ها كم مقال سيقض مضاجعكم ؟ عذراً !!!!!!!!!!!!!!

الكاتب : saif10   المشاهدات : 594   الردود : 3    ‏2003-02-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-06
  1. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    ها كم مقال سيقض مضاجعكم ؟ عذراً

    هذا المقال نشره الصحفي و المحلل السياسي (جون بلجر) في صحيفة (الديلي ميرور) بتأريخ 29 يناير من هذا العام.
    قبل ترجمة مقاله لا بد من التعريف السريع بهذا الصحفي الذي نادراً ما نجد من يدانيه إخلاصاً لقضيته لأنه يقع في نفس تلك الفئة التي تضم نعوم تشومسكي وروبرت فسك من حيث درجة الوعي السياسي والاجتماعي والعمق الإنساني في الكتابة إلى جانب الجرأة والشجاعة وكيف أن هؤلاء الكتاب العظام لا يهمهم في قول الحق لومة لائم.
    يتمتع (بلجر) بميزة إضافية عن غيره وهو أن يهوديته لا تغلب عليه في أي موقف، وهي مسحة لا تلمسها أحيانا في كتابات تشومسكي أو فسك. وهو محدث هادئ ولبق يفرض احترام كل من استضافه في مقابلاته بالبرامج التلفازية الأسترالية والبريطانية.
    ولد بلجر وتلقى تعليمه بمدينة سيدني الأسترالية لكنه استقر في لندن كقاعدة صحفية. جاب الآفاق مراسلا حربيا وكتب للمسرح وعمل بالإذاعة والتلفاز وحاز على الكثير من جوائز التميز بوسائل الإعلام. يعد كتابه "الأهداف الخفية Hidden Agendas " من أبرز أعماله حيث يصف صناعة السلاح في بريطانيا والنصر المزيف لآلة الحرب الأمريكية في الخليج ويكشف مدى زيف وتضليل وسائل الإعلام في "عصر المعلومات" الذي نعيشه.
    آخر أعمال بلجر هو البرنامج الوثائقي رقم 50 له وهو بعنوان " التمييز العنصري لم يمت".
    يقول بلجر في مقاله:
    إن أول من استخدم مصطلح " أيديه ملطخة بالدماء " كان (وليم راسل) ، ذلك المراسل و الصحفي اللامع الذي قدم تقاريراً عن مجازر الحروب الإمبريالية ، واصفاً بهذه التعبير أؤلئك السياسيون الذين كانوا – و من مكان آمن - يصدرون أوامر الإبادة الجماعية للأبرياء.
    و من واقع خبرتي ، فإن هذا التعبير - " أيديه ملطخة بالدماء " - ينطبق تماماً و بشكل خاص على القادة السياسيين في عصرنا الحديث الذين ليس لهم أية تجربة شخصية في أي حرب ، مثل (جورج بوش الإبن) الذي نجح في الإفلات من حرب فييتنام ، و مثل المهين الآخر (توني بلير). هؤلاء هم المعنيون بشكل أساسي بصفة ذلك الجبان الذي يتسبب بالموت و المعاناة للأبرياء ، ليس بيديه هو ، و لكن من خلال سلسلة الأوامر التي تنفذ بأمره!
    إن قضاة محاكم جرائم الحرب في (نورنبرغ) في عام 1946 التي أقيمت لقادة النازية لم يدعوا أي شك في وصف ما يعد من أبشع الجرائم ضد الإنسانية و التي من أخطرها هو "الاحتلال الغير مستفز لدولة ذات سيادة والتي لا تشكل أي تهديد لأرض المحتل ، يأتي بعدها قتل المدنيين الذي تتحمل مسؤوليته السلطات العليا". و (توني بلير) بصدد أن يرتكب كلتا الجريمتين في الوقت الذي فشل فيه في الحصول على أي غطاء شرعي – و لو كان كان هزيلاً – لحربه من الأمم المتحدة بعد أن أخفق المفتشون في إيجاد أي شيء في ترسانة العراق المزعومة. فهو لا يختلف تماماً عن أؤلئك النازيين في قفص الإتهام في محكمة (نورنبرغ) عار عن أي مبررات أخلاقية لما ينوي القيام به! و باستخدام ما يسمى بـ " إمتياز القرار الملكي" البائد ، فإنه أرسل بـ 35000 جندياً بريطانياً وسفناً حربية و طائرات الى منطقة الخليج لحرب العراق دون أن يستشير بذلك البرلمان أو الشعب البريطاني ، بدلا ًمن هذا فقد استشار قوة أجنية .. حكومة واشنطون بقيادة (بوش)!

