بوش" .. بعيون كاتب "محور شرِّه"

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 434   الردود : 2    ‏2003-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-02
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ثمة مقولة شهيرة يعرفها الكثيرون : "أهل مكة أدرى بشعابها" ربما توحي لنا ببعض التعديل أو التحوير عندما نطالع كتاب "ديفيد فرام" ، فتحملنا على القول: أهل البيت الأبيض أدرى بما فيه.
    ديفيد فرام ، كندي عُيّن ضمن الطاقم الإعلامي للإدارة الأمريكية الجديدة ، وظيفته كانت إعداد خطب الرئيس وصوغها، وكان أبرزها خطاب "محور الشر" الذي شمل العراق وإيران وكوريا الشمالية، وأطلق العنان لرحلة عداء أمريكية يجهل التاريخ مداها وأهدافها ونتائجها.
    "الرجل الصحيح: الرئاسة المفاجئة لجورج دبليو بوش" كان عنوان الكتاب ، وهو أول مصدر يكشف معلومات داخلية وأسرار ما يدور في دهاليز البيت الأبيض تحت إدارة بوش الذي شبهها فرام بـ "نظام عسكري" و "ثقافة التبشير" .
    ويقول فرام في كتابه : "الرئيس عادة ما يكون غير مبال بما يدور حوله، ونتيجة لذلك تصله أخبار إما غير صحيحة وإما غير دقيقة من مساعديه ومستشاريه، خصوصًا أنه يملك ذاكرة ضعيفة للأرقام والحقائق، ويكون دائمًا بحاجة إلى معاون ليذكره بأبسط التفاصيل" .
    "يبدأ بوش اجتماعاته في البيت الأبيض بقراءة من الإنجيل وتلاوة بعض التراتيل، فهو شديد التدين ودائمًا يشكر ربه على إقلاعه عن إدمان شرب الكحول. وبعد أحداث 11 سبتمبر بفترة قصيرة استدعى خمسة رجال دين 3 قساوسة مسيحيين وشيخًا مسلمًا وحاخامًا يهوديًّا، وطلب منهم الصلاة له والدعاء قبل أن يعترف لهم بسره، تعلمون بأنني كنت أعاني من مشكلة إدمان شرب الكحول، ومن المفترض أن أكون الآن في حانة في تكساس أحتسي الخمر، وليس في المكتب البيضاوي أعالج مشاكل العالم، وهناك سبب وحيد لذلك هو أنني وجدت إيماني وطريقي إلى الرب بفضل الدعاء والابتهال".
    أبدى فرام استغرابه؛ لأنه اعتقد بأن الدستور الأمريكي يفصل الدين عن السياسة، كما ذكر أن من ا لخطوط الحمر التي وضعها بوش لموظفيه عدم احتساء الكحول أو القذف والسب مهما كانت خفة الشتيمة، حتى لو كانت مزاجًا، كما منع تناول الطعام في أوقات متأخرة، إلى درجة أنه فرض على الموظفين الرجال التقيد في ارتداء بذلاتهم باللونين الأزرق والرمادي، والسيدات الابتعاد عن الألوان الزاهية والفاقعة والتمسك بألوان داكنة وغامقة.
    يقول فرام: "بين الغرف وفي حلقاته الخاصة لا يكون بوش لطيفًا وسهل التعامل مثلما يظهر على شاشات التليفزيون وأمام أنظار الناس، وإنما على النقيض حالة استثنائية في تاريخ الرؤساء الأمريكيين وكسر القاعدة المعروفة عن حكمة سابقيه لأنه بذيء ولاذع اللسان" .
    ووصف آراء بوش الشخصية بـ "المملة والسطحية والمتعصبة" ، وقال: "يصف بوش أعضاء تنظيم القاعدة بأنهم مجموعة من المجانين وينعت البيئيين بحبوب الفول الأخضر، أما الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات فيلقبه بالسفاح، وعادة ما يتهكم على الأوروبيين ويقول : إنهم يعشقون عرفات بسخريته المعهودة " .
    ووصف فرام علاقة بوش بوالدته بالصعبة والمتأرجحة؛ لأنه "ليس سهلاً إرضاء باربرا وهي دائمًا توبخه كطفل صغير ؛ ما ولّد لديه نوعًا من العقدة، لذا تزوج امرأة على النقيض تمامًا لشخصية والدته ".
    ويكشف فرام أن بوش كان يتأهب قبل أحداث 11 سبتمبر لإطلاق عدد من البرامج الاجتماعية الغريبة التي أطلق عليها اسم "شخصية المجتمعات" وكانت تهدف إلى "معالجة نقاط اعتبرها أساسية ككلمات الأغاني الموسيقية غير الهادفة وعدم تناول الأطفال طعامهم مع أهاليهم وغير ذلك من الأمور" .
    وقال: هناك فقط -من إدارة بوش- رئيس المستشارين السياسيين كارل روف ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد يتمتعان بذكاء فوق المعدل، ولكن فرام أثنى على مهارات وزير الخارجية كولن باول السياسية ووصفه بـ "أمهر المقاتلين الشرسين بين بيروقراطيي البيت الأبيض " .
    يقول فرام: "جورج بوش رجل غير طبيعي، قد يكون طيب القلب ولكنه ليس ضعيفًا، فهو حازم وعنيد، لكن عيوبه كثيرة جدًّا فهو غير صبور وسريع الغضب، وسطحي، وفي بعض الأحيان زلق اللسان، ويحكم بعقيدته (الدينية) وهو أكثر تقليدية بطريقة تفكيره، وأقرب إلى شخص عادي منه إلى ما يمثله منصبه رئيسًا وقائدًا للولايات المتحدة، وهذه الطريقة كثيرًا ما قادته إلى متاعب، فتارة تراه يتلعثم بالكلام أو تخذله ذاكرته، ولكنه ذو أفق واسع، ومن محاسنه أنه دائمًا متحمس للأفكار الجديدة، ربما على عكس كثيرين من السياسيين، لكن قراراته لا تصاحب شعوره بالذنب أو التردد أو تنتابه لحظات شكوك وكأنه واثق من كل شيء وربما عن جهل".
    وختم فرام بأن "بوش ما زال الرجل المناسب والصحيح في عيون الأمريكيين على رغم أن شعبيته كانت ضعيفة، إلا أن الظروف خدمته إلى أقصى حد" .
    وكان فرام استقال من منصبه في مطلع العام الماضي بعد فترة قصيرة من خطاب "محور الشر" الذي أعده واعتبر بوش استقالته خسارة كبيرة لآلته الإعلامية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-03
  3. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    ا لأخ الصلاحي

    السلام عليكم




    و الله مقال تشكر عليه


    و شيق في نفس الوقت


    و لكن لماذا لا تطلق حملة تبرعات في المنتدى لشراء


    22 نسخة و توزيعها على زعماء العرب


    و أعدك أن أتبرع بالرغم من ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




    و السلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-03
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    حياك الله يعقاب

    خيرك سابق وماتقصر
     

مشاركة هذه الصفحة