جديد التحقيقات في قضية جار الله عمر في حوار الصحوة نت

الكاتب : نواف الجزيرة   المشاهدات : 872   الردود : 3    ‏2003-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-03
  1. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    استضافت أسرة تحرير الصحوة نت المحامي عبدالعزيز البغدادي الناطق الرسمي باسم هيئة الادعاء في قضية اغتيال جارالله عمر لمدة ساعتين تقريبا أجاب خلالها الضيف عن تساؤلات عديدة نعيدها بإجاباتها لأهميتها عبر هذه الرسالة : الاسم نبيل الأسد الدولة اليمن السؤال ماهي أخرالتحقيقات في قضية مقتل شهيد الديمقراطية الأستاذ جار الله عمر الاجابة لم اتمكن من حضور آخر جلسة للتحقيقات والتي كانت اليوم ولكن الأخوة الزملاء في هيئة الادعاء ذكروا بأن التحقيق الأخير يجري مع الحريري .. وهو أحد أصدقاء الجاني علي جار الله. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم نوال المرشدي الدولة اليمن السؤال أين وصلت التحقيقات؟ وهل اطلع الحزب الاشتراكي عمليا على مجرى التحقيق؟ الاجابة حقيقة أننا التقينا الدكتور عبدالله العلفي النائب العام مرتين وأبدى استعداد كامل لاستيعاب النقاط التي طرحها الحزب الاشتراكي اليمني في مذكرته التي طلب بموجبها التدخل في القضية واعتباره طرفاً باعتبار أن طابع القضية طابع سياسي وقد بدأنا بالفعل الإطلاع على ملفات التحقيقات وهناك اتجاه لجمع ملفي قضية جبلة إلى جانب ملف اغتيال الشهيد المناضل جار الله عمر، وبما أننا موكلين كهيئة ادعاء من قبل الحزب الاشتراكي اليمني وأولياء الدم فقد أعطي صورة عما تم الإطلاع عليه من تحقيقات لذلك فهو على إطلاع مستمر ومتواصل بمجريات القضية. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم سيف بن علي السريحي الدولة اليمن السؤال ماهي أخر أخبار قضية الشهيد جار الله عمر؟ وهل ظهر في القضيةمتهمون جدد؟ الاجابة بالنسبة للشق الأول من السؤال سبق الإجابة عليه، أما فيمايتعلق بالشق الثاني فحتى الآن لم تسفر التحقيقات عن جديد. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم خالد المريسي الدولة الولايات المتحدة السؤال هل هناك تنسيق بين لجنة الاصلاح ولجنة الاشتراكي؟ الاجابة هناك تواصل وتنسيق لمعرفة أين وصلت التحقيقات وحقيقة أن وقوع جريمة القتل أثناء المؤتمر الثالث للإصلاح قد أوجب على الإصلاح اتخاذ خطوات وإجراءات توضح الكثير من الملابسات ولذلك فإن الاشتراكي لا يزال يطالب الإصلاح الإجابة على كثير من التساؤلات المتعلقة بآلية سير الإجراءات الأمنية خلال المؤتمر وكيفية ترتيب ذلك والتباس جعل الدخول والخروج إلى القاعة على ذلك النحو الذي سهل دخول وخروج دون تفتيش، ومع ذلك فإن الإصلاح يبادر منذ وقوع الحادث المحزن والمؤلم بالاستعداد للإجابة على أي تساؤل يطرح سواء من قبل الحزب الاشتراكي أو محاميه أو من قبل أولياء الدم ومحاميهم، ذلك لأن البلاغ الأول الذي صدر عن الأجهزة الرسمية حول أن حزب الإصلاح قد طلب من جهات الأمن عدم تولي الحراسة وأن الحزب (أي حزب الإصلاح) سيقوم بذلك هذه الملابسة وإن كانت تُحمِّل مُصدِر البلاغ الصحفي الأول المسؤولية باعتبار أن القيام بوظيفة الأمن هي قضية سيادية بمعنى أنه لا يجوز للأجهزة الأمنية أن تتخلى عن واجبها في الحفاظ على أمن المواطنين سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات كون الحفاظ على الأمن واجب عليها وليس حق لها والفرق واضح بين الحق وبين الواجب، فالواجب لا يجوز إسناده إلى أي فرد أو جماعة بل يجب على من هو موكل إليه