    هذه الحكومة - التي لم تنتخب بنزاهة عام 2000 - تمارس الآن الدكتاتورية السياسية الكاملة ، و تسيطر عليها زمرة لم يشهد لها مثيلاً في تعصبها و توقها لشن ( حرب لا نهاية لها ) و لتحقيق ( هيمنة كونية شاملة ).
    كل العالم يعرف أسماء هذه العصابة: بوش ، رامسفيلد ، كوندوليزا رايس ، وولفوتز ، تشيني و بيرل ، و الليبرالي الكاذب ( باول ). لقد كان خطاب بوش لـ (حالة الإتحاد) يوم أمس شبيهاً بذلك الخطاب الشهير لـ (هتلر) عام 1938 عندما جمع قادة الجيش قائلاً : ( لابد لي من حرب ) ، فكان له ذلك!

    أن من ينعت (بلير) بلقب (ذيل الكلب) قد يوحي بعدم اشتراكه في مسؤولية قتل رجال العراق ، ونسائهم و أطفالهم الأبرياء في حربهم القادمة ضد العراقيين. هذا المنافق هو تجسيد مثالي لإسترضاء أخطر عصابة عرفتها البشرية منذ الثلاثينيات من القرن الماضي. إن النخبة التي تحكم البيت الأبيض الآن هي بمثابة (الرايخ الثالث) لهذا القرن! و يجب أن لا تنسينا هذه الحقيقة أن كل ما فعلته هذه النخبة أنها عجلت من حركة الإرهاب الأميركي للعالم الذي لم يعرف هوادة خلال الخمسين عاماً الماضية: بدءا ًمن القنبلة الذرية التي أسقطوها بكل لؤمهم على اليابان في إشارة إلى قوتهم الجديدة ، مروراً بعشرات البلدان التي غزوها ، مباشرة أو بالوساطة ، و تدمير الديمقراطية في أي مكان تصطدم فيه مع مصالحهم ، بالإضافة إلى نهمهم البالغ لثروات العالم ، مثل النفط.
    إذا سمعت بعد الآن (بلير) أو وزير خارجيته (سترو) أو (بوش) يتكلمون عن ( إرساء الديمقراطية للشعب العراقي ) ، تذكر جيداً أن المخابرات الأميركية CIA هي التي أرست نظام البعث في العراق في إنقلاب 1968 والذي أخرج دكتاتور العراق (صدام حسين) ، ذلك الإنقلاب الذي وصفه مسؤول المخابرات الأميركي بأنه ( أفضل إنقلاب ! ).
    و عندما تسمع بعد الآن (بوش) أو (بلير) يتكلمان عن ( آثار بارود Smoking Gun ) في العراق ، فتسائل لماذا صادرت الحكومة الأميركية في ديسمبر الماضي ملف الأسلحة العراقي المكون من 12000 صفحة الذي قدمه العراق للأمم المتحدة ، معللة فعلها هذا بأن الملف يحتوي على "معلومات حساسة" تحتاج الى "تحرير" !
    وبالتأكيد كان يحتوي على معلومات حساسة ! فالتقرير الأصلي لملف الأسلحة العراقي كان يضم قائمة بأكثر من 150 شركة أميركية و بريطانية و أخرى أجنبية كانت قد زودت العراق بتكنلوجيا الأسلحة النووية و الكيميائية و تقنية الصواريخ ، و أغلبها كان يتم بصورة غير قانونية! ففي عام 2000 ، أعاق (بيتر هين) الذي كان وزيراً للخارجية ، مطالب البرلمان بنشر أسماء كل الشركات البريطانية التي خرقت القانون ، ولم يقدم تفسيراً لعمله ذلك!
    من طبيعة عملي كمراسل صحفي في عدة حروب، فإني أدرك بصورة مستمرة أن هذه الكلمات على صفحات كهذه تبدو عويصة و كأنها لعبة شطرنج لا علاقة لها بحياة الناس. إن ما أحمله من تلك المشاهد التي لا تزال حية في ذاكرتي هي التي تصنع هذه العلاقة. إنها مشاهد النتائج النهائية للأوامر التي يصدرها من مسافات بعيدة أشخاص من أمثال (بوش) و (بلير) ، الذين لا يرون ، و لن تكون عندهم الجرأة ليروا ، الدمار الذي يصنعونه في حياة الأبرياء ، أو الدماء التي تسبح فيها أيديهم.
