الحرب من أجل النفط ام من اجل اسرائيل

الكاتب : مشتاق   المشاهدات : 531   الردود : 2    ‏2003-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-27
  1. مشتاق

    مشتاق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-27
    المشاركات:
    169
    الإعجاب :
    0
    إسرائيل وراء كواليس الحرب



    حامد عمار


    يتسارع العد التنازلي نحو اليوم المشئوم حيث يمتلئ صدر الادارة الامريكية ضيقا بانتظاره في تعجل محموم لضرب العراق‏,‏ وبأي ذريعة يمكن اصطناعها‏,‏ وساعتها سوف يستعر أوار اللهب والدمار من البر والبحر والجو‏,‏ وذلكم يوم الطامة الكبري‏,‏ وكأنما هو من هوله يذكرنا بيوم القيامة الذي قال عنه الحق تبارك وتعالي‏(‏ يوم يفر المرء من أخيه‏,‏ وأمه وأبيه‏,‏ وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه‏).‏
    وتتلاطم ذرائع الحرب ومبرراتها متشابكة ملتهبة هل هي حرب من اجل نزع اسلحة الدمار الشامل لدي العراق التي تهدد الغرب ومنجزاته الحضارية‏!!‏
    أم أنها من أجل السيطرة علي منابع الذهب الأسود‏,‏ أم هي من أجل مكافحة الارهاب في العالم العربي‏,‏ حيث ان نظمه ومؤسساته وثقافته بيئات خصبة لتوليد العنف والإرهاب؟‏!‏ وتتعدد التفاصيل المسوغة لكل من هذه الدواعي في تقدير الولايات المتحدة وفي مبررات حشدها الرهيب لآلياتها العسكرية‏.‏
    بيد أنه في زخم الصخب الإعلامي الأمريكي كثيرا ما يتم التجاهل أو إعطاء الوزن الحقيقي لدور إسرائيل في رغبتها الكامنة لإشعال الحرب تحقيقا لسياساتها العدائية علي أرض فلسطين ويؤكد ذلك ما التقطناه ومن شبكة الإنترنت مما ورد في قول لصحيفة‏(‏ إيدوت اهرنوت‏)‏ الاسرائيلية بتاريخ‏16‏ يناير‏2003‏ وكاتب المقال هو‏(‏ زالمان شوفال‏)‏ الذي يفتح عيوننا تماما دون اي غشاوة لما تدبره اسرائيل وما تنشده من تداعيات الحرب علي العراق‏.‏
    والكاتب‏(‏ زالمان‏)‏ الذي نقرأ له آخر الزمان هو سفير سابق لدولة اسرائيل لدي واشنطن ويعد من اقرب المستشارين الحاليين لأرييل شارون وبخاصة في تنسيق سياساته مع الولايات المتحدة وفي مقال زالمان تتجلي لنا الأهمية البالغة التي تعلقها إسرائيل علي تنفيذ الضربة الأمريكية للعراق‏.‏
    ومن هذا المقال نترجم دون تدخل اهم ما ورد في فقراته‏:‏ فهو يؤكد أنه من الضروري ان تسعي إسرائيل في جهود حثيثة‏(‏ وراء الكواليس‏)‏ الي دفع الادارة الامريكية للهجوم علي العراق وبأسرع وقت دون تأخير ومبرر ذلك في نظره ان تأخير الحرب أو تأجيلها او العدول عنها في أسوأ الحالات سوف تكون له آثار سلبية بالغة الخطورة علي اسرائيل ويري المستشار أنه في حالة ما اذا قررت الولايات المتحدة عدم شن الحرب علي العراق في القريب العاجل‏,‏ فسوف تتزايد موجات المعارضة لاندلاع الحرب‏,‏ وسوف تجد الولايات المتحدة نفسها مضطرة إلي الضغط علي اسرائيل فيما تقوم به من اجراءات لوقف الارهاب الفلسطيني‏.‏
    ويتابع النصح بأنه ينبغي ألا تظهر إسرائيل للرأي العام بأنها تدفع الولايات المتحدة لغزو العراق بصورة ملحوظة ومكشوفة وفي جميع الأحوال علي الدولة اليهودية الا تتجاهل او تتناسي علي الاطلاق تلك المخاطر التي سوف تؤثر علي سياستها إذا ما تأجل اعلان الحرب وفي حسبانه أيضا ان حربا امريكية مدمرة علي العراق سوف تحطم الروح الجماعية للعالم العربي بما في ذلك روح الشعب الفلسطيني وبهذا سوف تتمكن اسرائيل والولايات المتحدة من فرض الاستسلام علي الفلسطينيين واحداث تطهير عرقي لمئات الآلاف من الفلسطينيين‏.‏
    أما بعد‏:‏ يستعصي القلم عن التعليق‏,‏ ويتساءل وهل من دليل علي الارهاب الاسرائيلي ابلغ من هذا المقال‏,‏ وهل من حرب ظالمة مدمرة عبر التاريخ أفظع مما يمكن أن تحدثه الحرب الأمريكية ضد العراق نأمل من اعماق اعماقنا في ان تتكلل جهود مختلف الأطراف والشعوب المحبة للسلام وتحذيرات الأمين العام للأمم المتحدة من أن تضع حدا لما يجري من مظاهر الجبروت والرهبوت في هذه المرحلة الدقيقة لدي الذين يعدون للحرب ضد العراق ولانتصار المؤمنين بحق الشعب الفلسطيني في ارضه ودولته ومقدساته‏.‏
    نحن مع ساعة الحقيقة‏,‏ ولن يغفر لنا التاريخ ابدا التقاعس في المواجهة بكل الوسائل لما يتهدد حاضرنا ومستقبلنا وعلينا أن نتذكر مقولة ذلك الصوفي‏(‏ إن لله عبادا إذا أرادوا أراد‏).
    _____________________________________________
    * مقال نشر في صحيفة الاهرام المصرية في 25 -1 -2003






