الترقية الصحيحة للحاسب الآلي

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 1,032   الردود : 4    ‏2000-12-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-12-21
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    7
    لاحظت خلال تعاملي في مجال الهاردوير أن الكثير من المستخدمين للأجهزة الشخصية حينما يرغب في تطوير جهازه يقوم بتطوير شبه كلي وليس كلي، مثلا شخص لديه جهاز بالمواصفات التالية:
    لوحة أم قابلة للترقية إلى سرعة 933Mhz.
    معالج يعمل بسرعة 600Mhz والناقل له يعمل بتردد 133.
    ذاكرة PC-133 بحجم 64 ميجابايت.
    بطاقة رسومية تعمل بذاكرة 8 ميجابايت.
    ثم يقوم بترقية المعالج إلى أقصى مدى تتحمله اللوحة الأم وهو 933Mhz ولكنه يفاجئ بأن جهازه لا يعمل بقوة كافية مع برامج الرسوم المتطورة مثل Adobe PhotoShop أو برامج الرسوم الهندسية AutoCad.
    والسبب في كل هذا أنه لم يقم بتطوير القطع الأخرى في جهازه إما حرصا على الكلفة البسيطة للجهاز وإما حرصا على عدم إلقاء القطع الأخرى ، يجب أن يتم تطوير جميع قطع الجهاز بشكل متواز حتى نحصل على أداء محترم ، ففي مثل هذه الحالة يفضل الانتقال إلى ذاكرة 128 MB كحد أدنى للذاكرة ، كذلك البطاقة الرسومية لا ينبغي أن تقل ذاكرتها عن 32MB ليس من باب الترف ولكن لتكون عملية التطوير متكاملة.


    مبارك محمد المهيري
    صفحة عرب هاردوير
    http://ahw.ashya.net
    arabhw@hotmail.com
    aylan@emirates.net.ae
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2000-12-21
  3. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    شكرا على هذه المعلومات المفيده .

    وشكرا للأخ/ مبارك المهيري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-12
  5. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    7
    كتب أحمد الهامي: قررت اخيرا شراء جهاز كمبيوتر جديد ولكنك لن تذهب الى المتاجر التقليدية هذه المرة لتعود ببعض الصنادق، عوضا عن هذا ستيمم صوب مواقع التجارة الالكترونية على شبكة انترنت. عند هذا الحد تكتشف ان الخيارات المتاحة متعددة للغاية، وتبدأ في التساؤل



    : ما هو أنسب معالج؟ كم سأحتاج من الذاكرة 128 ميجابايت أم 256 ميجابايت؟ وماذا عن مساحة القرص الصلب؟ وأى بطاقات الفيديو أفضل: ان فيديا تي ان تي، أم ايه تي آي راديون. توافر خيارات متعددة هو أمر رائع بلاشك ولكن اختيار الأفضل أو الأنسب يتحول في كثير من الأحيان الى مشكلة حقيقية خاصة إذا وضعنا التطورات التكنولوجية المتلاحقة في الحسبان.

    الأمر ليس مدعاة لكثير من القلق على أي حال فقط، حدد احتياجاتك وميزانيتك بشكل دقيق وقبل أن تتخذ قرار الشراء اقرأ الفقرات القليلة القادمة بتمعن.

    اختيار المعالج:
    يتولى المعالج كل تعليمة تصدر عن البرامج التي تستخدمها على جهازك ويعني هذا أنه كلما زادت سرعة المعالج كلما تحسن الأداء الكلي للنظام ولكن السعي وراء المعالج الأسرع قد يكلفك عدة مئات اضافية من الدولارات، لذا قد يتعين عليك هنا المفاضلة بين سرعة المعالج ومتطلبات عملك على الجهاز اذ تحتاج تطبيقات الوسائط المتعددة والألعاب عادة إلى معالجات أسرع من برامج معالجة الكلمات وتصفح الانترنت.

    ويختار مستخدموا أجهزة الكمبيوتر الشخصي عادة من بين ثلاث عائلات للمعالجات هي: بنتيوم 3 وبنتيوم 4 من انتل أو سيلبرون من انتل ايضا أو اتلون وديرون من ايه ام دي.
    اذا كنت في حاجة إلى اداء متفوق فخياراتك تنحصر في معالجات بنتيوم 3 وبنتيوم 4 واتلون وتتوافر هذه بسرعات تبدأ من 667 ميجاهرتز أو 733 ميجاهيرتز بالنسبة لأنظمة بنتيوم 3 وهي سرعات مناسبة جدا للاستخدام اليومي العادي، إلا أ، المستخدمين المتقدمين قد يغفلون معالجات بنتيوم 4 واثلون التي تصل سرعاتها الى 1.5 ميجداهيتز.
    أما اذا كانت الميزانية على رأس اولوياتك فمعالجات سيلرون وديورون تقدم اداء معقولا بسعر مناسب ولكن خياراتك بالنسبة للسرعة ستكون محدودة.

