مرض الحزبية والتصنيف وشيخي وبس

الكاتب : الجبل العالي   المشاهدات : 1,015   الردود : 10    ‏2003-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-08
  1. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    مرض الحزبية والتصنيف وشيخي وبس؟

    موضوع في رأي مهم لو يثبت للفائدة

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحزبية المقيتة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    لا تزال قناعتي تزداد يوما بعد يوم بأن الحزبية والتقليد الأعمى والتعصب المظلم من أعظم الأمراض التي تنخر في جسد ما يسمى " بالصحوة الاسلامية " .
    وهي سمة من سمات اهل البدع في القديم والحديث ، فالشيخ لا يمكن نقده ولا الاعتراض عليه ، ومقياس الولاء والبراء لك ان تكيل المديح لشيخه وان تغض الطرف عن مساوئه .
    اما ان يذكر غيره من الناس فلا مانع من تشريحه وتقطيع أوصاله بحجة الذب عن الدين والتحذير من الضالين .
    واذا ذكر هو قيل لك : هلا ذهبت إليه ، ونصحته .
    ما أقبحها من مناهج ، وما أسوأها من مباديء ، تفتقد الصدق ، وتكيل بمكيالين .
    ولا ينجي من الحزبية ان تقول بأعلى صوتك : انك سلفي . شعارك " ما انا عليه وأصحابي " .
    واذا قلت لأحدهم هذه الحقيقة أرغى وأزبد .
    لكن ان كنت تقول هذا عن غير شيخه ، قال لك : صدقت ، فها نحن نرى من يزعم السلفية ثم يحيد عنها . وربما قال لك : نعم هناك من يتستر بالسلفية !!
    لقد مقت هذه الحزبية منذ سنين ولله الحمد ، وأدركت انه ما من تجمع يدين بالولاء لشيخ او جماعة الا وفي أتباعه قدر من هذه الحزبية المقيتة ، تقل وتكثر .
    وخذ هذا المثال : يوجد في كل تجمع الأمي والجاهل والمبتديء والمقصر ، لكن أضعف هؤلاء ينال من الولاء والمحبة والنصرة ما لا يحصل عليه من كان خارج " التجمع " ولو كان عالما كبيرا ، وداعية موفقا ، ولو كان خلافه في جزئية تقبل الخلاف .
    بل لا مانع ان تذكر امامه جبال العلم وشيوخ الإسلام مجردين عن الألقاب ، اما ان تذكر شيخه كذلك ، فتلك جناية لا تغتفر ، أين احترام العلماء ؟!!! أين أين ؟!
    قلت : حقا أين احترام العلمــــــــاء ؟!!
    عندها يقال لك بكل صدق !!! : هم رجال ونحن رجال !
    فما أقبح هذا التفكير ، وما أظلمه . والله اني لأمقته مقتا لا أستطيع ان أصفه .
    من مظاهر الحزبية المقيتة التي بدأت تظهر في هذا الموقع : ان المسائل الشرعية حين تعرض عرضا علميا موثقا يتوارى الحزبيون المقلدون ، ويزداد تخفيهم واحجامهم ، حتى إذا سنحت لهم الفرصة لاقحام " الأسماء والشعارات " اجلبوا بخيلهم ورجلهم ، فأين كنتم يا أعداء أنفسكم ؟
    أين كانت الغيرة على الدين يا من انتم غلاء الأسعار وهلاك الديار ؟؟
    هذه البضاعة التي يحسنها القوم ، فلان وفلان ، وقيل في فلان ، ومدحوا فلانا !!
    أما مسائل الدين ، ومواطن الخلاف ، فلا يملكون فيها حجة ولا دليلا ، اللهم الا التشنيع والافتراء والكذب .
    وهذا حال أهل البدع قديما ، حين يعجزون عن مقارعة الحجة بالحجة ، يلجؤون الى التشنيع بالألقاب والأسماء ، فكم قيل عن أهل السنة أنهم مشبهة مجسمة حشوية
    وكم قيل عن دعاة الحق والصدق انهم خوارج يكفرون الناس !!!
