الحــــج وأشيـــاء اخـــرى

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 1,602   الردود : 26    ‏2003-01-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-11
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    إليك قصـدي رب البيت والحجــر

    .................فـأنت سؤلي من حجي ومن عمري

    إليك قصـدي قـبل البيت والأثــر

    ................وقبل سعـيي بأركـان وبالحجــر

    صفـاء دمعي الصفا لي حين أعبره

    ...............وزمـزمي دمعة تجري من البصـر

    عرفــانكم عرفــاتي إذ منى منن

    .............وموقفي وقفـة في الخوف والحـذر

    وفيك سعيـي وتطوافـي ومزدلفـي

    ..........والهدي جسمي الذي يغني عن الجزر

    ومسجد الخيف خوفي من تبـاعدكم

    ..............ومشعـري ومقـامي دونكم خطـري

    زادي رجائي لكم , والشرق راحلتي

    ...............والمـاء من عبراتي والهوى سفري

    = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

    اخوتي سأقدم هنا كل ما اجمعه من معلومات عن الحج بلغنا الله ورزقنا الحج ان شاء الله فلا تبخلو انتم ايضا بالمعلومات عن الحج ومايتعلق به ...
    _________________
    نظرت الى قول الله تعالى ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه) فتركت التوكل على الخلق واجتهدت فى التوكل على الله.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-11
  3. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    دعاء

    اللهم يا عظيم يا غفور يارحيم اني اسألك ان تصلي على سيدنا محمد وعلى آل محمد وان تكتبني في هدا العام من حجاج بيتك الحرام المبرور حجهم المشكور سعيهم المغفور دنبهم المكفر عنهم سيءاتهم آمين يارب العالمين ....



    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-11
  5. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-11
  7. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    الروحانية في الحج...


    رحلة إيمانية

    الشيخ محمد أبو زهرة-نشر عام 1957م

    .

    إن الروحانية تبتدي فتسيطر على مشاعر وأحاسيس مريد الحج عندما يبتدي بالإحرام،

    إذ ينوي الحج في ميقاته، وميقات الحج هو المكان الذي يُحرِم منه، ويلبس ثياب الإحرام فيه،

    وكل بلد له ميقات، أي مكان معلوم، وكأن هذه الأماكن التي تحيط بالحرم المقدس إحاطة هالة الشمس بها هي حدود بين متاع الدنيا وأعراضها؛

    وحياة الروح ونعيمها، فهي حدود للمكان الذي جعله الله- تعالى- لضيافته الروحية، يستضيف فيه عباده المؤمنين الذين جاءوا إليه من مشارق الأرض ومغاربها، نازعين من قلوبهم وأجسامهم كل مظاهر المادية ليتجردوا بأرواحهم وينالوا شرف الضيافة على تلك المائدة الربانية؛ وذلك الغذاء الروحي.

    لقد أُثرت عن النبي – صلى الله عليه وسلم- عبارات في نيته الإحرام، يعلمنا بها كيف نتخلص من أهواء الدنيا، والطبائع الأرضية في نفوسنا، لنتعلق بأسباب السماء،

    فقد أُثر عنه –صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقول في إحرامه: "اللهم اجعلها حجة لا رياء فيها ولا سمعة"، وقد كرر ذلك؛ لنتعلم منه- عليه السلام- كيف نخلص أنفسنا من الرياء والسمعة. والرياء آفة العبادة، وهو الذي يبعدها عن الدرجات العالية في الروحانية،

    بهذا الإحرام يدخل المؤمن في محيط الرُّوح، وفي متسع الضيافة، ولذلك وجب عليه أن يعلن أنه قد دخل في هذا الوادي المقدس، وادي الرُّوح، وادي الضيافة الإلهية، ولذلك يقول: "لبيك اللهم، لبيك، لا شريك لك، لبيك، إن الحمد والنعمة لك، والملك، لا شريك لك"


    بهذا النداء الذي هو إعلان الحج، أو مظهر الروحانية فيه، يكون الشخص قد دخل في مقام الضيافة، وانتقل من دركات الأرض إلى المنازل الرُّوحية، وكأنه بحجه قد أجاب داعي الله- تعالى- إذ دعاه إلى تلك المائدة المقدسة؛ وإنه ليكرر تلك التلبية في كل مرتفع وكل منخفض؛ ليكون في تذاكر دائم، ولكيلا ينسى أنه في الحضرة الإلهية، وفي الضيافة الرحمانية.