    تنبغي ملحوظتان هامتان فيما يتعلق باختيار المعالج المناسب:
    الأولى: أن كل عائلة من العائلات الثلاث سابقة الذكر تستخدم شق مختلف لتركيبها على اللوحة الأم مما يعني أنك لن تستطيع بعد ذلك ترقية جهاز باستخدام معالج من عائلة مختلفة.
    أما الثانية فتتعلق بمعالج بنتيوم 4 والذي ينصح الكثير من الخبراء بالتريث في تبنيه حيث اظهرت بعض الاختبارات تخلف ادائه عن معالج اثلون بسرعة أقل.

    الخلاصة: معالج بنتيوم 3 بسرعى 733 إلى 800 ميجاهيرتز أو اثلون 850 إلى 950 ميجاهيرتز سيناسب معظم احتياجاتك.

    ذاكرة النظام (رام):
    كلما بدأت ويندوز او شغلت برنامج أو فتحت ملفا يتم تحميل كافة البيانات إلى الذاكرة حيث يستطيع المعالج الوصول اليها. وتسمح المزيد من الذاكرة بفتح ملفات أو برامج أكثر في نفس الوقت أو تحميل ملفات أكبر، كما أن ذاكرة كبيرة قد تمنع ويندوز من استخدام المساحة المخصصة للذاكرة الافتراضية على القرص الصلب، باختصار تساهم زيادة حجم الذاكرة في رفع مستوى أداء الجهاز.

    وتجئ معظم أجهزة الكمبيوتر الحديثة مزودة بذاكرة حجمها 64 ميدابايت أو 128 ميجابايت ولكن هذا الرقم قد يرتفع إلى 1.196 992،384،256 أو حتى 768 ميجابايت.
    ومن الصعب تحديد قدرا كافيا من الذاكرة فالأمر يختلف من مستخدم لآخر ولكن 64 ميجابايت هو الحد الأدنى المقبول لجهاز يعمل بنظام تشغيل ويندوز 98 ويفضل رفعها الى 128 ميجابايت خاصة اذا كنت تستخدم تطبيقات النشر المكتبي والرسومات بشكل مكثف ويقاس اداء شريحة الذاكرة ايضا بنوعها وسرعتها ويتوافر حاليا نوعين من الذاكرة هما اس دي رام و ار دي رام والأخيرة أعلى بكثير ولكنها لا تقدم في مقابل ذلك دفعة مساوية لأداء الجهاز، لذا يفضل استخدام النوع الأول إلا اذا كنت في حاجة ماسة لأسرع اداء ممكن وكنت مستعد لدفع فارق الثمن.
    وتأتي شرائح الذاكرة من نوع اس دي رام بسرعتين 100 ميجاهيرتز PC100 و 133 ميجاهيرتز PC133.

    الخلاصة: حاول ان لا تتخلى عن 128 ميجابايت من الذاكرة ولا داعي للقفز الى تكنولوجيا اى دي رام حاليا.

    القرص الصلب: تمثل مساحته الحد الأقصى المتاح لك لتخزين البرامج والملفات وبالنظر إلى المساحة الضخمة التي تطلبها بعض البرمجيات الهامة الآن يحتاج ويندوز 2000 إلى 1 جيجابايت تقريبا فإن شراء قرص صلب كبير يعد أمرا ضروريا.
    وتتراوح مساحات التخزين المتاحة ما بين 7.5 ميجابايت إلى 80 ميجابايت ولكن ينصح أن لا تقل مساحة أي قرص صلب تشتريه حاليا عن 20 أو 30 ميجابايت.
    عامل آخر هام في اختيار القرص الصلب المناسب يتمثل في سرعة الدوران والواجهة حيث تسمح سرعة الدوران الأعلى للمشغل بايجاد البيانات بشكل أسرع وتأتي معظم الأقراص الصلبة المتوافرة حاليا بسرعة 7200 دورة في الدقيقة، ولكن الأهم من سرعة الدوران الواجهة، وتدعم معظم الأقراص أما واجهة ultra - DMA166 أو ultra-DMA100 وتمثل الأرقام سرعة تدفق البيانات من القرص الى النظام 66 ميجابايت و 100 ميجابايت في الثانية على التوالي.
    الخلاصة: 30 ميجابايت هو الحد الأدني المقبول حاليا لسعة القرص الصلب. ماذا يبقى؟

    الكثير: مشغل الاسطوانات المضغوظة بطاقات الفيديو والصوت والموديم، الشاشة، السماعات، لوحة المفاتيح والفأرة..

    المصدر: محيط الإخبارية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-26
  7. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-06-27
  9. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    في الحالة الاولى:

    اذا كان عندك كمبيوتر وتريد ان تتطوره يجب ان تفكر ماهي القطع التي عندك. فاذا كان كمبيوترك قديم وتكلفة تغير القطع قد تساوي كمبيوتر جديد فأنصحك بشراء كمبيوتر جديد.

    في حالة مثلاً عندك كمبيوتر مواصفاته كتالي:

    سرعة المعالج مثلاً 600 ميجاهرتز

    اللوحة الام تتقبل لنقل الى 1000 مجاهرتز.

    معك 64 رام

    في هذه الحالة عليك ان تترك المعالج على ماهو عليه. سبب مشاكل كمبيوترك هي الرام عليك ان ترفعه الى 128 ميجابايت. هذه هي الخطوة الاولى والرئيسية. بالنسبة للمعالج فهو كافية وزيادة عن الحاجة ولا تحتاج الى تغيره.
     

مشاركة هذه الصفحة