القيام به ضرورة الالتزام بأدائه، مع هذا فإن هذه الملابسة التي حصلت في الترتيبات الأمنية قد أوجبت طرح الكثير من التساؤلات ليس بمعنى اتهام حزب السلطة مباشرة أو حزب الإصلاح وإنما لأن هذه الملابسات تنم في أقل الاحتمالات عن روح الاستهانة بأرواح الناس وجعل مسألة حمل السلاح والفوضى هي صاحبة الهيمنة في كل المناسبات، وفي كل الظروف. الأمر الذي يؤدي إلى اتاحة الفرصة لارتكاب مثل هذه الجرائم التي يفقد معها الوطن اليمني خيرة أبنائه سواء من الحزب الاشتراكي الذي هو حزب يمني يفترض من الجميع أن يحافظ على كوادره كإخوة سواء من هذا الحزب أو من غيره من الأحزاب فالمؤسف أن العناصر المؤهلة والوطنية هي العناصر التي اعتدنا في ظروفنا اليمنية الخاصة على فقدانها بين حينٍ وآخر وكأن اليمن مكلف بأن يضحي بأبنائه القادرين خدمة للاستبداد ولعوامل التخلف. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم نبيل الأسد الدولة اليمن السؤال كيف ترون مسار التحقيقات وعلانيتها من قبل الجهات المختصة ومامدى مصداقية الحكومة في التعامل مع قضية جارالله عمر ,, الاجابة حقيقة أن مبدأ العلنية هو في المحاكمة وليس في التحقيقات الأولية، ومع ذلك فإن سرية التحقيقات أمام النيابة ورجال الضبط لا تمنع من أن تكون بإطلاع محامي أولياء الدم أو ذوو الشأن وحتى الآن نلاحظ أن الجهات المسؤولة في النيابة تتيح الفرصة لهيئة الادعاء بالحضور والإطلاع على مسار التحقيقات. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم سيف بن علي السريحي الدولة اليمن السؤال في نظركم ماهي دوافع إغتيال جار الله عمر وفي مؤتمر الإصلاح بالذات؟ الاجابة حقيقة أن خطوات الحوار بين الحزب الاشتراكي اليمني والتجمع اليمني للإصلاح قد خلقت أجواء ملائمة لتكوين كيان وطني يلتف حول القواسم المشتركة بين الحزبين وبقية أحزاب ما يسمى باللقاء المشترك وقد اعتبر الكثير من المنتمين إلى أحزاب اللقاء المشترك أن اغتيال الشهيد جار الله عمر قد شكل ضربة مؤلمة وقاسية لهذا اللقاء الذي أراد أن يرسي أسس الديمقراطية الصحيحة من خلال تكوين معارضة قوية أو أقرب إلى القوة والتماسك إذ أنه لا يوجد ولا يمكن أن يوجد بلد ديمقراطي تكون فيه المعارضة ضعيفة. والمفترض أن يكون مثل هذا اللقاء المشترك مكسب وطني للسلطة والمعارضة على السواء ولذلك فإنه من الصعب توجيه الاتهام حتى الآن إلى جهة ما لأنه في اعتقادنا لا يمكن أن تستفيد أي جهة وطنية من مثل هذا العمل وعلى كلٍ فقد حاول حتى الآن منتسبو أو من لهم علاقة بتفعيل ما يسمى باللقاء المشترك أن يتجاوزوا المحنة وأن يحملوا الرسالة التي استشهد من أجلها جار الله عمر، وهي البحث عن قواسم مشتركة واستمرار الحوار والتنسيق للوصول إلى تحالف يفيد الوطن كله. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم نبيل الأ|سد الدولة اليمن السؤال كيف يتم التعامل مع القضية على أنها سياسية أم جنائبة أو خليط بين الأثنين,, الاجابة في البداية كان لدى النيابة تصور في إمكانية أن يقتصر التحقيق على الجانب الجنائي وعند التفاهم معهم استجابوا لضرورة السير في التحقيق حول الجوانب السياسية للقضية باعتبار أن الطابع الغالب عليها هو الجانب السياسي أما الجانب الجنائي فهو عمل واضح أمام حوالي أكثر من 4000 شاهد إضافة إلى المشاهدين على الشاشة لأنها نقلت مباشرة على الهواء وعلى هذا فإن الجانب الجنائي لا يحتاج إلى أي جهد يذكر في إثباته. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم سيف بن علي السريحي الدولة اليمن السؤال هل يعني عدم ظهور جديد في التحقيقات أن هناك تهاون من قبل المعنيين بالتحقيقات أم ماذا؟ الاجابة لا يعني عدم ظهور جديد في التحقيقات وجود تهاون خاصة وأن النيابة تبدي استعدادها دائماً لتلبية متطلبات هيئة الادعاء وقد حررت من أجل ذلك الكثير من الرسائل المتعلقة ببعض نقاط التحقيق، والتحقيق عموماً يحتاج إلى وقت خاصة إذا كانت ملابسات القضية واسعة مثل هذه القضية. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم أبو البراء الدولة اليمن السؤال هل هناك دوافع فعلا ( وصحيحه) لعلي جار الله في قتل جار الله عمر كما يزعم الاجابة أنا أتفق مع جزء من البلاغ الصحفي الرسمي الذي أذيع عبر وسائل الإعلام الرسمية حول كون التعبئة الخاطئة هي السبب والدافع الرئيسي لارتكاب مثل هذه الجرائم باسم الإسلام إلا أنني أرى بأنه يجب أن ينظر إلى الأمر بصورة أدق أي من أين جاءت التعبئة الخاطئة وكم عمرها ومن يقوم بها لأن التعميم يجعل القضية عائمة ويجعل الأسباب والدوافع مستمرة فالمنهج الفكري الذي نهل منه القاتل مسؤول مسؤولية مباشرة وغير مباشرة ومن يسمح بمثل هذه المناهج التي تسيء إلى الإسلام بدرجة أساسية هو الداعم الحقيقي للإرهاب والمغذي له، ولذلك فإن التعبئة الخاطئة تحتاج لمعرفة جوانبها المغذية كما ذكرنا وتحتاج إلى وقفة وطنية شجاعة ومسؤولة لنتعرف من خلالها عن المسؤول الحقيقي لرفد مثل هذه الأفكار التي تختزل عظمة الإسلام في هذه النظرة التجهمية المظلمة وتعطي الحق لأي فرد مهما وصل علمه ليكون مالكاً للإسلام ومحاكماً لغيره وحاكماً عليهم متجاوزاً الأسس التي بموجبها انطلق المسلمون في الدعوة إلى الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن، هذه الأسس المتسامحة والواعية هي الرافد الأول لنشر الإسلام على تلك المساحة الجغرافية الواسعة في الكرة الأرضية في فجر الإسلام. أما لو كان المسلمون على هذا النحو فأعتقد أن حال المسلمين كان سيكون مختلف عما وصلوا إليه. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم واحد من الشارع الدولة اليمن السؤال هل الاشتراكي يطالب بتأخير التحقيق؟ الاجابة هذا السؤال يستوجب سؤال آخر وهو: ما مصلحة الحزب الاشتراكي في المطالبة بتأخير التحقيق، فالحزب الاشتراكي يطالب بإجراء تحقيق حقيقي ودقيق حول كل الملابسات التي أحاطت الحادث من الوهلة الأولى والتي قصد بها الفتنة على مستوى الوطن اليمني، لذلك فإن التحقيقات لابد أن تكون تحقيقات تجيب على كثير من التساؤلات في الشارع اليمني، وأنت أحد هؤلاء. الاسم شاكر السفياني؟ الدولة اليمن السؤال هل يمكن اعتبار الامن العام ضد الامن الخاص؟بمعنى ان الاشتراكي سيحمل الاصلاح تبعة الاغتيال ... وان كان الاستاذ البغدادي من أعضاء الاشتراكي القدامى الم تقتل قيادات الحزب الاشتراكي التاريخية وهي في اجتماع حزبي في 13 يناير؟ الاجابة لم يتضح لي مفهوم السؤال بالضبط، وليس عندي أي معلومات دقيقة حول تفاصيل الصراعات الدموية التي وقعت داخل الحزب الاشتراكي لأن تجربتي في الحزب تجربة قصيرة الزمن جاءت بعد الوحدة مباشرة ضمن مجموعة من المثقفين الذين أرادوا أن لا تكون الأحزاب مصطفة اصطفافاً مناطقياً وأن تترجم في الواقع إلى مؤسسات مدنية تعيش حياة سياسية في ظل التعددية الحزبية التي كان المفترض أن تكون أساس دولة الوحدة لكنها حتى هذه اللحظة لا تزال هذه الحياة مليئة مع الأسف الشديد بأمراض الرغبة في الإبقاء على النهج الشمولي فقط استبدلت المواقع بدلاً من وجود حزبين يحكم كل منهما في شطر من اليمن صار الحزب الشمولي