فرعون وهامان.. النسخة اليمنية!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 1,066   الردود : 7    ‏2003-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-27
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    فرعون وهامان.. النسخة اليمنية!

    من علامات الخذلان وسوء التوفيق أن يتم إعادة أخطاء الآخرين وعدم الاستفادة منها! ويبدو واضحاً من خلال متابعة الخطاب الإعلامي فيما يخص ظاهرتي التطرف والعنف، أن ثمة توجهاً في مجتمعنا لتكرير ماحدث في بلدان عربية -مثل مصر والجزائر- وتفجير فتنة إعلامية سياسية تحت ستار مواجهة التطرف!

    أبرز ملامح هذا الخطاب الإعلامي هو توهم أن خلط الأوراق وإشاعة الاتهامات والأكاذيب سوف يجدي في تحقيق الأهداف المعلنة -أو تلك الخفية أيضاً- للحملة ضد التطرف والعنف! ولذلك فإن فتح المجال لأبواق الفتنة والدسائس لتصدر هذه الحملة هو أول دليل على أن هذه الحملة سوف تبوء بالفشل! لأن الأهداف النبيلة لاتحملها إلا قلوب نبيلة مشهود لها بالخير والحرص على مصالح الوطن والشعب!

    وكم يصير الأمر مضحكاً والشعب يرى ويسمع آكلي «المال الحرام» الذين غرقوا حتى آذانهم في التآمر، ورضوا لأنفسهم أن يكونوا أدوات للاساءة لبلادهم في الخارج؛ وهم يتصدرون الحملة ضد (التطرف والتمرد على الدستور والقوانين).. وهم أنفسهم الذين كانوا رموزاً للخروج على الدستور والقوانين! وغير هؤلاء هناك فئة من مسعري الفتن السياسية الذين تقلبوا في ولاءاتهم من أقصى اليسار إلى أقصى درجات النفاق السياسي! يبيعون مواهبهم في الدس والوقيعة ويخونون الكلمة التي يتوهمون أنهم رموزها وحملة أمانتها! وهناك فئة ثالثة انزلقت أقلامها للخوض في مهرجان «التطرف» غير واعية أن أهدافها تختلف عن أهداف الذين سبق الإشارة إليهم.. وغير مدركة أن أسلوبها في معالجة المشكلة لايخدم إلا مثيري الفتن!

    ومن ملامح هذا الخطاب الإعلامي المشبوه أنه يستدعي أساليب الصحافة المصرية الرسمية في الاستهزاء ببعض المظاهر الإسلامية، مثل الحجاب واللحى واختلاق الحواديث السخيفة والقصص الكاذبة الشاذة عن المتدينين والمتدينات بقصد تشويه التوجه الإسلامي ووصمه بالجمود والسطحية والشكلانية، وهو أسلوب مصري شهير يمارس في أرض الكنانة منذ أكثر من عشرين عاماً، دون أن يؤدي إلى نتيجة ملموسة؛ لأنه يستهدف تحقيق أهداف سلطوية لتمكين أوضاع خاطئة أكثر مما يستهدف معالجة مشكلة! وسوءالمقصد في الحملة اليمنية واضح في التغاضي عن استخدام المال العام في الاستهزاء بالمظاهر الإسلامية والفجور في الخصومة ضد التجمع اليمني للإصلاح! وهو أسلوب خاطئ لأنه لايراعي أن ترك الحبل على الغارب لمثيري الفتنة وحفاري القبور سوف يكون ثمنه فادحاً على الوطن والشعب دون استثناء أحد!

    واستهداف «الإصلاح» بطريقة غبية في الإعلام الرسمي يعكس مدى التخبط في معالجة الأحداث الأخيرة ويكشف عن قصور في الوعي وخبث في المقاصد؛ لأنه ليس من مصلحة الوطن والشعب تفجير فتنة مع «الإصلاح» وليس من مصلحة الوطن والشعب الترويج والصاق تهمة الإرهاب والتطرف بأكبر الأحزاب شعبية وأقربها إلى الشارع اليمني.. وليس من مصلحة أحد تكريس خطاب الإشاعات والاتهامات المفبركة والتسريبات الإعلامية الخبيثة!

    ليس من مصلحة أحد أن تتحول مشكلة التطرف والعنف إلى مايشبه البرامج الإعلامية الرسمية بسماجتها وثقلها.. لأن الشعب الذي فقد الثقة بإعلامه الرسمي سوف يفقد -عاجلاً أو آجلاً- ثقته بنزاهة الحملة ضد التطرف والعنف.. فالشعوب لديها حساسية تمكنها من التمييز بين الصدق وبين الكذب.. وبين الحريصين على الشعب وبين المرتزقة الغارقين في الكذب والبهتان مراعين مصالحهم الشخصية على حساب مصلحة وطنهم وشعبهم!

    وقديماً قالوا: مافائدة أن يكسب المرء الدنيا ويخسر نفسه! وهؤلاء سوف يخسرون أنفسهم.. ووطنهم.. وشعبهم!




    > كلمات سريعة!






    يقال أن فرعون طبطب مرة على رأس هامان الصلعاء الكبيرة وتنهد قائلاً: «آه.. كم تعبت عندما خلقت هذه الرأس»! فرد عليه هامان: «على هامان يافرعون»!

    ويبدو أن حال الحكومة مع التجار أشبه بذلك.. فعندما أنخفض الريال وارتفع الدولار وارتفعت الأسعار، هددت الحكومة الرحيمة بشعبها، الرؤوفة بفقرائها، التجار الذين يتلاعبون بأسعار السلع! ولاشك أن التجار قالوا مثلما قال «هامان».. وأما الشعب فهو يعرف أن الحكومة الرشيدة ترفع أسعار خدماتها متى تشاء وبانتظام دون أن تسميه تلاعباً! ففي قانون الغاب يجوز الكذب والبجاحة وأكل الضعفاء ثم الحديث عن الرقابة الكاملة على حركة الأسعار وتفعيل القوانين واللوائح والاجراءات الرقابية ووفقاً للقانون والنظام!

    مشكلة الحكومة أنها ليست في مثل طرافة فرعون وخفة دمه! وأن اليمنيين يفهمون حقيقتها كما كان هامان يعرف حقيقة فرعون!
    :D:D




    الناس / 27/1/2003
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-28
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عزيزي تانجر
    في اليمن يختلف الأمر

    الحكومة هي التجار والتجار هي الحكومة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-29
  5. farid

    farid عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-11-04
    المشاركات:
    603
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : الصلاحي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-01
  7. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    الاموات

    اخي tanger بعد التحية
    موضوعك هو قول حق وانت صادق في كل كلمة قلتها وانت لمست الجرح وهو يعطي دافع ان يدفع الاخرين ان يكتبوا مالديهم على الوضع الحاصل لدينا ولكن سوف يصاب المرء فى الاحباط عندما يشاهد انه لاحياة لمن تنادي وبل الادهي من ذ لك عندما ترىالاخرين يهاجمونك ويتفننون فى الكيل لك واتهامات ووصفك فى الخيانة لمجرد انك تعرضت لمواضيع من هذا النوع والذي يعصر القلب ان الرد لاياتي من مسؤل حكومي ويكون هو صاحب المنفعةويريد الدفاع عنها بل من اشخاص هم المتضررين ومن المرتبه الاولي من التضرر وما هي استفادته الله اعلم سوا المهاتره والنقاش العقيم وهذا الشئ الذي يجعل المرء لا يريد الدخول فى هذه المواضيع اخي وعزيزي tanger ان الناس اموات لانهم موافقين فى السكوت ومعارضين عليك اذا تكلمت وهنا مكمن الخطورة .
    وان شاكر لك لطرحك هذا الموضوع.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2011-05-16
  9. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    موضوع قديم وهو دليل على تكرار سياسات الطالح ولكن الفاسدون وشركاءه الذين اليوم هم اعدائه لايفقهون او مطنشين لجمع ماخف وزنه وغلا ثمنه !!!

    تاريخ هذا الموضوع بيناير 2003 اي قبل اكثر من 8 سنوات !!!

    مشكلة اليمن بالحكومه والمعارضه والشعب !!!

    فلذلك اليمن مش مصر او تونس !!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2011-05-16
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    النظام دمر إقتصاد البلاد منذ أول يوم وطئت قدمه المشئومة مركز القيادة ,, المخلصين والوطنيين يعلمون جيدا أن سياسة النظام الإقتصادية هي تدمير البلاد بطرق ممنهجة ومبتكرة حتى عندما يدعي تشجيع المحاصيل المتخصصة ، مثال لقد عوم إقتصاد البلاد الركيك ضمن إقتصادات بلدان تختلف بتكوينها الإقتصادي ومصادر دخولها عن اليمن ، ثم سمح بالهجرة الغير منتظمة ولامفيدة ومضارها أكبر من منافعها ، ..
    1) تشجيع المحاصيل دون دراسة مصادر المياه لم يواكبه إرشاد ولاتوعية مما تسبب بإستنزاف الأحواض المائية التي تجمعت بملايين السنين ... ثم أحدث طفرة بزراعة القات على حساب المحاصيل الأخرى .
    2) تم تحرير أنظمة متشددة بالجمارك لتفسد الموظفين و كان يتم غظ النظر عنها بالتعامل ثم لم تدعمها سياسات أخرى ، فتسبب بجعل المؤسسات التجارية اليمنية مرتهنة لبيوت مال أجنبية وأصبح اليمنيين لايتحكمون حتى بإستيراد سلعهم .. وجعل الدول الأجنبية مثل اليابان تتلكاء عن دعم اليمن لأن اليمن لم يستورد منها مباشرة رغم وجودملايين السلع اليابانية ..
    3) كانت النتائج لتلك السياسات التي تسودها اللامبالاة أو التعمد أن تفضي لجعل الريال اليمني بالحظيظ ثم تفرغ اليمني من ميوله العملية حيث لم يعد يزرع أو ينتج بل يطمح لغربة غير منظمة لقظم مايشبه الساندويتش لأنه لم يعد يخطط حيث عمد الإعلام لتفريغه عبر تصويره للحضارة والمستقبل مماجعله يتخبط ويتمنى أن يعيش بدبي أو غيرها وعندما يعود لبلاده لايحاول البحث إلا عن القات ويعتبر بلاده مكان نزهة وحسب .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2011-05-16
  13. ابن نفل

    ابن نفل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-03-24
    المشاركات:
    4,834
    الإعجاب :
    3,022
    صدقت يابن هاشم وبس :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2011-05-17
  15. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مشكلتنا باليمن ورطنا بين زعيم عصابة وشله من اللصوص سواء كانوا تجار او عسكر !!!
     

مشاركة هذه الصفحة