بروتوكولات صهيون ®

الكاتب : نواف الجزيرة   المشاهدات : 703   الردود : 3    ‏2003-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-12
  1. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0




    حول الكتاب
    بـــروتــوكـولات صـهـيـــون

    ما هي البروتوكولات وكيف تسربت الى العالم
    هي عبارة عن خطط و مبادى تم طرحها على طاولة البحث في المؤتمر الصهيوني
    الأول الذي عقد في سويسرا عام 1897 , و بعد مناقشتها تم اعتمادها كدستور
    للحركة الصهيونية. اما كيف تم اكتشاف هذة البوتوكولات ؟ فقد استطاعت سيدة
    فرنسية أثناء اجتماعها بزعيم من أكابر رؤساء الصهيونية ان تختلس بعض هذة
    الوثائق ثم تفر بها وقد وصلت هذة الوثائق الى يد العالم الروسي السيد سرجي
    نيلسون الذي ادرك خطورة ما تريده الصهيونية بعد دراسة معمقة و مقارنة للأحداث
    الهامة التي جرت في العالم و بين ما في هذة البروتوكولات من خطط فقام هذا العالم
    الروسي بنشرها .
    البروتوكول الأول
    أبرز ما جاء فيه : أن الجوييم أو الامميون هم البشر من عدا اليهود
    وأن قانون الطبيعة هو الحق يكون في القوة والحرية السياسية طعم لجذب العامة ,
    واستخدام المال للسيطرة على الدول , وأن لحاكم المقيد بالاخلاق ليس بالسياسي
    البارع , وأن الاخلاص والامانة رذائل في السياسة , والغاية تبرر الوسيلة , و كل
    وسائل العنف والخديعة متاحة , والعنف الحقود هو العامل الرئيسي في قوة العدالة ,
    والحرية والمساواة والاخاء كلمات رددتها ببغاوات جاهلة

    البروتوكول الثاني
    ويركز هذا البروتوكول على أسلوب الحكم , و اعتماد اليهود في السيطرة على
    الامم على العملاء اعتمادا ً على جهل غير اليهود , و استفادة اليهود من الأثر
    غير الأخلاقي لعلوم دارون وماركس ونيتشه

    البروتوكول الثالث
    إغراء مختلف القوى بسوء استعمال حقوقها لضمان ايجاد الفوضى , و استغلال
    حاجات الطبقة العاملة لتجنيدها في الجيوش اليهودية , و التحكم بالطوائف عن
    طريق استغلال مشاعر الحسد والبغضاء بينها , واحتفاظ اليهود باسرار العلوم
    وقيادة الأمم من خيبة لخيبة تمهيدا لقيام الملك الطاغية من دم صهيون , واخيرا
    نص على أن كلمة الحرية لابد أن تمحق من معجم الانسانية عندما يستحوذ اليهود
    على السلطة .

    البروتوكول الرابع
    يُظهر هنا دور الماسونية في السيطرة على الشعوب ,وانتزاع فكرة الله من عقول
    الأممين , واشغال الامم بمصالحها ,و جعل التجارة على اساس المضاربة لزلزلة
    الحياة الاجتماعية للاممين

    البروتوكول الخامس
    الحكومة الاستبدادية لليهود , وكيفية ان يكون استبداد اليهود مناســــــبا للحضـــارة
    الحالية , وزرع الكـــراهية بين الاممين لضمان أمان اليهود , وتــــرِد هنا مقــولة
    بحكمي فليحكم الملوك أي ( قوة راس المال أعظم من مكانة التاج ) , واليد الخفية
    وراء الاحتكارات المطلقة للصناعة والتجارة , و تجريد الشعوب من السلاح لاخماد
    الشجاعة والنخوة في قلوبها , و افقاد الشعوب قوة الادراك والكلام الجوف والخطب
    الرنانة والاراء المتناقضة حتى لا يكون لها راي في المسائل السياسية , ومضاعفة
    وتضخيم الأخطاء العرفية حتى لا يستطيع انسان أن يفكر في ظلامها المطبق

    البروتوكول السادس
    استخــــدام الاحتكارات في احداث الانهيار السياسي , وابقاء مـــنافع الارض في احط
    مستوى ممكن وفرض السيطرة على الصناعة والتجارة والمضاربة , وافشاء الترف
    الشديد والفقر الشديد في ذات المجتمع لافشاء البغض والظلم .

    البروتوكول السابع
    الجيش والبوليس ضروريان لاتمام الخطط و استخدام المنازعات بين الاقطار والدســائس
    لاحكام السيطرة , والمفاوضات والاتفاقات يجب ان تنطوي على كثير من الدهاء والخبث
    واعلان الحرب على من يعارض , واعتبار جرائم العنف وحكم الارهاب وسيلة من وسائل
    الرد , والمدافع الامريكية أو الصينية أو اليابانية للدفاع عن اليهود !

