حكاية حال

الكاتب : بدع جابر   المشاهدات : 442   الردود : 0    ‏2003-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-06
  1. بدع جابر

    بدع جابر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصيده للشاعر ايليا ابو ماضي


    الحشدملء الدارلكن لم ير احدا سواها

    فتانة خلابة كالياسميته في شذاها

    اوفى عليها وهي تخطر كالفراشه فاشتهاها

    شكت الصبابة مقلتاه فجاوبته مقلتاها

    حتى اذاما اختار كل فتى رفيقته اصطفاها

    ورأت به من تبتغي وكما رأته كذا رآها

    وتقدما للرقص يقراء ناظريه ناظراها

    متلاصقي الجسمين يسند ساعديه ساعداها

    وتكاد لولا الخوف تلمس وجنتيه وجنتاها

    متدافعين كموجتين خطاه تتبعها خطاها

    يمشي فتمشي وهي تحسبه يسير على حشاها

    هي في لثام كالدجى محلولك وكذا فتاها

    لكأنما الالحاظ تخترق الستور وما وراها

    فاض الغرام فقال آه وقالت الحسناء آها

    فانسل من اصحابه سرا واغضت جارتاها

    ومشى بها في روضة قد نام عنها حارساها

    حتى اذا امنا الورى وشكا الهوى وشكت هواها

    طارت ببرقعها وبرقعه على عجل يداها

    كيما تقبل ثغره ويقبل المعشوق فاها

    فرأى المتيم بنته ورأت مليحتنا اباها
     

مشاركة هذه الصفحة