الوحيد الذي يحكم اليمن الموحد هو المؤتمر الشعبي العام أو لكي أكون منصفاً السلطة التي تحكم باسم المؤتمر الشعبي العام، وهذا كي لا أظلم جميع المنتمين إلى المؤتمر الشعبي العام الذي كان يسمى بالمظلة التي تظلل الجميع وكنت قبل الوحدة أحد المساهمين في تأسيس المؤتمر الشعبي العام وعملت بفاعلية كبيرة مصدقاً أن هناك نية لبناء دولة ديمقراطية تقوم على التعدد واحترام الآخر. أما قضية التصفيات فهو عمل مرفوض أياً كان مصدره لأن غرضه واضح وهو الاستيلاء على السلطة بالطرق المناقضة للديمقراطية ولا يجني منها اليمنيون إلا الدمار والتجارب كثيرة في شمال اليمن وجنوبه وفي دولته الموحدة التي نأمل أن تعي السلطة قبل غيرها كيف تحافظ على الوحدة ليس بقوة الهيمنة ولا التهديدات ولا القوة وإنما بمزيد من الديمقراطية الحقيقية إن كان هناك ثمة ديمقراطية. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم صالح الدولة اليمن السؤال هل تم التحقيق مع الأمين العام للإصلاح ؟ وحراس المداخل التي دخل منها الجاني ؟ وهل لآزالت التهمه موجه على الإصلاح سواءً بطريقة مباشره أو غير مباشره ؟ الاجابة لا تزال التحقيقات في مراحل الإجابة على التساؤلات المطروحة من قبل الحزب الاشتراكي اليمني عن طريق هيئة الادعاء وكما قلت سابقاً فإن مرحلة الاتهام لا تأتي في بداية التحقيقات بل بموجب أدلة وبراهين إذ لا يجوز توجيه الاتهام لا إلى الإصلاح كحزب ولا إلى المؤتمر، وإنما إلى العناصر التي يثبت للمحققين بأنهم مشاركين في التخطيط للجريمة وتنفيذها أياً كانت درجة المشاركة. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم رائد الهيصمي الدولة اليمن السؤال الا تلاحظون امكانية ان تصبح التحقيقات واحدة من اسباب العبث بالانتخابات القادمة الامن في اب اعتقل اصلاحيين واشتراكيين في جبلة بلا تهمة الا رغبة المؤتمريين حبسهم لنشاطهم الحزبي؟ الاجابة هذا السؤال يفترض أن يوجه إلى الأشخاص المسؤولين عن ارتكاب مثل هذه الأعمال المنافية للديمقراطية ولحقوق الإنسان، ولا علاقة لها مباشرة بالتحقيقات المتعلقة بجريمة اغتيال الشهيد جار الله عمر. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم البدوي الدولة المملكة العربية السعودية السؤال ماهي المعلومات التي أدلى بها القاتل في التحقبقات الأولية في بيت الشيخ عبد الله الأحمر بعد الحادث مباشرة، وهل ضمنت ملف القضية لكي تظهر الحقيقة من الكواليس؟ الاجابة هذه المعلومات سبق نشرها في العديد من الصحف وهي متعلقة بقناعات القاتل بأنه قام بعمله الإجرامي باسم الإسلام ولمحاربة من أسماهم بالعلمانيين وأكدت هذه المعلومات في مضمونها العام بأنه سبق أن ألقي القبض عليه في الأمن السياسي وتم التحقيق معه حول الخطب التي كان يقوم بإلقائها في أحد الجوامع تحريضاً ضد من أسماهم بالعلمانيين وضد عناصر في السلطة ادعى أنهم يتهاونوا في القيام بواجباتهم ضد مظاهر العلمنة كما قال وتضمنت أيضاً تلك التحقيقات أسماء بعض الشخصيات التي اعتبرهم خارجين عن الإسلام ويجب القضاء عليهم كما قال، ومن هذه الأسماء التي ذكرها الشهيد جار الله عمر. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم محمد المريسي الدولة البحرين السؤال هل كان وراء اغتيال جار الله عمر جهه خارجيه او داخليه لها مصلحه في ذالك الاجابة سبقت الإجابة على هذا السؤال، والذي له مصلحة في مثل هذا العمل في اعتقادي م ن الواضح أن مصلحته تتعارض البتة مع المصلحة الوطنية ومع مصلحة بناء دولة النظام والقانون في اليمن، دولةاليمن الموحد. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم فتحي ابو النصر الدولة اليمن السؤال برايكم ماهي اسباب التحرز من قبل الامن السياسي علي محاضر التحقيقات مع علي احمد محمد جاراللة السعواني، ولماذا لم يطلع الحزب الا علي النزر اليسير منها الاجابة سبق أن أوضحت بأن النيابة تضع الآن جميع الملفات أمام هيئة الادعاء المكونة من الاستاذ أحمد الوادعي والدكتور محمد المخلافي ومني، وقد أبدى الأمن السياسي أيضاً استعداده للاستجابة لمطالبة النيابة العامة المبنية على مطالب هيئة الادعاء لإعطاء نسخة من تلك التحقيقات التي ذكرها المجرم. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم نوال المرشدي الدولة اليمن السؤال استاذي الفاضل ذكرتم التعبئة الخاطئة الا ترون ان عمرها الافتراضي انتهى. اريد التوضيح أكثر: كان الصراع السياسي والفكري بين اليمنيين ثم انتهى وبعد مايقرب من عشر سنوات اغتال المجرم علي السعواني الشهيد جارالله ... ماهي مبررات القتل اقصد لم يعد هناك صدام فكري. لماذا لاتكون المسالة اما انحراف نفسي اجرامي بدأ بتكفير الاصلاح وانتهى بقتل جارالله، أو أن المسالة موجهة وهي هنا لا علاقة لها بالتعبئة والفكر؟ جارالله قتل وهو يتحدث عن الاستبداد لا عن الاسلاموية مثلا؟ أرجو ان لا تغضب من السؤال الاجابة كل الاحتمالات في مراحل التحقيق الأولي وفي مراحل تحقيق النيابة تظل قائمة، إلا أنني لا أتفق مع السائلة من أن الدوافع الإجرامية للقاتل لاعلاقة لها بالتعبئة والفكر ذلك لأن طريقة القتل وما لوحظ عليه من جرأة وعدم اكتراث بالروح الإنسانية ينم على انحراف نفسي مؤكد لكن هذا الانحراف النفسي لا يأتي من فراغ بل هو ناتج عن مناهل فكرية وتعبئة فيها الكثير من الشطط ومنبعها الاعتماد على رؤى خاصة للتعامل مع الآخر ورفضه بل والقضاء عليه. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم محمد الصبري الدولة اليمن السؤال تم اختطاف الدكتوراحمد الدغشىمن قبل الامن السياسي وقيل انه تلقى رسالة من علي جار الله قاتل جار الله عمر ما مدى قانونية هذا الاختطاف وهل يعد هذا العمل مشجعا على ظاهرة الاختطاف التي يدعى الحرب عليها وهل هناك امكانية لمقاضاة الامن السياسي قانونا الاجابة سبق وأن أجبت على هذا السؤال بشكل ما وأؤكد بأن الاختطاف جريمة يعاقب عليها القانون أياً كان مرتكبها كما أن إمكانية مقاضاة الأمن السياسي واردة وفقاً للدستور والقوانين النافذة، هذا من الناحية النظرية، ويفترض أن من يتعرض لأي من انتهاك الحقوق أن يصر على التمسك بحقه سواء في مقاضاة الأمن السياسي أو أي جهة من الجهات الرسمية باعتبار أن مبدأ المساواة مبدأ شرعي ودستوري وقانوني. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم يحيى عبدالرزاق محمد الدولة مصر السؤال الى اي مدى يمكن ان تحد الاتهامات في الاغتيالات الاخيرة لجار الله والامريكيين بانتماء الجناة الى حزب معين من الحراك السياسي في اليمن خاصة وان ابواب الاحزاب مشرعة للانتماء اليها لاي فرد وكيف يمكن ان تستغل تلك الاتهامات ضد هذا الحزب او ذاك في محاولة الاحزاب ان تتحرى من ينتمي اليها الاجابة حق الانتماء إلى الأحزاب السياسية حق كفله الدستور وقانون الأحزاب، وكذلك الشروط الواجب توافرها في الأشخاص المنتمين إلى الأحزاب هناك شروط عامة وشروط خاصة يتضمنها قانون تنظيم الأحزاب ويتضمنها أيضاً نظام أي حزب ومن هنا فإن حرص كل حزب على تطبيق نظامه سيكون له بالتأكيد أثره في أن لا ينتمي إليه إلا من تتوفر فيه تلك الشروط، وكذلك الحال بالنسبة