    البروتوكول الثامن
    استخدام التعبيرات القانونية المعقدة لإخفاء الأحكام الطائشة والظالمة , علم الاقتصاد
    وجيش كامل من الاقتصاديين في خدمة الحكومة اليهودية

    البروتوكول التاسع
    تغيير أخلاق الأمم بالتدريج , و اعادة صياغة الشعار الماسوني الحرية والمساواة و
    الاخاء , وابداء حاجة اليهود الى الانفجارات المعادية للسامية , و اقامة سد من الرعب
    بين القوى الحاكمة والشعوب ضمانا لعدم وجود تحالف بينهما, خداع الاجيال الناشئة
    بعلوم ونظريات فاسدة واستخدام الاضطرابات والنقلابات في مواجهة من يكتشفون الخطط .

    البروتوكول العاشر
    الحكومات تقنع في السياسة بالجانب المبهرج الزائف , ويجب كتمان الامورعن الرعاع
    وعلى الامة أن تحترم الاعمال القذرة والتدليس اذا اقترنت بالجسارة والمهارة وتسخير
    الامم لخدمة اغراض اليهود , واستخدام لعبة الانقلابات , و تدمير الحياة الاسرية لـــدى
    الشعوب, و شراء الرعاع بالمال , و لعبة التغيير بين الملكية والجمهورية واستخــــدام
    رؤساء اصحاب سوابق

    البروتوكول الحادي عشر
    برنامج الدستور الحديث للعالم من خلال زرع الخوف في قلوب الناس باغماض عيونهم
    واعتبار الامميون قطيع من الغنم واليهود هم الذئاب , والأصل في تنظيم الماسـونية أن
    اليهود شعب مشتت لا يصلون الى اغراضهم الا بالمراوغة , التشتت هو سر القوة هنا

    البروتوكول الثاني عشر
    حدود الحرية عند اليهود , و دور الصحافة والأدب والسيطرة عليهما وخضوعهما
    لليهود , وسبل التحكم في دور النشر وكل قنوات التفكير الانساني

    البروتوكول الثالث عشر
    إشغال الناس بالمشكلات السياسية لصرف انتباههم , افقاد الشعوب نعمة التفكير
    بـالفن والرياضة , واعتبار كلمة التقدم فكرة زائفة تعمل على تغطية الحق

    البروتوكول الرابع عشر
    تحطيم كل عقائد الايمان غير اليهودية وان أثمر ملحدين واستــغلال الأخطاء التاريخيـة
    لحكومات الأممين والقيام بحملة على الدينات غير اليهودية , واسرار اليهود لن تفشى
    لغير اليهود, و تشجيع الأدب المريض وإظهار أن اليهودية ضد هذا الأدب

    البروتوكول الخامس عشر
    الانقلابات المتعددة تمهيدا لاستلام اليهود السلطة , و الاعدام بلا رحمة لمن يهدد اســتـقرار
    سلطة اليهود , حتى الماسونيين غير اليهود لابد من نفيهم , و تقوية هيبة السلطان لضمان
    استقرارها , وكل الوكلاء في البوليس الدولي سيكونون حلـفــاء لتحطيم صلابة العالم

    البروتوكول السادس عشر
    ويختص بشؤون الجامعات ومناهجها الجديدة , والمعرفة الخاطئة للسياسة والنظام
    التربوي للأممين , و مباديء الاسلوب التربوي لجديد

    البروتوكول السابع عشر
    نظام الدفاع الجديد أمام القضــاء والحط من كرامــة رجال الدين من الأممين للاضــرار
    برسالتهم , القضاء على الدينات الأخرى , ملك اسرائيل سيصير البابا الحق لكل العالم
    , بوليس سري غير رسمي لتنفيذ مخططات اليهود , افشاء أفكار لتلويث حياة الأممــين
    ثم القضاء عليها بعد ذلك

    البروتوكول الثامن عشر
    السياسة البوليسية , و اثارة الشعــوب لاكتشاف المتآمرين بينهـم , واعتماد الاغتيالات
    الفردية لتدمير هيبة الحكام الأممين , الاسلوب الجديد لحماية ملك اليهود وفرض هيبته

    البروتوكول التاسع عشر
    تحريم العمل السياسي و مساواة الجريمة السياسية بغيرها من الجرائم لوصمها بالعار
    وبرز هنا مفهوم أن الثورة لا تُجدي مع الحكومة المنظمة تنظيما اجتماعيا حسنا !

