خاطرة : خابوا وخسروا !!!!!!!!!!

الكاتب : شمس الامارات   المشاهدات : 947   الردود : 12    ‏2003-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-01-03
  1. شمس الامارات

    شمس الامارات عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-27
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    خاطرة : خابوا وخسروا !!!!!!!!!!


    عمروا خالد
    هل امثاله يرحلون وينفون ؟
    فمن يبقى ؟ ؟ ؟
    ايه يامصر
    ان للاسلام دعاة
    وعلماء اجلاء
    دمائهم مسمومة
    خاب من تحامل عليهم
    خاب من تحامل على ظلمهم
    خاب وخسر
    عمرو خالد
    هل امثاله يرحلون وينفون ؟



    لن تتوقف الدعوة
    الى الله
    فالدعوة طريق الى الله
    طريق الحق
    والفضيلة
    واساس الامن
    والامان
    في نفوس البشر
    لن تتوقف الدعوة
    الى الله



    عندما ابكي
    الما وحسرة
    على علماء الاسلام
    اعلم انه امتحان الرب
    لصبرهم
    وزيادة
    لاجرهم
    اللهم اجرهم
    من ظلم الظالمين
    واجرهم رضاك و رضوانك
    وثبتهم على الحق
    عندما ابكي
    الما وحسرة


    خابوا وخسروا
    ان من حارب
    الاسلام
    لم ينل خيرا
    وكم حورب
    دعاة الاسلام
    وسجنوا وعذبوا
    صبرا ال ياسر
    ان موعدكم الجنه الجنه
    خابوا وخسروا



    الله ينقذ الاسلام والمسلمين
    من اوهام
    البشر الظالين
    وظلمهم وعدوانهم
    ما فعلت الشيوعيه ؟
    لاشيء الا الظلم
    ماذا فعلت الرسماليه ؟
    الا الدمار والدمار والدمار
    وعبادة الماده
    وظلم العباد
    والاستهانه بانسانية الانسان
    الله ينقذ الاسلام والمسلمين
    من اوهام
    البشر الظالين



    كنت اتابع
    برامج
    عمروخالد
    وكم كان
    رائعا في القاء الكلمه
    والدعوة الى الله
    قال اول شهيدة في الاسلام
    امراة
    واول من امن بالرسول نبي اخر الزمان
    عليه الصلاة والسلام
    امراة
    خديجه رضي الله عنها
    وحيث تسامى الاسلام
    بمكانة المراة
    من الحضيض الى القمة
    ايه يامصر
    ان الراسمالية
    تعرض النساء سلعة رخيصة
    لتزداد ثراءا
    ما ارخص المبدا
    وما اغناك يا اسلامي
    بالمباديء والاخلاق
    كنت اتابع
    برامج
    عمروخالد
    وكم كان
    رائعا في القاء الكلمه
    والدعوة الى الله



    والله اكبر




    أختكم : شمس الإمارات



    يا نفــس توبي فإن الموت قد حان
    واعصي الهوى فالهوى مازال فتان
    في كـل يوم لنا ميــت نــشيعه
    نرى بمــصرعه آثـار موتـانا
    يا نفس مالي وللأموال أجمـــعها
    خلفي واخـرج من دنيـاي عريانا




    اللهم ارزقنا بالألف ألفه , وبالباء بركـــــــــه ,
    وبالتاء توبة , وبالجيم جمالا , وبالحاء حكمة , وبالدال دليلا ,
    وبالذال ذكــــــاء , وبالراء رحمة , وبالزاي زهــــــدا ,
    وبالســـين سعــــادة , وبالشين شفـــــاء , وبالضاد
    ضيــــاء , وبالطاء طـــــــاعة , وبالظاء ظفرا , وبالعين
    علمـــــا , وبالغين غنى , وبالفاء فلاحـــا , وبالقــــاف
    قناعة , وبالكاف كرامــه , وبالام لطفا , وبالميم موعظـــة ,
    وبالنون نورا, وبالهاء هداية , وبالواو ودا, وباليــــاء يقيـــنا..

    امين يارب العالمين


    من وجد الله ماذافقد؟
    ومن فقد الله ماذاوجد؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-01-04
  3. شمس الامارات

    شمس الامارات عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-27
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    اضافة رد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الف شكر لكم
    عمرو خالدالداعيه الذي سخر روحه للدعوه وما يعمل فيها لاجل مرضاة الله
    في وقت قلت فيه الدعوه وقل فيه الحماس لهذا الدين المجيد وكثرت فيه الفتن والشهوات وقل فيه العلماء يخرج الداعيه عمرو خالد ويعيد للدعوه طريقا في تخصصه نعم هو ليس مفتي ولكن مبلغ والرسول يقول بلغوا عني ولو آيه فلله در ذلك الداعيه الموقر
    وما أن شاهده الاعداء من العلمانيين وغيرهم الذين يكيدون لهذا الدين ساروعوا الاطفاء هذه الشمعه التي بدأت تنشر نورها وأخذوا يضيقون طريق الدعوه بمسميات آخرى كما أختلقواها في عصور ماضيه
    هذا الدين قائم بلا محاله والله توعد بتواجده إلى يوم القيامه ولكن لن يقوم هذا الدين والناس غافله وتأكل الحرام وتفعل كبائر الذنوب لن تقوم هذه الامه إلا برجال يعرفون الحق طريقا . ويتبعون قول الله ويجتنبون المعاصي حتى يتسنا لهم تغيير أنفسهم وتبديلها والله يهدي من يشاء إلى هذا الصراط المستقيم واتمنى لكل المسلمين طريق الخير والسعاده وأسال الله للجميع التوفيق في الدنيا والاخره

    سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك

    أختكم : شمس الإمارات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-04
  5. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    فتاوى عمـــرو خالد خطيرة تمس حقوق المسلمين

    جريدة الشرق الأوسط ـ العدد 8661 ـ 6 / 6 / 1423 هـ ـ 15 / 8 / 2002 م

    من د . إبراهيم محمد مسعود :

    السيد رئيس تحرير " الشرق الأوسط " :

    نشكركم على ما نشرتموه في جريدتكم الغراء بشأن " الداعية " عمرو خالد ، خاصة أن رجال الدين الذين يفترض أن يراجعوا ويفندوا ما يبثه في وسائل الإعلام المختلفة لم يتصدوا له ، تاركين الحبل على الغارب ،

    حتى أنني سمعته في برنامجه على قناة " اقرأ " الفضائية يوم الجمعة 10/5/2002م ، وهو يدعي بكل بساطة أن من بنى المسجد الأقصى هو نبي الله داود عليه السلام في مكان بيت رجل يهودي ، وأن الله سبحانه وتعالى هو الذي أمره بأن يبنيه في ذلك المكان ، وأن من أكمل بناء المسجد الأقصى هو نبي الله سليمان عليه السلام ، وبالطبع فإن هذه المقولة تدعم قول اليهود بأن معبدهم ( هيكل سليمان ) يقع تحت المسجد الأقصى وأن لهم الحق في هدمه لإعادة بناء الهيكل .

    وعليه فإن كانت هذه الرواية صحيحة فلا يوجد وجه حق لمطالبة المسلمين بالمسجد الأقصى طالما أن من بناه هم اليهود وعلى بيت رجل يهودي .

    نناشدكم أن تنادوا بأن يقوم متخصصون بتنفيذ ما يبثه " الداعية " عمرو خالد قبل أن ينتشر هذا الهراء بين العامة ويصبح من المسلمات ،

    خاصة أنني سمعت له شـــــــريطا عن " الأمانة " يقول فيه أن التدخين ليس حراما ( وهو قد يكون موضوعا خلافيا ولو أنه صـدرت به فتاوي من عدة مجامع فقهيه ) ولكنه يعتبره " مكروها " ، لكن بما أن الشخص يشرب أكثر من خمس سجائر في اليوم فإنه يقول أنه بذلك يصبح حراما " بقه خمسه مكروه ما يعملوش حرام واحد ؟؟ ودا حته في الكوره كان القانون انه أربعة كورنر يتحسبو جون " ،

    هذا هو مستوى الانحطاط الفكري ، وهذا هو مستوى التجرؤ على الدين حتى أن الحرام الذي هو بيِّن أصبح مسخرة يتجرأ عليها غير المتخصصين ، وأصبح لدينا تشريع بعد سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بأن " خمس مكروه يساوي واحد محرم " من شخص يدعي أنه لا يفتي إلا أن ضرره يتجاوز ضرر من يفتون بغير علم ، لأن هذه الأقاويل تمس أساس الشريعة كما يدس فيها إسرائيليات لها نكهة صهيونية ، وتمس أصل صراعنا مع اليهود ، لأن ما أعطاهم إياه " الداعية " هو أقصى ما يحلمون به بأن المسجد الأقصى بناه أنبياء اليهود على أرض رجل يهودي ، ولا يبقى للمسلمين إلا أن يستجدوا اليهود ليسمحوا لهم بزيارة معراج نبيهم صلى الله عليه وسلم ، أما مسجد الصخرة الذي بناه سيدنا إبراهيم عليه السلام ومربط البراق فليس لهما ذكر في كلام الداعية ، وأما أن الهيكل قد هدم وأزيل تماما كما هو ثابت لدينا فأيضا لا مكان له ، خاصة أنه يدعي أن من بنى المسجد الأقصى هم اليهود ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وفقكم الله للذود عن الحق ونجانا من أمثال هؤلاء الذين يتم تلميعهم وفرضهم على الساحة على أمل أن تطرد العملة المزيفة العملة الأصلية .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-04
  7. ابن الا مير

    ابن الا مير عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    السلام عليك اختى الكريمة .......

    الداعية البسيط والمتواضع والمؤثر والذى عاد الى الحق بسبب تاثيرة وتواضعه
    وتقديمة للدين بيسر ..عدد غير قليل من الشباب والمثقفين ...هذا الداعية الذى اعطى
    انطباعا حسنا وصورة واقعية للداعية الذى يجب ان يكون رفيقا بالناس رحيما بهم
    اقتداءا وتاسياباالرسول الكريم الذى ارسله الله رحمة للعالمين ..لا كما يصور
    البعض بان الدعوة الى الله شكليات ومظاهر لا يتقنها الا هم ومن ثم يجب ان يكونو واسطة بين الله وخلقه ..وكان الله لا يقبل هداية الناس وطاعتهم الا اذا كانت عن طريقهم ..متناسين ان من علم اية من الكتاب فهو عالم بها وعليه ابلاغها الى الناس ..

    هذا الداعية نتيجة لجهود ومصابرة الدعاة المخلصون من مربي الا خوان المسلمون الذين اعادواالا سلام الى واقع الناس بعد ان تكالبت عليه اليهود والنصارى وجموع من منافقين وجهلة ومخذولين ومتعصبين...وكاد ان يحصر بين جدران المساجد ..
    ..كابد الاخوان وصبروا ورابطوا وقدموا اموالهم وانفسهم رخيصة فى سبيل الله وشردوا واوذوا وابتلوا..كماهى سنة الله فى اصحاب الدعوات...
    ..وبعد ان عبدوا الطريق واجبروا الطغات جميعا على الا ذعان لصوت الا سلام ودعات
    الا سلام وأوصلوا ذاك الصوت الى مشارق الارض ومغاربها..حتى اذا ماجاء شخص
    مرفه مرتاح مستلقى على اريكته لا يدرى ما الدين وما الابتلاء .ولا يسال نفسه كيف
    وصل الا سلام الى ما وصل اليه من حضور ..يتشدق وينعت الا خوان بابشع الصفات
    لا يلام هذا الصنف من الناس لانه جاهل لا يعلم من امر يومه شيئا فكيف نريد منه
    ان يعلم امسه وهو وان كان فى مظهره متاسلم الا انه دمية يحرك بالريموت من غيره فلا يعرف صديقه وحبيبه من عدوه وباغضة...

    هذا الداعية عمر خالد ...امثاله كثير من شباب الا خوان من نذروا انفسهم لله وفى
    سبيله ..وان لم يقدر لهم الظهور كما قدر له الا انهم لا يقلون عنه بصيرة بالدعوة
    الى الله وتفا نيا فى سبيلها غير عابهين بالناعقين والمرجفين والمشككين ...

    واخيرا هو لم يُبعد من مصر كما يتمنى من ليس لهم مصلحة فى عودة الناس الى
    الله !...بل هومسافرلتحضير الدكتوراه فى علوم الشريعة الا سلامية..
    التى نهلها من منبعها الصافى النقى الكتاب والسنة على يدى مربى الاخوان
    المسلمون واختلطت بدمه ولحمه .....

    لك خالص التحية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-04
  9. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0
    جزى الله خيرا الاخت او الاخ شمس الامارات

    و بارك الله فيك اخي ابن الامير

    أما ابو معاذ و امثاله فاسال الله لهم الهداية فقد عكروا علينا صفو هذا المجلس بتعليقاتهم التي تفوح منها رائحة الحزبية العفنة و العصبية الجائرة

    و أقول لهم موتوا بغيظكم فدعاة الاخوان المسلمين يكتسحون الساحات

    و يكسبون كل يوم ميادين جديدة برغم شراسة الهجمة اليهودية و الصليبية عليهم و هجمة اذيال اليهود و الصهاينة في بلاد المسلمين

    و ابوح اليك يا ابو معاذ انت و من هم على شاكلتك بالسر في ذلك

    السر عزيزي

    ان الاخوان المسلمين عرفوا الحق فالزموا به انفسهم و بذلوا كل جهدهم و ضحوا بكل ما يملكون في الدعوة اليه بالحكمة و الموعظة الحسنة و لم ينصبوا انفسهم أربابا من دون الله يمنحون صكوك الغفران لمن يوافق هواهم و يمنعونها عمن يختلف معهم في الرأي و الاجتهاد و حسبهم ان يبينوا الحق للامة

    و شعارهم في ذلك القافلة تسير و .................

    لذلك لم و لن توقفهم كل المعارك الوهمية التي تفتعلها جماعات السلطان و طلاب موائده اللاهثين وراء رضاه ...... و لن يرضى !!!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-01-05
  11. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة هم أولوا العرفان

    لذلك جوابي سيكون مبني على : 1 ) قال الله 2) قال رسوله 3) قال الصحابة .

    عدا ذلك من المهاترات فأنا أترفع عن الولوج فيها, فليس من منهجي المراء ولا الجدال, نحن نقول كلمتنا وماعلى الرسول الا البلاغ والهداية بيد الله , والأخوان المسلمين قد قال فيهم اهل العلم كلمتهم, وبسط موضوع انحرافاتهم وتخبطاتهم العشوائية عن طريق الهدى يحتاج الى فتح موضوع جديد لبيان ذلك, وتستطيعوا العودة الى المواضيع التي ساهم فيها عدد من الشباب السلفي المتبصرين بدينهم ( في هذا المجلس) وان كنتم تريدون الاٍعادة فليس عندي مشكلة في ذلك سأكرر لكم ماذكره الأخوة فكما تعلموا التكرار يعلم ال...