    وان شئت فارجع الى أي كتاب لخصوم الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لترى ذلك جليا واضحا .
    واذا لم تجد الألقاب والأوصاف ، شغلوا العامة عن جوهر مسائل النزاع الى تعظيم الأشخاص وتقديسهم ، فتراهم يقولون : انتم تسيئون الى الكبار !!!! هذا طعن في الفقهاء والمحدثين منذ زمن الأشعري إلى عصر شيخ الإسلام !!!!
    وفلان من الاشاعرة مدحه فلان واثنى عليه فلان !!!
    يخيل لبعض الحمقى ان من انتسب إلى الاشاعرة مثلا او اي جماعة أخرى لا عجب في خطئه ووقوعه في الانحراف الموجب للرد والإنكار ، بينما من انتسب الى السلف الصالح من أهل السنة فقد جاوز القنطرة واخذ شهادة العصمة ، ووجب التوقف عن نقده امام العامة حتى لا يساء الى المنهج ، بل ووجب حمل مساوئه على الإحسان ما أمكن ، فما أقبحها من عقول ، وما أظلمه من منهج !
    ان التحري والإنصاف والعدل اما ان يساق للجميع او يحرم منه الجميع .
    وان الشعارات مهما كانت جميلة ، الا انها لا تكفي للعصمة !!
    وان الشيخ مهما كان ذا فضل ، فلا مانع من نقده وتصويب خطئه .
    واليك هذا المثال : حين ألف مراد شكري " أحكام التقرير في أحكام مسألة التكفير " وقدم له وأثنى عليه وقام على طباعة كتابه : علي حسن عبد الحميد الحلبي الاثري .
    عندها وقف الحزبيون المتعصبون للأشخاص موقف الدفاع عن الكتاب وما فيه ، ولو بدا لأحدهم ان فيه قضايا غريبة ، لا يتوقع ان تكون صحيحة !
    لكن الضجيج والصخب الذي يعطيه الحزبيون لشيوخهم يحول بينهم وبين مجرد التفكير فضلا عن النقد .
    وحتى بعد رد اللجنة الدائمة وتحذيرها من هذا الكتاب ، ودمغها لما فيه بأنه مذهب الإرجاء ، بقي المتعصبون يراوحون مكانهم ، لا يجرؤون على إشاعة الرد ، ولا تعميم الفائدة ، ولا ذم الكاتب !!!
    ولو كانت الزلة من خارج " حزبهم " ثم جاء رد اللجنة لطاروا به كل مطير ، ولوزع بالمجان أمام أبواب المساجد ، لتحطيم الشخص وإسقاطه . اما لو كان ذلك لنشر الحق فما باله يختلف من موطن عن موطن .
    اما اني اشهد الله على بغض كل حزبي متعصب ، وبغضي للحزبي الذي يذم الحزبية أشد .
    من علامة الحزبي الهالك انه لا يهمه كلامك ولا استشهادك ، وانما يهمه "الأسماء الجميلة"التي تكثر الترحم عليها وذكرها في حديثك . وهمه ان يعرف من اي بلد أنت ، ثم من تعرف . فإذا كنت لا تحفل بذكر أسماء مقلديه ، او قلت انك لا تعرف فلانا ، فهنا تناولتك مباضع الجراح، واعمل فيك سيف التصنيف ، وقلما تنجو من احد الأوصاف : سروري قطبي حزبي !!! او " سكوتي " ، وهو أخطرهم ، فما أقبحها من عقول !
    الى الراكضين في الفتنة أقول :
    أي إنسان تسول له نفسه هنا ان يجرفنا إلى الحزبيات العفنة ، والتعصب المقيت للأشخاص ، فلا يحلمن بذلك .
    من أراد النقاش العلمي في أي قضية من قضايا الخلاف فليكتب .
    ومن أراد مناقشة أي عالم مع الأدب والاحترام فليفعل .
    أما من استخدم أساليب المبتدعة في تلقيب أهل الحق بالألقاب المنفرة ، فلا مجال له هنا .
    اما من كانت مطيته : فلان مدحوه ، وفلان ذموه ، فلا مكان له هنا .
    وليسمه دعاة الحزبية تهديدا او إنذارا او ما شاؤوا ، فلست عليهم بحريص .
    أسأل الله ان ينقي صفوف المسلمين من هذا الكدر .

