جزر يمنية

الكاتب : AL-YEMEN   المشاهدات : 490   الردود : 2    ‏2003-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-12
  1. AL-YEMEN

    AL-YEMEN مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-17
    المشاركات:
    1,303
    الإعجاب :
    2
    جزيرة سقطرة

    تعتبر جزيرة سقطرة الواقعة شرق خليج عدن أكبر الجزر اليمنية على الإطلاق يبلغ طولها الذي يمتد على محور الشرق و الغرب 35 1 كم.

    تمتلك الجزيرة الكثير من مظاهر التفرد في بيئتها التي تذهل الزائر بتنوعها العجيب حيث تجمع بين كل مظاهر التضاريس والحياة الطبيعية

    التوزيع السكاني

    أ- سكان الكهوف والمغارات فى المنطقة الجبلية يشتغلون كرعاة فالجبال المرتفعة التي تخترقها العديد من الوديان التي تكسوها مختلف أنواع الأشجار والنباتات النادرة وتقع الجبال المرتفعة في سلسلة (قولهل) وأعلاها رأس (مومي) بأقصى شرق الجزيرة حيث تنمو شجرة "دم الأخوين" : وسكان الجزيرة يطلقون عليها "عرجيب " فهو الاسم الشائع لشجرة دم الأخوين

    ب- سكان السهول الساحلية: يعيشون في بيوت متواضعة ويشتغلون بصيد السمك تغطي سطوحها من جذوع الأشجار وأوراق النخيل الجافة ونوافذها عبارة عن فتحات صغيرة جدا أسفل البناء يدخل منها الهواء في الصيف وإذا كان الشتاء أكثر برودة تغلق الفتحات بالأحجار

    ج- سكان مناطق الأودية الداخلية عادة تبنى منازلهم من الأحجار أيضا وسكان هذه المناطق يشتغلون بالرعي وزراعة النخيل وفى موسم جنى ا التمور يمارسون طقوس وعادات فتتخللها الرقصات المعبرة عن فرحهم بمحصول موسم التمور الذي يعتبر الغذاء الرئيسي للسكان أثناء اجتياح بعض أجزاء الجزيرة رياح شديدة تستمر أشهر حتى نهاية موسم الرياح. وهناك ينابيع المياه الجارية مثل نبع (دانجهان أو العيون الطبيعية (حجهر ) وهى ومياهها جارية على مدار السنة.

    الغطاء النباتي

    تتميز جزيرة سقطرة بغطاء نباتي وفير. (حوالي 750 نوعاً نباتياً). بينها مجموعة من النباتات يستفاد منها في الطب الشعبي وعلاج الكثير من الأمراض. أهم النباتات الطبية الشائعة الاستعمال فى الجزيرة: الجراز- الأيفوربيا وفي الجزيرة الكثير من النباتات الفريدة والنادرة. ومايلفت النظر في الجزيرة هو انتشار شجرة "الأمتة " وهي شجرة مستوطنة فى جزيرة سقطرة وهي فريدة بسبب نمط نموها وتشكلها الذي يجعلها تشبه الأشجار الفتين

    الطيور

    طيور سقطرة المتعددة الأنواع يمكن أن تكون وحدها معلماً بارزاً من معالم السياحة والحياة الطبيعية. وبيئة التنوع في الجزيرة ومشاهدة الطيور في سقطرة ليس بالأمر الصعب. فهناك"105" أنواع من الطيور 30 نوعاً منها-تتكاثر بالجزيرة "6" أنواع منها مستوطنة و"3" أنواع من هذه الطيور مهددة بالانقراض عالمياً وهي الزرزور السقطري- الهازجة السقطرية- الدراسة السقطرية كما تحتوي الجزيرة على نسبة عالية من الطيور المستوطنة وتعتبر أكثر الأماكن بأعداد الطيور المستوطنة في الشرق الأوسط، كما توجد في الجزيرة بعض أنواع الطيور بأعداد وكثافة يندر وجودها في مكان آخر مثل "الرخمة المصرية". وهو أعلى تجمع في المنطقة لهذا النوع

