يا من يطالب بتحرير المرأة..!!!

الكاتب : متيم   المشاهدات : 437   الردود : 0    ‏2003-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-15
  1. متيم

    متيم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-15
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا من ينادي بتحرير المرأة ...... وتظن ان الاسلام ظلمها ........ اقترب وحاورني لا تبتعد فبين يدي كتاب قرأتة للكاتب الكتور احمد شلبي بعنوان (مقارنة الاديان ثالثا الاسلام)ولخصت لك ولكي هذا الكتاب ارجوا من المولى عز وجل ان ينفع به ومن يشارك في منتدى اخر ارجوا منه نشره ولكم جزيل الشكر
    اكرم الاسلام المراة اعضم تكريم قال تعالى (ووصينا الانسان بوالديه حملته امه وهنا على وهن ) وقال تعالى (وصينا الانسان بوالديه احسانا حملته امه كرها ووضعته كرها)
    وقرر الاسلام ان يؤخذ رأي البنت في الزواج .......
    يقول غوستوف لوبون :أخذ الغرب عن المسلمين اخلاق الفروسيه واحترام المراة
    وتقول الدكتوره لورا فينشا :اعطى الاسلام للمراة حقوقا عظيمه وكرمها اجل تكريم واذا كانت المراة في اوروبا قد بلغت شأن في السنين الاخيره فأن مركزها قانونا كان الى وقت قريب اقل بكثير من مركز المراة المسلمه فالمراة المسلمه تشارك اخوتها في الميراث ولا تتزوج بغير رضاها ولا تكره على معاشرة زوج يسيء معاملتها والزوج مسئول عن الانفاق عليها حتى لو كانت ميسره وتتمتع بكامل استقلالها وحريتها في ادارة ممتلكاتها
    وتقول اني بيزانت:كثيرا ما يرد على فكري ان المراة في ظل الاسلام اكثر حرية في ظل كل الاديان .......
    **المراة في الامبراطوريه الرومانيه:
    قضت الحضاره الرومانيه ان المراة رقيقا تابع للرجل ولا حقوق لها على الاطلاق .وقرر مجمع روما انها كائن لا نفس له وانها لهذا لن ترث الحياة الاخرويه وانها رجس يجب الا تأكل اللحم والا تضحك وعليها ان تمضي وقتها في الصلاة والعبادة والخدمه وليس لها الحق في ان تتكلم ولمنعها من الكلام وضع على فمها قفلا من الحديد
    **المراة عند اليونان :
    كانت في اثينا تعتبر من سقط المتاع كانت تباع وتشترى وكانت تعد رجسا من عمل الشيطان
    **المراة في الهند:
    قضت شرائع الهند القديمه ان الوباء والموت والجحيم والسم والافاعي والنار خير من المراة وكان حقها في الحياة ينتهي بانتهاء اجل زوجها الذي هو سيدها ومالكها فأذا رأت جثمانه يحرق القت نفسها في نيرانه والا حاقت عليها ****** الابديه.......
    **عند اليهود في العهد القديم:
    اما المراة عند اليهود فوضحته سفر الجامعه في الكلمات الاتيه_درت انا وقلبي لأعلم ولأبحث ولأطلب حكمة وعقلا ولأعرف الشر انه جهاله والحماقة انها جنون فوجدت امر اشر من الموت المراة التي هي شباك.قلبها اشراك ويداها قيود الصالح قدام الله ينجو منها اما الخاطيء فيؤخذ بها
    **اما عند العرب قديما : فكلنا يعرف انها كانت تؤد ولن اطيل هنا كثيرا
    المراة في العصور الوسطى:
    فرنسا تتسأل هل الماة انسان ؟عقد اجتماع في فرنسا سنة 586 م وبعد النقاش قرر المجتمعون ان المراة انسان ولكنها مخلوق لخدمة الرجل وارجوا ملاحظة متى اعترفة فرنسا بالمراة انسان عام 586 م فقط اثبتوا انها انسان ... وفي عام 1938 مالغي قانون كان يمنع المراة من التصرفات الماليه ويجيز لها لاول مره في تاريخها بدون اذن زوجها ان تفتح حساب باسمها في البنك
    اما بريطانيا العظمى فحرم هنري الثامن على المراة الانجليزيه قراءةالكتاب المقدس وظلت حتى سنة 1882 م ليس لهن حقوق شخصيه فلا حق لهن في التملك الخالص وانما كانت المراة ذائبه في ابيها او زوجها
    *انجلترا في القرن العشرين:
    في منتصف القرن العشرين لم يكن للطالبات الحق في الاشتراك في اندية الطلاب ولا اتحاد الطلبه بالجامعات العريقه ولم تساوي جامعة اكسفورد بين الطالبات والطلاب في الحقوق ابقرار في تاريخ 26 يونيو 1964 م .... ختاما اخي و اختي ان كنتم قراتم وفهمتم فقوموا وصلوا ركعتين شكر لله تعالى على نعمة الاسلام
     

مشاركة هذه الصفحة