ماذا يريدون من العراق ؟!

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 329   الردود : 1    ‏2003-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-02
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    لم تزل المرونة في صوته ، وهو العراقي المعذب الذي تسلم المناصب في ادارات الدولة وكان في كل منها مجليا نظيف الكف والفم رائد الكلمة الحرة وسيد المواقف .

    التقيته فجأة في بيروت التي احبها .. وكالعادة كان المقهى مكان الجلوس وهو المغرم بمقاهي بيروت وباسلوب المثقفين اللبنانيين الذين يزورون يوميا تلك الاماكن باحثين عن معلومة او مغرمين بلقاء آخرين من اهل الرأي ، اذا كانت ثمة من بقي له رأي في عاصمة لبنان .

    سألته عن العراق ، فاجاب: ماذا تفعل انت من اجل العراق ؟ قلت : اكتب من اجله وادافع عن قضايا شعبه .. قال: اعرف واتابع ماتيسر مما تكتب ، قلت : انا لست بقوة الولايات المتحدة ولا الامم المتحدة ولا الحلف الاطلسي ولا روسيا ، وانا من الداعين الى دور عربي قومي ، فليكن جماعيا ولو نظريا .

    قال : انس كل الالفاظ التي سمعتها منك . العراقي اليوم يريدونه بلا تاريخ هو وابوه وعمه وخاله ومبدعه وصاحبه ، واذا تمسك العراقي بحضارته فلانه يريد التمرد على عصيان الارادة الاميركية التي تريد اجيالا جديدة معلقة في الهواء وقادمة من غبار الايام لا من فعلها واحداثها وقيمها .

    ويريدون من العراقي ان يكون ذلك المسكين الفقير المتجول على اعتاب العالم في الوقت الذي تمتليء ارضه بالكنوز والخيرات .

    ويريدون من العراقي ان لايتعلم ولا يكتب وهو الذي اكتشف الكتابة المسمارية وضخ في الدنيا اول تجربة في التعبير الكتابي .

    ويريدون منه ان ينسى غده طالما ان الاطفال يموتون بالالاف وقلة منهم من تعيش معافاة بدون مرض .. يريدون قتل حلم العراقي بان له غدا عبر اطفال يصرعهم المرض لان الدواء عصي عليهم وعلى اهاليهم في هذه الايام.

    ويريدون من العراقي ان يخرج من تاريخه الاسلامي والعربي .. ان يدمر معالم حضارته التي هي روحه وانتماؤه وقدره . يريدون ان يحمل معاوله كي يذهب الىكل الاثار الاسلامية كي يقتلعها من جذورها ويرميها في دجلة كما فعل المغول يوما ومعها ماتبقى من اثمن الكتب المحفوظة في المكتبات وما هو متوفر في بيته ، والعراقي بطبعه يقال عنه انه "فأر المكتبات" أي لاتتوازن حياته بدون الكتاب ولا القراءات ولا المتابعات .

    يريدون له ان يتوقف عن الاتصال بالعالم برا وبحرا وجوا بعدما اخترعوا له حدودا وهمية في الجو ظنوا انها سوف تطبق علىالارض .

    يريدون قتلنا بتلذذ ومتعة .. وتصفية اطفالنا كي ينقطع المستقبل .. والقضاء على تاريخنا كي نصبح بلا انتماء لاجغرافي ولا تاريخي .

    ولم يسكت صديقي العراقي المحتدم بصدمة الممارسات التي تشن علىالعراقيين من اجل عراق مختلف جذريا ان هم توصلوا الى النتائج التي ترضيهم . فما يجري برايه اختبار عنيف لطريقة الحياة المتصورة لشعب بكامله سوف تكون عليه في المستقبل .

    وضرب صديقي يده فوق الطاولة حتىكدت اشعر بانها انشطرت الى قسمين ثم قال : لقد خسئوا .. لن يتغير العراقي ولا العراق .. يمكن لهم ان نجحوا في تغيير مجرى الفرات ودجلة ان يصلوا الى مبتغاهم . ويمكن لهم ان اسقطوا من رائحة التراب العراقي قداسة التاريخ المجبول فيه ، ان ينجحوا ايضا . كيف لهم مثلا ان يشطبوا الجواهري ونبوخذ نصر والبصرة الحاضرة كعاصمة كبرى في التاريخ الاسلامي وبغداد التي اسرفت في الثقافة الاسلامية كي ياتي هؤلاء المغول الجدد ليعتدوا على كرامات لاتدنس .

    هم اقفلوا المطار ولكن شراييننا المرتبطة بجذورنا وفية لارتباطها بكل مكان حر في هذا العالم . وهاهم مهما قيل فيهم من اصحاب مصالح يعيدون فتح ابواب العراق على العالم دون ان يجدوا ان العراقيين لم ينقطعوا لحظة عن ان يكونوا الضمير الحي في هذا العالم .

    هذا هو العراق وهنا يجلس العراقي ،وتلك هي روحه ، وهو يتنفس برئتين من صنع العروبة والاسلام ، وهاهو العائد الى حيث كان وما يجب ان يكون .

    كبوة في التاريخ ، قالها وهو يحتسي قهوته ، وهي ليست جديدة في احداث المنطقة .

    جميعهم سوف يذهبون . ان اعتقدوا بانهم كسبوا المعركة فهم في قمة القراءة الخاطئة . وان اعترفوا بهزيمتهم فعلينا ان نطلب الثأر .. وهوقريب على كل حال .

    زهير ماجد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-02
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    نقل موفق أخي أحمد العجي
    بارك الله بشعب العراق ولا قطع
    لهم نسل .
     

مشاركة هذه الصفحة