للقانون العام المتعلق بالأحزاب عموماً بالإضافة إلى أن تطبيق مبدأ سيادة القانون على الجميع ومحاكمة كل من يرتكب أي من الأفعال المجرمة سيكون له دور فاعل في إيجاد مناخ سياسي فاعل يسهم في إيجاد التعددية التي يفترض أن تكون شكلاً من أشكال التنافس الحر والديمقراطي وواجب أجهزة الدولة ليس المنع مطلقاً للنشاط السياسي وإنما حراسة مبدأ التنافس بما يحقق وجود حياة سياسية صحية. -------------------------------------------------------------------------- ------ الاسم روى اليوسفي الدولة الإمارات العربية المتحدة السؤال قرأنا في الصحوة نت أن هناك دكتور معتقل في الامن السياسي (أحمد الدغشي) هل له علاقة بالاغتيال؟ وهل تتابعون احتمال أن يسييئ اصحاب الامن لجارالله والاشتراكي باعتقالهم ناس بدون اجراءات قانونية؟ الاجابة أمر مؤسف أن يتم اعتقال سواء الدكتور أحمد الدغشي أو غيره وفق إجراءات غير قانونية، فالنيابة وحدها هي من يحق له اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة المتعلقة بإجراءات التحقيق مع أي شخص يشتبه فيه ولا يحق لا للأمن السياسي ولا لغيره أن يعتقل إلا وفقاً للقانون وبإشراف النيابة العامة التي يفترض أن تكون الحارس لمبدأ سيادة القانون الذي لا يمكن بغير احترامه أن نخطو خطوات ملموسة نحو تكوين دولة ديمقراطية حقيقية تقوم بواجبها في حماية حق كل مواطن في حياة آمنة. أما كون اعتقال الدكتور الدغشي له صلة بقضية جار الله عمر فلم نبلغ بذلك وكما نُشِر في صحيفة الصحوة وفي غيرها بأن سبب الاعتقال لا يزال مجهولاً لذلك فإننا ندين مثل هذه التصرفات المسيئة، ونطالب السلطات الرسمية بالتخلي عن كل الإجراءات الباطلة وحماية مواطنيها في الداخل والخارج بما في ذلك اعتقال الشيخ محمد المؤيد، فالملاحظ أن قضية ما يسمى بالحرب ضد الإرهاب قد أوصلت ليس الأجهزة الرسمية لدينا فقط بل كثير من الدول في العالم إلى التضحية بمكتسبات العالم من حيث احترام حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي بحيث أصبح بإمكان المجنى عليه أن يدعي ثم يحكم، فنحن وان سلمنا ان امريكا مجني عليها لايمكن لنا القبول ان تصبح هي المدعي والقاضي وأداة تنفيذ الحكم في وقت واحد. ان حق الإنسان في الحريات وفي الحياة من أبجديات حقوق الإنسان ولم يكن متوقعاً أن يتم استدراج الأشخاص بوسائل غير مشروعة واعتقالهم بل واختطافهم باسم محاربة الإرهاب وكذلك انتهاك سيادة الدول وضرب الأشخاص بالصواريخ والقضاء على حياتهم بوسائل هي الأجدى بأن تسمى إرهاباً وأقصد هنا حادثة مقتل (الحارثي) في مأرب.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-03
  3. الرملة

    الرملة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-25
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    حرام عليك يانواف !!!!!
    باقي صفحتين من ملف التحقيق في القضية ما ألصقتهم !!!!
    (رحمة الله على من زار وخفف )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-04
  5. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم الرملة :)
    انا لم اشاهد الصفحتين المتبقيتين والا كنا مابنقصر وياكم

    كل الشكر والتقدير والمحبة والسعادة :)

    [mover]الرملة :) وبس[/mover]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-04
  7. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    شكر اللاخ الناقل
    ونرجومتابعة القضيه
    وموافاتنا بالمزيد ان
    توفرت معلوماتجديده
     

مشاركة هذه الصفحة