- الافادة في معنى قوله تعالى : الرحمن على العرش استوى .

الكاتب : خادم عمر   المشاهدات : 971   الردود : 11    ‏2003-01-16
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-16
  1. خادم عمر

    خادم عمر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-26
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    لحمد لله رب العالمين, له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن, والصلاة والسلام الأتمان الأكملان, على سيدنا محمد أشرف المرسلين, وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين.

    أما بعد, أيها الأحبة, هذا درس مفيد جداً في تفسير قول الله تعالى:{الرحمن على العرش استوى} إعلموا أن استوى يأتي في لغة العرب بمعنى الإعتدال, ويقال استوى بمعنى استقر, ويقال استوى الملك على السرير, أي جلس عليه, ويقال استوى الراكب على الفرس, هذا معناه الاستقرار, ويقال استوى الرجل جالسا, أي كان مضطجعاً, ثم استقر جالسا, ويقال استوى بمعنى قهر, {الرحمن على العرش استوى} كلمة استوى في هذه الآية معناها القهر ليس الجلوس والاستقرار والاعتدال والتمام, فإن هذا لا يليق بالله تعالى, الله تبارك وتعالى لا يتحول من صفة إلى صفة, فإذا قيل اعتدل الشيء معناه سبقت له حالة غير حالته الآن, كذلك لا يليق بالله تبارك وتعالى أن يقال استوى بمعنى تمَّ, فلم يبق معنىً يليق بالله تعالى إلا القهر, العرب القدماء الذين نزل القرءان بلغتهم كانوا يقولون استوى بمعنى غلب وقهر قال الشاعر:
    فلما علونا واستوينا عليهمُ جعلناهم مرعىً لنسر وكاسر

    استوينا عليهم معناه غلبنا وقهرنا أما تفسير استوى بالجلوس في حق الله فهو شتم لله تعالى لأن الجلوس صفة القرود والبقر والكلاب والخنازير وغير ذلك, فهذا شتم لله. حبة الخردل والعرش سواء بالنسبة إلى أن الله خالق هذا وهذا, فمن قال الله جالس على العرش فقد شتم الله ما مدح الله, كيف يوصف الله بصفة الكلاب والقرود والخنازير بالنسبة إلى ذات الله العرش وحبة الخردل سواء, هو سبحانه وتعالى أوجد حبة الخردل, هو سبحانه وتعالى أوجد العرش. فمن جعل الله جالسا على العرش, جعله متشرفا بشيء خلقه هو, العرش والأرض السابعة بالنسبة إلى ذات الله على حدٍّ سواء.

    العالم حجم كثيف وحجم لطيف, الحجم الكثيف كالإنسان والشجر والشمس والقمر, واللطيف كالضوء والروح والظلام. الله تعالى خلق هذا وهذا فلا يشبه هذا ولا هذا, ليس حجما, لا يَمَسُّ ولا يُمَسُّ ولا يُجَسُّ كما قال الإمام زين العابدين معناه الله ليس حجماً لأن الحجم هو الذي يُمَس. كذلك الله موجود بلا مكان لأنه ليس حجماً الحجم هو الذي يتحيز في مكان. لو كان الله جسماً لطيفاً كضوء الشمس لكان له مكان فضوء الشمس له مكان يبدأ ببقعة وينتهي ببقعة والظلام كذلك والريح كذلك الله ليس له مكان لأنه خالق الحجم كله. كيف يكون في مكان وجهة وهو خالق الجهات الست قبل أن تكون كان موجوداًَ الله خلقها وكان موجوداً بلا مكان هؤلاء الذين يقولون الله قاعد على العرش كالمشبهه ما عرفوا الله, الله غنيٌّ عن كل شيء, هم جعلوه منتفعاً بخلقه, والله لا ينتفع بشيء من خلقه, خلق العالم لينتفعوا بمعرفته فمن عرف الله وآمن به نال السعادة الأبدية في الآخرة. الله ما خلق العالم لينتفع به هو. ثم العرش في الفراغ, والسماوات في الفراغ, وهذه الأرض في الفراغ, الله أمسك كل هذه الأشياء من الهُوِيِّ بقدرته لولا أن الله حبسها بقدرته ما يمنعها من الهُوِيّ. العرش ما الذي حبسه من الهُوِيّ, والكرسيُّ الذي تحت العرش والسماوات وهذه الأرض من منعها من الهُوِيِّ إلى أسفل؟ الله منعها, فكيف يحتاج الله الذي أمسكها بقدرته إلى شيء منها للجلوس عليها؟!! ما عرفوا الله, الذين يعتقدون أن الله حجم قاعد على العرش, هؤلاء كفروا بقولهم حجم, الله تعالى يقول:{ليس كمثله شيء} هذه الآية تعطي أن الله ليس حجماً ليس متحيزاً في جهة, الإنس والبهائم الله جعلهم متحيِّزين في جهة تحت, التحيز في الجهات من صفات الخلق الله جعل قسماً من خلقه في جهة تحت وقسماً في جهة اليمين وقسماً في جهة اليسار إلى غير ذلك, سخفاء العقول الذين يقولون الله قاعد على العرش لأن القاعد له حجم خلقه الله عليه والجلوس صفة من صفات الخلق كذلك الحركة والسكون من صفات الخلق الخالق لا يوصف بالحركة ولا بالسكون. كل صفة من صفات الخلق الله منزَّهٌ عنها, الحركة والسكون والجلوس والتحيز والتطور والتغير من حال إلى حال والجهل والعجز والنقص, كل هذا مستحيل على الله تبارك وتعالى.

