عمر بو قاسم

الكاتب : AL-YEMEN   المشاهدات : 293   الردود : 1    ‏2003-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-07
  1. AL-YEMEN

    AL-YEMEN مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-17
    المشاركات:
    1,303
    الإعجاب :
    2
    .....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-07
  3. AL-YEMEN

    AL-YEMEN مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-17
    المشاركات:
    1,303
    الإعجاب :
    2
    ناقة البعث

    [c]
    -1-

    (...........)

    أيها المتوثن.

    بثنيات الخرافة..

    بطون الليل،

    تزفر البديات فالنهايات

    افتح عينيك لريح

    افتح ريحاً لعينيك

    إفتح كل شيء لكل شيء

    أي صهيل صداه مطر

    أي ضباب معدنه خشب

    أي نخلة تعطش في الهواء

    أيها المتوثن، بثنيات الخرافة..

    أيصبح فيك الرقاد..

    ويتناسل فيك الرمل؟

    وهواك، هواك

    يتزبد جرحا وطين

    تعقده جرار الشمس..

    بين أركانها وبينك

    هشيما،

    هشيما



    -2-

    وطالت وقفتي.. أو..

    شجر يرجعني لنهار

    قد طلع من أكمام أزقة باردة

    يتكرر حلمي مرتين

    ولادتي

    وموتي

    نهار،

    لا يزال مليئا برخام الرياح

    لا يزال يلوح من برج

    نصفه ضباب

    وكله ماء

    لا يزال يقف مقلوبا

    بجانب ذاكرتي

    نهار،

    أستحضره في غموضي

    وأغيبه في وضوحي...

    مجازا ..ومجازا..

    بتلك الوجوه التي تنامت

    مجاريها

    .. في صوتي

    جذورا مبللة بالموت

    ينز ملحها في دوائر الفوضى

    نهار،

    جاءني

    أو جاءت به الطيور المسنة

    فكشفت لي ..‍!

    أو تكشف لي فيه "روح الطبيعة"

    عن جوهر الماء

    فاستكبرت همي

    حين طالت وقفتي أمام الشجر...

    أو‍!



    -3-

    سهـــوا

    سهوا هوت ذراعي في حيكم

    لو عدت نهارا الى أفقي،

    هل تسلموني جثتي؟‍!

    قالت: عائشة تزود

    قلت: بماذا؟

    قالت: اقرأ خطوط يدي!
    [/c]
     

مشاركة هذه الصفحة