    دعوني أضرب لكم مثلين لما أقول. سوف تشن قاذفات الـ B52 الأميركية موجات من الغارات لتلقي حممها على العراقيين. في فييتنام ، حيث قتل أكثر من مليون إنسان في غزو أميركا للبلاد في الستينيات ، رأيت مرة بعيني ثلاثة تشكيلات عملاقة من القنابل التي أسقطتها طائرات الـ B52 التي كانت تحلق عالياً فوق الغيوم. في ذلك اليوم ألقت تلك الطائرات بسبعين طناً من المتفجرات في ما صار يعرف بنموذج ( العلبة الطويلة Long Box) ، و هو التعبير العسكري للتدمير الأرضي الكامل (Carpet Bombing ) ، و يعني الحرص على تدمير كل شيء داخل هذه القطعة الجغرافية الموصوفة بن (العلبة) تدميراً شاملاً!
    عندما وصلت لإحدى القرى التي تقع من ضمن هذه "العلبة" المدمرة ، كانت الشوارع قد تحولت إلى حفر براكين ، فتعثرت قدمي بساق جاموس ممزق ، فسقطت بقوة داخل حفرة مليئة بأشلاء القتلى و جثث الأطفال التي تطايرت بفعل الإنفجار.
    كانت جلود الأطفال قد انسلخت و طويت على بعضها ، وبرزت الشرايين و الأوردة و ظهر من خلالها اللحم المحترق الذي يتدفق منه الدم، بينما أعين هؤلاء الأطفال بقيت كما هي ، لكن محدقة إلى الأعلى! لقد تكورت إحدى الأرجل الصغيرة إلى درجة كبيرة كانت تبدو معها القدم كأنها قد نبتت من كتف الطفل! كنت أتقيأ من هذا المشهد!
    لقد تعمدت أن أصف هذا المشهد بهذا التفصيل ، فهذا ما رأيته ، دائماً ، ومع ذلك ، فإن أماكن بشعة كهذه حيث تختلط فيها الجثث مع بعضها لا تصل أخبارها و مشاهدها إلى ماكنة الإعلام الحربي كالتلفزيون أو حتى صفحات الجرائد. هذه المشاهد كنت أراها فقط مثبتة على جدران وكالات الأنباء في (سايغون) كأنها متحف يجمع صور الوحوش!
    تلى ذلك بضعة سنين حين رأيت أطفالاً فييتناميين يعانون من تشوه خلقي شديد في قرى كانت الطائرات الأميركية قد رشتها بمبيدات كيميائية تعرف بـ (العامل البرتقالي). هذا المبيد الذي حظر في الولايات المتحدة ، ولا ريب ! لأنه يحتوي على مادة الـدايوكسيد ، احد أشد السموم المعروفة فتكاً.
    هذا السلاح الكيميائي الفضيع ، سلاح الإبادة الجماعية ، ألقاه الأميركان على نصف فييتنام الجنوبية. و اليوم بعد أكثر من نصف قرن على انتهاء الحرب ، لا يزال هذا السم الكيميائي ينتشر عن طريق المياه و التربة و المزروعات الى الفييتناميين ، حيث لا يزال إلى الآن يولد الأطفال الفييتناميون بدون حنك أو خد أو خصيتين ، أو يولدوا ميتين!
    لم تروا هؤلاء الأطفال على شاشات الأخبار في التلفزيون يومها ، لقد كانت مشاهدهم بشعة ، شاهدة على جريمة كبرى ، و لم توضع صورهم و شكواهم على أي حائط حتى ، وقد أصبحوا الآن أخباراً قديمة.
    هذا هو الوجه الحقيقي للحرب ، فهل ستعرضها لكم الأقمار الصناعية عندما يضربون العراق ؟ أشك في ذلك!
    لقد تذكرت بصدمة بليغة أطفال فييتنام عندما سافرت إلى العراق قبل عامين و رأيت الأطفال المشوهين بأفضع التشوهات الخلقية ، حيث رافقتني أخصائية الأطفال في ردهات المشفى و هي تصف لي حالتهم ، كانت مشابهة لما رايت في فييتنام ، و هي ظاهرة لم تكن معروفة لدى العراقيين قبل حرب الخليج 1991.
    لقد احتفظت تلك الطبيبة بألبوم صور الأطفال الذين توفوا ، بابتسامتهم البريئة على وجوههم الشاحبة البائسة ، كانت تعرض علي هذه الصور و هي تنتحب !
    أكثر من 300 طن من اليورانيوم المنضب ، أحد أسلحة الدمار الشامل ، أطلقتها الدبابات و الطائرات الأميركية ، و ربما البريطانية ، في جنوب العراق. وأكثر أطلاقات الذخيرة كانت مغطاة باليورانيوم الصلب ، الذي يسبب استنشاقه أو تناوله مع الطعام مختلف أنواع السرطان، في بلد يعصف به الغبار الذي يحمل كل شيء و هو يضرب البيوت و الأسواق و أماكن لعب الأطفال ، الذين هم أكثر عرضة له.