    .
    توضيح :
    إقامة الولاء والبراء على أصول الإسلام الكلية او اصل منها : لا بد منه .
    وإقامة الولاء والبراء على اسم شخص او شعار مستحدث : بدعة .
    وكذلك : إقامة الولاء والبراء على مسألة جزئية فرعية ، او مسألة الخلاف فيها معتبر وسائغ .
    وجماع ذلك ما قاله الشاطبي رحمه الله في الاعتصام :
    ان الفرقة لا تصير فرقة الا اذا :
    1- تحزبت على اصل كلي مخالف لاهل السنة والجماعة .
    2- او تحزبت على " جزئيات " كثيرة مخالفة ، تقوم مقام الأصل الكلي .
    فمن سلم من الأمرين كان له حق الولاء المبذول لأهل السنة ، ثم الناس فيه على قدر أعمالهم وطاعتهم ، فيوالى الرجل على قدر دينه .
    وهذا استطراد رأيته متمما لموضوع الحزبية ، وأتمنى ان يشارك الإخوة بتأصيل هذه القضية . والله اعلم.


    كتبه ... الموحد

    منقــــــــــــــول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-09
  3. سهل

    سهل عضو

    التسجيل :
    ‏2002-04-04
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك على نقلك للموضوع الأخ الجبل العالى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-10
  5. golden_falcon

    golden_falcon عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-27
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    هذه صفات الحزبيين حتى تتعرف عليهم وتبتعد عنهم اذا لاتعرفهم!!!!!!!؟؟