    http://www.moheet.com/moheet/show_f.asp?do=930082
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-27
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أخي مشتاق ، يحفظك الله ، وشكرا لك على إتحافنا بهذا الموضوع .. وتعليقي عليه هو أنه :
    للأسف أن بعض كتابنا العرب ، يتعاملون مع الوضع الحاضر ، وكأنه وليد هذه اللحظة ، ولا يدرون ، أو يدرون ، أن هذه هي نتائج مخططات وضعت في الماضي ، ولأسباب جيوسياسية ، تعذر تنفيذها حينئذ ، ولما خلت الساحة لهم ، بدأو بالتنفيذ ، وقد كان للإسلامين دور كبير في تحذير وإيضاح حدوث مثل هذه البلايا منذ زمن بعيد ، كثر من ربع قرن ، وتحديدا من بعد حرب العاشر من رمضان ( 6 اكتوبر 73م) ، وقد استمعت لأشرطة لكثير من علماء الأمة صدرت في تلك الفترة ، تحذر الأمة ، من أن الغرب الصليبي ، لن يترك أحداث حرب أكتوبر 73 تمر مرور الكرام ، وما تلاها من إرهاصات ، من توحد بين الشعوب العربية ، ومن قطع البترول عن المناصرين لإسرائيل ، وأنهم سيتحينون الفرصة المناسبة للإنقضاض على الأمة ، وهاهم يفعلون الآن ، ونحن نكتفي بالمشاهدة حينا ، وبالمباركة أحيانا ، وبعض أنامل الندم أحيانا أخرى ، ونظهر كالبلهاء ، لا نعلم مما يجري شيئا ، ولو كنا على أدنى مستوى من المسئولية ، لعرفنا نيات القوم الشينة من زمان ، لكن هذه إرادة الله ، لكن ما يواسينا ويؤنس وحشتنا هو قوله تعالى : ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ..
    تحياتي ،،،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-27
  5. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    وعندي كلام أحسن من كلام اليهودي
    العراق لديه من السلاح الممنوع وهوعلى علاقة وثيقة بالقاعدة و حماس والأخوان المسلمين
    والولايات المتحدة دولة عظمى تتعرض للتلاعب والإهانة من هؤلاء العملاء الذين زرعهم اليهود لعنهم الله في قلب هذه الأمة
    واليهود قد إتخذوا القرار بتفجير القوةالإمريكية العاتية في وجوه المسلمين فلوكانت الولايات المتحدة تنازع صدام على شعرة ما أعطاها إياها حتى تسيل دماء المسلمين
    وهذه مؤامرة من أقذر ما يحدث في التاريخ
    أمة راشدة عظيمة غفلت عن دينها يتلاعب بها الفجرة السفهاء قد أسكتوا أهل الحق وخوفوهم فأرواح المسلمين بين فاجر وكافر فإنا لله وإنا إليه راجعون
    والله لوقاتلتهم قطط إمريكا أو ثعالبها وهم على مثل هذا الحال من قلة الدين ونصرة
    الباطل لأبادتم الغداة فأنتظروا ولاتستعجلوا عذاب الله وسخطه
     

مشاركة هذه الصفحة