اختفاء أربعة طلاب يمنيين في سوريا.. وأنباء عن احتجازهم بتهمة الانتماء للقاعدة

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 396   الردود : 3    ‏2003-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-08
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    اختفاء أربعة طلاب يمنيين في سوريا.. وأنباء عن احتجازهم بتهمة الانتماء للقاعدة

    الصحوة نت - صحيفة الأمة

    طلبت وزارة الخارجية اليمنية تفسيرات عاجلة من الحكومة السورية عن سبب اختفاء أربعة من الطلاب اليمنيين الدارسين في سوريا، والذين كان أهاليهم قد فقدوا الاتصال بهم منذ فترة مما أدى إلى مطالبتهم الجهات الأمنية بالتدخل.
    وكانت أول حادثة قد وقعت - بحسب إحدى صحف المعارضة اليمنية - في ديسمبر الماضي عندما اختفى الطالب أحمد المحويتي ، فيما اختفى كل من: علي عبدالله صالح دحان، وأمين نعمان ، وبليغ راشد نهاية يناير الماضي.
    ويتردد أن الأربعة معتقلون لدى سلطات الأمن السورية بسبب الاشتباه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة.



    يذكر أن اليمن وسوريا قد وقعتا اتفاقاً للتعاون الأمني خلال زيارة رئيس الوزراء اليمني لسوريا الشهر الماضي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-08
  3. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    تكررت الاحتجازات لليمنين في الخارج
    واغتيالهم في الداخل والخير لقدام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-09
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    اكيد سوريا ماراح تعتقله إلا عن طريق طلب من الحكومة اليمنية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-10
  7. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    قد تم اطلاق سراح من ذكرت في الأيام الأخيرة حسب ما أفاد لي بعض الزملاء بالجمهورية العربية السورية
    الطالب أحمد المحويتي تم اطلاق سراحه بعد ان قضى ما لا يقل عن اسبوع مختفي وعند عرض قضيته على السفاره اليمنية لم تحرك ساكنا وكان ذلك بس خلاف سياسي من قبل الطالب مع المحويتي مع بعض زملائه من دولة عربية شقيقة .. وتم اطلاق سراحه بعد ان طلبت السفارة العربية الأخرى من الجهات المختصة اطلاقه وذلك بعد اعتصام امام تلك السفارة من قبل ابناء الجالية اليمنية في سوريا

    اما الثلاثة الاخرين فقصتهم لا علاقة لها بالأمر السابق
    فهؤلاء الطلبة من المتشددين دينيا وكما هو معروف تضييق الخناق على كل المتشددين في كل البلدان العربية
    فقد طلبت الجهات المختصة من اؤلائك الطلبة ان يشرفوهم فلم يعيروهم طلابنا أي اهتمام لاربع مرات وبعد ذلك تم استقدامهم بالقوة وهم بالفعل المطلوبين كانوا طالبين فقط وبالصدفة كان عندهم ضيفا فتم استضافته معاهم
    وقضوا هم ايضا ما يقارب اكثر من عشرة أيام وكما أفاد المصدر انه قد تم اطلاق سراحهم بعد التأكد الا علاقة لهم باي من المنظمات المحضورة في البلد

    هذا الكلام حسب ما افادني به احد الزملاء الدارسين بالجمهورية العربية السورية
    ولكن علينا ان نتذكر دوما حسن المعاملة التي تقدمها الجمهورية العربية السورية فضلا عن بقية الجنسيات العربية في حين ان من يحمل الجواز اليمني يوقف في كل حاجز في أغلب البلدان الأخرى

    ولكم خالص تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة