عقيدة علماء مصـــــــــر الأجلاء

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 912   الردود : 14    ‏2002-12-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-25
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وبعد،

    عقيدتنا هي عقيدة جمهور الأمة.. عقيدة أن الله موجود بلا مكان.


    وها نحن ننقل اليكم موافقتنا لما قاله علماء مصر الأجلاء في تنزيه الله عن المكان.

    قال الشيخ عبد ربه بن سليمان بن محمد بن سليمان الشهير بالقليوبي المصري أحد علماء الأزهر فيض الوهاب (2/ 26- 27) ما نصه:

    "نقول: مما تقرر عقلا ونقلاً أن الله تعالى إله قديم مستغن عن كل ما سواه، وغيره مفتقر إليه، فكيف يحل في السماء والحلول دليل الاحتياج، وأنه تعالى لو كان في مكان لكان متناهي المقدار، وما كان متناهي المقدار فهو حادث، والله تعالى قديم فيستحيل عليه الحلول في مكان أو جهة" ا.هـ.

    انظر الى هذا الكلام الصريح في تنزيه الله عن المكان والجهة.

    وفي توضيح العقيدة المفيد في علم التوحيد لشرح الخريدة لسيدي أحمد الدردير (2/ 35)، الطبعة الخامسة 1384 هـ- 1964، قال الشيخ حسين عبد الرحيم مكي المصري وهو أحد مشايخ الأزهر:

    "إن الله تعالى يرى- من غير أن يكون في مكان وجهة، أو مقابلاً للرائي او محدوداً او محصورا وبدون تكيف بأيّ كيفية من كيفيات رؤية الحوادث بعضهم بعضا"اهـ.

    وقال ايضا في كتابه "توضيح العقيدة "وهو مقرر السنة الرابعة الإعدادية بالمعاهد الأزهرية بمصر، ما نصه:

    "فنراه تعالى منزَّهاً عن الجهة والمقابلة وسائر التكيفات، كما أنّا نؤمن ونعتقد انه تعالى ليس في جهة ولا مقابلاً وليس جسما"اهـ.


    تبارك الله.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-25
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    وقال الصوفي الزاهد ذو النون المصري ما نصه:

    "ربي تعالى فلا شىء يحيط به وهو المحيط بنا في كل مرتصد

    لا الأين والحيث والتكييف يدركه ولا يـحـد بـمـقـدار ولا امـد

    وكـيـف يـدركـه حـد ولـم تـره عين وليس له ير المثل من أحد

    أم كـيف يبلغه وهـم بلا شبه وقد تعالى عن الأشباه والولد" اهـ

    وقال عندما سئل، رحمه الله: أثبت ذاته ونفى مكانه، فهو موجود بذاته والأشياء موجودة بحكمة كما شاء سبحانه ! اهـ


    وقال الشيخ تاج الدين محمد بن هبة الله المكي الحموي المصري (599 هـ)، والذي قال فيه تاج الدين السبكي في طبقاته: "كان فقيها فرضيا نحويا متكلما، أشعري العقيدة، إماما من أئمة المسلمين، إليه مرجع أهل الديار المصرية في فتاويهم. وله نظم كثير منه ارجوزة سماها "حدائق الفصول وجواهر الأصول " صنفها للسلطان صلاح الدين، وهي حسنة جدا نافعة، عذبة النظم) اهـ. (7/23- 25).

    قال في منظومته "حدائق الفصول وجواهر الأصول" في التوحيد، التي كان أمر بتدريسها السلطان المجاهد صلاح الدين الأيوبي (ص/ 10) في تنزيه الله عن المكان ما نصه:

    "وصـانـع الـعـالـم لا يـحـويـه قـطـر
    تـعـالـى الله عـن تـشـبـيـه
    قـد كـان مـوجـودا ولا مكـانـا
    وحـكـمـه الان عـلـى مـا كـانـا
    سبحـانـه جل عن الـمكـان
    وعـز عـن تـغـيـر الـزمـان" اهـ

    هذه الأبيات، التي في تصريح بتنزيه الله عن المكان، هي العقيدة التي امر السلطان المجاهد صلاح الدين الأيوبي بتدريسها..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-25
  5. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    وقال العلامة الأصولي الشيخ أحمد بن إدريس القَرَافي المالكي المصري (684 هـ) أحد فقهاء المالكية في الأجوبة الفاخرة (ص/ 93) ما نصه:"وهو- أي الله- ليس في جهة، ونراه نحن وهو ليس في جهة" ا.هـ.


    وقال العلامة اللغوي محمد بن مكرّم الإفريقي المصري المعروف بابن منظور (711 هـ) في لسان العرب- مادة: ق رب (1/ 663- 664): ما نصه "وفي الحديث: "من تقرب إليّ شبرا تقربت إليه ذراعًا" المراد بقرب العبد من الله عز وجل: القرب بالذكر والعمل الصالح لا قرب الذات والمكان لأن ذلك من صفات الأجسام، والله يتعالى عن ذلك ويتقدس" اهـ.



    وقال الشيخ محمد بن منصور الهدهدي المصري شارحا لكلام السنوسي (شرح الهدهدي على أم البراهين (ص/ 88) قال ما نصه: "وكذا يستحيل عليه ما يستلزم مماثلته للحوادث بأن يكون في جهة للجرم بأن يكون فوق الجرم أو تحت الجرم أو يمين الجرم أو شمال الجرم أو أمامه أو خلفه، لأنه لو كان في جهات الجرم لزم أن يكون متحيزا، وكذا يستحيل عليه أن يكون له جهة لأن الجهة من لوازم الجرم " ا.هـ.


    وقال الشيخ أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد القسطلاني المصري(933هـ)في شرحه على صحيح البخاري (إرشاد الساري 15/ 451) ما نصه :"ذات الله منزه عن المكان والجهة" ا.هـ.



    انظر وتمعن أخي المسلم، بأقوال العلماء الصريح والواضح كوضوح الشمس في تنزيه الله عن المكان.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-12-25
  7. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    ويقول الشيخ الشعراني المصري (973 هـ). في لطائف المنن والأخلاق (لطائف المنن والأخلاق (ص/ 275): ومما مَنَّ الله تبارك وتعالى به علي عدم قولي بالجهة في الحق تبارك وتعالى من حين كنت صغير السن عناية من الله سبحانه وتعالى بي ".


    وقال الشيخ شهاب الدين أحمد بن محمد المعروف بابن حجر الهيتمي الأشعري (974 ) ما نصه (3): "عقيدة إمام السُّنة أحمد بن حنبل رضي الله عنه موافقة لعقيدة أهل السنة والجماعة من المبالغة التامّة في تنزيه الله تعالى عما يقول الظالمون والجاحدون علوّا كبيرا من الجهة والجسمية وغيرهما من سائر سمات النقص، بل وعن كل وصف ليس فيه كمال مطلق، وما اشتهر بين جهلة المنسوبين إلى هذا الإمام الأعظم المجتهد من أنه قائل بشىء من الجهة أو نحوها فكذب وبهتان وافتراء عليه"ا.هـ.

    وقال الشيخ محمد الخطيب الشربيني المصري (977 هـ) في تفسير القرءان الكريم (سورة الملك/ ءاية 16- 4/ 344- 345) مانصه"ثبت بالدليل القطعي أنه- تعالى- ليس بمتحيز لئلا يلزم التجسيم " ا.هـ.

    وقال أيضا تفسير القرءان الكريم (سورة الملك/ ءاية 16- 4/ 344- 345) "قال القرطبي- المفسّر-: ووصْفه- تعالى- بالعلوّ والعظمة لا بالأماكن والجهات والحدود لأنها صفات الأجسام، ولأنه تعالى خلَق الأمكنة وهو غير متحيز، وكان في أزله قبل خلق المكان والزمان ولا مكان له ولا زمان، وهو الآن على ما عليه كان " ا.هـ.

    أي موجود بلا جهة ولا مكان.



    الله أسأل ان يثبتنا واياكم على عقيدة علماء مصر الأجلاء، الذين صرحوا بتنزيه الله عن المكان والجهة والقعود والجلوس والانتقال والجسم.

    والحمد لله وصلى الله على سيدي رسول الله..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-12-25
  9. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا تجتمع امتي على ضلالة".

    وأمر العقيدة أمر ضروري. فالانسان بدون عقيدة حقة، يكون ضائع تائه يميل مع كل ناعق لتزعزعه في العقيدة. والعقيدة هي ما يتعلق بتوحيد الله ومعرفة ما يليق في حقه تعالى وما لا يليق في حقه. معرف صفات الله تعالى الواجبة له الثابتة التي ليست كصفات البشر. فجمهور أمة النبي صلى الله عليه وسلم، على العقيدة الحقة.

    وهاكم المزيد من أقوال علماء مصر الأجلاء.

    قال الشيخ برهان الدين إبراهيم بن إبراهيم بن حسن اللقاني المصري المالكي (1041)ها صاحب منظومة "جوهرة التوحيد" في العقائد ما نصه (جوهرة التوحيد - ضمن مجموع مهمات المتون) (رقم البيت 43/ ص 13): "ويستحيل ضِدُّ ذي الصفات في حقه كـالكون في الجـهات".

    فالذين نسبوا لله الجلوس او المكان، خالفوا الشرع، خالفوا كتاب الله وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وعلماء الأمة رضوان الله عليهم. قال الشيخ المؤرخ أحمد بن محمد المقري التلمساني المالكي الأشعري (1041هـ) في تنزيه الله عن المكان في إضاءة الدُّجْنَة في عقاند أهل السنة ص/48 ما نصه: (أو بارْتسَام. في خيال يُعْتَبَرْ أو بزمان أو مكـان أو كِـبَرْ) اهـ.

    أي أن الله عزَّ وجلّ لا يتخصَص بالذهن، ولا يتمثل في النفس، ولا يتصور في الوهم، ولا يتكيف في العقل، لا تلحقه الأوهام والأفكار، ولا يتقيد بالزمان ولا يحويه مكان، ولا يوصف بكِبَر الحجم لأن الله ليس جسما، لا حجم له ولا كمية، ليس كمثله شىء وهو السميع البصير.

