يقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان

الكاتب : سعيد عنبر   المشاهدات : 587   الردود : 0    ‏2003-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-14
  1. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة على رسول الله
    حذرنا الله عز وجل من عدونا وبين لنا أن اليهود هم عدو كل مؤمن والمشركين
    ولم يجعل النصارى كما اليهود في العداوة بل منهم ناس إذا عرفوا الحق يرحعون اليه
    ومن المسلمين بعضهم عدو كما الخوارج قد بين الرسول صلى الله عليه وسلم صفاتهم
    ولا يغتر المسلم بدعوتهم وعبادتهم وهم خطيرين وقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم
    بقتلهم وقال( لإن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد )
    والمسلمين لازم يقاتلونهم وإذا تركوا أمر نبيهم ولم يقاتلونهم وقاموا يؤيدونهم مثل ما هو
    حاصل ذا الحين فإنهم يقتلون المسلمين وقد قال النبي الصادق صلى الله عليه وسلم
    قال ( يقتلون أهل الإسلام ) ويتركون أهل الأوثان وهذا أمر واقع بالضبط ولكن كثير من الناس
    ما ينتبهون له لأنهم ما ينتبهون للدين بما فيه الكفاية وغارقين في الدنيا معاهم معاهم عليهم عليهم
    والخوارج قتلوا أمة من المسلمين في أفغانستان قبل ما تجيهم إمريكا قتلوا كل سلفي وتركوا
    عباد القبور والأوثان من الديوبندية أصحاب طالبان والبريلوية و الأخوان التكفيريين
    يكفرون أمة محمد ويسبيحون دمائهم ويفعلون بالجزائر المصائب الكبيرد وذبح المسلمين
    هذه أفعالهم يغرونهم اليهود على الناس المساكين وسببوا قتل أمة من االمسلمين بعد ما تحرشوا
    بإمريكا ولايزالون يخططون
    واجب المسلمين مايصدقون هؤلاء كلهم يعملون لحساب اليهود وتمسكوا بدينكم الذي جعله
    الله لكم نور تشوفون به وتسلمون من المكايد الصعبة والدسائس المحكومة
    و اليهود أعداء الله مايقدرون على المسلمين إلا بعد مايخربون عليهم دينهم أويوقعونهم
    في المعاصي ويسلطون عليهم الربا يأكلونه والقحاب يتفكرون فيهم في ديارهم في الدشوش
    الرجال صاحب البيت اللى عليه الكلام قاعد مسنود يشوف ما يبالي هذا محرم ولا ينتبه لعياله
    وبناته وأنه أمين عليهم يشوف لهم الأخلاق الحسنة والتريبة الكريمه واليهود يسوقون عليه من
    المصائب والمعاصي حتي إذا شافوا الأمة قد حالها مدهور قالوا للخوارج قوموا فجروا وأدعوهم للجهاد في العراق يتحرشون بدولة كافرة في قمة قوتها وغرورها وكبريائها يهينونها متعمدين
    ويقولون تعالوا يامسلمين جاهدوا شوفوها فعلت شوفوها تركت
    من شان يعطون المسامين ضربة وحده وهم كذابين والله ماحد معتدي غيرهم هم عملاء اليهود يتأمرون على أمة محمد والعراقي الكذاب موقع على إتفاقية للتفتيش يوم حارب في الكويت
    وإنهزم قال أعطونا السلامة وبانعطيكم تفتشون حتى تقولون بس وبعدين قام يتعنتر ويطرد المفتشين قال سيادة العراق وهو ينوى المماطلة بدل ما تنتهي مشكلة التفتيش خلاها تطول
    من شان تكون للعراق قضية يتلهي بها عن إسرائيل وينشغل عن التفكير في المصائب اللي جابها لهم حكم البعث المشؤوم
    الله في الله في الدين تسمسكوا بدينكم وتقوى اللة وأستنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم
    أول شيء الدين الكتاب والسنة كل واحد مسؤول عن نفسه يشوف بعينه وينظر والله الذي لاإله
    غيره والله العزيزوإني صادق إن هذا الدين ماهو صوفية ولا حزبية ولا شيء من الدعاوي
    اللي يوهمون الناس شياطين ويضلون عباد الله ويقولون نحن على الكتاب والسنة والناس
    يتبعون ويضيعون أنفسهم وهو قدامهم الكتاب والسنة ما عليها غبار ولاهي صعبة ولكن الوهن
    في القلوب والإستهانة بالدين والدين سبب الحياة كلها والله لو لا الدين ما على الأرض بشر يمشي
    ولا خلق الله هذا الخلق عبث وإنهم متوقفين يوم القيامة ما تتزحزح أمة من مكانها حتى يسألونهم
    ماذا كنتم تعبدون وبماذا أجبتم المرسلين إيش عملكم أنتم يوم تقولون إنكم فداء للإسلام ياكذابين
    تعالوا حسبوا حسابكم كم هديتم من الناس على ظهر الأرض من هذه الأمم الضايعة وعلمتوهم
    الحجة التي ترفع الرأس يوم القيامة ويغبطونكم بها الأولين والآخرين يوم دعوتم الى سبيل ربكم
    وكم من الناس ساعدتم الخوارج على تنفير الناس من دين الإسلام وتشويه سمعته ودعرتم الناس
    الناس من دين الله دعرة وحدة يشردون بالملايين وبغضوا دعوة الحق وكرهوا الإسلام وهو قد
    كان بعض الكفار يتقربون من الإسلام ويحسون أن هذا دين صحيح يوشك أن يكتسح جميع
    الأديان ويقوضها فياويلكم من الله ياويلكم من تأييد الخوارج
     

مشاركة هذه الصفحة