هل التسمية بـــ (( الســـــــــــــلفية )) بـــــــــــــــــدعة

الكاتب : ابوعبدالرحمن   المشاهدات : 610   الردود : 1    ‏2003-01-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-25
  1. ابوعبدالرحمن

    ابوعبدالرحمن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-10
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هل التسمية بـ ((السلفية)) بدعة
    قال بعضهم : إن التسمية بالسلفية بدعة , لأن الصحابة في عصرِ الرسول صلى الله عليه وسلم لم يتسموا بها ؟؟؟ .
    *- والجواب : لمتكن تكن كلمة (السلفية) تُطلق على عصر الرسول صلى الله عليه وسلم و أصحابه , لم يكن هناك حاجة , فالمسلمون الأولون كانوا على الإسلام الصحيح , فلم يكن حاجة لكلمة السلفية لأنهم كانوا عليها سليقة و فطرة كما كانوا يتكلمون العربية الفصيحة دون لحن أو خطأ , فلم يكن علم النحو والصرف والبلاغة حتى ظهر اللحن فظهر هذا العلم الذي يضبط عوج اللسان , وكذلك لما ظهر الشذوذ والانحراف عن جماعة المسلمين بدأت تظهر كلمة (( السلفية )) على الواقع , وان كان الرسول صلى الله عليه وسلم نبه على معناها في حديث الافتراق بقوله : ((ما إنا عليه اليوم و أصحابي )) .
    ولما كثرت الفرق وادعت كلها السير على الكتاب والسنة قام علماء الأمة بتمييزها أكثر فقالوا: أهل الحديث والسلف .
    ولذلك تميزت ( السلفية) عن جميع الطوائف الإسلامية الأخرى بانتسابها إلى أمرٍ ضمن لهم السير على الإسلام الصحيح ألا وهو :التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم المهاجرون والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان , وهم القرون المشهود لهم بالخيرية .
    إذا قيل لمَ ننسب أنفسنا إلى السلف , والله يقول (( هو سماكم المسلمين من قبل )){ الحج /78} ؟؟.ونسوق للقاري الكريم تلك المحاورة بين العلامة الشيخ الألباني والأستاذ عبد الحليم أبو شقة مؤلف كتاب (( تحرير المرأة في عصر الرسالة )) .حيث قال هذا الأخ لماذا تسمون أنفسكم بالسلفيين و الله قد سماكم المسلمين ؟؟
    قال الشيخ : إن قيل لك ما مذهبك فما أنت قائل ؟
    قال : مسلم .
    قال الشيخ : هذا لا يكفي !!.
    قال : لقد سمانا الله المسلمين , وتلا قوله تعالى (( هو سماكم المسلمين )) .قال الشيخ : هذا جواب صحيح لو كنَّا في العهد الأول قبل انتشار الفرق , فلو سألنا -ـ ألان أي مسلم من هذه الفرق التي نختلف معها في العقيدة لما اختلف جوابه عن هذه الكلمة , فكلهم يقول ُ: ـــ الشيعي الرافضي , والخارجي , الدرزي , و ألنصيري العلوي ــ أنا مسلم , إذاً هذا لا يكفي في هذه الأيام .
    قال : إذاً أقول : أنا مسلم على الكتاب والسنة .
    قال الشيخ : أيضا هذا لا يكفي !!
    قال : لماذا .
    قال الشيخ : هل تجدُ واحد من هؤلاء الذين ضربناهم مثلا يقول : أنا مسلم لست على الكتاب والسنة .
    ثم اخذ الشيخ ــ حفظه الله ــ يبين له أهمية الضميمة التي نتبناها وهي :
    الكتاب والسنة على فهم سلفنا الصالح .
    قال : إذا إنا مسلم على الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح .
    قال الشيخ : إذا سالك سائل عن مذهبك فهل تقول له ذلك ؟
    قال : نعم
    قال الشيخ : ما رأيك أن نختصرها لغة , لان خير الكلام ما قل ودل , فنقول سلفي .
    قال : قد أُجاملك , وأقول : نعم لكن اعتقادي ما سبق , لان أول ما ينصرف فكر الإنسان عندما يسمع أنك سلفي إلى أشياء كثيرة من ممارسات فيها شدة تصل إلى الغلظة قد تقع من السلفيين .
    قال الشيخ : هب صحة كلامك ,فإذا قلت : مسلم , ألا ينصرف إلى شيعي رافضي أو درزي أو إسماعيلي .... الخ ؟
    قال : من الممكن لكني أكون قد اتبعت الآية الكريمة .
    قال الشيخ : لا يا أخي ! إنَّك لم تتبع الآية , لان الآية تعني : الإسلام الصحيح , ينبغي أن يخاطب الناس على قدر عقولهم ... فهل يفهم أحد منك أنك مسلم بالمعنى في الآية ؟
    والمحاذير التي ذكرتها أنفا قد يكون صحيحة أو غير ذلك , لان قولك شدة قد يكون هذا في بعض الأفراد وليس كمنهج عقدي علمي , فدعك من الأفراد لأننا نتكلم عن المنهج , لأننا إذا قلنا : شيعي أو درزي أو خارجي أو صوفي أو معتزلي ترد المحاذير التي ذكرتها .
    إذاً فليس هذا موضوعنا , فنحن نبحث عن اسمٍ يدل على مذهب الإنسان الذي يدين الله به .
    ثم قال الشيخ : أليس الصحابة كلمهم مسلمين ؟ .
    قال : طبعاً .
    قال الشيخ : لكن فيهم من سرق , وزنى , وهذا لا يسوغُ لأحدهم أن يقول : أنا لست مسلماً بل هو مسلم و مؤمن بالله و رسوله كمنهج , لكنه قد خالف منهجه أحياناً , لأنه غير معصوم .
    ولذلك , فنحن ــ بارك الله فيك ــ نتكلم عن كلمةٍ تدل على عقيدتنا وفكرنا ومنطلقنا في حياتنا فيما يتعلق بشؤون ديننا نعبد الله به , وأما فلان متشدد أو متساهل فأمرٌ آخر .
    ثم قال الشيخ : أريد منك أن تفكر في هذه الكلمة الموجزة حتى لا تبقى مصراً على كلمة مسلم , وأنت تعلم أنه لا يوجد أحد يفهم منك ما تريده أبداً , فإذا خاطب الناس على قدر عقولهم , وبارك الله لم في تلبيتك .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-26
  3. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    جزيت خيرا ياأبا عبدالرحمن, وأسأل الله أن يثقل بها ميزان حسناتك ... والله مثلكم من أفتديه بروحي .
     

مشاركة هذه الصفحة