اذبحوني لعلي استريح

الكاتب : العربي   المشاهدات : 499   الردود : 6    ‏2003-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-05
  1. العربي

    العربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-18
    المشاركات:
    435
    الإعجاب :
    0
    في ظل الأحداث الدامية التي يذبح فيها المسلمين على أيدي اليهود والنصارى تتوالى القصص والحكايات .. هذا مسلم حُكِمَ عليه بالقتل ظلماً .. وقبل القتل بلحظات صرخ في وجهِ أعدائه بهذه الكلمات لترسمَ لنا صورة العِزِّ والإباء... ولنسمعها أنشودة تنبض بالشموخ والكبرياء:


    اذبحوني .. لعلني أستريحُ
    لا أرى في البقاء شيئاً يُريحُ

    اذبحوني فمُنْيَتي الموتُ في دارٍ
    بها جحفلُ البُغَاةِ يسيحُ

    ليس من مات في علاه ذبيحاً
    إنَّ من عاشَ بالهوان الذبيحُ!!

    يشتكي في الجِرَاب سيفي ويبكي:
    ما ليمناك لم تعدْ بي تلوحُ؟!

    قلت: يا سيف ما ملكتُ يميني
    لا ولا مرجلاً بقلبي يفوحُ

    ليس يثني عزيمتي ـ وأنا حرٌ
    جيوشٌ وسط اللهيب تصيحُ

    لم أُدِرْ للوراء رأساً وما
    بُحـــتُ لغير الإله فيما أبوحُ

    ساقني الغدر.. لا.. بل استقت نفسي
    كبريائي يقودني والطموحُ

    ما شجاني إلا دموعُ صغيري:
    يا أبي! إن رحلتَ أين تروحُ؟

    وملاكُ الفؤاد أمّي إذا ما
    أثقلتها من الفراق الجروحُ

    ودَّعَتْني يوم الرحيل وقالت
    وهي من لفحة العذاب تنوحُ:

    من سيرعى بُنيَّ زهرَ الأماني
    في فؤادٍ توسَّدَتْه القروحُ

    آه يا أمُّ! ذاك شوقي وهذا
    خافقي من أسى الفراق جريحُ

    أُبصر الليل مثقلاً بهمومي
    وأرى الذكريات حولي تلوحُ

    أنا لله أستقلُّ الأماني
    عيبُ قصدي خلوصه والوضوحُ

    يشتكي الدهرُ لثغة القوم ذلاً
    وإبائي ثغر الزمان الفصيحُ

    ما طموحُ الفتى بمُجدٍ إذا لم
    يك فوقَ السماء ذاك الطُّموحُ

    اذبحوني لعلَّ قومي يفيقون
    على صيحتي، فيصحو الصحيحُ

    إن يكُ البعد جمرةً فحياةٌ
    في زمان الهوان نارٌ تفوحُ

    قد قضى الله أمره فإذا عشتُ
    فأسرٌ وإن أَمُتْ فضريحُ

    وسيبقى بعد الممات إبائي
    مثلما كان في الحياة يلوحُ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-05
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    صرخة عزيز أضاعوه قومه ..

    [c]


    اذبحوني .. لعلني أستريحُ
    لا أرى في البقاء شيئاً يُريحُ

    اذبحوني فمُنْيَتي الموتُ في دارٍ
    بها جحفلُ البُغَاةِ يسيحُ

    ليس من مات في علاه ذبيحاً
    إنَّ من عاشَ بالهوان الذبيحُ!!

    يشتكي في الجِرَاب سيفي ويبكي:
    ما ليمناك لم تعدْ بي تلوحُ؟!

