جديد احمد مطر //////// الغطرسة الامريكية

الكاتب : ابوعاهد   المشاهدات : 816   الردود : 5    ‏2003-01-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-16
  1. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    نشر مؤخرا للشاعر العراقي الكبير "أحمد مطر" قصيدة جديدة عن الغطرسة الأمريكية وسياستها المساندة للكيان الصهيوني

    هذا الذّي يأكُلُ الخُبزَ شُرْباً
    وَيَحسَبُ ظِلَّ الذُّبابةِ دُبّاً

    وَيمَشي مُكِبّا
    ًكما قد مَشى بالقِماطِ الوَليدْ..؟

    أهذا الّذي لم يَزَلْ ليسَ يَدْري
    بأيِّ الولاياتِ يُعنى أخوهُ

    وَيَعْيا بفَرزِ اسمهِ إذ يُنادى
    فِيحَسبُ أنَّ اُلمنادى أبوهُ

    ويجعَلُ أمْرَ السَّماءِ بأمرِ الّرئيسِ
    فَيَرمي الشِّتاءَ بِجَمْرِ الوَعيدْ

    إذا لم يُنَزَّلْ عَليهِ الجَليدْ ؟!
    أهذا الَذي لايُساوي قُلامَةَ ظُفرٍ

    تُؤدّي عَنِ الخُبزِ دَوْرَ البَديلِ
    ومِثقالَ مُرٍّ
    لِتخفيفِ ظِلِّ الدِّماءِ الثّقيلِ

    وَقَطرةَ حِبْرٍ
    تُراقُ على هَجْوهِ في القَصيدْ..؟

    أهذا الغبيُّ الصَّفيقُ البَليدْ
    إلهٌ جَديدْ ؟!

    أهذا الهُراءُ.. إلهٌ جَديدْ

    يَقومُ فَيُحنى لَهُ كُلُّ ظَهْرٍ
    وَيَمشي فَيَعْنو لَهُ كُلُّ جِيدْ

    يُؤنِّبُ هذا، ويَلعَنُ هذا
    وَيلطِمُ هذا، وَيركَبُ هذا

    وَيُزجي الصَّواعِقَ في كُلِّ أرضٍ
    وَيَحشو الَمنايا بِحَبِّ الَحصيدْ

    وَيَفعَلُ في خَلْقِهِ مايرُيدْ ؟!
    لِهذا الإلهِ...

    أُصَعِّرُ خَدّي
    وأُعلِن كُفري،
    وأُشهِرُ حِقدي
    وأجتازُهُ بالحذاءِ العَتيقِ

    وأطلُبُ عَفْوَ غُبارِ الطّريقِ
    إذا زادَ قُرباً لِوَجْهِ الَبعيدْ !

    وأرفَعُ رأسي لأَعلـى سَماءٍ
    ولو كانَ شَنْقاً بحَبْلِ الوَريدْ

    وأَصْرُخُ مِلءَ الفَضاءِ المديدْ :
    أنا عَبدُ رَبِّ غَفورٍ رَحيمٍ

    عَفُوٍّ كريمٍ
    حكيمٍ مَجيدْ

    أنا لَستُ عبداً لِـعبْدٍ مَريدْ
    أنا واحِدٌ مِن بقايا العِبادِ

    إذا لم يَعُدْ في جميعِ البلادِ
    ِسوى كُومَةٍ من عَبيدِ العَبيدْ.

    فأَنْزِلْ بلاءَكَ فَوقي وتحتي..
    وَصُبَّ اللّهيبَ، ورُصَّ الحَديدْ

    أنا لن أحيدْ
    لأنّي بكُلِّ احتمالٍ سَعيْد:

    مَماتي زَفافٌ، وَمَحْيايَ عِيدْ
    سَأُرغِمُ أنفَكَ في كُلِّ حالٍ

    فإمّا عَزيزٌ.. وإمّا شَهيد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-16
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أخي الحبيب والشاعر الأريب / أبو عاهد ..

    نوّرت الأدبي بنورك الساطع أيها الشاعر البهي ..

    نشكر الشاعر أحمد مطر الذي بسببه أتيتنا ،

    وبيديك هذه الرائعة التي هجاء بها راعي البقر ..

    برغم أنها قد نقلت إلى هذا المجلس من قبل ، لكننا سنبتهج بها إبتهاجنا بزيارتك الكريمة ..

    مرحبا يا فارع الطول ذكـــــــــاءا وأدب
    ياغزير الشعر غزر الغيث من سحب سكب

    طب مقاما أيها الآتي إلينا زائرا في كفه
    درة ، للـــشاعــر المهموم في هم العرب


    لك خالص المحبة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-17
  5. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    اخي ولستاذي الكبير درهم جباري اشكرك على روحك اللطيفة وادبك الجم وهذا ماعهدناك عليه وادام الله عليك هذه النعمة الكبرى واتمها لك في خير وعافية.

    واشكرك على ابياتك الرائعة التي افتخر بها ووالله انني هممت بكتابة الجواب ولكن لامكان للعامي في ابراج الفصحى.