    نسأل الله عزَّ وجل أن يثبتنا على عقيدة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وأن يُكرمنا برؤيته عليه الصلاة والسلام وأن يزيدنا علماً وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-16
  3. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    أين الله ؟

    حسنا ياأستاذ / خادم عمر ... ممكن تجيب على سؤالي التالي من فضلك :

    أين الله ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-17
  5. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    حيث كان قبل ان يخلق المكان.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-17
  7. خادم عمر

    خادم عمر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-26
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : الباز الأشهب
    --------------
    سبحانه ...
    قال العلماء الافاضل وهذا اجماع لا خلاف فيه : الذي اين الاين وكيف الكيف لا يقال له اين وكيف ...

    بارك الله بك ايها الباز ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-17
  9. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    سامحك الله ياخادم عمر ... !!!

    ليتك أتبعت عقيدة عمر رضي الله عنه ...

    سأجيب على شبهتك الخطيرة جدا بالدليل من القرآن والسنة فهم المرجع والحكم بيننا, ولكن قبل الشروع في ذلك سوف أترك المجال أولا للأخوة المشاركين بهذا المجلس ليدلوا بدلوهم ...

    هل هذه عقيدة سلفنا الصالح رضوان الله عليهم في الله ؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-17
  11. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    هذه عقيدة عمر والسلف والخلف. وانت سالت سؤالا واضحا والجواب كان اوضح. الان انت ملزم اما ان تقول ان المكان ازلي وهذا الحاد واما انت تقول ان الله موجود بلا مكان وهذا هو الحق.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-01-17
  13. بدون أسم

    بدون أسم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-10
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    صفة الاستواء للامام أحمد أبن حنبل

    بيان ما أنكرت الجهمية أن يكون الله على العرش، فقلنا: لم أنكرتم ذلك أن يكون الله على العرش،
    وقد قال -جل ثناؤه-:
    [COLOR=limegreen[U]]الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى [/U]
    .

    وقال:
    خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ .
    وقال:
    ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا .

    --------------------------------------------------------------------------------



    هذا الباب في إثبات علو الله -عز وجل- واستوائه على العرش، الجهمية ينكرون أن يكون الله فوق، يقولون: هو في كل مكان، تحت وفوق، وفي الأرض السابعة، وفي كل مكان، تعالى الله عما يقولون.

    وأنكروا أن يكون الله على العرش، وأنكروا أن يكون الله فوق، فقال لهم الإمام أحمد: لم أنكرتم ذلك أن يكون الله على العرش؟
    وقد قال -جل ثناؤه-:
    الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى .

    وقال:
    خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ .

    وقال:
    ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا .

    والإمام -رحمه الله- وضع ثلاث آيات، آيات الاستواء في سبعة مواضع في القرآن الكريم كلها في إثبات العرش، استواء الله على العرش:

    الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى هذه في سورة "طه".

    خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ في سورة "يونس".

    وفي سورة "الرعد"، وفي سورة "طه"، وفي سورة "الفرقان"، وفي سورة "السجدة"، وفي سورة "الحديد" وفي سورة "الرعد".

    سبعة مواضع فيها إثبات الاستواء على العرش، وكلها جاء فيها "على" التي تدل على العلو والارتفاع، ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ نعم.

