نساء عربيات لهن موافق صلبة لا تلين تفضل!!!!!!!!

الكاتب : saif10   المشاهدات : 398   الردود : 2    ‏2003-01-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-29
  1. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    وفود بكارة الهلالية على معاوية

    وفود بكارة الهلالية على معاوية



    محمد بن عبد الله الخز اعي عن الشعبي قال: استأذنت بكارة الهلالية على معاوية

    بن أبي سفيان فأذن لها , وهو يومئذ بالمدينة , فدخلت عليه , وكانت امرأة قد أسنت

    وعشي بصرها , وضعفت قوتها , ترتعش بين خادمين لها , فسلمت وجلست , فرد عليها

    معاوية السلام , وقال : كيف أنت يا خالة ؟ قالت : بخير ي أمير المؤ منين .

    قال : غيرك الدهر . قالت : كذلك هو ذو غير , من عاش كبر , ومن مات قبر .

    قال عمرو بن العاصي : هي والله القائلة يا أمير المؤمنين :

    يا زيدُ دونك فاستثر من دارنا ==== سيفا حساما في التراب دفينا

    قد كنت أدخره ليوم كريهة = === فاليوم أبرزه الزمان مصونا


    قال مروان : هي القائلة يا أمير المؤمنين :


    أترى ابن هند للخلافة مالكا ؟ ==== هيهات , ذاك وإن أراد بعدُ

    منتك نفسك في الخلاء ضلالة ==== أغراك عمرو للشقأ وسعيد



    قال سعيد بن العاصي هي والله القائلة :


    قد كنت أطمع أن أموت ولا أرى ==== فوق المنابر من أمية خطيبا

    فالله أخر أخر مدتي فتطاولت ==== حتى رأيت من الزمان عجيبا

    في كل يوم للزمان خطيـبهـم ==== بين الجميع لآل أحمد عائبا


    ثم سكتوا . فقالت : يا معاوية , كلامك أعشى بصري وقصر حجتي ,

    أنا والله قائلة ما قالوا . وما خفي عليك مني أكثر .

    فضحك معاوية وقال : ليس يمنعنا ذلك من برك اذكري حاجتك .

    قالت : الآن فلا .


    إلى اللقاء مع سيدة عربية أخرى وموقف أخر انشأ الله


    سيف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-30
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    شكرآ لك أخي سيف

    وجزاك الله خيرآ .. واسفة لتأخير الرد
    على مشاركتك القيمة

    تحية لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-30
  5. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    وفود أروى بنت عبد المطلب

    العباس بن بكار قال : حدثني عبد الله بن سليمان المدني وأبو بكر الهذلي :

    أن أروى بنت الحارث بن عبد المطلب دخلت على معاوية بن أبي سفيان ,

    وهي عجوز كبيرة . فلما رآها معاوية قال : مرحبا بك وأهلا يا خالة , فكيف

    كنت بعدنا ؟ فقالت : يا بن أخي لقد كفرت يد النعمة , وأسأت لابن عمك الصحبة,

    وتسميت بغير اسمك , أخذت غير حقك , من غير دين كان منك , ولا من آبائك ,

    ولا سابقة في الإسلام , بعد أن كفرتم برسول الله صلى الله عليه وسلم ,

    فأتعس الله منكم الجدود ,وأضرع منكم الخدود , ورد الحق آلي أهله , ولو كره المشركون .

    وكانت كلمتنا هي العليا , ونبينا صلى الله عليه وسلم هو المنصور , فوليتم علينا من الأمر ,

    فكنا فيكم بمنزلة بني إسرائيل في آل فرعون . وكان علي بن أبي طالب رحمه الله بعد نبينا

    صلى الله عليه وسلم بمنزلة هارون من موسى , فغايتنا الجنة وغايتكم النار .


    فقال لها عمرو بن العاص : كفي أيتها العجوز الضالة , وأقصري من قولك مع ذهاب عقلك ,

    إذا لاتجوز شهادتك وحدك !

    فقالت له : وأنت يا بن النابغة تتكلم وأمك كانت أشهر امرأة تغني بمكة وآخذهن لأجرة ؟

    ادعاك خمسة نفر من قريش , فسئلت أمك عنهم فقالت : كلهم أتاني , فانظروا أشبههم به

    فألحقوه به . فغلب عليك شبه العاصي بن وائل فلحقت به .

    فقال مروان كفي أيتها العجوز , واقصدي لما جئت له .

    فقالت : وأنت أيضا يا بن الزرقاء تتكلم ! ثم التفتت إلى معاوية , فقات :

    والله ما جرا علي هؤلاء غيرك فان أمك القائلة في قتل حمزة :


    نحن جزيناكم بيوم بــــــــــــدر ==== والحرب بعد الحرب ذات سعر
    ما كان لي عن عتبة من صبر ==== وشكر وحشي علي دهـــــر

    حتى ترم أعظمي في قبري


    فأجابتها بنت عمي , وهي تقول :

    خزيت في بدر وبعد بدر ==== يا بنت جبار عظيم الكفر
    صبحك الله غدات الفجري ==== ما لهاشميين الطوال الزهر
    بكل قطاع حسام يفري ==== حمزة ليثي وعلي صقري
    إذا رام شيب وأبوك غدري ==== فخضبا منه ضواحي النحر
    أعطيت وحشي ضمير الصدر === ما للبغايا بعده من فجر


    فقال معاوية : عفا الله عما سلف , هات حاجتك .

    قالت : ما لي إليك حاجة وخرجت عنه .

    فقال معاوية لعمرو ومروان : أف لكما , والله ما بعثها علي غيركما ,

    ولا أسمعني هذا الكلام إلا أنتما .


    أخواني الكرام لمن أراد أن يستزيد اكثر

    فعليكم بالعقد الفريد لابن عبد ربه الأندلسي


    أخوكم : سيف
     

مشاركة هذه الصفحة