    البروتوكول العشرون
    البرنامج المالي لحكومة اليهود , تجنب فرض ضرائب ثقيلة فيما بينهم , واعتبارالحاكم
    مالك لكل أملاك الدولة , و فرض ضرائب على الفقراء هو أصل كل الثورات , و توجيه
    الفوائض الى التداول , عدم السماح لعملة بأن تودع دون نشاط , انشاء هيئة للمحاسبة
    ويوضح أن الازمات الاقتصادية التي دبرها اليهود بنجاح تمت عن طريق سحب العمـــلة
    من التداول , واصدار العملة يجب ان يساير نمو السكان , الغاء العملة الذهبية , خطـط
    تدمير المؤسسات المالية لاممين القروض الخارجية ودورها في تحطم ميزانية الأمم

    البروتوكول الحادي والعشرون
    استبعاد مسالة القروض الخارجية في دولة اليهود , اسلوب العمل في القروض الداخلية
    لاظهار أن مصالح الشعوب لا تتفق مع مصالح الحكومات الأممية

    البروتوكول الثاني والعشرون
    الذهب والعنف لفرض النظام , ضوابط جديدة للحرية , السلطة الحقة لا تستسلم لاي
    حق حتى حق الله

    البروتوكول الثالث والعشرون
    في دولة اليهود المنتظرة يجب تدريب الناس على الحشمة والحياء , و تخريب المصانع
    الخاصة ,واللاشارة لأن البطالة هي الخطر الأكبر على الحكومة , تحريم الخمر , الأمم
    لا تخضع خضوعا أعمى إلا للسلطة الجبارة و تدمير كل الأفكار والهـيئات التي أسلمــت
    الأمم لحكم اليهود

    البروتوكول الرابع والعشرون
    يختص بالأسلوب الذي تقوى به دولة الملك داوود , ويتعرض لتربية الملوك وخلفائهم
    تربية خاصة , و انتخاب الملوك بالمواهب الخاصة وليس بحق الوراثة , وهم الــذين
    يفقهون أســرار الفن الســياسي وحدهم ويتم استبدالهم واذا حدث اي تقصير منهـم ,
    لن يعرف أحـد خطط اليهود المستقبلية الا الحاكم والثلاثة الذين دربـوه , سيخـــاطب
    الملك رعاياه جهارا مرات كثــيرة لقيام انسجام بين قوة الملك وقـوة الشعب , ويجـــب
    أن يكون الملك مثالا للنزاهة والعزة والجبروت !
    ~~~~
    الى هنا يكون تلخيصي لهذه الوثائق قد انتهى ولأن مثل هذي البروتوكولات لا تكفيها
    القراء الموجزة فقد جمعتها كلها عن ترجمة للأستاذ الكبير عباس محمود العقاد ,
    الطبعة الخامسة , سنة 1980م
    لـتـحـمـيــل البتروتـوكـولات كاملـة اضغـط هنـا

    أفـعــــى صــهيـــــون

    وقد وضح رسم طريق الأفعى الرمزية كما يلي : كانت مرحلتها الأولى في أوروبا
    سنة 429 ق. م. في بلاد اليونان حيث شرعت الأفعى أولاً في عهد بركليس Percles
    تلتهم قوة تلك البلاد , وكانت المرحلة الثانية في روما في عهد أغسطس Augustus
    حوالي سنة 69 ق. م. , والثالثة في مدريد في عهد تشارلس الخامس Charles سنة
    1552م , والرابعة في باريس حوالي 1700 في عهد الملك لويس السادس عشر و,
    الخامسة في لندن سنة 1814 وما تلاها (بعد سقوط نابليون) , والسابعة في سان
    بطرسبرج الذي رسم فوقها رأس الأفعى تحت تاريخ 1881 , كل هذه الدول التي اخترقتها
    الأفعى قد زلزلت اسس بيانها، من بعد ذلك يتوجه رأس الأفعى نحو موسكو وكييف وأودسا,
    ونحن نعرف الآن جيداً مقدار اهمية المدن الأخيرة من حيث هي مراكز للجنس اليهودي
    المحارب, وكانت القسطنطينية المرحلة الأخيرة لطريق الأفعى قبل وصولها إلى فلسطين



    أرشيف زاوية قرات لك

    1) كتاب امريكــا طـلـيــعة الانحطــاط للبروفيسور (روجـيه جـارودي)
    2) كتاب العقبات التي تعترض بناء الامة الاسلامية للاستاذ (عبد الرحمن عبد الحق)

    والى اللقاء مع الكتاب القادم وباذن الله سيكون
    عـولـمـة أم أمـركــة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-13
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    إنارة مفيدة على خفايا بـــروتــوكـولات صـهـيـــون التي قد لا يعلم عنها معظمنا ، ومن الواجب أن نكون على معرفة بعدونا ، ليس هناك من هو متهما ومتخصصا في متابعة اخبار اليهود ومعرفة ثقافتهم وفكرهم سوى الدكتور / عبدالوهاب المسيري ، له بحوث عديدة عن البروتوكولات وعن بقية النوايا اليهودية الصهيونية ..

    جزاك الله ألف خير أخي نواف على تنوير المجلس بهذه الإضاءة ..

    لك خالص الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-15
  5. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا اخي الكريم

    http://www.seoof.8m.net/mk.htm
    هذا الرابط اخي الفاضل يدعم موضوعك
    =========================================================ولك مني كل التقدير والأحترام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-16
  7. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    قاتلهم الله اينما كانو ...وجعل كيدهم في نحوريهم

    (( اللهم إنا نجعلك في نحوريهم و نعوذ بك من شرورهم ))

    شكرا لك اخي نواف على هذه المعلومات المهمه ...


    تحياتي :)
     

مشاركة هذه الصفحة