    إن المسلم إذ يحل في تلك الضيافة الرُّوحية يجب أن يترك مظاهر الزينة وما اختصت به الحياة الأرضية؛

    فلا يتطيب ولا يتزين ولا يقص شعره ولا يحلقه،

    وذلك لأنه في حال تجرد رُوحي؛ فلا يصح أن يُشغَل عنه بمظاهر مادية؛ ولأن حياة الرُّوح توجب المساواة؛ إذ الجميع سواء أمام عظمة الخالق، ولا فضل لعربي على أعجمي، ولا لقوي على ضعيف، ولا لغني على فقير.


    وبعد أن يقطع الحاج الفيافي والقفاز، وقد تجرد من الشهوات واللذات ومطالب الجسد، ولم يبقَ له منها إلا الضروري الذي يقيم الأَوَدَ – يتجه أول ما يتجه إلى البيت الحرام والمشعر الحرام، والركن والمقام،

    فتقوم في نفسه الذكريات النبوية، يتذكر في هذا المقام محمدًا- صلى الله عليه وسلم- وقد ابتدأ دعوته وجهر بها في أعلى الصفا،

    ويتذكر محمدًا وقد كان يجوس خلال تلك الديار داعيًا إلى دين التوحيد وتحطيم الأوثان، وأهل الشرك يؤذونه وهو يجادلهم بالصبر والحلم والرفق،

    ويجادلهم بالتي هي أحسن، ويتذكر عندما يقف عند مقام إبراهيم باني البيت وواضع قواعده – وحدة الديانات السماوية التي لا تحريف فيها، وأنها شرع واحد؛ لأن منزلها واحد، وهو الله الواحد الأحد الذي ليس بوالد ولا ولد.

    عندئذ تتجلى له عظمة ذلك البيت، ويتذكر دعاء النبي- صلى الله عليه وسلم- في هذا المقام؛ إذ قال: "اللهم زد بيتك هذا تشريفًا وتكريمًا وتعظيمًا ومهابةً ورفعةً وبرًّا، وزد يا رب مَن شرَّفه وكرَّمه وعظَّمه ممن حجه واعتمره تشريفًا وتكريمًا وتعظيمًا ومهابةً ورفعةً وبرًّا".

    وفي ذلك المنزل المبارك لا يكون بين العبد وربه حجاب؛ إذ يتخلص من أدران الهوى والفساد، ويصير خالصًا مخلصًا؛ ولذلك بشرنا النبي- صلى الله عليه وسلم- بإجابة الدعاء، في ذلك المقام الرُّوحاني، إذ قال- عليه الصلاة والسلام-: "تُفتَح أبوابُ السماءِ وتُستجابُ دعوةِ المسلمِ عندَ رؤيةِ الكعبةِ".

    إن المؤمن إذا أتم الطواف بالبيت المعظَّم، وسعى بين الصفا والمروة، وأقام في منازل الوحي ما شاء الله- تعالى- له أن يقيم، اتجه من بعد ذلك إلى المشهد الأعظم والمجتمع الأكبر، حيث عرفة الذي أعلن من فوقه محمد بن عبد الله ختام رسالته إلى أهل الأرض في حجة الوداع،

    وهنالك في ذلك المجتمع الرُّوحاني المقدس تتلاقى أرواح المسلمين من كل بقاع الأرض، وتتناجى، ويحسون بنداء الرحمن الذين هم في ضيافته. "إنَّ هذهِ أمتكم أمة واحدة وأنا ربُّكُم فاعبدونِ"، وكأنهم في ذلك المشهد العظيم قد علوا من الأرض إلى الملكوت الأعلى، متسامين عن منازع الخلاف، قد طهرت نفوسهم وألسنتهم وأعمالهم منه.

    فإذا أتموا حجهم بعرفات وما حوله، أفاضوا إلى مِنى، حيث تكون آخر معركة بينهم وبين الشيطان، وقد تسلَّحوا بسلاح رُوحاني، وسموا عن الطبائع الأرضية التي ينفذ منها إلى نفوسهم، وقد كان رمز الانتصار أن أخذوا يرمونه بالحصى، ويقول كل واحد منهم: "بسم الله، الله أكبر، رجمًا للشيطان، ورضًا للرحمن، اللهم اجعله حجًّا مبرورًا وسعيًا مشكورًا"،

    ثم يتحللون لينزلوا من ذلك المقام الروحي إلى المعترك الأرضي، وقد تسلَّحوا فيه بقوة، وغسلوا نفوسهم من الذنوب، كما يُغسَل الثوب من الدَّنَس؛ ويتحقق فيهم قول النبي- صلى الله عليه وسلم-: "من حج فلم يرفث، ولم يفسق، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه".
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-11
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    السلام عليكم ورحمة الله ..
    جهد كريم يحتاج الى تشمير السواعد من الجميع
    فإنها مواسم الخير وجزا الله خيراً كل من ذكرنا عبير الحدو نحو بيت الله الحرام
    فهلا تعاونا جميعاً لنجمع " فقه الحج " ..
    من كل نواحيه ترغيباً وفقهاً وأحكاماً ....

