السعودية تقطع الاعانات عن عائلات الاستشهاديين الفلسطينيين

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 534   الردود : 3    ‏2003-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-14
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    مستشار الأمير عبد الله: العمليات الانتحارية غير اخلاقية

    واشنطن ـ لندن ـ القدس العربي ـ وكالات: اعلن المستشار السياسي لولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز ان السعودية توقفت عن دفع الاموال مباشرة لعائلات الاستشهاديين الفلسطينيين، ولكنها تمول منظمات انسانية تساعد العائلات المحتاجة في الاراضي الفلسطينية.

    وقال عادل الجبير لشبكة سي ان ان التلفزيونية ما نقوم به في هذه الحالة هو تقديم الاموال للصليب الاحمر الفلسطيني والصليب الاحمر الدولي وكذلك الي الهلال الاحمر والي منظمات الامم المتحدة التي تقدم الاموال للعائلات المحتاجة . واضاف نحن لا نشجع العمليات الانتحارية. ان المفتي الاكبر في المملكة العربية السعودية ندد منذ اكثر من عام بالعمليات الانتحارية واعتبر انها غير اخلاقية .

    وكانت اسرائيل قد اعلنت في ايار (مايو) الماضية استنادا الي وثائق مزعومة صادرتها خلال عملياتها العسكرية في الضفة الغربية، انه تبين بشكل جلي ان السعودية حولت مبالغ كبيرة باستمرار الي عائلات انتحاريين فلسطينيين والي حركة حماس (مدرجة علي اللائحة الامريكية للمنظمات الارهابية) وكذلك الي اشخاص والي مجموعات تابعة لحماس .

    وقال في حينه مسؤول سعودي ردا علي سؤال لوكالة فرانس برس ان المساعدة الانسانية لعائلات هؤلاء الشهداء ستستمر لأن هذه العائلات ليست مسؤولة عن العمليات التي يقوم بها اولادها. ان العدوان الاسرائيلي هو المسؤول عنها .

    ويري مراقبون ان الرياض رضخت اخيرا للضغوط الامريكية، وباتت تتخذ موقفا متشددا ازاء الاسلاميين والجمعيات الخيرية، وحتي المناهج الدراسية.

    ويأتي قرار قطع الدعم عن عائلات الاستشهاديين بعد ايام من هجوم غير مسبوق شنه وزير الداخلية السعودي الأمير نايف علي التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، معتبرا الجماعة بأنها اساس البلاء في المنطقة، ومتهما قيادييها بـ الاساءة للسعودية وللعرب وللمسلمين.وابلغ مواطنون سعوديون القدس العربي ان الحكومة شددت من اجراءات الرقابة علي المساجد، حيث لوحظ مؤخرا ان الإئمة الرسميين توقفوا عن الدعاء للمجاهدين في فلسطين والشيشان وغيرها من الدول المنكوبة، واكتفوا بالاشارة الي نصرة المجاهدين والمظلومين اينما كانوا .وافادت مجلة نيوزويك في عددها أمس الاثنين ان السعودية تستعد علي ما يبدو للاعتراف رسميا بوجود خلل في تسيير المنظمات الخيرية الاسلامية وستعلن هذا الاسبوع علي الارجح اجراءات جديدة اكثر صرامة في مراقبة وتفتيش الحسابات المالية.ونقلت المجلة عن مسؤول سعودي لم تكشف هويته اعترافه بان عشرات الملايين من الدولارات من الاموال السعودية قد تكون استخدمت خطأ. وقال المسؤول نفسه ان جمعياتنا الخيرية حصلت علي اموال كثيرة نقدا بينما لم تكن لديها اي فكرة عن المكان الذي تذهب اليه هذه الاموال. اننا امام عملية احتيال كبيرة باسم الدين .

    وكشفت المجلة انه في 1998 اتاح تحقيق لمكتب التحقيقات الفدرالي اف.بي.اي في شيكاغو حول مصنع كيميائي كان يشتبه في انه يستخدم لتبييض الاموال لصالح حركة حماس، التعرف علي ان الشركة الكيميائية تلقت 1.2 مليون دولار نقدا من الفرع الامريكي للمنظمة الدولية للاغاثة الاسلامية التي تعتبر من اكبر المنظمات الخيرية الاسلامية في العالم. وعندما تقفي محققو الـ اف.بي.اي اثر هذه الاموال وصلوا الي قسم الشؤون الاسلامية في السفارة السعودية بواشنطن كما زعمت المجلة.

