حكايتي مع فنجان شاي .. !

الكاتب : YaHar   المشاهدات : 565   الردود : 7    ‏2003-01-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-15
  1. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ...


    هي حقيقة قلتها من قبل .. عندما أبدأ في الكتابة لا أعرف كيف أسترسل وأبحر فيها إلا بصحبة فنجان الشاي .. وربما ذلك لاعتقادي .. أن الشاي يضرب بحرارته في المخ مما ينعشه ويجبره على العمل فتتناثر الأفكار تلقائياً دون الحاجة للجهد في محاولة البحث عن الفكرة ... هذا ما يحدث معي أمام سحر هذا الفنجان العجيب ...

    وأما ما يحدث معه .. فمع أحترامي للشاي .. ولذوقه في ارتداء أزياء جميلة مثل .. (( الوزة وريد ليبل وليبتون .. وما إلى ذلك .. )) .. فهو لا يحظى بقبولي إلا بعد أن أجعله يعيش في دوامة ... وأخفف من شعوره بالمرارة بكمية خفيفة من السكر ...

    هو يعرف تماماً أن الزمن ليس في صالحه .. لأنه يبرد تدريجياً لوحده .. وإن حدث هذا الأمر الجلل .. فإني أتركه وحيداً يعيش مأساته الخاصة .. حيث لن أشربه ...!

    وفي حقيقة الأمر .. أنا أفهم الشاي وأسراره الشخصية .. نتيجة عشرة طويلة تركت انطباعات صفراء على أسناني الأمامية .. مازلت حتى الساعة أحاول علاجها .. على أمل أن تصبح ابتسامتي أكثر اشراقاً .. :)

    والشاي لمن أصبح أسيراً له .. يعرف أن برغم سهولة تبريد مشاعره المائية الحارة واستسلامه المتواصل .. عن جهل .. لمزاج الآخرين إلا أنه يحمل في أعماقه ثأراً يتجدد باستمرار و لكنه لا يعرف حتى آخر رشفة منه ممن سيأخذ ثأره ... أو ربما لا يملك أدوات تحريك الصراع والمواجهة الحاسمة مع أعدائه .. ويبتدئ حس الشاي الانتقامي في لونه الأحمر .. ! .. وفي كونه لا يبدو مهيأ إلا عندما تشتد حرارته ... بينما تؤكد مصادر موثوقة أنه تم إنتاج شاي بلون أخضر .. في مصانع الدول الغربية .. وهذا جزء من خطة هضمية كبرى ترمي إلى تعويم الإحساس الوحيد .. بنكهته الخاصة .. وتستهدف تسييح قضيته .. في مطبخ التاريخ ..!!


    هذه هي قصتي مع فنجان الشاي هذا .. والذي ستكون نهايته الحتمية قبراً في داخل جوفي ...


    التحية كلها لكم ولكبير فهمكم ....



    يهـــــر ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-15
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    فيلسوفنا الغالي / يهــــر ..

    ألم أقل لك أنك فيلسوف المجلس ؟ هأنت تفلسف لغة الشاي وتخلق له روحا جميلة لها عشرة وطيدة مع روحك المعطاء ، أسلوبك رشيق متميز دوما في طرح فكرك بطريقة فيها جمال التجديد ..

    دمت رائعا ودام فنجاك منعشا ..


    لك خالص الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-15
  5. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    YaHar

    واخيراً وجد الشاي من يصفه و يتحدث عنه و يغازله برقه ..


    اتعلم بانك عملت لي مشكله مع فنجان الشاي الذي انا اشربه .. غضب معني
    وقال : ولما انتي لا تتحدثين عني وانا رفيقك الدائم .. لما لا تصفين شعورك وانتي ترتشفيني .. يقول بأنه الارقاء حيث انه فنجان الشاي الذي معك احمر من السلاله الاقل رقي من فنجاني انا... حيث ان فنجان الشاي الذي معي ابيض بالحليب الصافي ;) ..


    تحياتي وطوبى لفنجانك .. بالهناء والشفاء :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-15
  7. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ..

    الدرهم .. صاحب اللغة الفارعة .. الرائعة .. البارعة .. مروره كرم وأي كرم ... شكراً لك يا أخي العزيز .. شكراً لهذه الطيبة المفضوحة ...

    أخي درهم لماذا لا تكرمني بكلمة (( أخي )) .. ؟! .. إنها أفضل ألف مرة من (( الفيلسوف )) .. التي تبعدني عن شخص بنبلك ونقائك أيها .. الجباري درهم ...