    قلت: يا سيف ما ملكتُ يميني
    لا ولا مرجلاً بقلبي يفوحُ

    ليس يثني عزيمتي ـ وأنا حرٌ
    جيوشٌ وسط اللهيب تصيحُ

    لم أُدِرْ للوراء رأساً وما
    بُحـــتُ لغير الإله فيما أبوحُ

    ساقني الغدر.. لا.. بل استقت نفسي
    كبريائي يقودني والطموحُ

    ما شجاني إلا دموعُ صغيري:
    يا أبي! إن رحلتَ أين تروحُ؟

    وملاكُ الفؤاد أمّي إذا ما
    أثقلتها من الفراق الجروحُ

    ودَّعَتْني يوم الرحيل وقالت
    وهي من لفحة العذاب تنوحُ:

    من سيرعى بُنيَّ زهرَ الأماني
    في فؤادٍ توسَّدَتْه القروحُ

    آه يا أمُّ! ذاك شوقي وهذا
    خافقي من أسى الفراق جريحُ

    أُبصر الليل مثقلاً بهمومي
    وأرى الذكريات حولي تلوحُ

    أنا لله أستقلُّ الأماني
    عيبُ قصدي خلوصه والوضوحُ

    يشتكي الدهرُ لثغة القوم ذلاً
    وإبائي ثغر الزمان الفصيحُ

    ما طموحُ الفتى بمُجدٍ إذا لم
    يك فوقَ السماء ذاك الطُّموحُ

    اذبحوني لعلَّ قومي يفيقون
    على صيحتي، فيصحو الصحيحُ

    إن يكُ البعد جمرةً فحياةٌ
    في زمان الهوان نارٌ تفوحُ

    قد قضى الله أمره فإذا عشتُ
    فأسرٌ وإن أَمُتْ فضريحُ

    وسيبقى بعد الممات إبائي
    مثلما كان في الحياة يلوحُ


    أخي القدير/ العربي ..
    جزاك الله خيرا على نقل هذه الصرخة المدوية ، من عزيز أضاعه قومة ، إنها كما وصفتها أنشودة العزة والكرامة ، حبذا لو عرفنا اسم الشاعر فوالله أنه يستحق أن نخلده في قلوبنا ..

    لك فائق المحبة .





    [/c]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-05
  5. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    ليس من مات في علاه ذبيحاً

    إنَّ من عاشَ بالهوان الذبيحُ!!



    ////////////////////////////////////////


    يشتكي الدهرُ لثغة القوم ذلاً

    وإبائي ثغر الزمان الفصيحُ



    //////////////////////////////////


    وسيبقى بعد الممات إبائي

    مثلما كان في الحياة يلوحُ


    //////////////////////////////////////////


    الأخ / العربي


    لا أظن أن هناك ما يصف واقع حال

    كل غيور مثل هذه الأبيات الجميلة


    فلك الشكر الجزيل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-06
  7. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    كلمات حزينه و رائعه ... صرخه تشق القلب ..

    الله المستعان والى الله المشتكى في صراخ المسلمين ونحن مستمعين ..

    شكرا لك على نقلهاا ..


    تحياتي :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-02-06
  9. القمندان

    القمندان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-14
    المشاركات:
    693
    الإعجاب :
    0
    ما طموحُ الفتى بمُجدٍ إذا لم
    يك فوقَ السماء ذاك الطُّموحُ


    شكراً لك أخي العربي على إ تحافنا بهذه القصيدة والتي تمثل إ باء وعزة وشموخ وكبرياء العرب .
    فليتنا نأنف مما نحن فيه ونتطلع إ لى ماكان عليه أجدادنا .
    جزاك الله خيراً ولك تحياتي .
    أخوك / القمندان .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-02-07
  11. العربي

    العربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-18
    المشاركات:
    435
    الإعجاب :
    0
    شكرا لكم جميعا اخواني............. ومن لم يكن له ماضي لم يكن له حاضر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-02-08
  13. doais

    doais عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    ............ من أجمل الموضيع التي أطلعت عليها وأروعها في تحمل مأساة الأمة خيرها وشرها
    ومنها نتعض...... ولعل الكلمة في زمننا هذا خير من الرصاص.
     

مشاركة هذه الصفحة