الى متى

الكاتب : naman   المشاهدات : 474   الردود : 7    ‏2003-02-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-10
  1. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    جميعنا سمعنا خطبت الوقفه كلها او بعض منها وقد سمعنا بعض التلميحات من الخطيب الى ما يجري بالعالم واخطار اعداء الأسلام على المسلمين .
    ولكن السؤال الذي سوف يبقى الى متى يظل المسلمين مكممين الأفواه حتى في مثل هذا اليوم العظيم..
    متى ياتي يوم يطرح فيه خطبائنا في مثل هذا المشهد العظيم مشاكلنا دون تلميحات بل بكل صراحه ووضوح مثل ان نقول يجب ان نهب قومة رجل واحد في وجه امريكا التي تريد ان تحتل العراق و السيطره على منابع النفط في كل المنطقه نقول بصراحه ان امريكا تستهدف دوما الأسلام والمسلمين ومعها الغرب المنقاد وراء امريكا..
    متى نقول عبر هذا المنبر في عرفات كفى ايها الحكام المتواطئين بل انتم اليد اليمنى لأمريكا كفاكم ما دمترو واضعفتو قوة المسلمين لانريدكم بل نريد اناس مخلصين لله يخافون الله ولايخافون في الله لومة لائم اناس لايخافون ان تذهب كراسيهم او مناصبهم او حياتهم بل هم يقدمونها فداء للأسلام والمسلمين ..
    اتسأل هل قريبا سيأتي هذا اليوم (((ان الله مع الصابرين))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-10
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي نعمان ..
    يوم أن يوجد في الامة أمثال سلمان الفارسي الذي أوقف عمر رضي الله عنه في خطبته ...وقد لحظ عليه طول ثيابه وصرخ بها مدوية لاسمع ولاطاعة ..ويوم أن علم الحال بشرح عبد الله بن عمر لم يتردد في القول اما الآن فسمع وطاعه ..ويرد على حمد عمر بأن جعل في أمة محمد-صلى الله عليه وسلم - من يقوم الأمير اذا أخطأ ..والله لو وجدنا فيك اعوجاجاً لقومناه بحد سيوفنا ...
    لو وجد فينا ثائر كأبي ذر رضي الله عنه يصدع بها ((عجبت لمن لم يجد في بيته قوت يومه كيف لايخرج علىالناس شاهراً سيفه )) ..
    ستجد خطيب المسجد الحرام يتحدث عن هموم الأمة بكل صراحة وجرأة وشجاعة ..
    ستجد سلطان العلماء العز بن عبد السلام يحمل معوله وخلفه أولاده ليهدمو ما ابتناه الملك الصالح اسماعيل من غرفة (منظرة ) على سطح المسجد ..
    ولسان حاله ...الله أحق بخشيته وطاعته ..قد أخذ العهد علينا لتبيننه للناس ولاتكتمونه ..
    داؤنا في أنفسنا في همود علمائنا في خنوع حكامنا ...
    لكن لعلها المحن التي تحصد المنافقين وتبين معادن الرجال ..
    كل تقدير وتحية ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-11
  5. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    تحيه

    شكرا لعماد المجلس الصراري بالتفاعل مع كل الأعضاء يعطيك العافيه.
    ان علمائنا وخطباء مساجدنا يعلمون علم اليقين ماذا كانو هؤلاْ امثال سلمان الفارسي وغيره بل ويتكلمون عنهم في المنابر وكيف انهم قدمو ارواحهم رخيصه دون خوف من سلطه او حاكم.وكيف انهم قطعو بالمناشير وعذبو اوذو بشتى انواع العذاب...
    ولكن عجبي لهؤلاء الخطباء الم يتعظو هم اولا ثم يكونون قدوه لنا نحذو حذوهم ام انهم يتسابقون على الخطب المنمقه المرتبه على وزن وقافيه والصراخ في الخطبه وكأننا لانفهم ان تكلمو بصوت منخفض وبالنهايه غايتهم ان يأتي اخر الشهر ويقبضو رواااتبهم وطز بالعالم الأسلامي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-12
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي نعمان بارك الله فيك وسلمت أناملك بل أنتم كل الأحبة الكرام عماد المجلس ونوره وسرجه ..
    اجتمع عبيد المدينة الى الحسن البصري يرجونه أن يتناول في خطبته عتق العبيد ويرغب الناس فيه فوعدهم خيراً ..
    لكنهم مر بهم الخطبة الأولى والثانية ولم يتكلم ربيب بيت النبوة عن الأمر مما أثار حنقهم وغيضهم ..
    وفي الخطبة الثالثة تكلم الحسن البصري عن الأمر وشجع الناس عليه وهتف بهم ( وأنا أبدؤكم فأعتق ما أملك ) ..
    هنا تنادى الناس لعتق مايملكون من رقاب وتحريرها ..
    واجتمع كل من.. من الله عليه بالعتق واتجهوا صوب الحسن البصري يشكرونه ويدعون له ..
    ثم قال قائلهم يا امام قد كان لنا عتاب لتأخرك في الأمر ..
    قال لهم لم أكن أملك ما اشتري به ( رقبه ) ومتى صار لي اشتريتها ..
    حتى اذا دعيت الناس كنت أسبقهم للعتق !!
    ( صدق القول والعمل )...نفتقده في حياة خطباء اليوم وكتابنا ومثقفينا ..

    لانريد من خطبائنا أن يسبقونا بالجهاد وان كان ذلك اولى ..لكن نود منهم أن تنطلق الكلمات ولها روح من صدروهم وأن تكتسي صدق النية لتصل الى القلوب ..فتثمر فيها ..من تابع حديث الأمس يجد الرجل يتكلم من حال الصدق مع الله ومع نفسه لذلك يجد أسماعاً واناسا- على اختلاف مشاربهم وثقافاتهم - كأن على رؤوسهم الطير استماعاً ..رغم ماندركه من خطأ اجتهاده لكن من ينكر صدق حاله وأحواله مع ربه والناس ...من ينكر صدق الكلمات وحياتها المكتسية بالروح ..


    وفي موقف آخر يسأل الحسن الندوي عن الفرق بين حالنا وحال الصحابة رضوان الله عليهم فيقول هو الفارق بين أشكال الفواكه المصنوعه وبين حقيقتها تلك لها روح وطعم وتلك مجرد شبه بها وفقط !

    نحتاج الى حقيقة الروح وصدق النيات حتى يعلم الله صدق الحال ..
    فيكون نصير هذه الأمة في محنتها ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-02-12
  9. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    أيها السادة

    السلام عليكم

    (( كيفما تكونوا يولى عليكم )))

    فمن سوء أحوالنا ولى الله علينا من تعرفونهم بسيماهم , فقام هؤلاء بسجن العلماء

    الصالحين و تشريد آخرين و قتل آخرين وهكذا حتى صفت الأمة من العلماء الحقيقين

    و لو عدنا لكلام الشيخ يوسف قرضاوي الذي قال في الشيخ أسامة بن لا دن أمه عالم

    قد نختلف معه في المواضيع و لكن هذا الأختلاف لا يدفعنا إلى أن ننكر حقه في أنه

    عالم , و في المقابل نجد بن لادن إرهابي عند كثير من علماء الأمة.

    و لو نظرنا إلى بعض دول العالم الإسلامي نجد السجون ملئ بالعلماء , في المغرب و

    الجزائر و ليبيا و تونس وفي ............................... و حتى السعودية التي أطلقت في

    الآونة الأخيرة بعضهم .......... و هكذا .

    مما أدى إلى حدوث فجوة عميقة في العالم الإسلامي لعدم توفر العلماء العلماء.

    و بالتالي فهناك حاجة ماسة سياسياً لملء هذا الفراغ حتى لا تثور الشعوب على

    حكامها.

    و من ذلك ضهر ما يُعرف الآن بعلماء السلطان الذين ينفذون الأوامر السياسية حتى

    وإن كانت مخالفة لتعاليم الدين و يدفعون الشعوب بكل الوسائل لطاعة ولي الأمر ,

    و يخرجون من جعبتهم كل آية قرءانية و حد يث شريف و أثر من الصحابة و السابقين

    لدفع الشعوب إلى طريق الخنوع المفرط للزعماء .

    و هنا أريد ان أشير إلى أن كل أية أو حديث في الطاعة لولي الأمر لا تعني قبول

    الهوان.

    مما سبق يجب أن يعلم الجميع أن الخطباء و العلماء الذين تتكلم عنهم ما هم إلاّ

    ببغاوات تقرأ خطب كتبتها أجهزة الأمن السري التابعة للأنظمة و هكذا .....


    (( فصبرٌ جميل و الله المستعان على ما تصفون ))

    و السلام عليكم ورحمة الله

    و لنا لقاء
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-02-13
  11. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    شكرا للصراي نعم اخي الكريم فهؤلاء هم الذين لايخافون في الله لومة لائم وهذا مانأمل ان يكون في علمائنا ان يكونو قدوه ان يبدأو حتى نسير على خطاهم ولكنهم كالنعامه التي تدفن رأسها بالتراب وويقولون وحنا مالنا .
    اخي العقاب نعم ان ما قلته هو عين الصواب فالكثير هم علماء سلطه يقولون ما يملونه عليهم اسيادهم وهذه هي المصيبه الكبرى . فالحرب على الأسلام من خارجه اهون على المسلمين فنحن قادرون على المواجهه والأنتصار ولكن عندما تكون الحرب من الداخل وممن يدعون العلم بالدين وهم من يفتون ويأمرون وينهون بما تمليه عليهم حكوماتهم وما تخدم مصالحهم والبقاء على كراسيهم امنين والتي هي من الد اعداء الدين في وقتنا الحاضر .اذن ما هو الحل فكيف لنا ان نعّلم من يعلم ونحن نعلم انه يعلم وهو يعلم انه يعلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-02-14
  13. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    رداً على سؤالك (( اذن ما هو الحل فكيف لنا ان نعّلم من يعلم ونحن نعلم انه يعلم وهو يعلم انه يعلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ))

    العلم كله لله

    و لكن البداية أن يبدأ كل شخص بنفسه فلنتعلم ولنتفقه في الدين بقدر المستطاع

    عندها يمكن لنا التمييز بين هؤلاء العلماء , و من ذلك تتولد قوة ظاغطه على كل

    الخطباء من يعلم الدين الصحيح و ينقل لنا ما يريده السلطان فلا يجرؤ على التلاعب

    بنا , و من لا يعلم الدين الصحيح و ينقل لنا على قدر ما يعلة فيضطر للأنسحاب عن

    المنابر التي هو ليس من أهلها.


    هذا رأيي فأفيدونا


    و السلام عليكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-02-14
  15. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    نعم الراي

    هذا هو مربط الفرس ايها العقاب فالحل بأيدينا نحن يجب على كل مسلم ان يتفقه بقدر ما يستطيع حتى يعلم حقيقة ما يجري حوله سوى من عدو خارجي او سلطان جائر او عالم تابع للسلطه وبذلك تكون هناك غربله فلا يبقى الا من يكون اهلا ان يكون داعيه ويقول كلمته دون خوف او اعتبارات دنيويه ولكن هذا يلزمنا وقت طويل فنسأل الله ان يعطينا الصبر والأعانه على ذلك الأمر
     

مشاركة هذه الصفحة