    الأخت الفاضلة .. عدنية وبس .. شكراً لكلماتك الطيبة والتي لا أستغربها من أي (( عدني )) ... لأن الله وهبهم نبل الأخلاق وروعة المنطق ... أما عن سلالة فنجانك الأكثر رقي من فنجاني أنا .. فنعم هو أكثر رقي .. وأقل عذاباً .. إذ أعلن الوفاة مبكراً .. وتكفن ببياض الحليب ... وأختار حبيبات (( المقصقص )) .. كي يردم قبره بها ... :)


    الشاي يا إخوتي يعاني الكثير .. حيث تسفه أفواه عديدة ومختلفة الأحجام .. فكثيراً ما يمر بدهاليز مظلمة تصطف على جوانبها كتائب مسننة من العاج .. ينخر أجسادها السوس .. ويتدرع بعضها بالجير وتبدو أشلاء من الفضلات محشورة في زوايا ضيقة إثر معركة طاحنة ...

    ويلاحظ الشاي أثناء مروره نحو الهاوية حشوات داخلية وفتحات لم ترمم .. وينعشه دخول هواء صافٍ من فتحتين في أعلى السقف ...

    لكن ما يلفت نظره حقاً ما يراه من ذهب .. وهذا نادر .. على هيئة سن أو ضرس .. كان يعي في تلك اللحظات العصيبة وجود كائن حي تحته وردي اللون يتربص بخطواته .. ليأخذ منه عينات لتحديد هويته أو على حد تعبير المراوغ لمعرفة طعمه ... وليس له في خضم هذه الأحداث سوى أن يتأمل بحرقة بخار أحلامه المتصاعد أمام أعين الذئاب التي تضحك خلف أوراقها ...


    ويبقى لي كبير عقولكم في فهم حكايتي مع فنجان الشاي هذا ...



    يهــــــر ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-15
  9. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أخي الحبيب / راشد ( يهر ) ..

    أنت أخ حبيب ومن القلب قريب

    ، لم أخطها على صفحة النت

    لأنها منقشوة على صفحات القلب ..

    لك خالص الود .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-16
  11. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    YaHar

    اتمنى ان لا تتوقف عن الكلام ووصف مشاعر هذا الفنجان المسكين :)

    فا فنجاني يتابع بلهفه قصة فنجانك .. و كأنه يقول لي اقرائي و تعلمي وافهمي مشاعرناا جيداا وما نعانيه لنسعدكم .....


    اتمنى اخي العزيز ان تتابع وتسترسل بهذا الوصف وتكمل بوصف كل شيء حولك ... جدااا رائع ... :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-01-16
  13. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ...

    نعود لصاحبنا فنجان الشاي .. أضف يا أختاه لما ذكرنها من المعاناة التي يعيشها حبيبنا الشاي ... ذلك التلاعب العلني بهيئته وأحواله النفسية .. فمثلاً .. يخدرونه (( من خدره تخديراً )) ..على البخار .. أو يجعلونه مغلياً (( من غلاه غلياً )) .. أو يضعونه في أكياس فيمصه (( من مصه مصاً )) .. الماء الفاتر ليحوله إلى كائن عائم .. وما كان هذا ليحدث لولا استئصاله من وطنه الأدبي .. عذراً .. أقصد الشجري :) .. الجميل بمؤتمرات شفوية وتحريرية ومالية .. وهناك أيضاً من يحب أن يشربه بارداً !! ... ومنهم من يلسعه بالنار حتى يبقبق وهو الأسلوب الوحيد للشاي في الاحتجاج والاستنكار والرفض.. فيقيم كل مظاهراته الحاشدة داخل إبريق .. تصوري .. داخل إبريق .... !!


    الحديث عن الشاي ممتع ومؤلم ... هو حديث انتقام الشاي ... ولكِ أن تتخيلي .. إذا كان هذا هو حال أخينا الشاي .. فحال أختنا القهوة لا يقل في المأساة والمعاناة .. صحيح أنها أكثر احتراماً من أخينا .. وهذا أمر بديهي يعود لأصالتها المعتقة في عاداتنا .. والشئ الغريب في الأمر .. وهو مضحك مبكي .. أننا لا نقبرها إلا بزينة وحلة عروس ...



    سأتوقف هنا .. وإلى أن أعود من السفر تقبلوا خالص تحياتي ...


    يهــــــر ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-01-16
  15. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز يهر ... ما اجمل الوصف ورسم الصوره ...
    واللهي اني اقراء وكأنهم في بالي اشخاص حقيقيون ولهم روح مثلنا ..
    مبدع ... بالقول والمعنى ..

    وانا في انتظار اختنا القهوه و حكايتهااا ...وهي بزينة العروس :)

    دعاء خالص من قلب اخت بأن الله يحفظك و يسهل عليك سفرك .. وتروح وترجع بسلامه ونحن في انتظارك :)
     

مشاركة هذه الصفحة