    صفات الحزبيين:
    للحزبيين علامات واضحة تستطيع كشفهم بواسطتها، ومن هذه العلامات:
    1- الفُرقة في الدين، والدعوة إليها تحت ستار تعدد الجماعات الإسلامية، وأنها يكمِّل بعضُها بعضاً !!! واذكر هنا لأبي المظفر السمعاني قولَه: ( ومما يدل على أن أهل الحديث هم على الحق, أنك لو طالعت جميع كتبهم المصنفة من أولهم إلى آخرهم قديمهم وحديثهم مع اختلاف بلدانهم وزمانهم, وتباعد ما بينهم من الديار وسكون كل واحد منهم قطراً من الأقطار, وجدَتهم في بيان الاعتقاد على وتيرةٍ واحدة, ونمطٍ واحد يجرُون فيه على طريقٍ لا يحيدون عنها ولا يميلون فيها.
    وأما إذا نظرتَ إلى أهل الأهواء والبدع رأيتهم متفرقين مختلفين شيعاً وأحزاباً لا تكاد تجد اثنين منهم على طريقةٍ واحدةٍ في الاعتقاد, يبدّع بعضهم بعضا بل يرتقون إلى التكفير, يكفّر الابن أباه, والرجل أخاه, والجار جاره, تراهم أبدا في تنازع وتباغض واختلاف, تنقضي أعمارهم ولم تتفق كلماتهم: (تَحسبهم جميعاً وقلوبُهم شتى ذلك بأنهم قومٌ لا يعقِلون ).
    قلتُ: وهذا هو حال الحزبيين فلا تكاد تراهم متفقين أبدا فهذا تبليغي وآخر أخواني قطبي وآخر بناوي ورابع ينتمي إلى جماعة التكفير والهجرة … الخ وهكذا ينطبق عليهم قوله تعالى: ( إن الذين فرَّقوا دينهم وكانوا شِيعاً لستَ منهم في شيء ).
    2- رد الحق و اتباع الهوى.
    3- التقديس للأشخاص والغلو فيهم والتحزب لآرائهم.
    4- اتِّباع المتشابه وترك المحكم وهذه علامة أهل الأهواء والبدع, فعن هذه الآية (هو الذي أنزل عليك الكتابعائشة رضي الله عنها قالت (تلا رسول الله منه آياتٌ محكماتٌ هنَّ أم الكتابِ وأُخَرُ متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منهُ ابتغاء الفتنةِ وابتغاء تأويلِهِ وما يعلمُ تأويلَهُ إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كلٌ من عندِ ربنا وما يذَّكَّر إلا أُولوا الألباب) قالت: فقال رسول الله صلى الله (فإذا رأيتَ الذين يتَّبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمَّى الله فاحذروهم ). متفق عليه.
    5- الاستدلال بالمنسوخ وترك , أو كلام علماء السنة,الناسخ من كلام الله سبحانه وتعالى, أو كلام رسوله فيستدلون - مثلاً- بثناء العلاَّمة ابن باز على سلمان العودة قبل أن يتبين له حاله, و يتركون تحذير ابن باز منه, و إيقافه في آخر الأمر بعد أن ظهر للشيخ انحراف الرجل عن منهج السلف.
    6- معارضةُ السنة بمتشابه القران.
    : (إنقال عمر بن الخطاب ناساً يجادلونكم بشبه القران فخذوهم بالسنن فان أصحاب السنن أعلمُ بكتاب الله عز وجل )
    7- بُغضُ أهل الأثر السلفيين, وإن لم يبوحوا بذلك.
    8- الإعراض عن كتبِ السلف ودعوة الناس والشباب إلى كتب الحركيين التي ليس فيها علم كما لا تخلو من البدع والضلالات.
    9- لا يعملون بالكتاب والسنة بفهم السلف الصالح- إلا فيما وافق أهوائهم- بل يحاولون أن يُنشئوا فهماً جديداً يناسب العصر- زعموا- بإسم الوسطية و فقه التيسير و فقه الواقع, ونسوا أو تناسوا قولَ الإمامِ مالك رحمه الله:
    ( لا يُصلح آخر هذا الأمر إلا ما أصلحَ أوله ).
    10- إطلاق الألقاب على أهل السنة, كقولهم (جامية, مدخلية, مباحث, عملاء......الخ) وسلفهم في ذلك هم أهل البدع الذين كانوا يصِمُون أهل السنة بأنهم حشوية و مجسِّمة وغيرها من الألقاب.
    11- المسارعة في التكفير, قال أبو العالية رحمه الله (قد أنعم الله علي بنعمتين لا أدري أيهما أفضل أن هداني للإسلام ولم يجعلني حرورياً ).
    12- الطعنُ في علماء السنة والكذب عليهم, وتشويه سمعتهم, ووصمهم بالتشدد و التسرع و المداهنة و عدم الفهم بالواقع !!.. إلى غيرها من الكلمات.
    13- قلبُ الحقائق.
    14- الأُلفـة: هذه القاعدة الذهبية التي استخدمها السلفُ لكشف أهل البدع, ويستخدمها أهل السُنة في كل زمان لكشف الحزبيين الذين يُخفون تحزبهم, فإذا شككت في منهج شخصٍ وتوجهه وخفي عليك أمره فما عليك إلا أن ترى جلساءه لتعرف حقيقة أمره, فإن كان جلساؤه أهل سُنةٍ سلفيين فهو على منهجهم, وإن كانوا غير ذلك فأَلحقه بهم. يقول الأوزاعي رحمه الله:
