جار الله عمر .. وتصفية حسابات ضيقة .

الكاتب : ابو ياسر   المشاهدات : 381   الردود : 1    ‏2003-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-06
  1. ابو ياسر

    ابو ياسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    أمر مفجع حينما يصفوا المواطنين اختلافهم في الفكر والرأى والرؤية بالقتل ? وكم هو مؤثر ومحزن حينما وقع الأمر مع الأستاذ المرحوم ان شاء الله جارالله عمر ? أمام من كان متواجد في الصالة الرياضية وبدم بارد ? بغض النظر عن أي فكر للرجل أو توجهه أو رؤاه المختلفة ? ذلك أن الذي حدث قد ينذر بوقوع ما لا يحمد عقباه في قادم الأيام أن لم تتدارك الحكومة واجهزتها ذلك وتضع حد للتسيب والفساد في اجهزتها المختلفة ? فالكثير من الناس يتساءل كيف استطاع الجاني الدخول إلى القاعة بالسلاح ? ! وكيف اجتاز جميع الحواجز الأمنية بهذة السهولة ? ! أن لم يكن هناك من سهل له الأمر بهدف تصفية حسابات حزبية ضيقة فمن غير المعقول أن يدعوا حزب الأصلاح الأستاذ جار الله عمر ثم يقوم بقتله ? ولكن من قراءة متأنية للبيانات الصادرة من وزراة الداخلية والتي قد اعدت سلفا قبل وقوع الجريمة يلاحظ أن الحكومة تريد ربط العملية بحزب الأصلاح وجامعة الإيمان من اجل تصفيتهما ومن ثم التقرب بذلك للأمريكان ومحاولة منعه من دخول الأنتخابات القادمة والإيحاء للشارع بأن هذا الحزب أرهابي ويؤمن بالأرهاب ? وهذه محاولة مكشوفة من الأمن السياسي وألاعيبه الكثيرة ? وبيانات الداخلية المتلاحقة تذكرني بالبيان الشهير الذي اذيع من إذاعة صنعاء بعد مقتل الشهيد الرئيس الحمدي ? يرحمه الله والذي افتقد للصياغة الجيدة وكان إخراجه ساذج لدرجة لا يصدقه مجنون ? فكيف بالله عليكم أن رئيس الدولة يبحث عنه فلما لم يجدوه ارسلوا عسكري تصوروا عسكري يبحث عن رئيس الدولة !! ؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-07
  3. sam 2

    sam 2 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-18
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    ابو ياسر
    هناك كثير من الحقايق الغايبه في قضية
    جارالله عمر فالعمليه كما اسلفة في موضوعك
    واضافه الى ذ لك.
    كيف د خل القاتل الى الصاله .
    اولا رجال الا من كانو متواجد ين في الساحه وبكثرة اضافه
    الى لجنة النضام المشكله من قبل تجمع الا صلا ح ولكن هناك شخصياة
    سياسيه لا تخضع لا جرات رجال الا من والقاتل محمد الجارالله اتا في سيارة
    رئيس الكتله البرلمانيه لحزب المؤتمر ( صلطان البركاني )
    وكانو الا ثنين متلا زمين يدا بيد وهم داخلين الى الصاله الرياضيه
    وهناك كثير من الحقايق التي ستكشفها الا يام القا د مه .
    واما البيانا ت الا ذا عيه فقد تنا قضة اكثر من مره حسب ماتقتضيه
    مصلحة من اعدها
    وقد فقد نا مصداقية اعلا منا .
     

مشاركة هذه الصفحة