حسن السيرة والرفق بالرعية, فمن يقرأها(( للمشير))؟؟؟؟؟؟؟؟

الكاتب : saif10   المشاهدات : 407   الردود : 2    ‏2003-01-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-23
  1. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0

    حسن السيرة والرفق بالرعية, فمن يقرأها(( للمشير))؟؟؟؟؟؟؟؟




    أحبتي في الله على الخير نلتقي وفي النصيحة نتفق وعلى بركت الله نقراء الصفات التي
    يجب أن تتوفر في ولي الأمر .



    قال الله تعالى : ( لنبيه محمد صلى الله علية وسلم فيما أوصاه به من رفق بالرعية ) : { ولو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا من حولك } .



    وقال النبي صلى الله علية وسلم : ( من أعطى حظه من الرفق فقد أعطى حظه من الخير كله ، ومن حرم حظه من الرفق فقد حرم حظه من الخير كله ) .


    ولما أستخلف عمر بن عبد العزيز رحمه الله أرسل إلى سالم بن عبد الله و محمد بن كعب ، فقال لهما : أشيرا علي . فقال له سالم : اجعل الناس أبا و أخا و أبنا ؛ فبر أباك ؛ و احفظ أخاك ، ورحم أبنك . وقال محمد بن كعب : أحبب للناس ما تحبه لنفسك ، و اكره لهم ما تكرهه لنفسك ، وعلم أنك لست أول خليفة يموت .




    وقال عبد الملك بن عمر بن عبد العزيز لأبيه عمر : يا أبت ؛ مالك لا تنفذ الأمور ؟ فو الله لا أبالي في حق لو غلت بك القدور . فقال له عمر : لا تجعل يا بني ؛ فإن الله تعالى ذم الخمر في القرآن مرتين وحرمها في الثالثة، و أنا أخاف أن أحمل الناس على حق جمله فيدعوه فتكون فتنة .

    وكتب عمر بن عبد العزيز إلى عدي بن أرطاة : ( أما بعد ، فإن أمكنتك القدرة على المخلوق فاذكر قدرة الخالق عليك . واعلم أن ما لك عند الله مثل ما للرعية عندك ) .



    وقال المنصور لوالده عبد الله المهدي : لا تبرم أمرا حتى تفكر فيه ، فإن فكرة العاقل مرآة تريه حسناته وسيئاته . واعلم أن الخليفة لا تصلحه إلا التقوى ، والسلطان لا تصلحه إلا الطاعة ، والرعية لا يصلحها إلا العدل . و أولى الناس بالعفو أقدرهم على العقوبة ، و أنقص الناس عقلا من ظلم من هو دونه .


    وقال خالد بن عبد الله القسري لبلال بن أبي بردة : لا يحملنك فضل المقدرة على شدة السطوة ، ولا تطلب من رعيتك إلا ما تبذله لها ، فـ { إن الله مع الذين اتقوا و الذين هم محسنون } .



    وما أجمل ما قيل على لسان كاتب المهدي بشان ولي الأمر .

    و قال أبو عبيد الله كاتب المهدي : ما أحوج ذا القدرة و السلطان إلى دين يحجزه ، و حياء يكفه ويعقل يعقله ، إلى تجربة طويلة ، و عين حفيظة ، و أعراق تسري إلية ، و أخلاق تسهل الأمور عليه ، و إلى جليس شفيق ، وصاحب رفيق و إلى عين يبصر بها العواقب ، وقلب يخاف به الغير . ومن لم يعرف لوم الكبر يسلم من فلتات الزلل ، ولم يتعاظم ذنبا و عن عظم ولا ثناء و إن سمح .


    وكتب أردشير إلى رعيته : ( من أردشير المؤيد ملك الملوك ووارث العظماء إلى الفقهاء الذين هم حملة الدين ، والأساورة الذين هم حفظة البيضة ، والكتاب الذين هم زينة.

    الى الملتقى أيه الأحبه .
    أخــوكــم في الله

    ســـيف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-23
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم سيف ..

    شكراا لك على كتابة هذه النصائح والمواعض .. للافادة .

    بارك الله فيك واثابك عليهااا ان شاء الله ..

    هنا مقوله للنصح ايضا :
    (( ولقد نصحتك إن قبلت نصيحتي فالنصح أغلى ما يباع ويوهب ))


    تحياتي وشكراا لك :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-23
  5. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    أختي الغالية عدنيه وبس , أسعد الله مساكي واتمنى لكي الصحة والسعادة

    وشكرا على الاهتمام والرد على مشاركاتي

    وهذ حافز لي حتى انني اعرف ان هناك من يقراء ويتابع الموضوعات التى
    اسهر على التنقيب علها في كتبي.
    وليس تاتي من القص واللصق .
    اختى اكرر شكري لكي ولمن قراء وشجعنا على الكتابة

    ســـــــلام
    اخوكم

    سيف
     

مشاركة هذه الصفحة