    (من سَـتر عنا بدعته لم تخفَ علينا ألفته) ويقول معاذ بن معاذ رحمه الله: (الرجل وان كتم رأيه لم يخفَ ذاك في ابنه ولا صديقه ولا في جليسه).
    15- التهييجُ والإثارة و التشغيب على ولاة الأمور, ويستغلون في ذلك أوقات الفتن والاضطرابات, فيخرجون باسم الأمر المعروف والنهي عن المنكر, كما كان عادة أسلافهم الخوارج.
    16- الدعايةُ لكتب المبتدعة وأشرطتهم ونشرها. وقد سُئل العلاَّمةُ عبدالعزيز بن باز رحمه الله- في شريط شرح كتاب فضل الإسلام - سؤالاً هذا نصه: الذي يثني على أهل البدع ويمدحهم هل يأخذ حكمهم؟ فأجاب (نعم ما فيه شك, من أثنى عليهم ومدحهم هو داعٍ لهم, يدعو لهم, هذا من دعاتهم نسأل الله العافية ).
    17- التجميع: والمقصود بالتجميع تجميع أكبر عددٍ من الناس حولهم دونما أدنى اهتمام بإصلاح عقائدهم أو بواطنهم وهذا المنهج تنتهجه كل من جماعة الإخوان المسلمين وجماعة التبليغ. ويجمعهم في هذا قاعدة نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) وقاعدة (وحدة الصف لا وحدة الرأي ).
    فالعبرة عندهم بالكم لا بالكيف.
    18- الحرصُ على المناصب والوصول إليها.
    19- التلبيس على الناس بإسم الدين والسُنة, وعند أدنى عرض لنشاطات هؤلاء على الكتاب والسُنة تجد الطَّوام والمخالفات, وكأن هذه المظاهر لم تكن إلا لتمرير تنظيراتهم الحزبية وخططهم الحركية, بإسم الدين والسلفية.
    يقول أحد منظِّري جماعة الأخوان المسلمين: (المنهج العقدي والفقهي عند الأخوان هو منهج سلفي صرف لا غُبار عليه ) !!!
    20- الكذب: وهم يجيزون ذلك من باب (مصلحة الدعوة !!) و ( الحرب خدعة!!) ووالله لقد جُرب كثيرٌ منهم فوُجدوا على هذه الحال فنسأل الله العافية.
    21- النظام العسكري المُبطن: من خلال المراكز الصيفية والرحلات الجماعية و المخيمات المشتملة على التدريبات العسكرية وسلفهم في هذا هو إمامهم حسن البنا, الذي كان ( يهتم بتنظيم المصايف و توحيد الزي) . انظر مجموع رسائل حسن البنا.
    22- التَّوسُع في وسائل الدعوة غير الشرعية: كالأناشيد، الكرة، المسرحيات، الرحلات … الخ ) و قد سُئل الإمام أحمد رحمه الله: ما تقول في أهل القصائد ؟ فقال: بدعة لا يُجالسون.
    و سُئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: هل يجوز للرجال الإنشاد الإسلامي؟ فأجاب بقوله (الإنشاد الإسلامي إنشاد مُبتدَع مما أبتدعه الصوفية ولهذا ينبغي العدولُ عنه إلى مواعظ القران والسُنة). من كتاب القول المفيد في حكم الأناشيد.
    23- القَصص: فتُلاحظ محاضراتهم وخطبهم يغلبُ عليها جانب القَصص الذي لا يسمن ولا يغني من جوع فلا يستفيد منه المرء, لا في عقيدة ولا في عبادة, وقد حذَّر السلف أيما تحذير من القصاصين ومن الجلوس إليهم.
    قال مالكٌ رحمه الله (واني لأكره القصصَ في المسجد ) وقال (ولا أرى أن يُجلس إليهم وان القصص لبدعة ) وقال سالم: كان ابن عمر يُـلقى خارجا من المسجد فيقول: ما أخرجني إلا صوتُ قاصكم هذا.
    24- السِّرية والتكتم:
    قال عمرُ بن عبدالعزيز رحمه الله: ( إذا رأيتَ قوماً يتناجون في دينهم دون العامة فاعلم أنهم على تأسيسِ ضَلالة ).هذا بعض ما تيسر جمعه من صفات القوم وعلاماتهم, نسأل الله بمنه وفضله أن يرزقنا التمسك بالسُنة, والعمل بها, والسير على منهج السلف حتى الممات, إنه ولي ذلك والقادر عليه, وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-10
  7. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    وأما إذا نظرتَ إلى أهل الأهواء والبدع رأيتهم متفرقين مختلفين شيعاً وأحزاباً لا تكاد تجد اثنين منهم على طريقةٍ واحدةٍ في الاعتقاد, يبدّع بعضهم بعضا بل يرتقون إلى التكفير, يكفّر الابن أباه, والرجل أخاه, والجار جاره, تراهم أبدا في تنازع وتباغض واختلاف, تنقضي أعمارهم ولم تتفق كلماتهم: (تَحسبهم جميعاً وقلوبُهم شتى ذلك بأنهم قومٌ لا يعقِلون ).
    قلتُ: وهذا هو حال الحزبيين فلا تكاد تراهم متفقين أبدا فهذا تبليغي وآخر أخواني قطبي وآخر بناوي ورابع ينتمي إلى جماعة التكفير والهجرة … الخ وهكذا ينطبق عليهم قوله تعالى: ( إن الذين فرَّقوا دينهم وكانوا شِيعاً لستَ منهم في شيء )

