ســـــــــــــــامح ( مقطوعة نثرية عن السماح )

الكاتب : العقاب   المشاهدات : 626   الردود : 4    ‏2003-02-07
poll

هل مستوى النص

الإستطلاع مغلق ‏2003-02-17
  1. سيء

    0 صوت
    0.0%
  2. مقبول

    0 صوت
    0.0%
  3. جيد

    0 صوت
    0.0%
  4. ممتاز

    2 صوت
    100.0%
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-07
  1. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    أخي و صديقي الوفي


    ســــــــــــامح ......

    لا تحمل حقداً و ضغينة و بغضاء , الحياة محبة .. و البشر ضعاف بالأهواء و بالرغائب
    ينهزمون بعواطفهم لعواطفهم , و ينتصرون أحياناً للذات و للهوى .. يجرفهم تيار الرغبة
    برغبتهم , فإذا كبحنا جماح الرغبة و الأهواء .. نجحنا في تطهير أنفسنا من الكراهية.

    ســــــــــــــامح ......

    لكي يحبك الناس .. لا تحقد عليهم .. و لا تكره نفسك أمامهم .. ليس في الحياة بكل إغراءاتها
    ما يستاهل أن نحجب من أجله الصفاء و الصدق .. و نبيعها في لحظة غضب .. ليست الأشياء
    التي تذرعنا بها لنغضب و لنحقد هي أثمن من خفقة محبة .. و من لحظة صدق مع النفس ..
    أن الأثمن هو ما يربطنا بالناس ..

    ســـــــــــــــامح

    فالقلوب الرهيفة .. تبدو ملساء عند إلتصاق الأخطاء بها .. و القلو ب النقية لا تصدأ بموقف
    النسيان أو الجحود .. إنها تصفو أكثر .. و تتلألأ أكثر كالأحجار الكريمة .. و تحتفظ بالذكرى
    و باللمحة و بالخفة و بالعهد .. إن النفوس الصافية تصفح عن الهنات .. و عن الكراهية ..
    لأنها تعكس الجوهر الكامن فيها .. و هناك نفوس يقهرها الصبر على الصبر .. فتظلم برغم
    ماكان يشع فيها من ضوء .. و هناك نفوس تلاحق الصفاء لتحتضنه فتفشل .. و تتحول إلى
    نفوس يائسة خليط من الأبيض و الأسود .. من الظلمة و الضياء .. سكون في قلب الارتياب


    ســـــــــــــــــــــامح ..

    برغم أننا نرهق أحياناً بالسعادة المفاجئة الغامرة .. فيختال أمامنا طيب نفوسنا .. و تصطرع النوازع
    الآدمية في الأعماق .. و نتصور ان فهم الناس لنا يعني أننا أغبياء بالطيبة !! أو اننا نسقط حقوقنا
    بالتسامح .. فنغرق في نفوسنا التأمل .. و نختنق الحب .. و نحقد و ننتقم من الأوهام بمزيد من
    الأوهام .. و لكن التسامح وحده يصبح هو فسحة التأمل .. و أنفاس المحبة ..
    و المضاد للحقد و الإنتقام


    ســـــــــــــــــــــــامح ..

    نداء تصغي اليه و في رؤاك من أحببتهم .. حتى و إن نسوك أو جحدوك .. لحظتها ستحب
    الناس .. و ستصفح عن من قتلك ..و لحظتها ستباشر عدو دينك .. و عدو أرضك .. .. ..
    و عدو قوتك و رزقك .. فهؤلاء حاربهم .. و أشدد عليهم .. و لا ترحمهم أبداً ..
    و لن يعتب عليك أحد.


    ســـــــــــــــــــامح ..

    سترى الحياة أمامك وحولك.. و الناس كلهم ملتفون من حولك
    ينادونك بأحلى و أبهى الكنى و الألقاب .. و عندها ستعلم و تتيقن
    إنك من الناس و بالناس و إلى الناس و كلكم لرب العالمــــــــين

    .. فسامح و سامح .. فالسماح أجمل فضيله .


    و السلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-08
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    قليلون هم أصحاب القلوب الكبيرة الذين يستطيعون أن يسامحوا من أساء ، فيحولون ـ بتسامحهم ـ العدو صديقا
    ، ويعيشون بحب دائم للناس ومن الناس ..

    بورك فيك أخي العقاب .. فقد جئتنا بنصح ثمين ، فهل نحن مسامحون ؟!

    لك خالص الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-12
  5. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    و الله تسلم يا أخ درهم إنك قرأت النص

    و لكن الشيء المؤسف يا سيدي أنني شاركت بهذه المقطوعة

    بالمجلس العام و المجلس الأدبي و النتيجة فقط

    4 أشخاص بالمجلس العام فتحوا الموضوع
    8 أشخاص في المجلس الأدبي

    فشكراً لكل من شارك و قرأ الموضوع لأنه عبر من مستوى ثقافته

    و شكراً لمن لم ...............................


    و السلام على من يستحق السلام عليه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-13
  7. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    أخى العزيز / العقاب

    التسامح ميزة مطلوبة فى كل شخص فالتسامح هو الرقى الحقيقى للنفس البشرية

    وهو رسول المحبة بين الناس ووسيلة للرحمة بين الخلق

    كم من أشخاص اسيىء اليهم فتدفعهم اما القيم و الأخلاق والحلم

    أو عدم القدرة على الأيذاء

    فى زمننا هذا يعتبر التسامح وسيلة الشخص الضعيف الشخصية كما يقولون

    و هو شخص لا يستطيع الدفاع عن نفسه

    ويتناسى البعض أن الرسول الكريم قال ( لا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تناجشوا )

    فأين نحن من كلام الرسول صلى الله علية وعلى آله وسلم

    التسامح لصاحب القلب الكبير ويدل على رقة شعوره و أن الرحمة ما تزال تسكن قلبه

    قال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ( الراحمون يرحمهم الله )

    مقطوعة أكثر من رائعة

    وما تزعل عشان ما أحد قراء الموضوع فكل شىء بيأخذ حقه ولو فيما بعد

    ودمت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-02-14
  9. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    أيها السادة

    السلام عليكم


    سامح و سامح و سامح و سامح ..................


    فهذا هو شعاري

    فشكراً لوجع الصمت على المشاركة الذي إن صحت التسمية أقول حنان الصمت .

    و لن أزعل و لن أبتئس فشعاري ســـــــــــــــــــامح

    و لكم من الشكر أجزله





    و السلام
     

مشاركة هذه الصفحة