    سوف أسألكم عن الآيات السبع في القرآن في الدرس القادم -إن شاء الله- سبع آيات فيها إثبات استواء الله على العرش، لا بد تتأملونها، وأنا ذكرتها لكم هذه السور الآن: "يونس"، "الرعد" ، "طه" ، و"الفرقان" ، و"السجدة" ، و"الحديد" ، و"الأعراف". نعم. [/COLOR]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-01-17
  15. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    [استواء الله على عرشه]

    يعتقد أهل الحديث ويشهدون أن الله سبحانه وتعالى فوق سبع سموات على عرشه كما نطق به كتابه في قوله عز وجل (إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام، ثم استوى على العرش، يدبر الأمر، ما من شفيع إلا من بعد إذنه) وقوله في سورة الرعد: (الله الذي رفع السموات بغير عمد ترونها، ثم استوى على العرش) وقوله في سورة الفرقان (ثم استوى على العرش الرحمن، فاسأل به خبيرا) وقوله في سورة السجدة (ثم استوى على العرش) وقوله في سورة طه: (الرحمن على العرش استوى) يثبتون له من ذلك ما أثبته الله تعالى، ويؤمنون به ويصدقون الرب جل جلاله في خبره، ويطلقون ما أطلقه سبحانه وتعالى من استوائه على العرش، ويمرونه على ظاهره ويكلون علمه إلى الله، ويقولون: (آمنا به، كل من عند ربنا، وما يذكر إلا أولو الألباب) كما أخبر الله تعالى عن الراسخين في العلم أنهم يقولون ذلك، ورضيه منهم، فأثنى عليهم به.

    أخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن إبراهيم بن محمد بن يحيى المعلي حدثني محمد بن داود بن سليمان الزاهد أخبرني علي بن محمد بن عبيد أبو الحسن الحافظ من أصله العتيق حدثنا أبو يحيى بن بشر الوراق حدثنا محمد بن الأشرس الوراق أبو كنانة حدثنا أبو المغيرة الحنفي حدثنا قرة بن خالد عن الحسن عن أبيه عن أم سلمة في قوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى) قالت: الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإقرار به إيمان، والجحود به كفر.
    وحدثنا أبو الحسن بن اسحق المدني حدثنا أحمد بن الخضر أبو الحسن الشافعي حدثنا شاذان حدثنا ابن مخلد بن يزيد القهستاني حدثنا جعفر بن ميمون قال سئل مالك بن أنس عن قوله: (الرحمن على العرش استوى) كيف استوى؟ قال: (الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة وما أراك إلا ضالا وأمر به أن يخرج من مجلسه).

    أخبرنا أبو محمد المجلدي العدل حدثنا أبو بكر عبد الله ابن محمد بن مسلم الاسفراييني حدثنا أبو الحسين علي بن الحسن حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا مهدي بن جعفر بن ميمون الرملي عن جعفر بن عبد الله قال: جاء رجل إلى مالك بن أنس يعني يسأله عن قوله: (الرحمن على العرش استوى) قال: فما رأيته وجد من شيء كوجده من مقالته، وعلاه الرحضاء، وأطرق القوم، فجعلوا ينتظرون الأمر به فيه، ثم سري عن مالك فقال: الكيف غير معلوم، والاستواء غير مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعه، وإني لأخاف أن تكون ضالا، ثم أمر به فأخرج".

    أخبرنا به جدي أبو حامد أحمد بن إسماعيل عن جد والدي الشهيد، وأبو عبد الله محمد بن عدي بن حمدوية الصابوني حدثنا محمد بن أحمد بن أبي عون النسوى حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا مهدي بن جعفر الرملي حدثنا جعفر بن عبد الله قال: جاء رجل لمالك بن أنس فقال: يا أبا عبد الله (الرحمن على العرش استوى) كيف استوى؟ قال فما رأيت مالكا وجد من شيء كوجده من مقالته، وذكر بنحوه.

    وسئل أبو علي الحسين بن الفضل البجلي عن الاستواء، وقيل له كيف استوى على عرشه، فقال: أنا لا أعرف من أنباء الغيب إلا مقدار ما كشف لنا، وقد أعلمنا جل ذكره أنه استوى على عرشه، ولم يخبرنا كيف استوى.
    أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو بكر محمد بن داود الزاهد، أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي، حدثني عبد الله ابن أحمد بن شبويه المروزي، سمعت علي بن الحسين بن شقيق يقول: سمعت عبد الله بن المبارك يقول: " نعرف ربنا فوق سبع سموات على العرش استوى بائنا منه خلقه، ولا نقول كما قالت الجهمية إنه ها هنا " وأشار إلى الأرض.