    كبرت كلمة تخرج من أفواههم هذا الذي قلته في إخوانك وتساوي بينهم وبين جماعة التكفير والهجرة سيشهد عليك هذا الكلام يوم القيامة اذا لم تتب فتق الله يارجل او انت أمراءة لان اسمك ما عرفت اقرأه يقول سبحانه : ( ستكتب شهادتهم ويسئلون )
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-11
  9. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أيها النسر الذهبي ( golden_falcon ) ووالله أن الحق أبلج والباطل يلجلج ... ولكن ... أنها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-11
  11. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بادئ ذي بدئ اقول الهدوء ياجماعة والحلم والصفح والعفو والجدال بالتي هي احسن نهج الرسول الحبيب اذا انتوا معاي باكمل
    طيب اكمل
    ....................................................
    انا بدون القاب امشي على نهج الكتاب والسنة واقول المقولة المشهورة اللي تقول اذا صح الحديث فهذا مذهبير
    ولو كنت على مايقولون الناس سلفية ولا وهابية
    ولكن انا تربيت على منهج شيوخنا الله يرحمهم الشيخ ابن باز وابن عثيمين
    وماكنت اراهم ابد يطعنون لا في الأخوان ولا في اي جماعة الا اذا كانت خارجة عن الملة او العقيدة مثل الرافضة او الصوفية او غيرهم من الفرق الكثيرة
    ولو كان يقولون عن سيد قطب ان عنده بعض الأخطاء لكن عمرهم ماذموا فيه واحنا كنا ناخذ كلام الامام حسن البنا وسيد قطب والهضيبي ونررد كلامهم كثير وننفي الأخطاء اللي عندهم ماعمري سمعت ذم من علماءنا فيهم مجرد تصحيح لبعض الأخطاء في العقيدة عندهم
    ولاننسى ان الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة احد لما اشيع انه قتل وقام ابو سفيان على الجبل ونادى مستهزأ بالرسول واصحابه لم يرد عليه الرسول وطلب من اصحابه عدم الرد لأن المسلم الحقيقي لاينتصر لنفسه وعلماءه بل ينتصر لدينه ورسوله وعندما قال ابو سفيان اعل هبل هنا تنطق العقيدة فيقول النبي لأصحابه ردوا الله اعلى واجل ووتتم المناقشة
    نعم منهجنا من اراد الطعن في كلام علماءنا وكان فيه تشويه لسنتنا وكلام نبينا رددنا عليه اما غير ذلك فالله كفيله وحسبنا الله ونعم الوكيل
    لانتكلم عن احد لاعلماء الأخوان
    لاعلماء السلف
    لأننا لانعلم مافي قلوبهم الله اعلم وهو الذي يحاسبهم
    الواجب اخواني ان تعوا ان هذه الفرقة بينكم ارادها الكفار وارادوا التحطيم لكم
    فلماذا بالله عليكم تستجيبون لهم
    من لم يعجبه كلام شخص فليرد على الكلام دون التعرض لنفس الشخص
    وبهدوء والله ناصر دينه
    وجزاكم الله خيرا
    ...................................................................................
    اتمنى يرجع الصفاء والهدوء وان شاء الله مايصير الا الخير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-01-12
  13. golden_falcon

    golden_falcon عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-27
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    اختي الفاضلة هديه اليك هذه الدلائل هداني الله وإياك وجمعيع المسلمين وهناك الكثير

    اختي الفاضلة هديه أليك بعض الفتاوى والدلائل حول الاخوان المسلمين ونحن لانأخذ بالعاطفه أو التجميع على باطل, منهج السلف الصالح قال الله وقال رسوله على فهم السلف الصالح ,ولايجوز الطعن باحد بدون دليل وإنما يكون الدليل من كلامهم الذي هو حجه عليهم .
    وفقك الله الى كل مافيه الخير والصلاح أمين.
    هذا سؤال قدم لسماحه الشيخ ابن باز رحمه الله عليه !!!
    1 : سماحة الشيخ حركة ( الإخوان المسلمين ) دخلت المملكة منذ فترة وأصبح لها نشاط واضح بين طلبة العلم ، ما رأيكم في هذه الحركة؟ وما مدى توافقها مع منهج السنة والجماعة؟
    ج2: حركة الإخوان المسلمين ينتقدها خواص أهل العلم؛ لأنه ليس عندهم نشاط في الدعوة إلى توحيد الله إنكار الشرك وإنكار البدع ، لهم أساليب خاصة ينقصها عدم النشاط في الدعوة إلى الله ، وعدم التوجيه إلى العقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة . فينبغي للإخوان المسلمين أن تكون عندهم عناية بالدعوة السلفية ، الدعوة إلى توحيد الله ، وإنكار عبادة القبور والتعلق بالأموات والاستغاثة بأهل القبور كالحسين أو الحسن أو البدوي ، أو ما أشبه ذلك ، يجب أن يكون عندهم عناية بهذا الأصل الأصيل ، بمعنى لا إله إلا الله ، التي هي أصل الدين ، وأول ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم في مكة دعا إلى توحيد الله ، إلى معنى لا إله إلا الله ، فكثير من أهل العلم ينتقدون على الإخوان المسلمين هذا الأمر ، أي : عدم النشاط في الدعوة إلى توحيد الله ، والإخلاص له ، وإنكار ما أحدثه الجهال من التعلق بالأموات والاستغاثة بهم ، والنذر لهم والذبح لهم ، الذي هو الشرك الأكبر ، وكذلك ينتقدون عليهم عدم العناية بالسنة : تتبع السنة ، والعناية بالحديث الشريف ، وما كان عليه سلف الأمة في أحكامهم الشرعية ، وهناك أشياء كثيرة أسمع الكثير من الإخوان ينتقدونهم فيها ، ونسأل الله أن يوفقهم ويعينهم ويصلح أحوالهم . 2/

    س : بماذا تنصحون الدعاة حيال موقفهم من المبتدعة؟ كما نرجو من حمل سماحتكم توجيه نصيحة خاصة إلى الشباب الذين يتأثرون بالانتماءات الحزبية المسماة بالدينية؟

    ج2 : نوصي إخواننا جميعا بالدعوة إلى الله سبحانه بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن؟ أمر الله سبحانه بذلك مع جميع الناس ومع المبتدعة إذا أظهروا بدعتهم ، وأن ينكروا عليهم سواء كانوا من الشيعة أو غيرهم- فأي بدعة رآها المؤمن وجب عليه إنكارها حسب الطاقة بالطرق الشرعية .

    والبدعة هي ما أحدثه الناس في الدين ونسبوه إليه وليس منه ، لقول النبي : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد وقول النبي صلى الله عليه وسلم : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ومن أمثلة ذلك بدعة الرفض ، وبدعة الاعتزال ، وبدعة الإرجاء ، وبدعة الخوارج ، وبدعه الاحتفال بالموالد ، وبدعة البناء على القبور واتخاذ المساجد عليها إلى غير ذلك من البدع ، فيجب نصحهم وتوجيههم إلى الخير ، وإنكار ما أحدثوا من البدع بالأدلة الشرعية وتعليمهم ما جهلوا من الحق بالرفق والأسلوب الحسن والأدلة الواضحة لعلهم يقبلون الحق .

    أما الانتماءات إلى الأحزاب المحدثة فالواجب تركها ، وأن ينتمي الجميع إلى كتاب الله وسنة رسوله ، وأن يتعاونوا في ذلك بصدق وإخلاص ، وبذلك يكونون من حزب الله الذي قال الله فيه سبحانه في آخر سورة المجادلة : أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ بعدما ذكر صفاتهم العظيمة في قوله تعالى : لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ الآية .

    ومن صفاتهم العظيمة ما ذكره الله عز وجل في سورة الذاريات في قول الله عز وجل :
    إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ فهذه صفات حزب الله لا يتحيزون إلى غير كتاب الله ، والسنة والدعوة إليها والسير على منهج سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان .

    فهم ينصحون جميع الأحزاب وجميع الجمعيات ويدعونهم إلى التمسك بالكتاب والسنة ، وعرض ما اختلفوا فيه عليهما فما وافقهما أو أحدهما فهو المقبول وهو الحق ، وما خالفهما وجب تركه .

    ولا فرق في ذلك بين جماعة الإخوان المسلمين ، أو أنصار السنة والجمعية الشرعية ، أو جماعة التبليغ أو غيرهم من الجمعيات والأحزاب المنتسبة للإسلام . وبذلك تجتمع الكلمة ويتحد الهدف ويكون الجميع حزبا واحدا يترسم خطي أهل السنة والجماعة الذين هم حزب الله وأنصار دينه والدعاة إليه .

    ولا يجوز التعصب لأي جمعية أو أي حزب فيما يخالف الشرع المطهر .
    سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله
    -

    --------------------
    أرجو التكرم منك اخي الكريم النسر الذهب - جعلك الله من المحلقين في سماوات من صفاء قلوب ودعوة الى موعظة حسنة -
    بالبعد عن اثارة نعرات الفرقة ..
    وطلب كريم الى شخص كريم بتغيير توقيعك بما لايكسب القلوب فرقة ..
    كل التقدير والتحية ..والشكر لك سلفاً لكريم التعاون والإستجابة بمافيه جمع القلوب وتعميق بذرة الاخوة .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-01-13
  15. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    جزاكِ الله خيرا أختي هديه وأسأله سبحانه ان يهدي ضال المسلمين وان يردهم اليه ردا جميلا .

    بارك الله فيكِ وأرجو لكِ ولنا الثبات حتى نلقاه ( ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان وتجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رءوف رحيم )

    ورحم الله شيخ الأسلام حين قال :

    ولا يجوز التعصب لأي جمعية أو أي حزب فيما يخالف الشرع المطهر .
    سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله -
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-01-14
  17. golden_falcon

    golden_falcon عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-27
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    Re: اختي الفاضلة هديه اليك هذه الدلائل هداني الله وإياك وجمعيع المسلمين وهناك الكثير

    نص مقتبس من رسالة : golden_falcon
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-01-14
  19. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    ممكن يتم تقفيل الموضوع من قبل المشرف

    الواضح جدا ان الأخوان لم يفهموا بشكل واضح مامعنى الجدال بالتي هي احسن
    ولم يفهموا كلام الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله جيدا
    00000000000000000000000000000000000000000000000
    لذلك يقفل الموضوع اراه اجدر من ان نقع في بعضنا البعض ويحصل مالا تحمد عقباه
    النسر الذهبي-الجبل العالي
    اسمائكم تدل على الشموخ
    فكونوا شامخين في نقاشاتكم وطرح ارائكم
    لكم مني جزيل الشكر
    ووفقكم الله لما فيه الخير والصلاح
     

مشاركة هذه الصفحة