التناقضات بين اقطاب السلطة الوهمية

الكاتب : عبدالله   المشاهدات : 403   الردود : 1    ‏2003-01-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-09
  1. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    لنبدا موضوعنا بسوال هل يوجد هناك حد فاصل بين صلاحيات كلا من رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء هل هناك قوانيين تحد صلاحيات كلا منهم ؟؟

    تقدمت اليمن قبل فترة ليست بالقصيرة بطلب الانضمام الى مجلس التعاون الخليجي قوبل هذا الطلب بالرفض النسبي من قبل بعض دول المجلس وبالموافقة الجزئية من دول اخرى المهم انضمت اليمن الى موسسات التربية والصحة والرياضة في دول مجلس التعاون لكن قد سبقت هذة الموافقة المبدئية برفض لطلبات سابقة تقدمت بها اليمن وتم رفضها لظروف معينة مثل موقف اليمن المويد للنظام العراقي في بغداد ,, ونلاحظ ويلاحظ جميع المتتبعين ان اليمن يلهث للانضمام الى دول مجلس التعاون لهثا لما تتمتع بة هذة الدول من ميزات سوف تمنح للمواطن اليمني ولما سوف تجنية الدولة من مساعدات سخية من هذة الدولالنفطية الغنية ,, ولكن قبل فترة قصيرة جدا اطل علينا دولة رئيس الوزراء باجمال ويقول مصرحا لقناة ابوظبي بان دور مجلس التعاون قد انتهى وانة يجب احلالة بمنظمة اقليمية اكثر فعالية يكون اليمن عضوا فيها ؟؟؟ اذا كان هذا اليمن فلماذا لاتسحب اليمن طلب انضمامها الى دول المجلس
    اما ان تصريحات دولة رئيس الوزراء هي مجرد العوبة سياسية لتسريع الجصول على العضوية الكلملة في دول المجلس

    اما انها مناورة سياسية ارضاء لاطرف خارجية داخلية مستفيدة من هذة التصريحات

    وللحديث بقية ان كان في العمر بقية والسلام عليكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-09
  3. almansoori

    almansoori عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-02
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    اخى الكريم عبدالله

    بل ان تصريحات باجمال ليست مناوره سياسيه00باجمال صاحب المقوله الشهيره سوف انقل العلاقه بين اليمن ودول الجوار من الجيره الى الشراكه وهو فى الحقيقه من هواة بيع الكلام ومشهور من وقت طويل فى الجنوب بكلماته السوقيه التى تفتقر للكياسه وابسط درجه من الحصافه و الدبلوماسيه وفجاه بين ليله وضحاها وجد نفسه لابسا ثوب اكبر من حجمه الطبيعى وتعويضا للنقص الذى يشعر به في شخصيته ونتيجه لفشل وعدم انسجام وضعف اداء حكومته وكا سقاط يلقي التهم يمين ويسار ولا باس ان يشتم حتى اقرب الناس اليه والذي كان لهم الفضل في بروز نجمه اذا كان ذلك سوف يرضى الرئس و الشيخ 0 زار عمنا عبده ابوظبي طالبا مساعدة الامارات قبل الذهاب الى باريس ولان الاخوه فى الامارات عارفين ان الفساد يضرب اطنابه في اليمن لم يتحمسوا للموضوع بل قالوا لا باس ان ننفذ المرحله الثانيه من سد مارب الذى وعدوا به من وقت سابق وتاخر العمل به لاسباب معرو فه واشترطوا اشراف صندوق ابوظبى مع الشركه المنفذه على المشروع الامر الذي اثار استياء الجماعه فى صنعا ء
    لان العمولات طارت وكانت تصريحاته ردة فعل لذلك الامر الامر الذي حدى باحد الاخوه فى الامارات ان يرد على تصريحات باجمال بمقال قوى 00خلاصة الخلاصه ان تصريحاته غير مسؤؤله لانه شخص غير مسؤؤل
     

مشاركة هذه الصفحة