ام كلثــــــــــــــــــــــوم

الكاتب : aneesaudi   المشاهدات : 1,244   الردود : 4    ‏2002-12-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-30
  1. aneesaudi

    aneesaudi عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    يا فؤادي لا تسل اين الهوى
    كان صرحا من خيال فهوى
    اسقني واشرب على اطلاله
    وارو عني طالما الدمع روى
    كيف ذام الحب امسى خبرا
    وحديثا من احاديث الجوى
    لست انساك وقد اغربتني
    بفم عذاب المناداه رفيق
    ويد تمتد نحوي كيد
    من خلال الموج مدت لغريق




    للشاعر ابراهيم ناجي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-31
  3. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    شدت كوكب الشرق بأجمل القصائد ... سواء التي كتبت بالفصحى أو ( بالعامية ) ..
    زاد من رونقها ... ذلك الإحساس المرهف بالكلمة وتعبيراتها المنطلقة من حنجرة ماسية ...

    أذكر لها قصيدة للشاعر الأمير / عبد الله الفيصل ...
    بعنوان (( ثــورة الشــك )) ...

    أكاد أشكُ في نفسي لأني ** أكادُ أشكُّ فيكَ وأنتَ مني
    يقولُ الناسُ إنكَ خُنتَ عهدي ** ولم تحفظ هوايَ ولم تصُنّي
    وأنتَ منايَ أجمعها مشت بي **إليكَ خُطى الشباب المطمئن

    كأني طافَ بي ركبُ الليالي ** يُحدّثُ عنكَ في الدنيا وعني
    على أني أغالطُ فيكَ سمعي ** وتُبصرُ فيكَ غير الشك عيني
    وما أنا بالمصدق فيكَ قولا ** ولكني شقيتُ بحُسن ظني

    يكذّب فيك كلَّ الناس قلبي ** وتسمعُ فيكَ كلَّ الناس أذني
    وكم طافت عليَّ ظلال شك ** فقضّت مضجعي واستعبدتني
    وبي مما يساورني كثير ** من الشجن المؤرق لا تدعتّي
    تُعذّبُ في لهيب الشك روحي ** وتشقى بالظنون وبالتمني

    أجبني إن سألتك هل صحيح ** حديث الناس .. خُنت أوَلم تخنّي ؟!!

    تحيتي...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-01-01
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    شكرا جزيلا للأخ أنيس العودي على تذكيرنا بسيدة الطرب العربي أم كلثوم ، والشكر موصول للأستاذة القديرة والمبدعة دوما / شهد .. على الإضافة الرائعة ..

    أغنتي الأطلال وثورة الشك ومعهما أغدا ألقاك وربعيات الخيام والف ليلة وليلة من الأغاني المحببة إلى نفسي ..

    رحم الله أم كلثوم ، فقد كانت متفردة في إختيار الكلمة وإختيار اللحن إضافة إلى صوتها الملائكي ، حينما تسمعها تنقلك إلى عالم فيه تصدح الروح ويجنح القلب وتصغي به النفس لنغم يحييها ..

    كان الدكتور أبراهيم ناجي ( 1898 ـ 1953 ) يحلم أن تغني أم كلثوم من شعره في حياته ولكنه لم يحظى بهذا الحلم ، وغنت له أم كلثوم بعد موته ، وأختارت أغنية الأطلال من قصيدتين هما ( الأطلال ) التي تتكون من 134 بيتا
    و ( الوداع ) التي تتكون من 28 بيتا ، ومع ذلك لم تخل بموضوع الأغنية ، حينما تسمعها تظنها قصيدة واحدة ، وهذا يدل على براعة أم كلثوم ، قال أحدهم لا أذكر اسمه الآن : لوكان الدكتور ناجي حيا لما رضى أن تجتزى الأغنية من قصيدتين ..

    فقد أخترت أم كلثوم من الأطلال :

    يا فؤادي لا تسل اين الهوى *** كان صرحا من خيال فهوى
    اسقني واشرب على أطلاله *** وارو عني طالما الدمع روى
    كيف ذاك الحب أمسى خبرا **** وحديثا من أحاديث الجوى

    وتركت من القصيدة تسعة أبيات وواصلت من نفس القصيدة :

    لست أنساك وقد أغربتني **** بفم عذاب المناداة رقيق
    ويد تمتد نحوي كيـــــــــد *** من خلال الموج مُدّت لغريق
    وبريقا يظمأ الساري لـــــه *** أين من عينيك ذياك البريق

    ثم تركت ستة عشر بيتا وواصلت من نفس الأطلال :

    أين من عيني حبيب ساحــر *** فيه نبل وجلال وحيـــــــاء
    واثق الخطوة يمشي ملكـــا *** ظالم الحسن شهي الكبرياء
    عبق السحر كأنفاس الربى *** ساهم الطرف كأحلام المساء

    وتركت بيتا وواصلت من نفس المصدر :

    أين مني مجلس أنت بــه *** فتنة تمت سناء وسنى
    وأنــــــا حب وقلب ودم *** وفراش حائر منك دنى
    ومن الشوق رسول بيننا *** ونديم قدّم الكأس لنــا

    ثم أنتقلت من قيصيدة الأطلال إلى قصيدة الوداع لتختار منها من البيت الثالث عشر إلى البيت العشرين :

    هل رأى الحب سكارى مثلنا؟! *** كم بنينا من خيال حولنا
    ومشينا في طريق مقمــــــــــر *** تثب الفرحة فيه قــــبلنا

    وتركت بيتا وواصلت :

    وضحكنا ضحك طفلين معــــــا *** وعدونا فسبقنـــــا ظلنا !!
    وانتهينا بعدما زال الرحيـــــق *** وأفقنا . ليت أنا لا نفيق !!
    يقظة طاحت بأحلام الكـــــرى *** وتولى الليل ، والليل صديق
    وإذا النور نذير طالـــــــــــــع *** وإذا الفجر مطلّ كالحـــريق
    وإذا الدنيا كما نعرفهــــــــــا *** وإذا الأحباب كل في طريق

    وواصلت من الأطلال :

    ياحبيبا زرت يوما أيكــــــه *** طائر الشوق أغني ألمي
    لك إبطاء الدلال المنعـــــــم *** وتجني القدر المُحتَكـــــم
    وحنيني لك يكوي أضلعي *** والثواني جمرات في دمي

    وتركت ستة ابيات وواصلت :
    أعطني حريتي أطلق يـــديّ *** إنني أعطيت ما استبقيت شي
    آه من قيدك أدمى معصمـــي *** لِمَ أبقيه وما أبقى علـــــيّ ؟
    ما احتفاظي بعهود لم تصنها *** وإلام الأسر والدنيا لــــديّ ؟؟


    وتركت 26 بيتا وواصلت :

    أيها الساهر تغفو *** تذكر العهد وتصحو
    وإذاما التام جـــرح *** جدّ بالتذكار جرح
    فتعلم كيف تنسى *** وتعلم كيف تمحـــو

    وتركت 17 بيتا واختتمت الأغنية :

    ياحبيبي كل شيء بقضاء *** ما بأيدينا خلقنا تعســـــــاء
    ربما تجمعنا أقـــــــــدارنا *** ذات يوم بعدما عز اللقــــــاء
    ومضى كل إلى غايتـــــــه *** لا تقل شئنا ! فإن الحظ شاء

    لقد تعمدت أن ارصد كيفية إختيار أم كلثوم لأغنية الأطلال كي نرى مدى رهافة حس هذه الفنانة العملاقة ، ومع أن قصيدة الأطلال كلها رقيقة وعذبة لكنها طويلة وطويلة جدا ولايمكن أن تُغنى كاملة ، فكيف استطاعت هذه العملاقة أن تختار منها اللب بل وتضيف عليها أبياتا من قصيدة أخرى ؟ هذا هو سر جمال أم كلثوم ، ذوقها الفريد نعم الفريد ...

    للجميع كل المودة .

    ملحوظة : نقلت أبيات القصيدتين من كتاب ( أبراهيم ناجي ، قصائد مختارة )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-01-01
  7. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الله الله الله لكأنها أحياء ذكرى لكوكب الشرق أم كلثوم رحمة الله عليها ..

    أم كلثوم صاحبة الأصالة والفن الأصيل

    أم كلثوم جسدت عنوان للفن يُقتدى بهِ

    أم كلثوم أكدت مقولة القائل ..كل قديم أصيل

    كم هي رائعة أم كلثوم رحمة الله عليها .

    ماذا لو لم تكن أم كلثوم هل ترانا سنعشق الفن كما عشقناه من حنجرة ام كلثوم الذهبية...لا أظن ......
    لا أقلل من شأن بعض الفنانين كفريد وعبدالحليم وعبدالوهاب ومحمد فوزي ومن الاحياء نجاة الصغيرة وفيروز...ولكن أم كلثوم لم يصل إلى نفس مرتبتها أحد... ولو كان هناك من وريث لها من الفنانات لكانت نجاة الصغيرة

    قرات قصائدكم التي كتبتموها هنا والتي تغنت بها أم كلثوم وما أن خلصت منها حتى وجدتني أنشد أغداً ألقاك.
    .,,كنت أتوقع أن يكتبها أحدكم هنا وبالفعل كتبها الأستاذ درهم جباري إلا أنه لم يكتب كلماتها,,,, لكأنه قال أتركها للمتمرد يكتبها خاصة وأنها من مفضلته الكلثومية:)
    مارايكم تتغنو بها معي :)

    أغداً ألقاك .

    أغداً القاك؟ ..ياخوف فؤادي من غد
    يالشوقي واحتراقي بانتظار الموعد
    آآه..كم أخشى غدي هذا , وأرجوه اقترابا (( هذا البيت محتاج إلى وقفة وتأمل))
    وأهلت فرحة القرب به حين استجابا
    هكذا أحتمل العمر نعيماً وعذابا
    مُهجةً حرّى وقلباً مسّه الشوق فذابا

    أنت ياجّنة حبّي واشتياقي وجنوني
    أنت ياقبلة رُوحي وانِطلاقي وشجوني
    أغداً تشرق أضواؤك في ليل عيوني
    آه من فرحة أحلامي ومن خوف ظنوني
    كم أُناديك,,,,,,,,,,,وفي لحني حنين ودعـــــــــــــــــاء
    يارجائي أنا كم عذبني طول الرجاء
    أنا لولا أنت لم أحفل بمن راح وجاء
    أنا احيا في غدي الان باحلام اللقاء ((وهذا البيت محتاج إلى وقفة ))
    فأت أو لا تأت
    أو فأفعل بقلبي ماتشاء

    أكتفي بهذا القدر واترككم مع عذوبة هذه الكلمات والتي أظنها من كلمات الشاعر السوداني الهادي آدم.....والله أعلم

    لاتوجد ملحظة:- :) إلا أنني اتساءل الا تتلذذون بمعان الكلمات هذه مثلي وهل إذا ما استمع احدكم إليها كوكبة الشرق أخذته بعيدا عن محيطه الذي يعيشه كأن تقول:-
    أنا احيا في غدي الان باحلام اللقاء
    فأت أو لا تأت أو فأفعل بقلبي ماتشاء

    أشكرك أخي aneesaudi على هذا اللفتة الجميلة والتي تدل على تذوقك الرفيع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-01-07
  9. التواهي

    التواهي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    اللقاءات بينها والملحنين

    كان لقاء أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب بحق هو لقاء السحاب الا ان هذا اللقاء المحفور في ذاكرة الغناء العربي كتب له ان يعود ثانية ويعيد كافة الذكريات العالقة عن كوكب الشرق وموسيقار الاجيال. ففي الوقت الذي يدور فيه رحى العمل في متحف عبدالوهاب بمعهد الموسيقى العربية وأصبح قاب قوسين او أدنى من الانتهاء وبالتالي قص شريط الافتتاح، يقف معاً وعلى نفس درجة الاهمية متحف أم كلثوم بجوار قصر المانسترلي بالروضة معبراً عن واحدة من اساطير الطرب العربي لا تدانيها أي من الاصوات الموجودة على الساحة منذ رحيلها عام 1975، بداية من سوزان عطية التي اعادت إلى الاذهان مدرستها ضمن فرقة الموسيقى العربية ونهاية بكل من امال ماهر وريهام عبدالحميد واميرة احمد بل وحتى صابرين التي اعلنت اعتزالها الفن عقب تجسيدها لدور ام كلثوم كاللعنة تصيب كل من يقترب من مسارها ومحاكاتها، تهدد بالخطر كل من يحاول مجرد النظر لتاريخها كعبقرية منفردة وحنجرة ذهبية واحساس مرهف وذكاء فطري ووطنية خالصة وثقافة عالية.


    وقبل ان ندخل في تفاصيل قصرها الذي ستستقبل فيه عشاقها من جديد يجب علينا ان نقول انها الفنانة التي يعرف كل عربي عامة ومصري خاصة كل تفاصيل حياتها ولا يمكن ان نعتبر حضورها الفني والاجتماعي لفترة تجاوزت النصف قرن مجرد صدفة، فلقد ولدت ام كلثوم في نهاية القرن التاسع عشر ورحلت في منتصف السبعينيات ومعنى هذا انها عاشت اجمل ايام الفن والثقافة والسياسة منذ زمن العشرينيات وحتى السبعينيات. وخلفت وراءها العديد من علامات الاستفهام لكونها الرقيقة البسيطة في التعبير عن احلام وامنيات اربعة اجيال متعاقبة دون ان تهتز او ان يطال قامتها الاخرون او حتى مجرد منافستها. انها كانت تملك من العبقرية اقصاها ومن الحس ارهفه وحتى في تقاسيم حياتها الخاصة اعذب الالحان من تقاسيم العود التي كانت تعشقها. عبقرية فنية وذكاء اجتماعي عز نظيرهما جعلها تستوعب كل عباقرة الفن والثقافة بل والسياسة في عصرها، تفهم ثقافة احمد رامي وتستوعب فن القصبجي والسنباطي.


    اما حكاية المتحف فوجوده اليوم قضية ذات بعد ثقافي وحضاري وتم اختيار موقعه بدقة وفي اجمل موقع على نيل مصر بمنيل الروضة وسيتم افتتاحه احتفالاً بذكرى رحيلها لكي يعانق النيل تراث ام كلثوم الفني ومقتنياتها الشخصية كاضافة حضارية جديدة تحت مسمى «متحف ام كلثوم» جنباً إلى جنب مع سلسلة من المتاحف التي تم افتتاحها اخيراً تخليداً لعظماء امثال عميد الادب العربي طه حسين وامير الشعراء احمد شوقي وغيرهم من الشخصيات التي ساهمت في صنع تاريخ مصر الحضاري والفني والثقافي.


    حول تفاصيل العمل يقول احمد عنتر مدير متحف ام كلثوم ان هذا المتحف يأتي عرفاناً بالدور الذي لعبته سيدة الغناء العربي في اثراء الوجدان المصري والعربي وحرصاً على تراثها حيث انه يعطي الفرصة ليتواصل التراث مع الاجيال القديمة. ولكل هذه الاعتبارات وقع الاختيار على منطقة الروضة وعلى النيل الذي تغنت به ويشغل المتحف احد المباني الملحقة بقصر المانسترلي وعلى مساحة 250 متراً مربعاً وهذه المنطقة معروفة بمنطقة «المقياس» والتي تمثل مصدر جذب لكل السياح العرب والاجانب والرواد المصريين.


    ويحتوي المتحف على مقتنيات كوكب الشرق والتي تم الحصول عليها من محمد الدسوقي وفردوس الدسوقي ابناء شقيقة الفنانة الراحلة وقاما بتسليم جميع المقتنيات، من الملابس والصور والنياشين وقدم الدكتور محمد حسن الحفناوي بكل ما لديه من مستندات وسافرنا إلى مسقط رأسها طماي الزاهيرة واحضرنا الراديو الخاص بها وجهاز جرامافون وبيكب بهدف تأريخ وسائل الاستماع في القرن الماضي فضلاً عن حصولنا على العود والنوت الموسيقية والتسجيلات النادرة والافلام والوثائق مثل الخطابات بينها وبين رجال عصرها من سياسيين وقادة وشخصيات عامة وصور نادرة من الاوسمة والنياشين من الحكومات العربية وبراءات ووثائق اخرى للعديد من الشخصيات الفنية التي اسهمت في حياة ام كلثوم. ولن تتوقف مقتنيات المتحف عند هذا الحد حيث تم جمع كل ما كتب عن ام كلثوم في الصحافة المصرية منذ حضورها إلى القاهرة وحتى تاريخ افتتاح المتحف تمهيداً لوضعه تحت أمر الباحثين.


    وتقول عبير ندا عضو فريق مركز المعلومات بصندوق التنمية الثقافية ان المركز استعان باحدى الشركات المتخصصة حيث تم جمع 6929 مقالاً وموضوعاً وخبراً صحفياً نشر عن ام كلثوم وتم عمل برنامج خاص تضمن عنوان كل مقال وتاريخ صدوره واسم الصحيفة وكاتبه في مجلدات قوامها 18 مجلداً جمعت ما بين 1936 وحتى عام 2000 بالاضافة إلى المكتبة المقروءة ثم عمل مكتبة سمعية بصرية تضم اغنيات ام كلثوم بحيث يستطيع رواد المتحف او المهتمون بفن ام كلثوم الرجوع اليه، ولقد روعي ان تكون كافة الاغنيات خاصة بأم كلثوم دون سواها ويتراوح عددها بين 285 اغنية إلى 325.


    اما عن التشطيبات النهائية للمتحف فلابد وان تنجح ديكوراته في محاكاة عصر أم كلثوم بداية من اعمال الارضيات واجهزة تكييف الهواء، وتشمل القاعات فتارين المجوهرات والاوسمة والأوراق الخاصة والمتعلقات الشخصية، وقاعة ثانية سمعية بصرية بها أجهزة كمبيوتر يستطيع من خلاله رواد المتحف الاطلاع على كل المعلومات واغاني ام كلثوم وقاعة عرض للفيديو يذاع فيه شريط تسجيلي عن مشوار ام كلثوم ورحلتها الفنية لا يتجاوز الـ 25 دقيقة على شاشة عرضها 150 وعن دور المتحف فيقول أحمد عنتر انه لن يقتصر على عرض المقتنيات والتسجيلات الخاصة بأم كلثوم ولكن هناك قرصاً مدمجاً خاصاً بفن أم كلثوم واغاني افلامها ليواكب الافتتاح، وسيتم تنظيم ندوات حول سيدة الغناء العربي وعلاقة الشعر بالغناء والموسيقى ودراسات يتم اجراؤها على الموسيقى واثرها في تكوين الشخصية والوجدان ودور ام كلثوم في ترويج اللغة العربية من خلال القصيدة المغناة وندوات عن التراث الموسيقي العربي والادوار والموشحات منذ العصر العباسي حتى الآن واستضافة الفنانين العرب وأبرز العازفين للموسيقى الشرقية وفق برنامج علمي مدروس.


    وتقول الدكتورة رتيبة الحفني: «أم كلثوم ظاهرة فنية لن تتكرر بالرغم من وجود مواهب فنية شابة قادرة على اثراء حياتنا الفنية ولكنها لن تصل بأي حال من الأحوال إلى ربع أم كلثوم. لذا فإن اقامة متحف ليظل نبعاً يروي حياتنا الفنية ومرتعاً خصباً لينهل منه كل محبي الفن، فأم كلثوم كيان فني متكامل يعيش بيننا حتى الآن لم تكن صوتاً فقط بل كانت سيدة قريبة من الله عاشت متعبدة في محراب حب بلدها ولم تكن اطلاقاً من هواة الشهرة ولم تفكر في الثروة، فالشهرة هي التي سعت اليها وكذلك الثروة. لذا فإن تأسيس فرقة فنية تحمل اسمها لم يكن من فراغ وكان الهدف من انشائها هو تدريب طلبة وطالبات المعهد العالي لتأهيلهم للعمل بعد التخرج فضلاً عن الحفاظ على التراث الغنائي والطرب الموسيقي الاصيل. وعقب رحيل كوكب الشرق قرر الكاتب يوسف السباعي وزير الثقافة آنذاك باطلاق اسمها على الفرقة وبالتالي كان علينا الاهتمام بتراث أم كلثوم. الفرقة منوطة بحفظ تراثها وتقديم كافة اعمالها خاصة التي قدمتها في بداية مشوارها الفني والتي لا يعرفها اغلب المستمعين مثل اعمال الملحنين ابو العلا ومحمد والتجويدي والقصبجي.

    هدية الموضوع http://www.omkolthoum.com/
     

مشاركة هذه الصفحة