كيف حالها الآن

الكاتب : وضاح اليمن   المشاهدات : 515   الردود : 4    ‏2001-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-20
  1. وضاح اليمن

    وضاح اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2000-10-25
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    عامان منذ أفترقنا ، كان فراق غايه في التحضر والمدنية ، رفعت هاتف سماعتها وبكل سهولة قالت ألم تعدني منذ أول لقاء بيننا أنه متى ما شعرت أنني لا أريدك ، علي فقط أن اخبرك ، فهل يا ترى ما زلت عند كلمتك ؟ أهتزت جوانحي وشعرت بفيض لا ينتهى من القهر والذل والمهانه ، وبصوت مرتعش أجبت نعم ما زلت عند كلمتي ، ردت بصوت سريع وكأنها لا تريد أن تفوت هذه الفرصة ، اذا من الأفضل لنا أن نفترق .

    أردت أن أقفل السماعه لأني لم أعد أطيق أن أسمع المزيد ، فوجدتها تتحدث ، يا ترى ماذا تهرطق هذه القاسيه فأنا شبه مغيب وفي حاله يرثى لها وهي مازالت تتحدث !

    ألو : هل ما زلت معي
    أجيب : نعم

    أذا أخبرني ماذا ستقول لهم وكيف ستقنعهم بأنتهاء علاقتنا .

    أجيب : من هم ؟

    تقول : أهلنا كيف ستخبرهم ، وخاصة أنك وعدتني بأنك ستتحمل كامل المسئوليه في حال فشل هذه التجربة .

    ياااه مالها تتذكر كل وعودي ؟؟؟!!!

    حسنا عامان مضت ، تراودني فكره أن أتصل بها لأسلم عليها ، اريد أن أقول لها كيف حالك ، وكيف أمست لياليك ، أريد أن اسألها هل ما زلت أشكل جزء من حياتك أم أني منسي .

    أريد أن أرفع سماعة الهاتف وأخبرها بأنها كانت مخدوعة بوهم الترف المنتظر ، وأريد أن أصرخ في وجهها بأنها كانت مادية ..... لحظة يبدوا أنني قلت هذه الكلمة أكثر من مره ، حسنا لن أعيد هذ الكلمة ولكنها الحقيقه ....لا ...ساقولها وأكررها على مسامعها ، أذكر أنها كانت تغتاط حين أخبرها بمدى ماديتها وسعيها الدؤوب وراء كل بريق حتى وأن كان خادع .

    أريد أن أقول لها أنني كنت أحبك بصدق وبدون رياء .

    وسأقول لها أنك كنت عنيده وهذا الشيء كان يثيرني فيك .

    كنت جميله صارخه في الحسن وأنا لم أعتد على هذا الترف في إي شيء منذ صباي فربما كانت هذه احد اسباب الأفتراق ........ربما .

    أريد أن أقول لها :

    (( يا سمراء ان الحب خميلة من الشجون

    وغيمة ننتظرها أن تهل فتنبت الغصون

    وينابيع تسقي أوردتنا فلا نضماء بعدها أو نهون ))

    هذا المقطع أكثر ما كان يعجبها في قصيده كُتبت من أجلها.

    عامان مضت وأنا الآن أرفل في حب جديد رائع ، ولكن بي شوق كبير أن أحدثها فقط لأسألها .......واقول كيف حالك الآن ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-05-20
  3. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    وضاح اليمن

    خاطرة جميلة بحق ، وكل ما قرأت سطر أشتقت لأعرف النهاية ، وأجد من الأفضل نسيانها للأبد .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-05-20
  5. وضاح اليمن

    وضاح اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2000-10-25
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    صنعاء يا عطر التاريخ .

    هل النسيان بأيدينا .

    على العموم هي فترة أو مرحلة ورحلت وقد عوضت بخير منها ;) .

    من الأعماق تحياتي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-05-20
  7. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    لن أثني على ما كتب .. ليس لأنه لا يستحق ذلك - على العكس - .. ولكن لأنني أؤمن بأن المشاعر الصادقة أكبر من أن تحتويها مفردات أي لغة على الإطلاق .

    أريد أن أقول فقط .. أن من يجب حقا لا يتذكر من محبوبه سوى أعذب ما قيل .. وينسى أي وعود أو كلمات تتحدث عن الفراق ... وأريد أن أقول أيضا أنه مجنون من يفرط بحب توفرت له مقومات النجاح ... ولا أملك أخيرا إلا أن أتساءل هل تذكر الماضي يعني بالضرورة الحنين إليه وأن جزءا منه لا يزال حيا فينا ؟؟؟؟

    لك تحياتي .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-05-21
  9. وضاح اليمن

    وضاح اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2000-10-25
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    تحيه طيبة

    هل تصدقي يا شهد أنه في بعض الأحيان نصاب بحاله من الكبرياء والغرور ، وبعض الأحيان تصيبنا غشاوه فلا نعرف أو بتعبير أدق فلا نرى ماذا نفعل أو ماذا نقول .

    أقف معك بقولك أن الحب الحقيقي يجعلنا نتذكر الجميل والرائع ، ولكت في بعض الجروح من الصعب أن تنسي وخاصة أذا بذلنا جهدنا في معالجتها .

    الماضي موجود وله تأثير على تصرفات الفرد في الحاضر والمستقبل ، ومن وجهة نظري أن أستحضار الماضي ضروري ، وأيضا لا أعتقد أن تذكر الماضي يكون حنين إليه ، فأنا مثلا أتذكر أيام الجندية بأستمرار وأعجب لتلك الأيام وبتأكيد لا أريدها أو أحن إليها .

    تحياتي يا شهد .
     

مشاركة هذه الصفحة