الفرق بين العرب والعالم

الكاتب : الصابر   المشاهدات : 336   الردود : 0    ‏2003-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-15
  1. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0
    منقول من مقال لأبو عصام من موقع اخر
    اليوم السبت خرجت شعوب
    العالم الغربي وغيرهافي يوم لم يسبق له مثيل من قيل ما عداء الدول العربية التى مازالة مع حكامها تتابع القنوات الراقصة والعازفة
    للرقص الشرقي والغربي كم يخجل الانسان وهويشوف العا لم يخرج من شيوخ عجزة الى ناس يحملون اطفالهم على اكتافهم وبنفس الوقت يحملون لافتات تدعوا للسلام وتندد بالحرب ضد العراق وتحرق العلم الامريكي وتقول لا للبترول بدلا من دماء البشر وبنفس الوقت يشوف زعماء عرب مشغولين بالتفرج الى القنوات الفضائيةالراقصه ومعهم الجمهور يصفق بيده ويهز اكتافه ويترنح يمينا وشمالا والكثير بحالة ثمال سكارا وماهم بسكارا ولكن عذاب الله شديد واذاظهرة كيمراء للتصوير تحنحن وصف الربطة العنقية المطرزه وقال نحن نعمل من اجل تجنيب المنطقة وسائل الحرب والدمار وهذ يعنى انهم يريدوا يجتمعوا على قرار يحملوا فيه العراق مسؤلية اندلاع الحرب لأن صدام حسين رفض ان يرحل من الكرسي من اجل يقدموا العراق بطبق من فضة لامريكاء اعتقادا منهم انهم سوف ينجوا من التغيير الذي اعلنه السيد جلن بواولس والذي قال انه سوف يعين حاكم عسكري للعراق حتى يكمل العمل بالخطة المطروحة مساكين هولا ء الحمير الزعماء يعتقدون انه بمجرد الاطاحة بالنظام العراقي ان امريكاء سوف تغادر المنطقة فعلا حمير بكل معنى الكلمة هل امريكاء خرجة من اليابان والمانيا وكورياءوقد مر على دخولها تلك البلدان اكثر من خمسن عام وهل خرجة امريكاء من دول الخليج بعد تحرير الكويت قبل 13 عام مساكين العرب حكام ومحكومين الذي تغير العالم الى الاحسن وهم الى الاسوء

    =================

    الخبر من صحبفة القدس
    سلطات الطيران الامريكي تمنع طيارين سعوديين من التحليق في الاجواء الامريكية
    لندن ـ القدس العربي :
    تعرب السعودية، كغيرها من الدول العربية الصديقة للولايات المتحدة، عن مخاوفها من نتائج الحرب ضد العراق. ولا ينبع التخوف السعودي من الدمار الذي سيحل ببلد مجاور، وخسائر الأرواح التي ستلحق بمدنيين ابرياء فحسب، وانما خطط امريكية لم تعد سرية في ظل تسريبات اسرائيلية ومسؤولين في ادارة بوش، تتعلق باعادة ترتيب المنطقة بما يحقق المصالح الأمريكية.
    وفيما تتخذ الحكومة السعودية موقفا مترددا في رفض الحملة الأمريكية علي العراق بصوت عال، يؤكد المواطنون السعوديون ادانتهم الصريحة للمخطط الأمريكي، ورفضهم للحشود الأجنبية في الخليج. والجمعة ادان اكثر من 100 مثقف واكاديمي سعودي ما وصفوه بـ الافكار الامريكية حول تقسيم بلدهم.
    ودعا هؤلاء في عريضة نشرت في صحف عربية شرفاء العالم الي فضح وادانة ما يتردد في كواليس الادارة الامريكية من افكار حول التدخل لتقسيم بلادنا المملكة العربية السعودية .
    ودعا البيان شرفاء العالم لرفض كل التبريرات التي حاولت ارتداء اقنعة ثقافية او اخلاقية لدعم الحرب العدوانية التي تشنها الحكومة الامريكية ضد العديد من دول العالم بزعم محاربة الارهاب ، مؤكدا وقوف الموقعين عليه في خندق الشرفاء ضد الاجراءات والسياسات الامريكية اللااخلاقية التي تجلت في دعم واسناد الحكومات الدكتاتورية والاستبدادية .
    ومن شأن القلق السعودي الرسمي، والرفض الشعبي الواضح للتسلط الأمريكي، ان يزيد من فتور العلاقات بين المملكة السعودية والولايات المتحدة، وهي علاقات تشهد شدا وجذبا منذ هجمات أيلول (سبتمبر).
    وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة ان الحكومة الامريكية منعت طيارين سعوديين اثنين تابعين للخطوط الجوية السعودية من القيام بطلعات تدريبية في الاجواء الامريكية لانهما يهددان الامن القومي الامريكي. وهذه هي المرة الاولي التي تقوم فيها الحكومة الامريكية بسحب رخص طيران من طيارين بدون ان تقدم ادلة ضدهم. وقالت الصحيفة ان حالة معن حسن زارع وطارق حسن جفري تعتبر امتحانا لوكالة امن المواصلات.
    وتقوم الوكالة منذ شهور باجراءات تقييم ضد موظفين في الطيران فيما تطلق عليه تقييم تهديد ، وهذه هي المرة الاولي التي تكشف فيها عن الاجراءات التي تقوم بها، مع انها لم تتحدث عن المعايير التي تستخدمها لمنع طيار او اخر من الطيران.
    ولم تقدم وكالة امن المواصلات اي توضيحات عن الاسباب التي جعلها تعتبر الطيارين السعوديين تهديدا لان امريكا، فيما علق مراقبون امريكيون ان الوكالة تجاوزت حدود صلاحياتها في محاولاتها لمنع حدوث هجمات مثل تلك التي حدثت في ايلول (سبتمبر) 2001.
    ولم تعلق الوكالة علي هذه الانتقادات، ومن المتوقع ان تستخدم صلاحياتها في المستقبل لسحب رخص طيران من طيارين تعتقد انهم يشكلون خطرا علي الامن القومي الامريكي.
    ولم تتحدث الوكالة عن وضع الطيارين السعوديين من ناحية اجراءات الهجرة وتأشــيرات الدخول المشدد اصلا علي العديد من الدول الاسلامية، وبينها السعودية.
    وقال المحامون ان السبب الرئيسي وراء سحب الرخص هو رسالة من وكالة أمن المواصلات تقول فيها ان الجفري وزارع يشكلان تهديدا علي الامن. وفي رسالة اخري يقول المحامون ان الوكالة سحبت قرارها بسحب الرخص الطارئ منهما واكتفت بتعليقها، حيث قالت ان تعليق رخص الطيارين السعوديين جاء لأنه في مصلحة الطيران التجاري والطيران المدني ومصلحة المواطنين بشكل عام . وكان 15 من الانتحاريين الذين نفذوا هجمات 11 ايلول (سبتمبر) سعوديين. ومنذ ذلك الحين تنظم الآلة الاعلامية الأمريكية حملات نقد ضد السعودية، تشتد وتبرد وفقا لتطورات الأحداث ومواقف المملكة منها.
     

مشاركة هذه الصفحة