أسرى جونتانامو بين الموت والعذاب

الكاتب : نواف الجزيرة   المشاهدات : 395   الردود : 1    ‏2003-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-06
  1. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0

    فليتحسس كلاً منا موضع قلبه .
    .! [


    [
    لوعة في الفؤادِ تنسلوا نــــارا ** من سناها كتبتَ شعر جديداً
    لستُ أدري شامخاً سوف أقضي ** أم تُراني أموتُ موتاً بليــدا



    كثيرا ما أتحاشى النظر طويلا لصور مآسي المسلمين .. ولا أتحمل التمعن في بشاعة تلك الصور وعذاباتها .. وذلك ليس تهربا من الإحساس و الشعور بهم لا سمح الله .. وإنما شكوى من ضعف الحال وعجز النصرة وقلة الحيلة , ولما جُبلت عليه من رقة القلب ...

    بالأمس فتحت رابطا ورأيت صورا في غاية البشاعة و الاستبداد لإخواننا المسلمين من الأسرى في غوانتاناموا حين تم نقلهم من أفغانستان إلى كوبا .. لقد كانت صورا تُحرق الجوانح و تُدمي الفؤاد وتفيض بها الأعين حزناً وكمداً وتُقطع نياط القلوب الحية .. فكتبت بالدمع ما كتبت بين حرقة ودعاء وشكوى عن النُصرة ... نسأل الله العلي القدير أن يفك جميع الأسرى وأن يفرج همهم و ينتقم لهم ممن ظلمهم ...

    لقد علمونا أن الغرب وإن كان كافرا لا يعبد الله ولا يتمثل بقيم وأخلاقيات دينية إلا أنه يملك منظومة أخلاقية لا مكان فيها للظلم و الاستبداد والقهر و التعذيب .. بل أنه يملك من الخيارات و الحرية ما يجعله غني عن سيادة المعتوهين و الدكتاتوريين و المجرمين ..!!!
    لقد صدقنا كل ذلك .. حتى جاء ما يزيل الأقنعة و يفضح الوجوه ويعري الأجساد المتلونة .. نعم لقد ألقى الثور الهائج من عينية براءتها وأخذ ينطح و يرعد ويزبد .. حتى صار يتلذذ بحمقه و غبائه وقبلهما صار يتلذذ بإجرامه وطغيانه مع الأسرى و المظلومين ..

    انتهكوا حقوق الأسرى فضلا عن حقوق الإنسانية .. مارسوا أشد أنواع القهر و التعذيب من وقت أسرهم وحتى وصولهم إلى غوانتاناموا .. نقلوهم بطريقة مخيفة ومخزية في طائرات بضائع , صعقات كهربائية , تقييد بسلاسل حديدية وتعصيب لعيونهم وتكميم لآذانهم وتغطية لرؤوسهم لفترات طويلة حتى يفقدوا التوازن ولسرعة إصابتهم بالهلوسة وعدم الإحساس كما يقول الأطباء ...
    استعملوا معهم النفسيين و الأكاديميين المتخصصين في التعذيب النفسي و الجسمي تنكيلا و استبدادا , احتجازهم لفترات طويلة في أقفاص حديدية تحت أشعة الشمس وهم مربوطين من كل ناحية ..

    غيض من فيض لتلك الممارسات التي لم تُستخدم مع أشد المجرمين و اعتي القساة طيلة فترات التاريخ القديم و الجديد ...

    وبعــــــــد ...
    اه أيها الليل ما أطولك .. أقسم أنه يمر علي ببطء شديد وأنا أنظر لتلك الصور المرعبة فكيف بإخواننا الأسرى هناك ممن يقاسون تلك المعاملات الوحشية ..!!؟

    أتسائل كيف لو أن طالبان هي من أسرت جمعا من الجنود الأمريكيين وعاملتهم بتلك الطريقة التي لا تعامل بها الحيوانات ووضعتهم في نفس أقفاص الخزي و العار .!!! تخيلوا معي ماذا سيحدث !!!
    بالتأكيد ستهب جميع منظمات حقوق الإنسان لإدانة تلك التصرفات وسيقوم الإعلام الأمريكي و العالمي عموما بنقل تلك الممارسات و بحثها و شجبها ونعت مرتكبوها بالتخلف و الرجعية و الدكتاتورية .!!! أليس هذا ما سيحدث ..؟

    - أخيرا علمتني الحياة ... أن ديننا الإسلامي هو الرافد الحقيقي للحرية و الكرامة الإنسانية مهما طبل الغرب و أعتقد البعض بحضارته ...
    - علمتني الحياة ... أن بين التنظير و التطبيق طلقة رصاصة , أو دوي مدفع , أو هدير طائرة , أو حرب شاملة , فإما أن يُصدق التطبيق التنظير , وإما أن يكذبه ...!!!
    - علمتني الحياة ... أن الثبات على المبادئ أمر عزيز بل وفي غاية الصعوبة .. حيث لا يطيقه إلا القليل ..
    - علمتني الحياة ... أن تلك المعاملة التي لقيها أسرانا هناك لن تمر مرور الكرام بل ولن تنسى على مدى الأجيال القادمة .. فهي الوصمة التي أرادت أمريكا أن نذكرها بها ...

    - علمتني الحياة و ما أقسى ما علمتني ... أن خذلان القريب أشق وأنكى على النفس من رشق السهام في نحر الصدور لتستقر في الفؤاد ...
    - علمتني الحياة ... أننا بحاجة لقادة غير القادة , وعلماء عاملين غير العلماء , و مثقفين غير المثقفين , وبأخوة غير الأخوة , علمتني أننا بحاجة للإنسانية تُبث فينا من جديد ..

    اللهم فك أسرانا وأرحم شهداؤنا يارب العالمين .. اللهم إنك تعلم ما يعانون اللهم فأجرهم وارفع قدرهم وفرج همهم و أربط على قلوبهم وعجل بخلاصهم عاجلاً غير أجل يا أرحم الرحمين ...





    لا للسلام لا للتطبيع لا للعلاقات مع العدو الصهيوني



    قلمي ينطق حلمي 00 فلينطق أملي 00 وليصمت ألمي
    [/SIZE]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-06
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    اسرى في زماننا أخي الحبيب .. ولا من يحمل قضيتهم ..
    على ما للموقف من نقاش يفيض عن المحيط الهادر
    تبقى الف علامة استفهام ..
    هل ترانا بحاجة الى وقفة شجاعة أمام مصير أمتنا ..

    كل التقدير (يابركاني ) ..
     

مشاركة هذه الصفحة