    لأكثر من 12 عاماً حُرم العراق من استيراد الأجهزة المختصة التي يحتاجها مهندسوه لتطهير ساحات القتال في الجنوب. كما حرم أيضاً من الدواء و الأجهزة الطبية التي تساعده في مكافحة أمراض السرطان و التي يقدر أنها ستصيب الملايين من سكان الجنوب!
    في نوفمبر الماضي ، سأل عضو البرلمان (جيرمي كوربن) نائب وزير الدفاع (آدم انغرام) عن الأسلحة التي تحوي اليورانيوم المنضب و التي تحملها القوات البريطانية في ساحة الحرب مع العراق؟ فأجاب بطريقة الرجل الآلي : "أنا أمتنع عن الإدلاء بأي معلومات بالإستناد إلى قانون الحصانة رقم (1) في قانون العمل المتعلق بالوصول إلى معلومات الدولة"
    لنكن واقعيين و نتكلم بوضوح حول ما سيفعله هجوم ( بوش – بلير ) بأخواننا من البشر في بلد لا يزال يئن من الحصار الذي تفرضه أميركا و بريطانيا ، هذا الهجوم الموجه ليس على صدام حسين .. بل على الشعب المسكين الذي حرم حتى من الحصول على اللقاح لأطفاله. ففي الأسبوع الماضي أعلن البنتاغون في واشنطن الأمر الواقع من أنه سيحطم العراق "مادياً و معنوياً و نفسياً" بوابل من 800 صاروخ كروز خلال يومين! هذا العدد من الصواريخ سيكون أكثر من ضعفي عدد صواريخ كروز التي أطلقت خلال الـ 40 يوماً من حرب بوش الأب عام 1991!
    أحد الخبراء الستراتيجيين في الجيش الأميركي اسمه (هارلان أولمان) أخبر التلفزيون الأميركي بالستراتيجية التي سيتبعها البنتاغون ضد العراق قائلاً ما يلي:
    "سوف لن يكون هناك مكان آمن في بغداد. حجم هذه العملية لم يشهد له مثيلاً من قبل، و لن يخطر في مخيلة أحد"
    هذه الستراتيجية تسمى "الصدمة و الرعب" ، و التي تبدو أنها من بنيات أفكار (أولمان) هذا الذي كان يتحدث عنها بفخر! قال أيضاً:
    " ستحدث هذه الضربة تأثيراً مفاجئاً و آنياً ، تماماً بصورة مشابهة لتأثير قنبلة هيروشيما ، بحيث لا يأخذ أياماً أو أسابيعاً ، بل دقائق! "
    ماذا سيفعل "تأثير هيروشيما" هذا لسكان من المدنيين أكثر من نصف تعدادهم هم من الأطفال دون سن الـ 14 عاماً ؟؟؟؟؟؟؟
    الجواب موجود في مذكرة "سرية" للأمم المتحدة نشرت نتيجة لإحصائيات منظمة الصحة العالمية التي قدرت عدد الضحايا و المصابين بـنصف مليون انسان !
    إن هجوم ( بوش-بلير) سيحطم نظام رعاية صحي يعمل بصورة أساسية في البلاد ، و سيمنع الماء النظيف من الوصول الى 39% من السكان ، وستنتشر الأمراض الوبائية.
    إن استهتار واشنطون التام بالإنسانية ، يضاف لها أكاذيب (بلير) هي التي حولت معظم سكان هذا البلاد (بريطانيا) للوقوف ضدهم ، من ضمنهم أناس لم يعارضوا أحداً من قبل! الأسبوع الماضي قال (بلير) أنه لا يشترط أن يعثر المفتشون على "آثار بارود" من أجل مهاجمة العراق! قارن هذا مع تأكيداته في أوكتوبر 2001 عندما قال "سوف لن تكون هناك حرب واسعة ضد العراق ما لم يكن هناك دليلاً قاطعاً على ضلوع العراق بأحداث 11 سبتمبر" ، و لا يوجد دليل على ذلك.
    إن خداع (بلير) و أكاذيبه لا يمكن أحصاؤه هنا ! لقد كذب حول حقيقة طبيعة و تأثير العقوبات المفروضة على العراق من خلال اخفائه حقيقة أن أميركا ، و بمساعدة بريطانيا، تحتجز ما قيمته 5 آلاف مليون دولار من المعونات الإنسانية أجازها مجلس الأمن للشعب العراقي!
    لقد كذب عندما أدعى أن العراق اشترى أنابيب الألمنيوم من أجل تخصيب اليورانيوم ، إدعاء رخيص كذبته منظمة الطاقة الذرية العالمية!
    لقد كذب عندما ادعى أن العراق يمثل "تهديداً" ، هذا التهديد الذي لم يكتشفه إلا بعد أحداث سبتمبر 2001 عندما جعل (بوش) من العراق هدفاً لا مسوغ له في (حربه على الإرهاب)، و أما ملفه الذي نشره حول انتهاكات حقوق الإنسان في العراق فقد سخرت منه منظمات حقوق الإنسان نفسها!