    الثروة الحيوانية

    تنحدر أبقار جزيرة سقطرة من فصيلة الغريزيان الشهيرة التي جلبها البرتغاليون عندما احتلوا الجزيرة عام 507 1م وكذلك الماعز السقطري ذي الحجم الصغير والديك الطويل وهى نوع من سلالات الخراف المعروفة في أوروبا الغربية وروسيا. وفى السهول الداخلية الواسعة والخصبة، ترعى قطعان كبيرة منها دون مراقبة وليس فى الجزيرة أي حيوان مفترس حتى الكلاب لا توجد فيها أبدا، بالإضافة ألى وجود الجمال بأعداد كثيرة وجميعها تشكل ثروة حيوانية حقيقية قابلة للاستثمار

    أما الحيوانات الغير مستأنسة فى الجزيرة فأهمها قط الزباد السقطري وهو حيوان أكبر حجماً من القط العادي ويستخرج منه المسك .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-12
  3. AL-YEMEN

    AL-YEMEN مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-17
    المشاركات:
    1,303
    الإعجاب :
    2
    جزيرة كمران

    كمران واحدة من اشهر واجمل الجزر اليمنية على ساحل البحر الاحمر· تبلغ مساحتها 205 كيلومترات مربعة وتحتوي على ثلاث قرى هي: اليمن التي تقع في الساحل الجنوبي من الجزيرة، وقرية مكرم التي تطل على الساحل الغربي، بالاضافة الى قرية كمران عاصمة الجزيرة بسكانها الاربعة آلاف، وتتميز كمران بمزايا تاريخية ففيها مواقع اثرية وتاريخية منها قلعة كمران التي يعود تاريخ بنائها الى ما قبل 1500 سنةعلى يد الفرس الذين استوطنوا الجزيرة بعدان طردوا من البر اليمني ابان احتلالهم لليمن· وقد استخدم الملك اليمني سيف بن ذي يزن كمران في حملات التحرير والتطهير ضد الاحباش الذين غزوا اليمن قبل الاسلام، بالاضافة الى ما اكتشف أخيراً من آثار مهمة بينها سيفان يعود تاريخهما الى ما قبل عصر الاسلام، وهما بداخل القلعة التي تتميز بالمغارات والبوابات والاحجار الضخمة التي بنيت بها، ومن المآثر التاريخية في هذه الجزيرة أيضا، مسجد بناه الملك المصري فاروق الذي حط رحاله في يوم ما على هذه الجزيرة·
    عندما غادر الانجليز كمران سنة 1967 كانت تقطن الجزيرة العديد من الحيوانات البرية النادرة منها الغزلان التي كان يصل عددها الى ما يقرب من 20 ألف غزال ولكنها خلال العقود الماضية انقرضت بطرق وصور مختلفة ولم يبق منها سوى ما يعد على اصابع اليد الواحدة· ويبدو انها لم تطق العيش أو لم يرد لها البقاء خاصة بعد ان هاجر معظم سكان الجزيرة الى المدن اليمنية ولم يتبق منهم سوى أربعة آلاف فقط يعيشون في الغابة التي تجتذب السياح اليوم من كل حدب وصوب ولازالت تقاوم بشراسة الزحف غير المتوقف للرمال·توجد هذه الغابة في الطرف الشمالي الغربي من جزيرة كمران بامتداد مساحة تصل الى حوالي 32 كيلومترا مربعا، وتتكون في معظمها من اشجار الشورى أو المنجروف النادرة والتي تتميز عن غيرها من الاشجار المشابهة والمنتشرة فلي جزر البحر الاحمر بارتفاعها الشاهق الذي يصل الى 6 امتار، وبالتواجد الكثيف على مدار فصول العام·· وتشكل الغابة بيئة طبيعية فريدة تحتوي على عشرات الانواع من الطيور البرية والبحرية الملونة وآلاف الانواع من الاحياء البحرية والكائنات منها المألوف ومنها الغريب· وتنتشر بين احراشها تكوينات مرجانية باشكال وتراكيب هندسية ابدعها الخالق سبحانه وتعالى .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-07
  5. أ - اليافعي

    أ - اليافعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-11
    المشاركات:
    906
    الإعجاب :
    0
    ونسيت شجرة دم الاخوين بجزيرة سقطره

    بس للتوضيح وفيك الخير
     

مشاركة هذه الصفحة