واجب الشباب المسلم اليوم

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 400   الردود : 0    ‏2003-01-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-15
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    واجب الشباب المسلم اليوم

    هذا نداء لكل شباب المسلمين لابد من وقفة مع النفس فكما قال بعضهم ـ يا شباب المسلمين يا ملح البلد ـ من يصلح الملح اذا الملح فسد

    هل وقف كل شاب وسأل نفسه ما واجبى نحو دينى الحنيف وقبل ان اذكر الواجبات التي يجب ان يقوم بها كل شاب وفتاة أقف وقفة قليلة مع كتاب الله عزوجل.

    وترى هل اهتم القرآن الكريم بالشباب او ذكرهم في صفحاته فسنجد ان الاجابة نعم فمن يقرأ القرآن الكريم سيجد ان اصحاب الكهف: كانوا شبابا قال تعالى عن اصحاب الكهف (انهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى) وقال ايضا عن سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما حطم الاصنام : قالوا سمعنا فتي يذكرهم يقال له ابراهيم وشوهدت مخايل الامانة على سيدنا موسى عندما سقى لابنتى الرجل الصالح ـ ثم موقف سيدنا يوسف عليه السلام مع امرأة العزيز فلقد كان شابا، وغريبا ـ وخادما عند سيده، يدخل البيت ويخرج في اى وقت ومع ذلك امرأة العزيز كفته السؤال ولم تلمح بل صرخت وقالت (هيت لك) فما كان من يوسف الصديق عليه السلام الا ان امتنع والقصة مذكورة في القرآن الكريم موضحة.

    كل هذه مواقف تبين لنا ان القرآن الكريم اهتم بالشباب اعظم اهتمام وايضا اصحاب الاخدود كانوا شبابا.

    من كل هذا نذكر بعض الواجبات على الشباب المسلم واخص الشباب لانهم القوة الكبيرة وفترة الشباب هي فترة قوة بين ضعفين ضعف الطفولة ـ وضعف الكهولة قال تعالى في سورة الروم

    (الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير).

    وفترة الشباب فترة العطاء وفترة العمل وفترة التضحية فلنذكر اهم الواجبات

    1 ـ الواجب الاول ـ افهم الاسلام ـ

    والفهم لتعاليم الاسلام لابد ان يكون عن طريق القراءة وامة المسلمين اول ما نزل على نبيها رسول الله صلى الله عليه وسلم (إقرأ) فمعنى هذا اننا مدعوون الى القراءة الكثيرة حتى يكون عندنا رصيد من المعلومات نستطيع من خلا الدفاع عن الدين الاسلامي وتوضيح الصورة لكل الناس.

    ثم اختار ما الذي أقراه ليكون القرآن الكريم اولا ثم السنة النبوية وبعد ذلك قراءة لكل ما يوصلنى الى فائدة تفيدنى في خدمة الدين اقرأه ليس معنى هذا ان تقول لكل الشباب اتركوا كل كتب العلم كالطب والهندسة وغيرها وتفرغوا لقراءة الدين ليس معنى هذا انما المقصود ان يكون عند كل مسلم من القراءة ما تفيده فمثلا اريد ان احج لامانع ان اقرأ عن الحج واعرف اركانه وشروطه مثلا عن الصيام أقرا عنه ما يهمنى وعن الصلاة وهكذا اما التفرغ للدين كاملا فله رجاله وعلماء الذين هم الدين ينشغلون (فلو لا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يخدرون).

    الواجب الثاني ـ اعمل بما فهمت (العمل)

    فبعد ان افهم الاسلام واعرف الحلال من الحرام ابدأ اعمل وانفذ ما فهمته اطبقه عمليا واذا لم اقم بهذا الواجب فليعرف كل مسلم ان الله عزوجل ضرب في القرآن الكريم اسوأ مثلين لمن لا يعمل بعلمه او بما فهم.

    قال تعالى في سورة الاعراف:

    واتل عليهم نبأ الذى اتيناه آيتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين، ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه اخلد الى الارض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب ان تحمل عليه يلهث او تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآيتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون).

    والمثال الثاني في سورة الجمعة قال تعالى (مثل الذين حملوا التوارة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل اسفارا بئس مثل القوم الذين كذبوا بآيات الله والله لا يهدى القوم الظالمين.

    فهاذين مثالين أسوأ مثلين لمن لا يعمل بعلمه وبعد ذلك نأتى على الواجب الثالث

    الواجب الثالث واجب الدعوة الى الله

    بعد ان فهمت اسلامى وعملت بما فهمت اقوم بواجب الدعوة ادعو غيرى وابدأ بأهل بيتى واخوتى عملا بقول الله تعالى للرسول الله صلى الله عليه وسلم

    وانذر عشيرتك الاقربين

    والدعوة الى الله ليست قاصرة على العلماء بل ان المسلم في سلوكه مع الناس والتزامه بتعاليم دينه يعتبر داعية والتاجر ان صدق فهو داعية وتأكد يوم ان تقوم بواجب الدعوة الى الله ستجد من يعارضك ولكن المسلم طالما انه على الحق فسيكون في النهاية ان شاء الله من الموفقين.

    الواجب الرابع الترابط ـ وهذا واجب مهم جدا ان يترابط ويتحد كل المسلمين قال تعالى : (والذين كفروا بعضهم اولياء بعض الاتفعلوه تكن فتنة في الارض وفساد كبير) هذه الآية لو يفكر فيها المسلمون لكانت لهم مبدأ ـ والامام الشافعي يقول : ان في القرآن آية لو عمل بها المسلمون لكفتهم هى قوله تعالى : (والعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصو بالصبر).

    ثم اننا الان نرى الشعوب تتوحد ويشكتل في كتل فلماذا لا يتحد ويترابط المسلمون ووالله لو اتحد المسلمون لأصبحوا قوة يعمل لها الف حساب فليتنا نفهم الاسلام ونعمل بما فهمنا ثم ندعو غيرنا ثم نتحد ونترابط لو فعلنا هذه الواجبات ـ لكنا سادة العالمين وان شاء الله الامل في الله ثم في شباب الامة المسلمة ان يتحدوا.

    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة