لقاء مصيري لمنتخبي الإمارات و اليمن في تصفيات آسيا للمونديال

الكاتب : ابو محمد   المشاهدات : 1,236   الردود : 0    ‏2001-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-18
  1. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    يلتقى اليوم على ملعب القطارة بمدينة العين الاماراتية منتخبا الامارات واليمن في لقاء ثأري ينال الفائز فيه بطاقة التأهل الى المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2002 بكوريا واليابان.
    ومباراة اليوم تحمل في طياتها كل معاني الندية والاثارة، خاصة بعد ان استطاع المنتخب اليمني تحقيق الفوز على غريمه الاماراتي بهدفين مقابل هدف في مباراة الذهاب ليرتفع رصيده الى 11 نقطة على صدارة المجموعة ويكفيه التعادل في مباراة اليوم، بينما للمنتخب الاماراتي 9 نقاط ولا بديل له غير الفوز حتى يضمن انتزاع ورقة الترشيح للصعود الى المرحلة الثانية.
    ومنذ عودة منتخب الامارات من اليمن دخل الفريق في معسكر مغلق وتم تعيين المدرب الاماراتي عبد الله صقر بديلاً للمدرب السابق الفرنسي هنري ميشال. واصبح الجميع في حالة استنفار تام لخوض هذه المباراة المصيرية سواء من جانب الجهاز الفني الجديد او الاتحاد وحتى الجماهير التي خصصت لها حافلات في جميع اندية الامارات لتنقلهم الى مدينة العين لمؤازرة المنتخب في مباراة اليوم.
    وكان المنتخب قد اجرى تمريناته الاخيرة بملعب المبارة تحت اشراف مدربه عبد الله صقر وعقب المران تم عرض شريط مباراة المنتخب الاخيرة امام اليمن والتي خسرها المنتخب 2/1. وركز المدرب خلالها على الايجابيات والسلبيات خلال تلك المباراة وركز ايضاً على مفاتيح اللعب اليمنية. وقد لوحظت الروح المعنوية العالية لدى اللاعبين والتفاؤل الكبير الذي يسودهم بانتزاع الفوز لنيل ورقة الترشيح عن المجموعة الثامنة.
    وسيدير اللقاء طاقم تحكيم كويتي بقيادة الدولي قاسم حمزة يعاونه مرشد العنزي وفؤاد ربيعان ومحمد باجيه حكماً رابعاً.
    ويسعى اليمن الى تحقيق انجاز تاريخي يتمثل في حجز بطاقته للمرة الاولى الى الدور الثاني الحاسم، فيما تطمح الامارات الى العودة مجددا الى المنافسة والتأهل الى الدور الثاني للحاق بمنتخبات السعودية والعراق والبحرين وقطر وايران واوزبكستان.
    ويلعب اليمن، الذي يتصدر المجموعة برصيد 11 نقطة، بخياري الفوز والتعادل، في حين لا خيار امام الامارات، الثانية برصيد 9 نقاط، سوى الانتصار لخطف بطاقة التأهل الى الدور الثاني بعد خسارتها المباراة الاولى امام اليمن 1 ـ 2 في صنعاء.
    وفي الوقت الذي تشير فيه كل التوقعات الى ان هذا اللقاء المرتقب سيكون حافلا بكل عناوين الاثارة نظرا لان الامور وصلت الى مفترق الطرق، تسعى مختلف الاوساط الرياضية في الامارات لحشد الدعم المطلوب لمنتخبها الوطني الذي وضع نفسه في عنق الزجاجة بقيادة مدربه الفرنسي ميشال قبل ان تتم اقالته بقرار من اتحاد الكرة الذي اناط المهمة بالمدرب المحلي الصقر.
    اما البرازيلي احمد لوسيانو مدرب المنتخب اليمني الذي كان مهددا بالاقالة بعد الفوز الهزيل ايابا على بروناي 1 ـ صفر وعادت اسهمه لترتفع بعد الفوز على الامارات، فقد اكد ان منتخبه لم يأت الى الامارات للعب على نقطة التعادل لان الذي يلعب من اجل هذا الهدف يكون اقرب للخسارة منه الى الفوز.
    واضاف لوسيانو «ميشال منحني فرصة ذهبية في مباراة الذهاب عندما اخرج سعيد الكأس اخطر المهاجمين الذي سجل الهدف الوحيد لبلاده». واعرب عن ثقته بفوز اليمن ونيل بطاقة التاهل الى الدور الثاني رغم ان الامارات ستسعى بكل قوة الى الفوز لا سيما ان المنتخب يلعب على ارضه وامام جمهوره.
     

مشاركة هذه الصفحة