حـــــــــوار اليوم ارض ام عرض؟

الكاتب : العربي   المشاهدات : 265   الردود : 0    ‏2003-02-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-18
  1. العربي

    العربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-18
    المشاركات:
    435
    الإعجاب :
    0
    الأرض
    طبقا للمفهوم المزروع
    بداخل عقولنا هي :
    العزة ، المجد ، والترابط الأسري .
    وتختلف النظرة والتطبيق تبعا لاختلاف طبيعة الشعوب .
    " فما هو مفهومك عنها "

    العرض
    طبقا للمفهوم العام للجميع هو :
    أهم ما يملك الفرد .
    " فما هو مفهومك عنه "

    وبما أن العزة والمجد ، والترابط الأسري
    مِن الأمور الهامة لدي الأفراد
    فقط قالوا قديما :
    الأرض كالعرض .

    ولعل بعضنا يعرف القصة التراثية
    التي باع فيها " عواد " أرضه
    وتخلص من جلده
    فتغنوا فيه الأطفال وهم يزفوه :

    عواد باع أرضه ... يا ولاد
    على طوله وعرضه ... يا ولاد
    ثم يعيدوا المقطع بشكل آخر :
    عواد باع عرضه .. يا ولاد
    على طوله وعرضه .. يا ولاد .

    يا ترى مَن " عواد " القرن ؟
    وهل الشعوب تشترك في صنع " عواد " ؟

    حين نسمع كلام الأجداد
    عن معارك رهيبة دارت رحاها
    بين القبيلة الواحدة عن بضعة أمتار أرضية
    نتعجب ونقول لهم :
    هل تستحق هذا الأمتار كل هذا الحد مِن القتال ؟

    وحين يرى الجد في أعيننا لمحة التعجب
    يقول لسان حاله : رحم الله شباب الأمس .

    هل كان أجدادنا يعتبرون
    سلب المتر الواحد عار ؟

    هل كانت الحمية دفاعا عن الأرض هي الدافع ،
    أو اعتبار ذلك نقصا وعيبا حين يأخذ الغريب
    قطعة الأرض غصبا .

    " أرض أو عرض "

    دائما ما اسأل نفسي
    هل ما يحدث في عالمنا العربي
    هو مجرد سلب للأرض ؟
    أو تحطيم لأنوف لا يهمها حتى العرض ؟

    أيهما يهمك أكثر :
    الأرض أم العرض ؟

    هل الذي يخاف على أرضه ويدافع عنها
    هو الأقرب إلى حماية الأعراض ؟

    إلى متى تظل الفتاة هناك تُغتصب
    ونحن حول الموائد لاهون ؟

    إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
    فهل نحن على طريق التغيير ؟

    أرضنا أو أرض غيرنا
    هل تفرق معنا نوعية الأرض ،
    ولون سكانها وطباع أهلها ؟

    أيهما أغلى عندك :
    أرضك أم عرضك ؟
    وهل نستطيع حماية أعراضنا في الخلاء ؟

    حوار اليوم يأتي في ظروف غامضة
    تدور في أرجاء العالم .

    دعونا نتحاور في لحظة صدق مع النفس
    ونجيب على الأسئلة السابقة .

    تحياتي لكم
     

مشاركة هذه الصفحة