    مع ذلك ، فإن من الرائع أن نرى قوة الرأي العالمي تفضح و تعزل (بوش) و (بلير) و قارض استراليا ذو الذنب الصغير (جون هاوارد)! إن قلة قليلة من الناس تصدقهم و تساندهم الى الدرجة التي دفعت صحيفة (الغارديان) هذا الأسبوع للبحث عن هذه الفئة من المساندين من صنف – "الصقور"! فنشرت الصحيفة قائمة بمشاهير مروجي الحرب! كان واضحاً أن قسماً منهم خجل من وصف انحرافه العقلي و الخُلقي ! كانت قائمة صغيرة.
    على النقيض من هؤلاء ، فإن الأغلبية في دول الغرب ، و بضمنها الولايات المتحدة ، و في تزايد مستمر ، تقف معارضة لهذه المغامرة الرهيبة.
    هذه فرصة لأن يتحد أعضاء البرلمان مع ناخبيهم و يستعيدوا سلطة البرلمان. لقد وقف أعضاء للبرلمان لوحدهم من أجل هذا طويلاً ، من أمثال (تام داليال) ، (أليس ماهون) ، (جيرمي كوربن) و (جورج كالاوي) الذي قال "إذا كانت هناك أغلبية من كسالى حزب العمال ممن يعارض الهجوم فليتكلم الآن!"
    إن تحالف "ورقة التين" الذي يعده (بلير) مهم جداً لحرب (بوش) و وحدها القوة المعنوية و الأخلاقية للشعب البريطاني تستطيع إعادة الجنود البريطانيين من ساحة الحرب من دون أن يطلقوا رصاصة واحدة.
    إن عاقبة السكوت على ما يدبره (بوش) و (بلير) سيمتد إلى ما بعد الهجوم على العراق و لن ينتهي عنده، فواشنطون تخطط للإستيلاء بإحكام على الشرق الأوسط كله ، لتبدأ عصراً من الإرهاب يضاف إلى إرهابهم الموجود أصلاً!
    إن هدف الأميركان القادم الأرجح هو إيران ، فإسرائيل تريد هذا ، وطائراتها تقبع في تركياً منتظرة الفرصة السانحة ، و ربما الصين بعد هذا.
    "حرب لا نهاية لها" – هي مساهمة (ديك تشيني) في هذا السيناريو!
    لقد قال (بوش) أنه سيستخدم السلاح النووي إذا ما اضطر اليه! و في 26 مارس قال (جيفري هون) السابق : "إن على باقي البلدان أن تعلم بصورة قاطعة أننا و في الظروف المناسبة سنلجأ لإستخدام سلاحنا النووي".
    إن هذا الجنون هو العدو الحقيقي ، فماذا بعد؟
    إنه هنا ، في هذا البلد و أنتم ، الشعب البريطاني ، من يستطيع أن يوقفهم!

    الموضوع بكامله جائني بالبريد ونقلتله لكم لتستبين لناالأمور

    وأنا بدوري انقله لكم بكامله !!!!
    سيف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-28
  3. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    بمناسبة قدوم الحملة الصليبية؟؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-28
  5. al naser

    al naser عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-17
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    لا حياة لمن تنادى

    تاكد بان القمه العربيه التى ستعقد حاليا اولا سيتعانق القطري والسعودي والعراقي والكويتي وهنا سينهض البقره الضاحكه ( ايه ده هو لعب عيال امال تركتموني اروح فرنسا المانيا والف العالم على شانكم وفي الاخير تتصالحو لالالالالالالالالا دي خيانه) وستنتهي القمه بان كل واحد يرمي اللي امامه على الاخر000
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-28
  7. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي واضحكتني
    اضحك الله سنك ايه الناصر , هي والله الخيانة والبيعة,
    وقد اتى زمن ملوك الطوائف مرة اخرى , اراح الله الامة منهم

    سلام
     

مشاركة هذه الصفحة