الحذر الحذر من ............. التي ........... من واشنطن !!!!!!!!!!!!!

الكاتب : saif10   المشاهدات : 555   الردود : 2    ‏2003-02-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-06
  1. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    اعزائي الكرم اسعد الله مساكم وطيب اوقاتكم وجعلكم من المحميين من شرور وكيد الحاسدين اخواني
    من كان منكم لا يذكر القسم العربي في إذاعة صوت أمريكا فإني أذكره بأنه كان عبارة عن إذاعة ضخمة مستقلة عن الإذاعة الأم (فويز أوف أمريكا) كانت تبث باللغة العربية على مدار الساعة تقريباً، و كانت المخابرات الأمريكية تخصص لها جزءاً ضخماً من ميزانيتها،بالإضافة لما قد قيل عن تمويل مماثل من قبل حكومة إسرائيل.. كانت الإذاعة إذاً موجهة بقصد التأثير على الرأي العام في البلدان الناطقة باللغة العربية ، و من ثم تغيير هذا الرأي ليتفق و سياسات الحكومة الأمريكية و دعمها المطلق لدولة اليهود في فلسطين.. و في كل مرة كانت تثار فيها أزمة في المنطقة العربية كانت تلك الإذاعة القوية التي لها مرسلات في كافة أنحاء العالم على التقريب تتدخل انتصاراً لإسرائيل و سياساتها العدوانية ، معتمدة على إمكانياتها الضخمة و مهارة و لباقة مذيعيها و مذيعاتها اللذين جرى اختيارهم بعناية فائقة و تحت إشراف (السي أي إيه) و (الموساد)..كانت الإذاعة تتدخل بتكثيف الأخبار و باستضافة من كانت تسميهم بـ (الخبراء و المختصين) و بالتحليلات و التعليقات التي تعبر عن وجهة نظر الحكومة الأمريكية هل تصدقون بعد كل ذلك الخبر التالي ؟ : القسم العربي في إذاعة صوت أمريكا انهار و أعلن فشله رغم كل ما تقدم و رغم عمره الطويل نسبياً و أعلنت الحكومة الأمريكية عن إغلاقه بسبب فشله في مواجهة الإعلام العراقي في الأزمة الحالية بين بغداد و واشنطن ، و فشله في إقناع العرب بوجهة نظر الحكومة الأمريكية فيما يخص الأزمة مع العراق !!.. تصوروا...!! أقوى و أعظم قوة إعلامية على وجه الأرض تعلن بكل صراحة فشلها و هزيمتها أمام إعلام دولة صغيرة لا تملك و لا ( 5 % ) مما تملكه آلة الإعلام الأمريكية ..!! و فوق كل ذلك يحدث هذا رغم وقوع تلك الدولة الصغيرة تحت حصار ظالم منذ ما يزيد على ثنتي عشرة سنة..! و في نهاية الخبر أن الحكومة الأمريكية أنشأت إذاعة جديدة باسم (راديو سوا) بكوادر متخصصة بهدف معلن أسمته (كسب المستمع العربي بقصد إقناعه بتوجهات البيت الأبيض) .. و قد غيرت إذاعة (سوا) الإستراتيجية التي اعتمدتها إذاعة صوت أمريكا الملغاة ، فبينما كانت تلك تعتمد تكثيف الأخبار و التحليلات و ما شابه،و كانت البرامج التي لها صلة بالأخبار تحتل الجزء الأكبر من وقت البث،فإن إذاعة (سوا) لا تبث غير الأغاني العربية و الغربية (اغنية عربية تعقبها غربية..