مع العرب ، يطول التعب ، ويقصر العمر

الكاتب : أبو لقمان   المشاهدات : 358   الردود : 0    ‏2003-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-21
  1. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أحبتي الكرام .. مايلي وصلني بالبريد الإلكتروني من شخص إسمه : فيصل .. وقد أعجبني رأيه ، فأحببت أن أطلعكم عليه
    _________
    يا أخي العرب هؤلاء مشكله..!!!!
    وبصراحة ما ادري ماذا يريدون بالضبط..؟؟؟؟؟
    عقليات مغامرة، وأخرى مكابرة، وجمود ، وعدم وجود مسئولية ، ومعاناة، وتجارب مريرة؛ كل تلك الدروس ولم يُستفاد منها؛ وعندما [يجتمعونٍ] ليغيروا واقعهم الأليم ، وهم لم يغيروا ما بأنفسهم على الأقل تجاه أنفسهم، وما يتطلب هذا التغير من التزام مسئول بالعمل الجاد المثمر، وانتهاج سلوك متحضر في مختلف جوانب الحياة؛ [المهم] هذا التجمع ينتج عنه الآتي:
    (1) حبس معاناة أمة وفكرها.
    (2) قرارات سياسية أو اقتصادية لا تتناسب وحجم هذه الأمة وتطلعاتها.
    (3) نظريات عامة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتحول إلى واقع ملموس.
    (4) قرارات معلقة في عالم الأحلام البعيدة مما يعمق حالة اليأس في إمكانية تحقيقها وتنفيذها.
    (5) قرارات متشددة غير عقلانية في أمور تافهة لا تعني الأمة لا من قريب أو بعيد ولا تخدم غير المصالح الشخصية للبعض .
    (6) إهمال قضايا الأمة الحقيقية والتعلق بأوهام الماضي.
    (7) طمس وتشويه الحقيقة وقلبها حسب مقتضيات الأمور وتوجه المصالح.
    (8) تعميق الخلافات العربية ، العربية وبقائها دون حل ولمدى طويل.
    أن الواقع العربي التنظيري [والأيديولوجي] يشبه الأبنية التي صنعت من الكرتون المقوى ، وفي ساعة الحقيقة، ساعة المواجهة الساخنة مع الحقائق على أرضية الواقع الصلبة تتهشم.
    إذن القضية ليست اكثر من استخفاف وسخرية وتغييب وإلغاء لعقل [الجماهير] العربية وليس مصادفة أن الغالب على الثقافة العربية الحديثة ( الأدب والشعر والتراثيان [والإيديولوجيات السياسية العقيمة]) وبالمقابل ضعف في المعرفة العلمية وفي العلوم الاجتماعية؛ لأن هنالك من لا يريد لهذه الأمة أن تتقدم أو تقوم لها قائمة [والمصيبة] أن ذلك يحدث من أبناء هذه الأمة.
     

مشاركة هذه الصفحة