معارك في صرواح

الكاتب : الصابر   المشاهدات : 504   الردود : 0    ‏2003-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-03
  1. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0
    أخبار و تقارير

    لتحرير الطفل الصغير من أسره

    قوات أمنية تدمر 15 منزلاً في صرواح

    واصلت قوات أمنية حصارها لقرى وعزل مديرية صرواح بمحافظة مأرب منذ يوم الأربعاء وحتى لحظة كتابة هذا الخبر مساء أمس الأول. وأفاد مصدر قبلي أن القصف بغرض تحرير الطفل المخطوف من قبل آل الزايدي قد دمر أكثر من 15 منزلاً كما شرد العديد من أسر المنطقة.

    وأشار المصدر في تصريحه لـ(الناس) أن قوات الأمن بدلاً من توجهها للخاطفين الذين لا يبعدون كثيراً عن مواقع تمركز القوات الأمنية لفك أسر المخطوف استعاضوا عن ذلك بضرب المنازل وتدميرها بدون رأفة بأصحابها الأبرياء وساكنيها من النساء والأطفال والشيوخ حسب زعمه.

    وكانت أجهزة الأمن في محافظة مأرب قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي أنها ألقت القبض على محمد علي علي الزايدي بعد تبادل لإطلاق النار.

    ووصفت المذكور بأنه من العناصر المتطرفة والمطلوبة، في عدة قضايا منها التخطيط والتنفيذ لاختطاف الملحق التجاري الألماني في يوليو لعام 2002م وفي بيان أهالي صرواح من الشخصيات الاجتماعية والسياسية حصلت الناس على نسخة منه استنكروا فيه كل الأعمال التخريبية والاختطافات التي لا تقرها الديانات والأعراف والتقاليد بحسب البيان.
    وفي نفس الوقت حمل البيان الجهات الرسمية المسؤولية الكاملة عن كل ما تتعرض له منطقتهم من ترويع وهدم للمنازل وتشريد للأسر وقال البيان (ونحن بذلك نناشد كل أصحاب الضمائر الحية ونناشد الهيئات والمنظمات والأحزاب السياسية بوقف هذه الجرائم التي ترتكب بحق الأبرياء).

    واتهم البيان في قضية اعتقال المدعو محمد علي الزايدي أن أفراد الأمن هم من بادروا بإطلاق النار عليه وإصابته بثلاث طلقات نارية وليس كما ورد من المصادر الأمنية من أن الزايدي هو الذي بادر رجال الأمن بإطلاق النار.
     

مشاركة هذه الصفحة