إرادة الله

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 324   الردود : 0    ‏2003-02-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-11
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    محمود بكري

    المتباهون بقوتهم.. والمتجبرون بغرورهم.. والسائرون في ركاب الضلال.. والمطبلون للحرب التي تقرعها دوائر الشر.. عليهم أن يتذكروا قدرة الله، وأن يتدبروا حكمته.. وأن يتأملوا هذا الكون الذي يتحرك بمشيئته.. ليتوقفوا قليلا، ويتأملوا أين ذهب فرعون وحاشيته.. وأين دفن آل عاد وثمود.. وكيف انهارت امبراطوريات كانت تزعق في الدنيا.. فلا تجد من يصدها. علي المتخاذلين.. والراكعين.. والخائفين علي ملذاتهم.. والمرتعشين فوق عروشهم.. والجاثين عند أقدام المحتل الغاصب.. يلعقون أحذيته.. ويفرشون له الأرض بدماء الأشقاء.. ويصرخون في الميكروفونات، ويخطون 'سïما' علي أوراق الصحف. علي كل من يبررون موت الأشقاء في العراق.. وكل من يتخاذلون عن نصرة الأشقاء في فلسطين أن يدركوا أن موازين الدنيا لا تسيرها دوائر الشر في واشنطن.. لا تقررها عصابات القتلة في تل أبيب.. ولا تحددها قرارات ظالمة تصدر من مجلس الظلم الأمريكي في الأمم غير المتحدة، بل إن ناموس الحياة.. ومصير الكون هو بيده وحده سبحانه وتعالي.. القادر علي كل شيء. هل كان يتخيل أحد أن مجموعة من الشباب 'الهواة' تتمكن من السيطرة علي كل السماوات الأمريكية المدججة، بكل وسائل الحماية الدقيقة.. وتخدع كل أجهزة الرصد والتنصت والمراقبة والاستشعار عن بعد، وعن قرب، وتصيب الأمة الأمريكية بالشلل، ثم تهاجم واشنطن ونيويورك لتدمر في ثوان رمزي الاقتصاد الجبارين والعسكرية الطاغية؟! وهل كان يتخيل أحد أن مكوك الفضاء كولومبيا، الذي كان قاب قوسين أو أدني من الهبوط للأرض يتحول إلي أشلاء متناثرة، وهو الذي حمل للمرة الأولي رائد فضاء إسرائيليا شارك في الهجوم علي المفاعل النووي في العراق الذي تم تدميره في عام .1981 هل كان يتوقع أحد في الدنيا أن يحدث ذلك لأمريكا في عقر دارها، وهي تحشد الجيوش خارج حدودها لذبح شعب فقير مظلوم علي أرض العراق؟ إنها إرادة الله ومشيئته، التي سنشهد منها الكثير في المقبل من الأيام بعون الله تعالي
     

مشاركة هذه الصفحة