    1) قال تعالى : ( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هنّ أم الكتاب وأخر متشابهات، فأما الذين في قلوبهم زيغٌ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغـاء تأويلـه وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنـا به كل من عنـد ربنا وما يذكر إلا أولو الألبـاب ) آل عمران 7 .

    2) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الله تعالى لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد و لكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا )_._‌
    تخريج السيوطي , (صحيح) انظر حديث رقم: 1854 في صحيح الجامع.‌

    3) قال الصحابة : فهذا ابن عمر - رضي الله عنه - حين سئل عن القدرية قال: (( فإذا لقيت أولئك فأخبرهم أني بريء منهم وأنهم برآء مني )) .رواه مسلم ( 8 ) .
    وقال ابن عباس - رضي الله عنهما -: (( لا تجالس أهل الأهواء فإن مجالستهم ممرضة للقلوب )) . الإبانة ( 2/438 )
    وعن عطـاء - رحمه الله- قـال: أتيت ابن عباس-رضي الله عنهما- وهو ينـزع في زمزم قد ابتلت أسافل ثيابه فقلت: قد تُكلم في القدر.
    قال: أوَ قد فعلوها؟. فقلت: نعم.
    قال: (( فوالله ما نزلت هذه الآية إلا فيهم{ ذوقوا مس سقر إنا كل شيء خلقناه بقدر }، أولئك شرار هذه الأمة، لا تعودوا مرضاهم، ولا تصـلوا على موتاهـم، إن أريتني أحدهم فقأت عينيه بأصبعي هاتين )) . شرح السنّة للالكائي ( 4/712 )، والبيهقي في السنن الكبرى (10/205 )


    وقال إسماعيل بن عبيد الله: (( لا تجالس ذا بدعة فيمرض قلبك، ولا تجالس مفتوناً فإنه ملقّن حجته )) . الإبانة ( 2/443 )
    وقال مفضل بن مهلهل: (( لو كان صاحب البدعة إذا جلست إليه يحدثك ببدعته حذرته وفررت منه، ولكنه يحدثك بأحاديث السنّة في بدو مجلسه ثم يدخل عليـك بدعته فلعلها تلزم قلبك فمتى تخرج من قلبك)) . الإبانة ( 2/444 )

    قال ابن سيرين رحمه الله ( ان هذا العلم دين فلينظر أحدكم ممن يأخذ دينه )
    _
    وقد سار السلف من المتقدمـين ومن بعدهم من المتأخرين في التحذير من البدع والتحذير من أهلها على حدّ سواء، فلم يقتصروا على التحذير من البدع وتركوا أهلها على طريقتهم سائرين، ولبدعهم مروّجين.
    فإن هذه البدع لا تسير وحدها، بل لا بد لها من مسيّر ومروّج، فلزم من التحذير من البدعة التحذير من أهلها، فإذا قمع أهلها وزجروا وهجروا مات ما يحملون من بدع وهوى، ولم يتمكنوا من نشرها والدعوة إليها.
    وقد ظهر في زماننا هذا أقوام، حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون بقول محدث لم يأت به الأولون، فقالوا حذّر من البدع ولا تحذّر من صاحبها ولا تتكلم فيه.
    وما قصدوا بذلك إلا إغلاق باب التحذير من أهل البدع ليسلم لهم أئمتهم وقادتهم، ولينشروا من بدعهم ومناهجهم المحدثة ما يريدون.
    فالنبي - صلى الله عليه وسلم - هو الذي شرع لأمته التحذير من أهل البـدع بأعيانهم، فقد أشار النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى ذي الخويصرة بقوله : (( إنه سيخرج من ضئضئ هذا قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم، فيقرؤون القرآن لا يجاوز حلوقهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرميّـة … )) .
    ، ففي قوله ( هذا ) تعيين له وتحذير منه بعينـه.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (( فلا بد من التحذير من تلك البدع وإن اقتضى ذلك ذكرهم وتعيينهم )) .
    وتحذيـر السلف من أهل البدع بأعيانهم كثير جداً، وما حملهـم على ذلك إلا النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، فهذا إمام دار الهجرة مالك بن أنس - رحمه الله - حذّر من أهل البدع بأعيانهم.
    (1) كما قال عبد الرحمن بن مهدي: دخلت عند مالك وعنده رجل يسأله عن القرآن، فقال: (( لعلك من أصحاب عمرو بن عبيد، *** الله عمراً فإنه ابتدع هذه البدعة من الكلام … )) .
    (2) وقال: (( إياكم وأصحاب الرأي فإنهم أعداء السنّة )) .

    هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-01-05
  13. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    رداعلى أم معاذ

    اتقدم اليكم بالشكر الجزيل مبتدأ بالاخت صاحبت الموضوع ومنتهيا باخوتي المدافعين عن جماعة الاخوان واقول لكم اسأل الله ان يجمعنا جميعا في الجنة ،
    واستغرب كثيرا والله العظيم على هؤالاء الحثالى من أمثال (أم معاذ) لأنه لايستاهل ذكره ب( ابو) لأن الرجال لاتلهيم تجارة ولابيع عن ذكر الله ،، وهذا الشخص الهى نفسه وارهقها وتعب حاله في الطعن بإخوانه المسلمين والغيبة والتظليل ،، ولن يكون منه الا السراب ،، بس اقووووول في نفسي : بدل مايجاهدوا انفسهم بحرب اليهود .. شغلوووا انفسهم بالحرب الاعلامية ضد اخوانهم ،، فماذا يعني هذا ؟؟؟؟؟؟؟
    إنه النفاق بعينه !!!!!!!! لأن النساء من عاداتهن القيل والقال وكثرة السؤال وأذية جيرانها ،، طبعا مش كل النساء ،، اللي بلااااا تربية فقط ،
    ( القاصية والمتردية والنطيحة وما أكلها السبع ) من النساء.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-01-05
  15. أبو معاذ

    أبو معاذ عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-29
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    الحزبي المحترق نواف الجزيرة ... انتبه لايطق لك عرق ... الظاهر ان كلام السلف رفع لك الضغط ... ناقش بحجة وبرهان ودعك من المراوغات الحزبية التي لاتملكوا سواها , يبدو لي جليا انك جاهل ولاتملك من العلم أو من الأدب شيئا ... لذا لاأملك لك الا نفس الجواب السابق تفضل مرة أخرى فالتكرار يعلم ال...

    نص مقتبس من رسالة : أبو معاذ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-01-05
  17. مرس ة

    مرس ة عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-12
    المشاركات:
    83
    الإعجاب :
    0
    أهداء غالي الى شمس الامارات

    بس اقبلي الاهداء بقلب صافي




















    ليش مستعجلة























    الهديه الحين














































    بس انزلي شويه











































    قلنا خلاص الحين























    تفضلي





























    إقامة الدلائل والشواهد على ( عمرو خالد ) المايع


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين من السلفيين المتبعين ، دون أهل الأهواء والبدعة في الدين .

    أما بعد :

    فإن ما تقذف به مصانع ( الإخوان المسلمين ) من إنتاج ( النماذج الممسوخة ) من الدعاة ، هو من أعظم البلايا والرزايا التي أوجدت برزخاً ، وهوة سحيقة بين الأمة وعلمائها الربانيين ، وأصبح كثير ممن ينتسب إلى التدين فضلاً عن عامة الناس ينظر إلى هذه النماذج الممسوخة نظرة إعجاب وإكبار ، بينما ينظر بعين الاحتقار والازدراء تارة ، وبعين التهمة تارة أخرى للعلماء الحقيقيين الكبار .

    وشريط الإنتاج مستمر منذ أن أنشأ حسن البنا هذه الفرقة التي اعتلى سنام التوجيه فيها من هب ودب دون أدنى اعتبار لعقيدته أو التزامه بمنهج الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة إلى الله ، ولكم يفشل هؤلاء عند أدنى عرض على قول الله تعالى : { قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني } الآية ، فكيف إذا عرضوا على المقاييس الصحيحة كُلها المطلوبة في كُل داعية إلى الله ؛ كيف وشعار هؤلاء حالاً وإن لم يكن مقالاً ( الغاية تبرر الوسيلة ) .

    حسن البنا .. التلمساني .. الترابي .. السويدان .. عمرو خالد ؛ هذه الأسماء عُرفت بنهجها المائع جداً في الدعوة إلى الله ؛ بل وسلوك طرق مخالفة صراحة للكتاب والسنة ولفهم سلف الأمة ، نقتصر في هذا المقال على نقد أحدهم ، وهو عمرو خالد ، وهو المشهور بـ ( داعية الشباب ) ، والمقصود هو النصح للأمة ، وبيان عوار هذا الرجل ، ومن خلفه لإيقاف كثير من المفتونين به على حقيقة دعوته المباينة لدعوة الأنبياء والرسل وأتباعهم بإحسان .

    من هو عمرو خالد ؟

    الاسم عمرو محمد حلمي خالد .

    تاريخ الميلاد الخامس من سبتمبر سنة 1967. مواليد الإسكندرية .

    المؤهل بكالوريوس تجارة - القاهرة - سنة 1988 .

    المهنة مراجع حسابات وشريك بمكتب مراجعة وعضو جمعية المحاسبين والمراجعين المصرية .

    الحالة الإجتماعية متزوج و زوجته مدرس مساعد بكلية الفنون التطبيقية ولديه ولد واحد اسمه عليّ .

    الدراسات الحرة دارس بمعهد الدراسات الإسلامية ويحضر رسالة الماجيستير في الإقتصاد الإسلامي .

    هوايات كرة القدم كان أحد ناشئي النادي الأهلي تحت 18 سنةجميع العاب كرة المضرب خاصة الراكت .

    هذا هو عمرو خالد كما كتب عنه في موقعه ، ويلاحظ على هذه الترجمة الموجزة ما يلي :

    . ليس للرجل ماض علمي يوثق به .

    . لا يُعرف له شيوخ من العلماء المعتبرين المعروفين بالعقيدة الصحيحة والتوحيد .

    . هذه الهوايات التي يتبجح بوضعها في سيرته ، وأنه نشأ في أحد النوادي ليست مما يُمدح به الدعاة إلى الله تعالى .

    . مالم يذكر في ترجمته أنه فرخ من أفراخ مدرسة الإخوان المفلسين ، الذين كان يسميهم مؤسس أنصار السنة المحمدية بمصر حامد الفقي – رحمه الله – ( الخوان ) بتشديد الواو ، كما ذكره عنه الإمام الألباني – رحمه الله - في أحد أشرطته ، وقد مشى عمرو خالد على خُطى إمامه حسن البنا ، فقد تعدت دعوته المساجد الصغيرة - منذ سنوات طويلة – إلى صالونات البيوت الراقية، والأندية المختلفة ، ومن المعلوم أن حسن البنا قد ركز دعوته على المقاهي ، لا أقول إن دعوة الناس الذين في هذه الأماكن ليس من باب الدعوة ، بل هو أمر مطلوب ، ولكن أسلوب كهذا كفيل باكتساب جماهير عريضة عمياء ، وهذا هو مقصود جماعة الإخوان المفلسين الأعظم ، تكوين القاعدة الجماهيرية لليوم الموعود ( الثورة الشعبية ) على الحكام .

    . يكفي في رد دعوة عمرو خالد ثلاثة أمور :

    1- أنه لم يؤسس نفسه على العلم الشرعي الصحيح ، خاصة العقيدة والتوحيد .

    وهذا والله كافٍ لوحده !

    2-أنه لم يبدأ بدعوة الناس إلى التوحيد والعقيدة الصحيحة ، كما أوصى النبي – صلى الله عليه وسلم – بذلك معاذ بن جبل : (( فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله )) وفي رواية (( إلى أن يوحدوا الله )) ، مع أنه يعيش في ( مصر ) ولا يخفى ما في مصر من التعلق بالشركيات والبدع عند كثير من الناس ، وما يعتقده كثير منهم – خاصة الطبقة الغنية التي كثيراً ما يعتني بها عمرو خالد – من المذاهب الإلحادية أو العلمانية لانتشار الكُتاب الذين يحملون هذا الفكر في مصر ، كما أن هناك الأضرحة والمشاهد ، بل إن عمرو خالد حتى هذه اللحظة لا يُعرف له محاضرات في العقيدة أو التوحيد ، ولعل من يتابع محاضراته ومن كان على شاكلته يلاحظ في محاضراتهم الحيدة عن الكلام في التوحيد وما يضاده من الشرك والبدع ، وإغفال الحديث عن العقيدة الصحيحة وأثرها في هذه القصص التي يوردها هؤلاء القصاص ، فمثلاً تسمع أشرطة متوالية في السيرة النبوية ، وتنتهي منها وأنت لم يتقرر عندك أن بعثة هذا النبي – صلى الله عليه وسلم -قد كانت لتقرير التوحيد ونبذ الشرك ، بل جل ما يركز عليه هؤلاء القصاص ذكر المعجزات ، أو يأتون بالصحيح منها والسقيم لجذب الأذهان ، وتكثير الحضور ، ولو تكلم هؤلاء القصاص في الفوائد العقدية للقصة التي يذكرونها لانتفع بها الكثير من الخلق ، ولكنهم لا يحسنون ذلك ، ثم إن دعوة التجميع البالية عند الإخوان المفلسين تأبى مثل ذلك .

    3- انطلاقه من أصل الإخوان المفلسين الفاسد .

    ولكن لا مانع من عرض بعض تجاوزت هذا الجاهل نصحاً للأمة ، وتحذيراً لها من شره :

    . عمرو خالد رجل لا يستحيي من ذكر ما يخجل من ذكره الإنسان العادي فضلاً عن الداعية المنشغل بدعوة الناس وطلب العلم الشرعي من مضانه ؛ بل إنه يتكلم عن أمور تخفى على كثير من الشباب المنحرف ، فهو يتكلم عن أمور تحدث في المنتجعات السياحة من الفساد العظيم ككلامه عن "مارينا"- منتجع في الساحل الشمالي-، "الجونة"-منتجع في الغردقة، و"كورتيجانو" -مطعم إيطالي بالقاهرة-، وعن مواقع الإنترنت المختلفة، وحفلات الغناء ، وما فيها من الكلام الباطل ، وغير ذلك ؛ وفي هذا المسلك محاذير كثيرة لا تخفى على أهل البصائر ، منها :

    1- دغدغة الغرائز النائمة لدى الغافلين من الشباب والشابات عن مثل هذه الأمور ، لأن مجالس هذا الرجل يحضرها الآلاف ( بدون مبالغة ) فقد حضر له في الشارقة قرابة الـ ( 10000 ) متفرج – لا أقول متعلم - ، وبين هؤلاء من الشباب المتدينين والشابات الكثير ، يقول عمرو خالد : (( والواقع أن جميع الأعمار من مختلف الفئات تحضر لقاءاتي، فهي ليست لطبقة دون أخرى، أو لمرحلة من العمر دون أخرى )) بنصه .

    2- الدلالة على مواقع الفساد و الخنا ، وإذاعة أسمائها على الناس .

    3- نشر الفاحشة في الذين آمنوا جهلاً عبر هذه الطريقة .

    4- إماتة جانب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر داخل وجدان المتلقين ، وإذا كثر الإمساس قل الإحساس .

    5- الخ ما يترتب على ذلك من الفساد .

    . التوسع ؛ بل المبالغة في استخدام اللغة العامية على حساب اللغة العربية ، يقول أحد المفتونين به : (( هو البساطة في كل شيء، أول مرة أرى من يدعو دون لغة عربية فصيحة ولا غيره، ويكلم الله -سبحانه وتعالى- بالعامية فيقول: (ضعفنا يا رب.. محتاجين لك يا رب.. ماتسيبناش للدنيا..)، وهذه البساطة تدخل القلوب فورًا مهما انغمس الإنسان في الدنيا وانشغل )) .

    قلت : إن العي العلمي ، يُنتج مثل هذه التصرفات الشاذة ، أليس يعلم أن المسلمين بحاجة للعودة إلى لغتهم العربية حتى يفقهوا كتاب ربهم ويتدبروه ، ويفهموا سنة نبيهم ؛ ولا مانع من استخدام اللغة العامية في مواضع مناسبة قد لا يفهم المتلقي العبارة إلا عن طريقها كما كان يفعل ذلك الإمام محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله - ؛ أما أن تكون بهذه السماجة فلا ؛ ثم أنظر إليه بدل أن يوجه إلى الصحيح والمأثور من دعوات النبي – صلى الله عليه وسلم - ، يغري المتلقين باستخدام هذا الأسلوب ؛ وأسلوبه هذا لا يفعله مع المصريين فقط ، بل في أي بلد يذهب إليه ولو كان لا يتقن اللهجة المصرية العامية ، إلا أنه يُصر على هذا الأسلوب مما يعني أنه شيء يريد تأصيله ، لا أنه أمر عارض قد اضطُر إليه .

    . عمرو خالد يتولى إعداد محاضراته وندواته طائفة من الشباب العادي جداً – ليسوا طلبة علم – فما ظنك بالنتائج !!

    . انتهاج منهج جديد في الفتوى ، مع إنه يقول عن نفسه أنه لا يفتي ، هذا المنهج أن لا تقول عن الحرام حراماً ؛ بل بين المفاسد الواقعية ، والنتائج العلمية عند علماء النفس ، وأن ذلك أجدى في استجابة الناس ، وهذا عند عمرو خالد ليس خاضعاً للمصلحة ؛ بل هو منهج يسير عليه ، وظاهرة لفتت أنظار من يتابعه ، ففي لقاء مع أحد المجلات ، سأله الصحفي : رأينا أنك تتناول الإشكالات التي يطرحها بعض الشباب والفتيات حول علاقات الصداقة بين الجنسين بطريقة لا تحرم هذه العلاقات ولا تهاجمها، فلماذا ؟
    أجاب عمرو خالد : معروف أن علاقات الرجال بالنساء من وسائل الشيطان المثيرة للفتنة، خاصة في مرحلة الشباب، وبالتالي فإنه بدلاً من أن أقول لهم أن هذا حرام، فإن الدور الأساسي الذي أقوم به هو أن أوضح لهم الآثار السلبية التي ستعود عليهم نتيجة هذا النمط من ستخسرون كذا وكذا وكذا وأضرب الأمثلة ، واسألهم ما الذي يحدث للشاب أو الفتاة بعد أن يكن كلاهما قد تزوج بشخص آخر، بعد هذه العلاقات التي لا تتجه إلى زواج؟ .. النتيجة تكون مشاكل ومتاعب نفسية ومقارنات في العقل الباطن بين الذي كانت لي علاقة معها أو معه، والذي ارتبطت به أو بها، وعادة تكون هذه المقارنة بماضي الآخر، فتبدأ العلاقات تفسد بينهما، وغالبًا فإن الكثير من العلاقات الزوجية تفشل بسبب علاقات ما قبل الزواج، ونسب الطلاق المرتفعة خير دليل على صحة هذا الكلام ، وهذا يؤدي إلى اقتناعهم بما أقول .

    قلت : والنتيجة تعلق الشباب بعمرو خالد ، وبعدهم عن كتاب ربهم وسنة نبيهم – صلى الله عليه وسلم - ، كُل ذلك لا شيء إلا لأجل أنه يرى ويرى ، يقول الإمام بن باز – رحمه الله - : (( والواجب على المؤمن التمسك بما أخبر الله به ورسوله ، ودرج عليه سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم و أتباعهم بإحسان ، والحذر من مقالات أهل البدع الذين أعرضوا عن الكتاب والسنة ، وحكموا أفكارهم وعقولهم فضلوا وأضلوا )) [مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله – جمع د . محمد بن سعد الشويعر . دار القاسم 2/97 ] .

    . عمرو خالد يقول بلسانه ما يناقض أقوال من يدافع عنه ، فكثير ممن حمل لواء الدفاع عنه – ومنهم صحفية معروفة في السعودية – يقولون لم يزعم أنه عالم أو شيخ بل هو يروي ويقص فقط !

    قلت : هذا مردود ، فلقد سُئل : لماذا وصفك البعض بواعظ المراهقين والمراهقات ؟
    فأجاب عمرو خالد : لا يحضر لي في الندوات التي أتحدث فيها مراهقون، معظمهم في مراحل الخمسينات والستينات، وغالبية مشاهدي برامجي (نلقي الأحبة) فأنا لست شيخ الشباب فقط !

    قلت : قال تعالى : { فلا تزكوا أنفسكم } الآية .

    . انتشر عن عمرو خالد أنه ظهر في دعاية زيت عافية في التلفاز ، وكتب عن ذلك في أحد المواقع المشهورة ما يلي – مع تحفظنا على ماورد فيه - : (( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معظمنا شاهد الإعلان الخاص بزيت عافيه وهو يروج لمنتجه بإسلوب جديد لم نعهده من قبل ، فلم نرى الأرز واللحم والخضراوات وهي مأكولات مرتبطة بشكل وثيق بالزيت ، ولكن أن نرى الداعية عمرو خالد في الإعلان هذا هو السقوط الحقيقي ، وأنا هنا لا أقصد الداعية عمرو خالد ( حفظه الله ) وإنما شركات الإعلان ، فإن كان قصدها الدعوة في سبيل الله ،فالدعوة لا تبدأ بزيت وفي المستقبل
    بالجينز ، وإن اعتقد البعض بأن الترويج للمنتج بهذه الطريقة أفضل من ظهور الفتيات الكاسيات العاريات ، فأقول له لا هذا ولا ذاك جيد، ولكن.....الامر الذي شغل فكري هو أننا اعتدنا على انحطاط المستوى الإعلاني في الدول العربية بشكل عام ولا يختلف فيه عاقلان، ولكن هل هذا الإعلان هو بموافقة شخصية من الداعية الفاضل عمرو خالد؟ ان الجواب لا فهذه مصيبة ، وان كان الجواب نعم فالمصيبة أعظم!!!! والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته )) .

    قلت : هل الظهور في الإعلان التجاري من أجل مصلحة الدعوة أيضاً ؟!!

    . عمرو خالد لا يتحرج من استخدام الموسيقى والمؤثرات الصوتية الحديثة ، والإخراج التلفزيوني في محاضراته ، لا أدري إن كان يجيز هذه الموسيقى ، وليس ذلك بغريب على أمثاله !

    . عمرو خالد صاحب مظهر غربي ، علاوة على أنه يسوم لحيته حلقاً بالموس ، ويفتي بما يخجل منه الجاهل عندما يُحرج ، و يُسئل عن حلقه للحية ومخالفته لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ولا تسل عن الشباب الذي يزعم أنهم تدينوا على يديه حينما تراهم يحتجون على حلق لحاهم بفعل من اهتدوا على يده !!

    ولا أدري إن كان يرى جواز حلق اللحية فيكون أجهل من حمار أهله ، أم أنه يُقر بمخالفته ومعصيته فكيف به أمام قول الله تعالى : { أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم } ؛ يقول النبي – صلى الله عليه وسلم : (( قصوا الشوارب وأعفوا اللحى ، خالفوا المشركين )) أخرجاه في الصحيحين ، ويقول الإمام بن باز – رحمه الله - : (( أما الحلق فلا أعلم أن أحداً من أهل العلم قال بجوازه )) [مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله – جمع د . محمد بن سعد الشويعر . دار القاسم 10/82 ] .

    وأخشى ما أخشاه أن يكون عمرو خالد هذا قد حلقها من أجل ( مصلحة الدعوة ) ، وحتى لا ينفر الفساق منه ، فيكون الأمر أدهى وأمر ، يقول الإمام بن باز – رحمه الله - : (( لا يجوز للمسلم أن يحلق لحيته لأسباب سياسية ، أو ليمكن من الدعوة ، بل الواجب عليه اعفاؤها وتوفيرها ؛ امتثالاً لأمر الرسول – صلى الله عليه وسلم – فيما صح عنه من الأحاديث ، ومن ذلك قوله – صلى الله عليه وسلم - : ((قصوا الشوارب وأعفوا اللحى ، خالفوا المشركين )) متفق على صحته .

    فإذا لم يتمكن من الدعوة إلا بحلقها انتقل إلى بلاد أخرى يتمكن من الدعوة فيها بغير حلق ، إذا كان لديه علم وبصيرة ؛ عملاً بالأدلة الشرعية في ذلك ... )) [مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله – جمع د . محمد بن سعد الشويعر . دار القاسم 10/91-92 ] .

    . من آثار دعوة عمرو خالد ، تقديم كثير من الناس أسلوبه الرخيص على الدعوة بكتاب الله تعالى وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – بحجة أن الناس لا يهتدون إلا بمثل هذا الأسلوب فكان الإغراق في القصص بغثها وسمينها ، والإيحاءات العاطفية المصطنعة عمدة كُل من تصدر المجالس والمنابر من هؤلاء القوم ؛ بل إن جُل هؤلاء الذين ابتليت بتصدرهم الأمة قوم اقتحموا كتب السيرة والتأريخ ، فخبطوا فيها خبط عشواء ، وأصبحوا كحاطب الليل لا يدري ما الذي بيده : هل هي خشبة أم أفعى ، فيلملمون الأوراق ، ويجوبون بها الآفاق ، ويجمعون من حولهم العامة ، و بعض من تلبسوا بلبوس العلم وهو منهم بريء .

    وأما الذين ينبرون لنشر أشرطة هؤلاء فحجتهم أن الناس بحاجة إلى الهداية وأن هذه الأشرطة من أعظم وسائل الهداية ، و أقول كما قال العلامة سليمان بن عبد الله - رحمه الله - : (( قال تعالى : { وكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الكِتَابُ ولا الإيمَانُ ولَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشـاءُ مِنْ عِبَادِنَا وإنَّكَ لَتَهْدِي إلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52) صِرَاطِ اللَّهِ الَذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ ومَا فِي الأَرْضِ أَلا إلَى اللَّهِ تَصِيرُ الأُمُورُ } فيا عجباً ممن يزعم أن الهداية والسعادة لا تحصل بالقرآن ولا بالسنة ، مع أن النبي – صلى الله عليه وسلم - لم يهتد إلا بذلك )) [ تيسير العزيز الحميد ص 6] .

    يقول بعض الكتاب المعاصرين : (( ولئن كان المخادعون الدجالون يظهرون تحت عنوان ( القصاص ) فيما مضى ؛ إنهم يظهرون في أيامنا هذه تحت عنوان : ( الداعية والموجه والمربي والأستاذ والكاتب والمفكر ) وما إلى ذلك من الألقاب !! )) [ تاريخ القصاص ص 33 ] .

    إن مجرد إيراد الداعية للقصة في الموعظة ، أو التذكير لا يعني أنه من القصاص الذين حذر منهم السلف ، ولكن السلف يحذرون من القصاص الذين من صفاتهم ما يلي :

    1-طلب الشهرة والارتفاع على الناس ، كما جاء ذلك عن عمر رضي الله عنه حيث يقول لمن رآه يقص : (( أخشى عليك أن تقص فترتفع عليهم في نفسك ، ثم تقص فترتفع ، حتى يخيل إليك أنك فوقهم بمنزلة الثريا فيضعك الله عز وجل تحت أقدامهم يوم القيامة بقدر ذلك )) ؛ ولقد رأينا من أمثال هؤلاء من كانت أشرطته توزع على استحياء أصبح اليوم يقال له فضيلة الشيخ ، و الله المستعان .

    2-الجهل أو الضحالة العلمية ، كما جاء عن علي رضي الله عنه أنه مر على قاص فسأله : علمت الناسخ من المنسوخ ؟ قال : لا . قال : هلكت وأهلكت . وروي مثل هذا عن ابن عباس رضي الله عنه .

    3-تلبسهم بالبدعة لذا فهم يدسون في القصص ما يعضد بدعهم ويقررها في نفوس الناس يقول أحد العلماء وهو يتحدث عن منكرات المساجد : (( ومنها كلام القصاص والوعاظ الذين يمزجون كلامهم بالبدعة )) ، أو مخالفتهم للسنة كحلقهم اللحى وإطالتهم للثياب ، و استعمالهم للسبحة في الذكر ونحو ذلك .

    4-الكذب ، قال الإمام أحمد - رحمه الله - : (( أكذب الناس على رسول الله – صلى الله عليه وسلم - السؤال والقصاص )) ، فهم يكذبون على رسول الله – صلى الله عليه وسلم - بإيرادهم للأحاديث المنكرة والضعيفة ، بل والموضوعة ، ويكذبون في نقلهم للقصص المكذوبة ، ويكذبون في طريقة عرضهم للقصة من تهويل ومبالغة تخرج بالقصة عن واقعها الصحيح .

    . عمرو خالد يستثير العواطف بخبث ، هذا ما حدث له في أحد البرامج ، يقول أحد من رأوا هذا البرنامج : (( وسأضرب صفحا عما قال وهو يتحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وهما في الغار.. ويبتسم الداعية الشاب وهو يصل الى نقطة يقول انه يخجل من الحديث عنها.. فماذا يدعو الى الخجل في الغار.. يقول الداعية ان ابا بكر رضى الله عنه شاهد احد الكفار يتبول.. ولفت نظر الرسول صلى الله عليه وسلم الى ان هذا الكافر قال انه لو نظر بين ساقيه كما يفعل من يتبول لرآهما!! بماذا تحس امام هذه اللقطة التي اصر الداعية الشاب على الحديث عنها ولفته انظار الحاضرات من البنات والسيدات اليها بعد ان تمنع في الحديث عنها اولاً. ورغم انني قرأت في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعن رحلة الغار التاريخية كثيرا فانني لا اتذكر هذا اللقطة التي تنزل بمستوى الحدث والحديث والتي اصر الداعية على ايرادها رغم تظاهره بالخجل )) .

    قلت : قد ورد في السيرة أن هذا الكافر جلس ليبول أمام الغار ، ولا أتذكر درجة هذه الرواية من حيث الصحة أو الضعف ؛ وحتى يُبحث عن ذلك أقول : لو كان يستحيي لما جلس أمام هؤلاء النسوة ، ثم يتلاعب بعواطفهن ، ويستحدث مواقف وجدانية مريبة لا يُدرى ما قصده منها.

    وأمر آخر وهو جلوسه أما هؤلاء النسوة ومنهن المتبرجة والسافرة في هذا البرنامج ، والاختلاط الحاصل في أماكن كثيرة ألقى فيها محاضراته ، هل هذا أمر مشروع ؟!

    أين هؤلاء من قول الله تعالى : { وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبيدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن } [ النور:31] .

    وهذا ( عمرو خالد ) أين منه قول الله تعالى : { وإذا سألتموهن متاعاً فسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن } [ الأحزاب :53 ] .

    فإن كان مضطراً إلى ذلك في مجتمعات الفساق والفاسقات التي يذهب ليدعو فيها ، فهل هو مضطر إليه في مثل هذا البرنامج ؟!

    لو أن أحداً من الصحفيين طالب بمدرس قرآن مبصر يدخل على مدرسة ابتدائية للبنات لعلت الصيحات ، وانتفخت الأوداج ، أما إذا كان ذلك الرجل عمرو خالد وأمام نساء متبرجات أو سافرات ، وفي برنامج تلفزيوني ، يراه الناس فهذا لا بأس به ، أو لا مانع من أن نغض الطرف عنه ، لأنه من مصلحة الدعوة !! قاتل الله فقه الحزبية ( فقه الضفادع ).

    ولقد كانت الصحابيات – رضي الله عنهن – يشهدن صلاة الفجر مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – متسترات متحجبات ، كما قالت عائشة – رضي الله عنها - : (( كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يصلي الفجر فيشهد معه نساء متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ، ما يعرفهن أحد من الغلس )) ومع ذلك قالت عائشة – رضي الله عنها – بعد وفاة رسول الله – صلى الله عليه وسم - : (( لو رأى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نسائها )) .

    قلت : فما حكم جحافل النساء المتبرجات المتعطرات السافرات اللاتي يتوافدن زرافات ووحداناً على منتديات هذا الرجل ودروسه ومسارحه ؟!

    . ( كلام من القلب عمرو خالد يستضيف سهير البابلي ) هذا عنوان شريط فيديو ، فيه لقاء استضاف فيه عمرو خالد ، الممثلة السابقة ( سهير البابلي ) في جزئين ، وصورته وصورتها على غلاف الشريط ، كُل ذلك من باب مصلحة الدعوة !!!

    . موقع عمرو خالد يُطرح فيه مواضيع الضال المضل فهمي هويدي الذي لا تنتطح عنزان في ضلاله ، وكما قال السلف : (( من خفيت علينا بدعته لم تخف علينا الفته )) .

    ومن كلمات فهمي هويدي :
    (1) تسميته اتباع نصوص الكتاب والسنة وعدم الخروج عنها وثنية : (.. .أن الوثنية ليست عبادة الأصنام فقط، ولكن وثنية هذا الزمان صارت تتمثل في عبادة القوالب والرموز، وفي عبادة النصوص والطقوس ) [مجلة العدد(235) 1978م].

    (2) ويقول عن الجهاد : (( ومنذ البداية سلح الله المسلمين بالكلمة، وكان أول ما أنزله الله على نبيه هو : ( اقرأ وليس اضرب )، أو ( ابطش)، فكان كتاب المسلمين هو القرآن الكريم فإن القتال في التصور الإسلامي ينبغي أن يظل منعطفاً يُكره إليه المسلمون أو نوعاً من ( الهبوط الاضطراري ) الذي يعترض المسار الطبيعي لرحلة التبليغ الإسلامي )) [مواطنون لا ذميون :236] .

    . موقع عمرو خالد يُعرض فيه ما يسمى ( الكاركتير ) أو الرسوم الساخرة المرسومة باليد ، ومعلوم إجماع أهل العلم على تحريم هذا النوع من التصوير ، و فيه رسوم يظهرون فيها صورة إبليس مرسومة وهو يُغري أحد الفتيات بخلع حجابها ، وكُل ذلك من باب مصلحة الدعوة !!! فياليت شعري متى ظهر لهم إبليس حتى تمكنوا من رسم صورته ، وكيف يقبل الداعية الكبير أن يضمه هذا الموقع مع مثل هذا المنكر العظيم ‍؟‍

    . عمرو خالد ينتهج نهج الإخوان المفلسين في الدعوة ، ومعلوم منهج هذه الفرقة المنحرف ، الذي قال عنه الإمام بن باز – رحمه الله - : ((حركة الإخوان المسلمين ينتقدها خواص أهل العلم ؛ لأنه ليس عندهم نشاط في الدعوة إلى توحيد الله و إنكار الشرك وإنكار البدع ، لهم أساليب خاصة ، ينقصها عدم النشاط في الدعوة إلى الله ، وعدم التوجيه إلى العقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة .

    فينبغي للإخوان المسلمين أن تكون عندهم عناية بالدعوة السلفية ، الدعوة إلى توحيد الله ، وإنكار عبادة القبور ، والتعلق بالأموات والاستغاثة بأهل القبور كالحسين أو الحسن أو البدوي ، أو ما أشبه ذلك ، يجب أن يكون عندهم عناية بهذا الأصل الأصيل ، بمعنى لا إله إلا الله ، التي هي أصل الدين ، وأول ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم في مكة دعا إلى توحيد الله ، إلى معنى لا إله إلا الله ، فكثير من أهل العلم ينتقدون على الإخوان المسلمين هذا الأمر ، أي : عدم النشاط في الدعوة إلى توحيد الله ، والإخلاص له ، وإنكار ما أحدثه الجهال من التعلق بالأموات والاستغاثة بهم ، والنذر لهم والذبح لهم ، الذي هو الشرك الأكبر ، وكذلك ينتقدون عليهم عدم العناية بالسنة : تتبع السنة ، والعناية بالحديث الشريف ، وماكان عليه سلف الأمة في أحكامهم الشرعية ، وهناك أشياء كثيرة أسمع الكثير من الإخوان ينتقدونهم فيها ، ونسأل الله أن يوفقهم ويعينهم ويصلح أحوالهم )) [مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله – جمع د . محمد بن سعد الشويعر . دار القاسم 8/41-42 . هذه الفتاوى بتاريخ 23/2/1416 هـ ] .

    قلت : قلت إذا كان هذا الكلام في أناس كحسن البنا و الهضيبي وغيرهم من كبار الإخوان ، فمن العجب أن يمكن لمن هو دون هؤلاء من التصدي لدعة الناس ، وهو عمرو خالد ، الذي لا أشك أن أقل مفاسدها ( وليس ذلك بهين ) مزاحمة الدعاة الصادقين ، وصرف الناس عنهم ، وبالتالي صرف الناس عن الإسلام الصحيح ، يقول الإمام بن باز – رحمه الله - : (( لا شك أن الواجب هو منع دعاة الباطل وهم الذين يضايقون أهل العلم والخير ، وربما جر ذلك إلى منعهم من المساجد بأسباب دعاة الباطل فيمنع غيرهم بأسبابهم ، فإذا منع أهل الباطل استقام الطريق واتسع المجال لدعاة الحق .

    فالواجب على ولاة الأمور أن يأخذوا على يد أهل الباطل ، وأن يمنعوهم من نشر باطلهم بكل وسيلة من الوسائل الشرعية سواء كان صاحب الباطل شيوعياً أو وثنياً أو نصرانياً أو مبتدعاً أو جاهلاً بأحكام الشرع المطهر . فعلى ولاة الأمور من أهل الإسلام أن يمنعوا من ذكرنا من أصحاب الباطل من أن ينشروا باطلهم ، وعليهم أن يعينوا دعاة الحق الذين يدعون الناس إلى كتاب ربهم وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام ، ويبصرونهم بما أوجبه الله عليهم وما حرم عليهم عن علم وبصيرة ، ويوضحون لهم حق الله وحق عباده وحق ولاة الأمور وحق كل مسلم على أخيه ، هؤلاء هم الذين يعانون ، ومن حاد عن الطريق ودعا إلى غير الشرع فهو الذي يمنع أينما كان )) [ مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله – جمع د . محمد بن سعد الشويعر . دار القاسم 5/292 ] .

    قلت : لقد أوقفت الحكومة المصرية عمرو خالد لفترة من الفترات ، و يا ليتها أوقفته تماماً حماية للمسلمين من شره ، حتى يتعلم ويتفقه ويصير أهلاً للدعوة ؛ و كذا من كان على شاكلته ، أو أشد ضرر منه كالعلمانيين والقبوريين ، وأهل البدع عامة ، ولست أُزكي الحكومة المصرية ، ولكني أقول كما ورد : (( إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر )) .

    . عمرو خالد كغيره من المخلطين وليست له دراية بصحة الأحاديث ، ولا فقه المرويات والقصص التي يذكرها ، يشاركه في ذلك قصاص هذا العصر كالسويدان وغيره ، فهؤلاء لا تكاد تخرج من أحدهم بفائدة مستقيمة حتى يتبعها بما يعارضها ، ويقول في آخر كلامه ما ينقض أوله ، وذلك بسبب الجهل وعدم معرفة ما يحتاجه الناس من الوعظ والتذكير ، لذا كان السلف ينهى عن مثل هذه المجالس ، قال ابن الجوزي : (( و قد كان جماعة من السلف يرون تخليط القصاص ، فينهون عن الحضور عندهم )) .

    . عمرو خالد يختلق مصطلحات جديدة ، ويدخل تحتها أموراً مشروعة ، فعنده ما يسميه بـ ( المفاتيح الخمس ) ، ولا يذكر هذه الأمور المشروعة إلا بهذه التسمية ( المفاتيح الخمس ) ، وهذه التسمية مؤذنة ببدعة جديدة ، ودليل على عدم وجود رصيد علمي تربوي لدى عمرو خالد ، وليس لديه أي مرجعية علمية موثوقة يعتمد عليها ويسير في ضوئها ، بل هو يريد أن يصل إلى دعوة الناس إلى الله بأمور لم يسبق إليها الدعاة المخلصون من قبله وعلى رأسهم الأنبياء والرسل يقول الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - : (( وليس هناك طريق أصلح للدعوة من طريق الرسل فهم القدوة وهم الأئمة وقد صبروا )) ، فما بال هؤلاء القوم يستبدلون الذي هو أضر بالذي هو خير ؟!!

    هذا غيض من فيض . والله أسأل أن يكفينا شر كل من كان فيه شر .


    . واجب العلماء وولاة الأمور نحو عمرو خالد ومن كان على شاكلته من القصاص :

    1-التحذير من هؤلاء ، ومن أشرطتهم ، ومجالسهم ، وهذا منهج سلفي منقول عن غير واحد من السلف منهم عمر ، وعلي ، وابن مسعود ، وابن عباس ، و سفيان الثوري وغيرهم من أهل العلم .

    2-عدم تمكينهم من إلقاء قصصهم في المحافل والمنتديات والمساجد ، وهذا من الواجب خاصة على ولاة الأمور ، يقول الحافظ العراقي رحمه الله : (( فيجب على ولاة أمور المسلمين منع هؤلاء من الكلام على الناس حتى تتبين أهليتهم لذلك عند العلماء الراسخين ، فذلك من النصيحة لله ولرسوله ولولاة أمر المسلمين )) . وقد أخرج علي رضي الله عنه القصاص من مسجد البصرة ، فلما سمع كلام الحسن البصري لم يخرجه إذ كان يتكلم في علم الآخرة والتفكير بالموت والتنبيه على عيوب النفس ... فهذا هو التذكير المحمود شرعاً .

    ملاحظة : تُراجع مذكرة منشورة في الشبكة بعنوان ( الزبد في التحذير من القصاص الجُدد ) فقد استفدت منها استفادة جليلة في هذا البحث ، جزا الله من أعدها خير الجزاء .

    وكتب :
    ابن المبارك .
    عفا الله عنه .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-01-06
  19. شمس الامارات

    شمس الامارات عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-27
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حكـــم بالغــــات


    المخلوق اذا خفته استوحشت منه و هربت منه ، و الرب تعالى اذا خفته أنستَ به و قربت اليه .



    الدنيـا من أولها إلى آخرها لا تساوي غمّ ساعه ، فكيف بغمّ العمر ؟



    إضاعة الوقت أشد من الموت ، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله و الدار الآخره ، و الموت يقطعك عن الدنيا و أهلها .



    بحر الهوى اذا مدّ أغرق ، و أخوف المنافذ على السابح فتح البصر في الماء .



    يخرج العارف من الدنيـا و لم يقض ِ وطره من شيئين : بكاؤه على نفسه ، و ثناؤه على ربه .



    لو نفع اعلم بلا عمل لما ذمّ الله سبحانه أحبار أهل الكتاب ، و لو نفع العمل بلا إخلاص لما ذمّ المنافقين .



    من خلقه الله للجنة لم تزل هداياها تأتيه من المكـاره ، و من خلقه للنـار لم تزل هداياها تأتيه من الشهوات .



    لا بد من سِنَةِ الغفله و رقاد الهوى ، و لكن كُن خفيف النوم فحرّاس البلد يصيحون : دنا الصبـــــاح .



    كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعه ؟



    نور العقل يضئ في ليل الهوى فتلوح جادة الصواب فيتلمح البصير في ذلك النور عواقب الأمور.



    من فقد أنسه بين الناس و وجده في الوحده فهو صادق ضعيف ، و من وجده بين الناس و فقده في الخلوة فهو معلول ، و من فقده بين الناس و في الخلوة فهو ميت مطرود ، و من وجده في الخلوة و بين الناس فهو المحب الصادق القوي في حاله .

    وإذا أصيب َ الناس في أخلاقهم
    فأقم عليهم مأتما ً وعويلا ً ،،

    من عفا واصلح كان اجره على الله هداكم الله الى ما يحبه ويرضاه



    أختكم : شمس الإمارات




    ــــــــــــــــــــــــ

    كتاب الفوائــــد

    ابن قيم الجوزيه(رحمه الله
     

مشاركة هذه الصفحة