تاريخ يافع في قصيــــــدة

الكاتب : العقاب   المشاهدات : 483   الردود : 0    ‏2003-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-27
  1. العقاب

    العقاب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    الأخ المشرف , السادة الأعضاء في مجلس الشعر

    السلام عليكم

    القصيدة تعبر عن مرحلة قريبة في تاريخ يافع و يقال أنها لقاضي بني بكر مرسلة للشامي قائد جيش الأمام تقريباً في بداية القرن التاسع عشر .
    و لأن القصيدة هامة بالنسبة لتاريخ يافع بصفة خاصة و بالنسبة لليمن بصفة عامة , فأنا أضعها على طاولة البحث و التعديل . و ما أريده بالتحديد إن أمكن ما يلي :
    - مناقشة المرحلة التي كُتبت بها هذه القصيدة لمعرفة الرواية الحقيقية
    - معرفة الكاتب الحقيقي لهذه القصيدة أو تعريفنا بالشاعر البكري إن كان هو كاتبها حقاً
    - تصحيح القصيدة مما بها من أخطاء
    - جمع ما يمكن جمعه من القصائد التي تصدر تاريخ يافع مع الغزاة لأننا نفتقر لهذا التاريخ العضيم
    - المداخلة بكل ما يمكن من معلومات عن تاريخ يافع منذ حِقبة ما قبل الإسلام و حيى القرن التاسع عشر و الذي أضن أن أغلبنا يجهله

    إلى القصيـــــــــــــــــــــــــــــدة :

    بِدع القوافي يا مهيمن سالك
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يا مرتجى يا فالق الإصباحِ
    يا باقي الأرواح خلقك فانية
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و محيي الأجساد في الأرواحِ
    و آلاف صلوا ما ترنم حادي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أو كل ما البلبل بصوته ناحِ
    قال الفقية البكري المترنم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رجلٌ تقيٌ صادقٌ نصـّاحِ
    يفتح لي المنهاج كل حقيقةٍ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و إحياء علوم الدين هي مفتاحي
    و لي من الروم العريض مظفرٌ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ سُـــم العداء و شاهده نواحِ
    يا ويل من لاقاه لا مديته
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فلا عاد له منجى و لا مسنا حي
    هذا الحنش يقرح و كنه قاصف
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ثلاثـــــــــــاً بالغـــــاً نــزاحي
    جدي خذه لي من خزين الدولة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ حاشا نهار مجاذنه لرواحي
    بالمسحرة يوم البواريت اسقفه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نهار عزرائيل كاسه طاحي
    يقسّم الموت و المنايا بيننا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و نحن على قتل النفوس شحاحي
    مدري و حد منكم شافنا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ في هذه المعسال و المرياحي
    تعز أخذناها و خذنا قعطبة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و إب و الراحة و نجد الجاحي
    و جحاف أخذناها و خذنا ما بها
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و أنتم بها و أمسى السمر مياحي
    يافع قُـبل ما يعرفون الدولة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و لا معهم للصفاط مزاحي
    و أرضهم ما تتسع للعامل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و هي جبال شامخات صحاحي
    مال الشريف إذا عزم جاء خطه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ جابه مثل المأرب الرحراحي
    بن هرهرة ذي له قرون جليلةٌ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رأس الشوافع للبروح صباحي
    عمــر الذي خذكم بقاع الزهراء
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ خذ خيلكم و البغل و الرماحي
    ((((( بقاع الزهراء : معركة عزاريب ))))

    خذنا جهتكم و خذنا العامل
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و العسكر أووكم هريب صياحي
    هذا تكلفنا و لا نا هايب
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ و إلاّ فلانا للعرب مداحي
     

مشاركة هذه الصفحة