تبرئه اللواط....إتجاه جديد في السينما المصريه

الكاتب : المدوخ   المشاهدات : 817   الردود : 3    ‏2003-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-30
  1. المدوخ

    المدوخ عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-27
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    بدايه لن أطيل كثيرا في اللواط كمعني ولكن يكفي ان نعلم ان
    اللواط هو شئ تستنكره الفطرة الإنسانيه السويه
    لذلك كان دائما عقابه على إختلاف المذاهب أغلظ بكثير من أي فاحشه أخرى
    وقد لاحظنا أن الفترة الأخيرة كان لهذه القضيه حضور بين الحين والأخر في الأوساط المصريه
    لكن الأمر لم يكن سوى قضية عابرة رغم قذارتها
    لكن من متباعاتي للسينما المصريه مؤخرا لاحظت ما يلي
    في فيلم سوق المتعه (تأليف وحيد حامد *وإخراج سمير سيف)
    تم ذكر اللواط بطريقه سريعه لا يلتفت إليها أحد
    وفي نفس الفترة تقربيا وفي فيلم رشه جريئه
    قد تم التطرق إليها دونما إستنكار من ما تسمى بالبطله لانها كانت تعلم ان صاحب العمل لم يكن إلا شاذا جنسيا -عادي وفين المشكله-ولم تعمل على منع بطلها من الذهاب إليه لأن الرزق يحب الخفيه
    ولكن حاليا يعرض فيلم ديل السمكه (تأليف وحيد حامد*إخراج سمير سيف)
    الذي ظل حبيس الأدراج لعدد من السنين وأعتقد ان السبب خير وهو إختيار الوقت المناسب لعرضه
    هذا الفيلم أغرب ما فيه أنه تناول القضيه كمحور من محاور الفيلم أو فلنقل قضيه يعالجها الفيلم
    الغريب أن الفيلم عرض المفعول به كأنسان مثقف متحضر
    وحاول كاتب الفيلم ومخرجه أن يقنعونا بأن هذا الشاذ لم يختار قدره وأنما خُلق ليكون شاذا. وبحوار أرادوه أن يتسم بالبراءة جلس الشاذ ليقنع (البطل) الذي لم يرفض بإستنكار وإنما هز رأسه بعدم الموافقه وكأنما الرفض بسبب عدم التعود على جد من الأمور
    ومرتين يكرر الشاذ المغلوب على أمرة بألا ننظر إليه تلك النظرة الدونيه وأنما تلك إرادة الله في الأرض وأن على المجتمع تقبله بلا تحقير لانه لم يختار أن يكون سافل(آسف شاذ)
    أو يبدو أن القائمين على الفيلم(لعنه الله على الكافرين) أرادوا أن نفهم كما يردد بعض السفله أن الشاد مهيأ في تركيبته الجينيه ليكون شاذا شاء أم أبى
    والملاحظ أن هذه الأفلام (خاصه ديل السمكه)قد نالت العديد من الجوائز في عده مهرجانات مثل :القاهرة الدولي والأسكندريه وعدد من الجوائز الأجنبيه
    لماذا الآن؟؟
    قبل فترة ليست بالبعيده سمعنا كلنا حول قضيه منظمه الشواذ جنسيا والتي تدخلت فيها منظمات ما يسمى بحقوق الأنسان وتدخل فيها فقهاء السياسه الأمريكيه شخصيا لدرء الظلم عن هولاء المضطهدين جنسيا
    ولمن لا يعلم تحولت القضيه من قضيه ممارسه فاحشه اللواط الى قضيه دعارة
    قد تفكر وما الفارق
    أقول الفارق كالفرق بين السماء والارض
    لأن اللواط إذا تم ممارسته من قبل الشاذ و(عشيقه) كان حريه شخصيه
    ولكن أن تتم عن طريق منظمه للإتجار فهنا المشكله
    أعتقد لان هذه المنظمات تتهرب من دفع الضرائب
    المشكله هنا تتمثل في أن السينما المصريه تؤثر على كل المجتمعات العربيه بتأثيرات متفاوته والمشكله هي في طرح هذه المشكله على المجتمع
    لأن هذا الفعل كما أشرت خارج عن الطبيعه الأنسانيه ومجرد نشره وتداوله بين الناس يفتح أول الطرق الى الرذيله خاصه وإن كان العرض يتجه نحو تبرئه الشاذ من أي عيب أو تحقير لأنه لم يفعل إلا ما وجد نفسه عليه
    الموضوع أن مجتمعنا اليمني(الأكثر تأثراً بما هو مصري)مقبل نحو سابقه خطيرة قد تؤدي لعواقب وخيمه إذا لم نجد الحلول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-30
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الموضوع أن مجتمعنا اليمني(الأكثر تأثراً بما هو مصري)مقبل نحو سابقه خطيرة قد تؤدي لعواقب وخيمه إذا لم نجد الحلول


    الله يستر لان الأخوة في بعض مناطق اليمن يموتون بكل ماهو مصري وحتى الفضائية اليمنية ذبحتنا بالمسلسلات المصرية وحتى الدعاية بالمصري 0

    عادل إمام في فيلم ( الإرهاب والكباب) أراد ( مكرم القارئ) أن يتبول فذهب يدور في القاهرة لعله يجد دورة مياه ولم يجد فسأل العسكري ودله على مبنى جامعة الدول العربية :D

    المهم ذهب عادل إمام ووجد دورة المياه بها مكان واحد للرجال وواحد للنساء فذهب قسم الرجال وكان المكان مغلقا لوجود اناس بداخله وبعد برهة خرج رجل مثل اللوح طويل عريض هبيل فهم عادل إمام بالدخول وإذا بشخص آخر يخرج من نفس المكان وكان يشد بنطلونه ويعدل شعره الطويل ويتلوى بحركات مثل حركات النساء 0000 على ما يدل ذلك ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-31
  5. المدوخ

    المدوخ عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-27
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    للعلم والإحاطه

    فيلم الإرهاب والكباب تأليف وحيد حامد أيضا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-10
  7. الشرعي

    الشرعي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
    شكرا للأخوه

    أخي المدوخ
    أعتقد انا كنا سويا في السينما يوم فيلم ديل السمكه ولا أعتقد ان الفكره التي أراد المؤلف أن يوصلها هي تلك التي تعرضت لها.
    أنا لست مع الفيلم وأنت تعرف ذلك.ولكن الحكاية أن الفيلم ناقش أوضاع إجتماعية كثيرة وعلى سبيل المثال .الخادمة.(هل نقول اننا و بعد ان شاهدنا الفيلم اذن فكل الخادمات في البيوت ما هن الا عاهرات؟)
    أخي العزيز الفيلم كان أكثر من رائع لنظره للمجتمع من زوايا عديده ولا يمنع أن نختلف في الرأي مع المؤلف في إحدى النواحي التي لا نستطيع الجزم [أن رأيه و رأي السينما كان مع الشواذ]
    ولكن الحق يقال بأن الفيلم كان جيد جدا


    عفوا على تأخير الرد ولكني لم أقرأه في وقت طرحه
    مع محبتي
     

مشاركة هذه الصفحة