و هكذا) مع بث نشرات إخبارية قصيرة جداً... و يؤكد هذا التوجه الجديد هزيمة الأسلوب القديم بكل وضوح.. الفرق بين الأسلوبين كبير جداً،بل لا مجال للمقارنة بأي حال بينهما،لكن ليس هناك أي فرق بين الهدف من وجود إذاعة صوت أمريكا و الهدف من وجود إذاعة (سوا).. الفرق الوحيد أنهم هذه المرة أعلنوا بصراحة و دون حياء أنهم يستهدفون بإذاعتهم الجديدة التأثير علينا و تغيير قناعاتنا،لكي نقبل ضرب إخواننا و أهلنا في العراق حالياً،و لنقبل مستقبلاً ضرب أي بلد مسلم أو عربي لا ينصاع لأوامر البيت الأبيض.. لكنهم أثبتوا فعلاً أنهم أغبى أهل الأرض،و ما الهالة التي يثيرونها حول العقل الأمريكي الخارق إلا فقاعات صابون سرعان ما تزول عند أول احتكاك لها بالهواء.. فقد فشلت إذاعتهم الأولى دون أن يعلم الكثيرون ممن كانت تستهدفهم بغاياتها الحقيقية،فكيف بهذه و قد صار القاصي و الداني يعلم لماذا إنشئت و من الذي أنشأها؟؟.. ثم هل يظنون المسلم العربي بهذه العقلية السطحية بحيث يتم اجتذابه عن طريق أغنية..؟؟!! الله الله يا شباب في هذه الإذاعة الخبيثة،ردوا كيد من أنشأها و ظن أنه من الممكن أن يشكل عقولكم لتقبلوا العدوان على أهلكم في العراق الشقيق بإغنية عربية و أخرى غربية إلى نحره،قاطعوا تلك الإذاعة الخبيثة،الآن..لتجعلوا مصيرها مصير أختها من قبل..مزبلة النسيان.. أعلنوا جميعاً أن الحذاء في قدم أصغر عراقي أو مسلم أو عربي أعز و أكرم عندنا من رأس بوش و من معه حتى لو قالت بخلاف ذلك إذاعات الدنيا كلها. إن انتصار العراق الشقيق و كسبه المبين للحرب الإعلامية باعتراف أمريكا رغم إمكاناته الضعيفة مقارنة بامكانات عدوه يؤكد أن أمتنا بخير و لن تهزم أبداً بإذن الله ..
    والآن أيضاً تقدمت الحكومة الأمريكية بطلب إنشاء تلفزيون سوا موجه إلى الشرق الأوسط على حساب حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بميزانية 30 مليون دولار والأمر الآن تحت الدراسة من قبل مجلس الشيوخ للموافقة النهائية على هذه الميزانية وذلك لأغراض دعائية عن حرب أمريكا على العراق وحيثياتها وأسبابها لإقناع المشاهدين بالعالم العربي والشرق الأوسط ككل أن حملتهم ضد العراق هي لأسباب تراها أمريكا صحيحة وبالتالي يقتنع المشاهد العربي بهذه الدعاية الكاذبة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-06
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    والآن أيضاً تقدمت الحكومة الأمريكية بطلب إنشاء تلفزيون سوا موجه إلى الشرق الأوسط على حساب حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بميزانية 30 مليون دولار والأمر الآن تحت الدراسة من قبل مجلس الشيوخ للموافقة النهائية على هذه الميزانية وذلك لأغراض دعائية عن حرب أمريكا على العراق وحيثياتها وأسبابها لإقناع المشاهدين بالعالم العربي والشرق الأوسط ككل أن حملتهم ضد العراق هي لأسباب تراها أمريكا صحيحة وبالتالي يقتنع المشاهد العربي بهذه الدعاية الكاذبة

    هذا دليل قاطع بأن أمريكا سوف تطول الجلسة هذه المرة وفي بطن نمر ولا بطن ثعل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-06
  5. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    صدقت أخي سرحان وأمريكا ماتقدر الا على العرب لإن كل واحد منهم يعمل

    ضد الأخر وإالا ما ذا عملت مع كوريا الشمالية التي توعدتها باحراق المدن
    الأمريكية وعجبي على حكام العرب والمسلمين !!!!!!!!!

    والاخبار تتوالى على الامة من حكامها وتقديم المشورات للعم سام

    والتسهيلات لقواته لضرب العراق .
     

مشاركة هذه الصفحة