    القدس العربي 3/12/2002

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-14
  3. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    انهم يتحدثون عن الاخلاق
    وكأنهم يعرفونها وكان السكوت عن الظلم
    هو النبل يتحدثون عن الاخلاق وكأن
    الرضوخ والاستسلام لمن يغتصب الارض
    ويسفك الدماء ويهدر الكرامات ويعبث
    بالمقدسات من اصول الدين
    ثمالم يسبق اعلان موقف السعوديه
    عن توقف المساعدات لاسر الاستشهاديين
    فتوى تشكك بشهادت اولئك الرجال الذين
    قدموا ارراحهم وحياتهم فداء المقدسات
    نيابة عن امة المليار
    اذا لم تكن تلك الفتوىسوى مقدمه لذلك الاعلان
    ولاتستبعد ماهو اقسى من ذلك الاعلان
    دام تلك تلك القيادات هي المتنفذه
    ومادام تلك الفتاوي الرسميه هي المعمول بها
    لكن كل ذلك الى حين
    وان شاء الله يكون ذلك الحين قريبا[/COLOR][/SIZE]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-14
  5. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    الم يسبق اعلان موقف السعوديه
    عن توقف المساعدات لاسر الاستشهاديين
    فتوى تشكك بشهادت اولئك الرجال الذين
    قدموا ارراحهم وحياتهم فداء المقدسات
    نيابة عن امة المليار
    اذا لم تكن تلك الفتوىسوى مقدمه لذلك الاعلان
    ولاتستبعد ماهو اقسى من ذلك الاعلان
    دام تلك تلك القيادات هي المتنفذه
    ومادام تلك الفتاوي الرسميه هي المعمول بها
    لكن كل ذلك الى حين
    وان شاء الله يكون ذلك الحين قريبا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-16
  7. الواثق بوعدالله

    الواثق بوعدالله عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-12
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0


    ميدل ايست اونلاين

    الرياض - أفاد تقرير للجنة السعودية لدعم الانتفاضة الفلسطينية أن مجموع المبالغ التي تبرع بها الشعب السعودي لدعم صمود الشعب الفلسطيني قد جاوز 800 مليون ريال سعودي.

    وأضافت اللجنة في تقريرها الذي أصدرته لمناسبة مرور عامين على تأسيسها أنه على الرغم من الحصار الجائر المفروض على أبناء الشعب الفلسطيني وقيادته من قبل قوات العدو الإسرائيلي، إلا أن اللجنة استطاعت من إيجاد السبل والآليات المناسبة لإيصال جميع التبرعات إلى مستحقيها داخل فلسطين من خلال عدة وسائل تتماشى مع الظروف الراهنة، حيث نفذت اللجنة 25 برنامجا لضمان وصول المساعدات إلى أكبر عدد من قطاعات الشعب الفلسطيني المحاصر وقد بلغت المبالغ المحولة لهذه البرامج ما يزيد على 310 ملايين ريال، بخلاف عدد آخر من البرامج التي تعتزم اللجنة تنفيذها خلال الفترة القادمة ويقدر إجمالي المساعدات فيها حوالي 265 مليون ريال.
    ويوضح التقرير أن برامج المساعدات الـ25 التي نفذتها اللجنة مساعدة الأسر التي فقدت أبناءها والجرحى والمعوقين والأيتام والأسرى وأصحاب المنازل المهدمة والمزارع المجرفة ومساعدة الجمعيات الخيرية الفلسطينية وكفالة الأسر المحتاجة وتقديم الدعم للجامعات الفلسطينية ف، والمساعدات الغذائية ، والعمل على بناء وحدات سكنية لمن تهدمت منازلهم أو ترميم المنازل التي تعرضت للقصف الاسرائيلي.

    ويرأس الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي اللجنة العليا لدعم انتفاضة الأقصى، وقد تم تشكيل لجنة تنفيذية مهمتها دراسة أفضل السبل لإيصال المساعدات إلى مستحقيها مباشرة وفق أساليب مدروسة، وبرامج محددة تساهم في دعم الانتفاضة، حيث قامت اللجنة بدراسة دقيقة للحالات المختلفة وكيفية الاستفادة من مثل هذه المساعدات، وتوجيهها الوجهة الصحيحة، ومدى حاجة المتضررين، وكيفية إيصالها إلى مستحقيها مباشرة
     

مشاركة هذه الصفحة