حكام اليمن يفاخرون بقتل ابناء اليمن دون محاكمات ..إنجاز تاريخي للثورة والثوار!!!!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 394   الردود : 0    ‏2002-12-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-31
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الطغاة يحاولون التخلص من الديموقراطية الإسمية التي كانوا يفاخرون بها والان يفاخرون بالدموية والجرائم وبإسم الوحدة الوطنية !!

    الهدف الرئيسي هو تصفية كافة المعارضين وبصورة يتضح انها ستكون بالدم والسجون والمعتقلات وإعلان حالة الطواري ... ويقتدون بالعم بوش واسلوبة بمكافحة الإرهاب ..!!!
    لكن الخلاف ان بوش يستخدم هذا الاسلوب ضد اعدائه وليس ضد شعبه !! اما الرمز والمجرمون فسوف يسخرون مقدرتهم ومقدرة بوش لضرب ابناء الامه دون تهم ودون محاكمات !!!!!!

    إنهم يجهزون غونتناموا اليمن فاين موقعها ؟؟؟

    يكيلون الإتهامات لذا وذاك ..اما جرائمهم فهي تحت التحقيق ولا زال البحث مستمرا ؟؟؟ وفي الاخر يعترفون امام مجلس يدعون انه يمثل الشعب وهو بالحقيقة مزور لايحل ولا يربط !!!

    و بإنتهاكهم للدستور ولكل الاعراف الاخلاقية تختفي ورقة التوت ( الحرية والديموقراطية الملفقة ) التي كانت تستر عورة الرمز وعورات المجرمين من العسكر واللصوص الذين ابتلي الله بهم وطننا علي مر القرون والعقود والسنين والاشهر والايام والساعات ..!!


    لقد امنوا العقاب ..وهم من يسير دفة البلاد نحو التخلف والهلاك ؟؟!!!

    ليس لديهم ادلة او براهين سوي اعلام كاذب ومزيف تعود من اول يوم استلم فيه عسكري همجي السلطة ان يلفق التهم إما للإمام او عدو خارجي او الإنفصاليين ثم القاعدة والان المعارضة ..الخ ... وهو المجرم الحقيقي والسبب الرئيسي لتخلف اليمن ودكتاتوريتها ...!!!فما هو اسلوبه القديم الجديد للتخلص من المعارضة ؟؟؟؟

    يريد اتاترك اليمن توريث ابناءه وعسكره الكرسي وإستغلال الظروف للفتك بمن دعم الوحدة واجلسه علي الكرسي !!!! ولن يتحقق له ذلك إلا بدم ابناء اليمن واموال امريكا وإسرائيل !!!

    هكذا هم العسكر مجرمون بالفطرة ... والرمز خير مثال !!!!





    اليمن يعترف بطلبه من الأميركيين اغتيال الحارثي ورفاقه

    قال اليمن أمس الاثنين للمرة الأولى إنه طلب من الولايات المتحدة شن هجوم صاروخي الشهر الماضي أسفر عن مقتل ستة ممن يشتبه بأنهم أعضاء في تنظيم القاعدة. وأعلنت الحكومة ذلك في تقرير للبرلمان بشأن أنشطة الإسلاميين في اليمن الذي شهد مقتل ثلاثة أميركيين أمس الاثنين.

    وكان صاروخ أطلقته طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية قد دمر سيارة في محافظة مأرب شرقي اليمن في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص منهم قائد ثنيان الحارثي أحد المشتبه بهم الرئيسيين في الهجوم الذي تعرضت له المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني عام 2000.

    وتلاحق الحكومة من تسميهم المتشددين الإسلاميين في محاولة لتخليص اليمن من شبهة إيوائهم, لكن جماعات المعارضة نددت بالهجوم وقالت إنه يمثل انتهاكا لسيادة البلاد.

    وجاء في التقرير -الذي تلاه رئيس الوزراء عبد القادر باجمال في جلسة خاصة للبرلمان بشأن أنشطة المتشددين- أن السلطات استعانت بالإمكانيات المتطورة للولايات المتحدة في إطار التعاون بينها وبين اليمن في محاربة الإرهاب.

    وجاء في التقرير الذي أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الهجوم لا ينتهك الدستور اليمني ولم يكن اعتداء على سيادة اليمن.

    وكان البرلمان قد طلب من الحكومة بيانا واضحا بشأن الهجوم الذي وصف في وقت سابق بأنه جزء من عملية تعاون أمنية مع الولايات المتحدة.

    وحمل اليمن تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن المسؤولية عن الهجوم على المدمرة كول الذي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا. كما تحمله واشنطن المسؤولية عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي تعرضت لها الولايات المتحدة. واعتقلت السلطات اليمنية عشرات من أعضاء تنظيم القاعدة.

    وتحدث التقرير عن عديد من الهجمات منها الهجوم على المدمرة الأميركية, وهجوم آخر تعرضت له ناقلة نفط فرنسية عملاقة قبالة سواحل اليمن ومقتل ثلاثة أميركيين أمس في مستشفى تبشيري قالت السلطات إن منفذه من المتشددين الإسلاميين.
     

مشاركة هذه الصفحة