المحصول الاستراتيجي لحرب امريكا الظالمة على العراق بقلم كاتب إيرلندي

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 340   الردود : 0    ‏2003-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-02
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    تحت هذا العنوان كتب الايرلندي جوزيف كليفورد في جريدة الايريش تايمز Irish Times مقالته ليكشف الدوافع المادية (واحياناً كثيرة الشخصية) التي تدفع ادارة بوش الامريكية لاتخاذ سياساتها وتبني استراتيجيتها وكيف يمارس اركان هذه الادارة التجارة الشخصية على هامش هذه السياسة والاستراتيجية التي يذهب ضحيتها شعوب في العالم الثالث. هل هي صدفة ان يكون معظم اركان ادارة بوش وبوش نفسه من الناس المشتغلين في تجارة النفط Oilmen؟ وهل هي صدفة ان عائلة بوش من العائلات الكبيرة في ولاية تكساس المشتغلة في استثمارات النفط وتجارته؟ وهل هي صدفة ان يعمل جورج بوش الاب الآن في شركة نفط عالمية لها استثماراتها النفطية الضخمة في العالم اجمع (مجموعة كارلايل Carlysle Group) ومندوبها الحالي في القارة الاوروبية هو جون ميجور J.MAJOR رئيس وزراء بريطانيا الاسبق؟ ☩ وهل تعلم ان كوندوليزا رايس (مستشارة بوش الحالية) كانت ايضا موظفه في شركة شيفرون Chevron النفطية الامريكية الشهيرة؟ وان هذه الشركة لشدة امتنانها من السيدة رايس قد اسمت احدى ناقلاتها العملاقة للنفط Supertanker باسم Condoleeza؟ وهل تعلم ان تشيني CHENEY نائب بوش الحالي (كان) يعمل مديراً للشركة النفطية العملاقة (هاليبرتون Haliburton) وان هذه الشركة لشدة امتنانها من تشيني قد اهدته اربعة وثلاثين مليون دولار بعد ان ضمن لها عقداً مع الحكومة العراقية لاستصلاح المنشآت النفطية العراقية بعد توقيع العراق اتفاقه مع الامم المتحدة (اتفاق النفط مقابل الغذاء) في منتصف التسعينات؟ ☩ وهل تعلم ان الحملة العسكرية الامريكية في افغانستان ضد حكومة طالبان كان سببها ان حكومة طالبان رفضت اعطاء امتياز بناء خط انابيب Pipeline عبر افغانستان للشركة النفطية الامريكية (يونوكال Unocal) وان حكومة طالبان اعطت الامتياز لشركة نفط ارجنتينية 1999 وطلبت من موظفي يونوكال الخروج من الاراضي الافغانية وان قرضاي (الذي يحمل الجنسية الامريكية) كان احد هؤلاء الموظفين؟ فكان تفكير الادارة الامريكية الحالية بتجريد حملة عسكرية (لانقاذ الشعب الافغاني من نير طالبان!!!) وهذا الكلام 1999 اي قبل عملية البرجين في مانهاتن 11/9/2001 بسنتين؟ وهل تعلم ان شركة يونوكال الآن عادت الى كابول وان جون ماريسكا John maresca نائب رئيس هذه الشركة (والرئيس الاداري لقرضاي سابقا) ضيف دائم على سلطة قرضاي؟ وهل تعلم ان السيناريو نفسه سوف يطبقونه على العراق خلال الاسابيع القادمة؟
     

مشاركة هذه الصفحة