    ولك ان تسأل الفلب فجوابك عن طريقه آتياً اليك يحمل من قلبي شذاً يفوح مع خالص الود والمحبة .

    ولنا عوده
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-18
  7. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابو عاهد
    اسمحلي بهذه المشاركة للشاعر احمد مصر بعنوان الفتنة في موضوعك عزيزي



    الفــــتـــنــة



    اثنانِ لا سواكما

    والأرضُ ملك لكما
    لو سارَ كلٌّ منكما

    بخطوهِ الطويلْ
    لما التقتْ خُطاكما

    إلا خلالَ جيلْ .
    فكيف َضاقتْ بكما

    فكنتما القاتلَ والقتيلْ ؟
    قابيلُ .. يا قابيلْ
    لو لمْ يجئْ ذِكركما

    في محكمِ التنزيل ْ
    لقلتُ : مستحيلْ !
    من زرعَ الفتنة ما بينكما
    ولم تكنْ في الأرضِ إسرائيلْ ؟‍!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-19
  9. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    لااستئذان اخي احمد العجي في ضفاف بحر احمد مطر

    ادخل فيه كيف شئت ومتى شئت ولك خالص ودي واحترامي يا اقرب الناس
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-21
  11. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابو عاهد
    قصيدة جديدة للشاعر احمد مطر احببت اضافتها الى هذا الموضوع.


    كُـرَةُ الثّلجِ إذا ما كَرَّتْ

    كَبُرَتْ أكثَرْ

    وانحدَرَت وَفْـقَ طـرائِقها

    جاعِلةً كُـلَّ عوائِقها

    مَعَها مُذعـِنَةً تَتحـدَّر!

    كُرةُ النّار إذا ما كرَّتْ

    صارتْ أكبَرْ

    وَجَرَتْ في كُلِّ مَفارِقِها

    تَفْغَـرُ أفواهَ حَرائِقها

    لِتَسَـفَّ اليابِسَ والأخضـر!

    وقَضيّتُنا مُنذُ ابتدأتْ

    كُرَةٌ يتقاذَفُها العَسكَر.

    فلماذا كَـرُّ قَضِيَّتِنا

    يَتضاءَلْ مهما يتكرَّرْ ؟!

    ولماذا شِبرُ تَقدُّمِها

    خمسينَ ذِراعاً يتأخَّرْ ؟!

    ***

    في البَدْءِ قَضِيّتُنا ( وطـن)

    كُنّا نَدعُـوهُ ( فلسطين)

    ألقَتْهُ مَخالِبُ مُحتالٍ

    بَينَ بَراثِنِ مُحتَلّين.

    فكتَبْنا بدِمانا عَهْـداً

    أن نَفْنَى، أو أن يَتحرَّر.

    لكنَّ ( صلاحاتِ الدِّين)

    جَمَعوا أسلحةَ الإسكندَرْ

    وأَغاروا.. بعَصا أَيُّوب!

    واقتَحموا الميدانَ كعنتَرْ

    وانسَحبوا مِنه كشَيْبوب!

    بالإنقاذِ.. أضاعُوا نِصْفَه.

    بالغَوْثِ.. أحاُلُوهُ لِضفَّه.

    بالرَّفضِ.. اختصروهُ لِمَخفر.

    وَبحكمةِ مِلِّيمِ الأصغَرْ

    وَبَصيرةِ منظارِ الأَعوَرْ

    وَصُمودِ زَرافَةِ مَدْغَشقَرّ

    أمسى تعريفُ قَضيَّتِنا

    مُختصراً..بعَريفِ المخفَر.

    ***

    ألِهذي الوَهْـدةِ ياحَمْقـى

    كُنّا نَرقـى ؟!

    أحَسِبتُم أنَّ مقاعِدَكُمْ

    بزوالِ فَلسطينَ سَتبقـى ؟

    أيُقايَضُ مِلْكُ سِيادَتِنا

    بقَضيّةِ عَبْدٍ مُستأجَرْ ؟!

    كلاّ.. والصُّبْحِ إذا أَسفَرْ

    وَبطُهْرِ دِماءِ ضحايانا,

    وتُرابُ مَواضِع أرجُلِهمْ

    مِن هامَةِ أطهرِكُمْ أطَهَر.

    سَنُريكُمْ سُودَ لياليكُم

    في رابعَةِ الظُهرِ الأحمَر.

    وَسَنَسْقيكُمْ كأسَ حَياةٍ

    هِيَ مِن كأسِ المِيتَةِ أخطَر.

    مِمَّ نخافُ ؟ وَِمَّـمَ سنَحـذَرْ ؟

    أطبقْتُمْ بالمَوتِ عَلَيْنا

    فإذا مِتْنا..ماذا نَخسَرْ ؟!

    كُلُّ فَتـىً مِنّا قُنبلَةٌ

    فانتظِروا.. حتّى نَتفَّجر!





    أحمد مطر
     

مشاركة هذه الصفحة