الصداقة والتعاون مع امريكا أو العداء والحرب عليها

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 676   الردود : 6    ‏2003-01-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-04
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    خيارين لا ثالث لهما أحلاهم مر هذا هو حال العرب مع أمريكا

    عندما نصادق أمريكا تطلب منا الانصياع لأوامرها وتنفيذ مخططاتها العدوانية ضدنا وضد العرب والمسلمين جميعا وعندما نتعاون معاها تطلب منا التخلي عن مبادئنا وانتهاك أراضينا واستخدامها لمصالحها الخاصة بحجه الدفاع علينا من بعضنا البعض

    وعندما نعادي أمريكا ونرفض الانصياع لمطالبها تقوم بضرب بلداننا وتفرض علينا الحصار الجائر الذي يموت فيه أطفالنا وشيوخنا من الجوع والمرض كما حدث للشعب العراقي والشعب الليبي سابقا وحديثا
    وهنا نريد أن نعرف أيهما الخيار الأفضل الذي تختار حكوماتنا وحكامنا للتعامل مع الشيطان الأكبر ( أمريكا )

    ودمتم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-04
  3. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    اخي الصلاحي اسعد الله اوقاتك بالمسرات
    يقول الشاعر
    ياطالب النصر من اعداك مت كمدا
    كطالب الشهد من انياب ثعباني
    فماذا ننتضر من العدو الحقيقي ان امريكا لاتخدم سوا مصالحها الخاصه ومصالح العدو الصهيوني وقد اعلنها الرئيس الامريكي عندما قال انها حرب صليبيه اسلاميه انه استعمار حديث والغرض منه تقسيم الوطن العربي وجعله دويلات حتا يسهل لهم تنفيذ مخططاتهم ضدامتنا العربييه والاسلاميه
    ان قادتنا من اجل المحافضه على الكراسي ينفذو كل مايطلب منهم اننا ندرك ان لامقارنه بين قوتنا وقت الغرب ولكن لدينا مايجعل الغرب وحلفائهايتقهقروادون تنفيذ مايسعوله
    عندنا ثروه لوحرمناهم منها لايقدرو ان يغامروا بغزوها لانهم يدركوا لوهددنا بنسف كل ابار البترول واننا قادرون انعيش بدون تلك الثروه لحسبو الف حساب لان الصراع الان هوى من اجل البترول وسايتاكدو بن مصانعهم ستتوقف وسوف يكونواكثر منا خساره
    ولكن قاتنا الافاضل لايقدرو الا ان يقولوامين لكل مايطلب منهم
    فلاخير فيهم جميع ان الغزاه اجبن من يوجد على هذه الارض ولكن العقل الواعي الذي يدرك وينقذ هذه الامه من مخططات الصهيونيه العالميه
    متانستبشربالمنقذ من امتناالذي يقدر ان يضحي من اجل هذه الامه نسال الله ان يكون قريب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-04
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخ الصلاحي

    الحمد لله على السلامه الظاهر رجعت لك بنات أفكارك 0 ههههه

    الأخ احمد

    هل نفهم من كلامك بأنك ضد التقارب مع امريكا ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-04
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الاخ احمد تحليل واقعي ما تكرمت بطرحة علينا

    الحبيب سرحان
    هنا مربط الفرس لامفر من الأجابة
    وخاصة
    أنت وابو قيس وسهيل اليماني
    المتعاطفين مع التقارب الأمريكي اليمني
    أو أنه ممنوع طرح هذا الموضوع يالحبيب:):):)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-04
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الحرب القادمة ليست كمثل سابقاتها

    موضوع الإصرار الأمريكي لتجريم العراق بتهمة حيازة أسلحة دمار شامل ربما جعل البعض يتفاءل كل ما مر يوم على لجان التفتيش الدولية وهي تقلب كل حجر وكل حبة رمل بالعراق ولم تجد مما ذكرته أمريكا حتى الآن ولكننا نلاحظ تصريحات أمريكية وبكل إصرار على أن صدام حسين يخادع لجان التفتيش وأنه يمتلك أسلحة دمار شامل ويشكل خطرا على أمن المنطقة ثم تعدى ذلك الخطر ليصل إلى الأمن القومي الأمريكي حسب ما نسمعه من بوش وأركان إدارته 0

    المتابع للتحركات الأمريكية يرى بأن ما نشاهده الآن من حشود وخطط أمريكية تم الترتيب لها منذ نهاية السبعينات من القرن الماضي بواسطة عرابي السياسة الخارجية الأمريكية وهما اليهود ي البولندي ( زبجنيو بريجنسكي مستشار كارتر للأمن القومي) واليهودي الألماني ( هنري كيسنجر مستشار نيكسون ووزير خارجيته ) وقد رسما هؤلاء اليهوديان خططا استمدا معطياتها من التاريخين القديم والمعاصر فوصلا إلى نتيجة بأنه من يمتلك زمام أمور منطقة الشرق الأوسط سوف تهيئ له أسباب السيطرة على العالم وخصوصا ما يخص التجارة والنقل البحري بين الشرق والغرب والشمال والجنوب 0

    جميع الدول التي تهيأت لها سبل السيطرة على تلك المنطقة استطاعت ان تفرض نفسها على صفحات التاريخ الذي عاصرته منذ عصر اليبوسيين مرورا بالرومان ثم الدولة الإسلامية والعثمانية وبعدها الإمبراطورية البريطانية التي بمجرد فقدانها لقواعدها في منطقة الشرق الأوسط إبان المد القومي العربي انهارت تلك الإمبراطورية وبدلا من تسميتها بالدولة التي لا تكاد تغيب عنها الشمس سُميت بالدولة التي لاتكاد أن ترى الشمس لكثرة الضباب على الجزر البريطانية 0

    أمريكا وهي ما يهمنا بالوقت الحاضر تحشد قواتها في منطقة الخليج والجزيرة العربية وجميع المسطحات المائية التي تحيط في منطقة الشرق الأوسط وهذه القوات لن تأتى للنزهة بلا شك فقد أتت لتظل بالمنطقة إلى مدى لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى وما صدام حسين وأسلحة دماره الشامل المزعومة سوى أوراق تلعب بها أمريكا لكي تجد لها مدخل قانوني لتحاجج به دول الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين التي تتطلع هي الأخرى إلى عدم تمكين امريكا من ذلك الهدف لعلمها على الخطط التي تنوي القيام بها امريكا ولكن كله بالقانون لان الحرب بين الكبار محرمة واتفقوا فيما بينهم بأنه لن يخرج احد منها منتصرا نظرا لكونها حرب غير تقليدية وهي مدمرة بشكل يصعب تخيله 0

    الخطط الأمريكية بدأت توضح بشكل جلي فهي لا تقصد ضرب العراق بقدر إمكانية التخلص من نظامه وهاهي تتحدث عن إمكانية الحل السلمي في حالة واحدة فقط وهي تنحي صدام حسين عن الحكم لكي تستطيع تنصيب أحد الذين وقع عليهم الاختيار من أحزاب المعارضة العراقية وتلك الأحزاب وبعد ان تم تجاهلها كثيرا من قبل أمريكا حتى استوت على سوقها وأصبحت ثمرتها دانية قطفتها أمريكا وهذا تجلي بالتعهدات التي وقعت عليها المعارضة العراقية لأمريكا بأنها سوف تتحلل من أي تعهدات أو عقود أبرمتها حكومة صدام حسين لكي يتم ضرب الشركات الروسية والفرنسية والصينية 0

    الرئيس بوش لم يتحدث من فراغ فهو يتحدث من أوراق تم الإعداد لها بواسطة خبراء ومؤسسات متخصصة في رسم السياسة الأمريكية و تحدثه عن إمكانية تعرض خارطة الشرق الأوسط للتغير فهو يعني ذلك تماما حيث ان بعض الدول وخصوصا النفطية منها لديها عقود طويلة المدى مع دول مثل أوروبا والصين وروسيا عن طريق تزويدها بالبترول والغاز الطبيعي وتلك الدول لابد بأن يتم تغييرها لكي تتنصل من تعهداتها تلك وتكوين دول جديدة تأخذ تعليماتها من سيد البيت الأبيض وبشروطه لا بشروط أخرى وبالتالي فان تغيير الخارطة الشرق أوسطية حتمية لان ذلك التغيير مرتبط بالاقتصاد الأمريكي ولعل الهجوم الإعلامي على بعض الدول العربية هو دليل واضح على ما ستقوم أمريكا به من عمل 0

    امريكا عندما سنت قانون (داماتو) على إيران لم تطبقه دول الاتحاد الأوروبي وخصوصا فرنسا وألمانيا بحجة أن القوانين الأمريكية لا تسري على أوروبا وخسرت الشركات الأمريكية نفط إيران في الوقت الذي لم تستطيع الولايات المتحدة من عمل شيء حيال ذلك لان دول أوروبا تكلمت بالقانون وليس بلغة القوة وهي اللغة التي يفهما الكبار بينهم 0
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-04
  11. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    الاخ الصلاحي لكل زمان دول ورجال وهذا زمان امريكا فمن الحمق الوقوف ضد التيار الجارف والوقوف معهم ليس محبة فيهم بل بسبب الوهن والضعف الذي لم ياتي الا بسبنا نحن العرب الذين نسلم بعضنا بعض قربان لاعدائنا معتقدين اننا سنسلم بينما نحن سنسلك ما اسلكناه الغير ؟
    عموما لنا في الموقف الامريكي الغريب العجيب (من لم يكن معنا فهو ضدنا ) وقفة تأمل واما ان نضحي بالكثير من اجل القليل او العكس وهنا اقول ان القلة المطلوبة اذا سلمت نفسها طواعية لن يكون مصيرها اسواء من ما اضحت عليه واضحى معها الوطن كذلك ولك في الواقع عبرة يا ابونبيل؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-01-05
  13. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    الاخ سرحان اسعد الله اوقاتك
    اننا بحاجه الى التقارب مع امريكا وغيرها من دول العالم ولكن يجب ان لايكون هذا التقارب كله يصب في مصلحة الطرف الاخر وهي امريكاكلنا نعلم ان امريكا هدفها الان هوى الصيطره على المنطقه وثرواتها
    وكما قلت انت فما العراق الا ذريعه لتنفيذ مخططاتهاوكذلك وجود هذه القوه الهايله في المنطقه ليس الهدف منها العراق العراق لايحتاج الى هذا كله
    ولكن الهدف منه القضاء على عدة انظمه في المنطقه غير مرغوبه لداء امريكا فهناك سوريا وايران واحزاب مدعومه من النضامين المذكورين وبدعها باكستان هذا بالنسبه لشان العربي ولاسلامي
    وبعدهاذا كله نجد الصين وكوريايهددان المصالح الامريكيه في المنطقه واصبح الوضع يتتطلب من امريكا ان تصيطرعلى حقول النفط
    وكذلك قمع جميع الاحزاب ذات الاتجاه الاسلامي المعادي للغرب واسرائيل
    هذا حسب رايي وقد اكون على صواب اوعكس ذلك
     

مشاركة هذه الصفحة