    وسمعت الحاكم أبا عبد الله في كتابه (التاريخ) الذي جمعه لأهل نيسابور، وفي كتابه (معرفة الحديث) اللذين جمعهما ولم يسبق إلى مثلهما يقول: سمعت أبا جعفر محمد بن صالح بن هانئ يقول: سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول: من لم يقل بأن الله عز وجل على عرشه، فوق سبع سمواته، فهو كافر بربه، حلال الدم، يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه، وألقي على بعض المزابل حتى لا يتأذى المسلمون ولا المعاهدون بنتن رائحة جيفته، وكان ماله فيئا لا يرثه أحد من المسلمين، إذ المسلم لا يرث الكافر، كما قال الني صلى الله عليه وسلم " لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم " رواه البخاري.


    من كتاب ( عقيدة السلف أهل الحديث ) لأبي عثمان الصابوني رحمه الله ( توفي سنة 449هـ)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-01-17
  17. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا وثبتنا واياك على عقيدة السلف الصالح الى ان نلقاه .

    أسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك .أخي الغالي جدا جدا جدا على قلبي .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-01-17
  19. بدون أسم

    بدون أسم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-10
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    يا خادم الشيطان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لقد اشتهر عند الخلف نسبة كل من يثبت الفوقية لله تعالى الى انه مشبه أو مجسم ، أو الى أنه ينسب لله الجهة والمكان .
    فهذه ثلاثة أمور لا بد من ازالة الشبه عنها .

    الشبهة الاولى : التشبيه .
    يمكن الاخذ الاجابة عن هذه الشبهة مما تقدم من النقول عن الائمة … أذكر الان بعضها :
    1) قال نعيم بن حماد الحافظ : من شبه الله بخلقه فقد كفر ، ومن أنكر ما وصف به نفسه فقد كفر ، وليس ما وصف به نفسه ، ولا رسوله تشبيها .
    2) قال اسحق بن راهويه : انما يكون التشبيه اذا قال : يد مثل يدي أو سمع كسمعي ، فهذا تشبيه ، وأما اذا قال كما قال الله : يد وسمع وبصر فلا يقول : كيف ، ولا يقول : مثل ، فهذا لا يكون تشبيها ، قال تعالى : " ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ".

    ولو كان اثبات الفوقية لله تعالى معناه التشبيه ، لكان كل من أثبت الصفات الاخرى لله تعالى ككونه حيا قديرا سميعا بصيرا مشبها أيضا ، وهذا ما لا يقول به مسلم ممن ينتسبون اليوم الى أهل السنة والجماعة خلافا لنفات الصفات والمعتزلة وغيرهم ، قال شيخ الاسلام في منهاج السنة :
    ( فالمعتزلة والجهمية ونحوهم من نفات الصفات يجعلون كل من أثبتها مجسما مشبها ، ومن هؤلاء من يعد من المجسمة والمشبهة الأئمة المشهورين كمالك والشافعي وأحمد وأصحابهم ، كما ذكر ذلك أبو حاتم صاحب كتاب الزينة وغيره .
    وشبهة هؤلاء أن الائمة المشهورين كلهم يثبتون الصفات لله تعالى ويقولون : ان القرآن كلام الله ليس بمخلوق ، ويقولون : ان الله يرى في الآخرة ).
    هذا مذهب الصحابة والتابعين لهم باحسان من أهل البيت وغيرهم .
    ثم قال :
    ( والمقصود هنا أن أهل السنة متفقون على أن الله ليس كمثله شيء ، لا في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله ، ولكن لفظ التشبيه في كلام الناس لفظ مجمل ، فان أراد بنفي التشبيه ما نفاه القرآن ، ودل عليه العقل فهذا حق ، فان خصائص الرب تعالى لا يماثله شيء من المخلوقات في شيء من صفاته ..، وان اراد بالتشبيه أنه لا يثبت لله شيء من الصفات ، فلا يقال له علم ولا قدرة ولا حياة ، لأن العبد موصوف بهذه الصفات فيلزم ان لا يقال له : حي ، عليم ، قدير لأن العبد يسمى بهذه الاسماء ، وكذلك في كلامه وسمعه وبصره ورؤيته وغير ذلك ، وهم يوافقون أهل السنة على أن الله موجود حي عليم قادر ، والمخلوق يقال له : موجود حي عليم قادر ، ولا يقال : هذا تشبيه يجب نفيه ).

    نقلا عن كلام الشيخ الالباني في مقدمة مختصر العلو .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة