محمد جميع

الكاتب : AL-YEMEN   المشاهدات : 335   الردود : 1    ‏2003-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-07
  1. AL-YEMEN

    AL-YEMEN مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-17
    المشاركات:
    1,303
    الإعجاب :
    2
    .....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-07
  3. AL-YEMEN

    AL-YEMEN مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-17
    المشاركات:
    1,303
    الإعجاب :
    2
    شــرقيّة

    [c]
    أنت أنثى

    فجّرت في تربة القلب ينابيع البروق

    وأسالت شفق الآفاق في عرقي

    صبّت سحر جفنيها

    أذابت زهرها في الروح نهراً من رحيق

    سكنت ذاتي

    قاست مدّ خلجاني

    أنارت دغل نفسي

    وحشت تمُّور في عرقي

    فاعشوشبت وانثالت مراعية بأعماق العروق

    أنت أنثى

    خرجت من موجة الليل

    وصلّت ركعتين

    ثم سارت بعصاها جهة البحر

    فشقّت فيه لي ألف طريق

    هل تذكرت مساءً

    جئتني فيه بلا وعدٍ كما تأتي القصيدة

    حينها علّقت في أهداب عينيك شراييني

    فضخّت لي المدن المجهول

    زجّت زورقي ... يُبحر في أرضٍ بعيدة




    أنت منذ اللحظة الومضة

    تندسّين في هجعة أفكاري

    وتنسلّين لي من بين أشعاري

    وإن قلت انتهت لي قصّةٌ

    في صيد وحشيات عينيك

    اتبدت أخرى جديدة




    أنت يا فاتنتي شيءً من السحر

    من الشعر

    من الخمر ... ومعنىً دونما رسمٍ

    أراه عندما يملؤني الفنّ

    وتنداح بأعماقي الأحاسيس السعيدة.

    أنت يا ساحرتي شرقيّةٌ

    في كلّ شيء فيك شرقٌ ساحرٌ

    مقلةٌ .. . تلتهمُ الغيم

    فتنمو شتلات الأضواء في أبهائها..

    إن نضتِ الأجفان عنها غسّلتنا

    بصلاة هبطت في معبد الشوق

    ولفّتنا بليل معشبٍ في خصلةٍ

    هفهافة الخفق طويلة.

    قامةٌ..كقناة الفارس الشرقي

    وجهٌ باسمٌ كالضوء يأتينا من الشرق

    يناغي دهشة الروح بأحلام جميلة

    مشيةٌ ... مثّلت الشعر العموديّ

    بأوزان ثقيلة

    أنت تأتين من الشرق

    أقاصيص وأخباراً طويلة
    وأساطير وسحراً وتمائم

    وتماثيل وشعراً وملاحم

    وتعاويذ وأوهاماً

    وتنهلّين طهراً وصلاة

    وتطلّين جميلات تجلّين بعينيك

    كما صوّرت في كل جميلة

    أنت صُلبٌ بارزٌ في كل موضوع

    وبيتُ الشعر في ملحمة الحب الأصيلة

    أنت تأتين مع الليل

    قناديل وأمواج لهب

    ومع الفجر مناديل من الضوء

    إذا الضوء انسكب

    ومع النّاي مواويل مع اللحن خبب

    ومع الكأس نجوماً من حبب

    ومع الماء فراديس من الظل وأثداء سُحُب

    ومع لفحة أشواقي بساتين عنب

    عندما جئت إلى قلبي

    من أودية العشق

    وألقيت الذي ألقيت من ألواحها

    علمتني أن ضلوعي صحفٌ

    أن دمي دار كتب

    وأقمت مهرجان الشعر في صدري

    وهيأت به سوق عكاظٍ

    وحشرت في فؤادي كلّ أشعار العرب

    مأرب – ديسمبر 96م.
    [/c]
     

مشاركة هذه الصفحة