    كل التقدير أختي الكريمة لمياء ..
    وكل التقدير سلفاً لكل حر أبي ماجد الروح يشارك في هذه الاجواء الروحانية ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-11
  11. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الصراري على كلامك الطيب ..وشكرا ايضا على تثبيت الموضوع ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-01-12
  13. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    المرأة والحج

    احذري .... من التبرج ولتكن ثيابك سابغة ساترة بدنك . ومتى ما مر بك رجال أجانب وجب عليك ستر الوجه ولو كنت محرمة .

    احذري .. الاختلاط بالرجال الأجانب في جميع مناسك الحج –قدر الإمكان – واجتهدي في أداء المناسك في الأوقات التي يقل فيها الزحام نسبياً مثل الرمي في المساء .

    احذري .. الابتداع في الدين وتقليد الجهلة في أخطائهم وعليك أن تتعلمي أحكام النسك الذي تريدين أداءه قبل القيام به وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( خذوا عني مناسككم )) ولذا ننصحك باقتناء أحد كتب المناسك .

    احذري .. الغيبة والنميمة والمراء والجدل وكثرة الكلام في امور الدنيا ، خاصة وأنت في هذه البقاع الطاهرة والأيام الفاضلة فأكثري فيها من الذكر والدعاء .

    احذري .. استفتاء العوام من الناس ممن ليست لهم معرفة بالعلم الشرعي وليكن سؤالك عما أشكل عليك من الاحكام الشرعية لأهل الذكر الذين أمرنا الله تعالى بسؤالهم قال تعالى (فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون) الأنبياء، الآية 7.

    احذري .. الطواف بالبيت وأنت على غير طهارة . كما يحرم عليك دخول المسجد وأنت حائض أو نفساء أو جنب ولا يمنعك حياؤك أن تخبري محرمك بذلك .
    احذري .. إضاعة الوقت فيما لا ينفع ولا تكثري من التجول في الأسواق فإن كان و لا بد للحاجة فاحرصي على قضائها بأسرع وقت وليكن محرمك معك .

    احذري .. التكبر على أخواتك المسلمات والسخرية منهن وتعرفي على النساء الصالحات معك في المخيم ( أو الحملة ) وطدي صلتك بهن لكي يكّن عوناً لك على طاعة الله قال صلى الله عليه وسلم (( المرء على دين خليله )) .

    احذري .. التسخط والتبرم والتشكي من متاعب المناسك ومصاعب الحج واعلمي أنك في جهاد تؤجرين عليه بتكفير السيئات ورفع الدرجات . قال صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها في عمرتها ( إن لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك ) الحديث صحيح رواه الحاكم وقال صلى الله عليه وسلم ( ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه ) متفق عليه .

    احذري .. الاغترار بما اديت من الطاعات والتفاخر بما عملت من القربات واعلمي أن الرياء محبط للعمل قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر : الرياء يقول الله يوم القيامة إذا جزى الناس بأعمالهم (( اذهبوا إلى الذين كنتم تراؤون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء )) الحديث صحيح
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-01-12
  15. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0


    زادي رجائي لكم , والشرق راحلتي

    ...............والمـاء من عبراتي والهوى سفري


    كل الشكر والتقدير على المجهود المبذول منك يا اختي الغالية لمياء
    جعله الله في ميزاااان حسناتك ورزقك بحجة قبل الممات ورزقك بحسن الخاتمة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-01-12
  17. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    اخ نواف لا تعرف كم هي غالية هذه الدعوات ( الحج - وحسن الخاتمة )

    وان شاء الله استجيبت دعوتك فانا ذاهبة للحج هذا العام ان شاء الله وبقيت حسن الخاتمة ..اللهم آمين وللجميع يارب حج وحسن خاتمة...شكرا لك اخي الفاضل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-01-12
  19. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    لميــــــــــــــــــــــــــــــاء


    وانا ذاهب هذا العام انشاء الله لاداء فريضة الحج


    واسأل الله القدير ان يجمعنا بكم وبأمثالكم في جنااااااااااات عرضها السموات
    والارض :)


    بالتوفيق اختي العزيزة
    وهذه هي الخطوات التي تؤدي الى الثانية :
     

مشاركة هذه الصفحة