    وقال رحمه الله منزها الله عن الجهة ما نصه: جَلَّ عن الجهات"ا.هـ.

    فالمشبهة، نسبوا لله المكان، وقالوا أنه فوق في السماء! نقول: او لا تقرون بأن الله كان موجودا قبل الجهات؟
    فجوابهم سيكون مناقضاً لعقيدتهم. الا ان انكروا وجود الله قبل الجهات!! أو ان قالوا بأزلية الجهات!! وهذه أقوال كفرية لا خلاف فيها بين عاقلان.

    يقول المحدِث الشيخ محمد بن علي المعروف بابن علاّن الصّديقي الشافعي (1057هـ) في الفتوحات.الربانية (مجلد 4/ 7/327) ما نصه:"إن الله فوق كل موجود مكانة واستيلاء لا مكانا وجهة" ا.هـ.


    وقال الشيخ عبد السلام بن إبراهيم اللقاني المصري المالكي (1078ها) في شرح جوهرة التوحيد (ص/ 137) عند ذكر ما يستحيل عليه تعالى ما نصه: "أو يكون في جهة للجرم، أو له هو جهة، أو يتقيد بمكان أو زمان " ا.هـ.

    معناه الله ليس جسم. الله موجود بلا مكان. أي لا يسكن في السماء. ليس متقيدا في مكان. لا في سماء ولا في أرض. لا يتقيد بالزمان ولا بالمكان. كما قال مؤرخ الشام الحافظ ابن عساكر الأشعري رحمه الله.

    ثبتنا الله واياكم على هذه العقيدة التي تصف الله ما يليق به، وتنزه الله عما لا يليق به. الموصوف بكل كمال يليق به، المنزه عن كل نقص في حقه.

    والله أعلم.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-12-25
  11. فايع

    فايع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-13
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله عنا ألف خير أخي سيف الله

    --------------------------
    الله أسأل ان يثبتنا واياكم على عقيدة علماء مصر الأجلاء، الذين صرحوا بتنزيه الله عن المكان والجهة والقعود والجلوس والانتقال والجسم.

    والحمد لله وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
    ---------------------
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-12-25
  13. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    هذا والله عين الجهل ... سآتيكم بعقيدة أهل السنة والجماعة يامعطلة ...


    انتظروني قليلا ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-12-25
  15. مرس ة

    مرس ة عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-12
    المشاركات:
    83
    الإعجاب :
    0
    أخي عبادي جزاك الله خير في الرد على هؤلاء المبتدعة

    لكن اذا أرت الرد ان يكون مستقل عن مواضيعهم

    لان الرد تحت الموضوع يرفع الموضوع ويجعله من اكثر المواضيع قراءة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-12-25
  17. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    قال العلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في ( العقيدة الصحيحة ومايضادها) :

    * ومن الإيمان بالله أيضاً : الإيمان بأسمائه الحسنى وصفاته العليا الواردة في كتابه العزيز ، والثابتة عن رسوله الأمين ، من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولاتمثيل، بل يجب أن تُمرَ كما جاءت به بلا كيف مع الإيمان بما دلت عليه من المعاني العظيمة التي هي أوصاف الله عز وجل ، يجب وصفه بها على الوجه اللائق به من غير أن يشابه خلقه في شيء من صفاته كما قال تعالى : } ليس كمثله شيء وهو السميع البصير { [ الشورى : 11 ] 0
    وقال عـز وجـل : } فلا تضــربوا لله الأمثال إن الله يعلم وأنتم لا تعلمون { [النحل :74]0
    وهذه هي عقيدة أهل السنة والجماعة من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والتابعين لهم بإحسان ، وهي التي نقلها الإمام أبو الحسن الأشعري رحمه الله في كتابه "المقالات عن أصحاب الحديث وأهل السنة" ونقلها غيره من أهل العلم والإيمان0
    قال الأوزاعي رحمه الله : سئل الزهري ومكحول عن آيات الصفات فقالا : أمرُّوها كما جاءت 0
    وقال الوليد بن مسلم رحمه الله : سئل مالك ، والأوزاعي، والليث بن سعد وسفيان الثوري رحمهم الله عن الأخبار الواردة في الصفات، فقالوا جميعاً أمرُّوها كما جاءت بلا كيف 0
    وقال الأوزاعي رحمه الله : كنا والتابعون متوافرون نقول : إن الله سبحانه على عرشه ونؤمن بما ورد في السنة من الصفات 0
    ولما سئل ربيعة بن أبي عبدالرحمن شيخ مالك رحمــــة الله عليهما عن الاستواء قال : " الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول ، ومن الله الرسالة وعلى الرسول البلاغ المبين وعلينا التصديق " 0
    ولما سئل الإمام مالك رحمه الله عن ذلك قال : " الاستواء معلوم والكيف مجهول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة " ثم قال للسائل : ما أراك إلا رجل سوء ! وأمر به فأخرج 0 وروي هذا المعنى عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها 0
    وقال الإمام ابو عبدالرحمن عبدالله بن المبارك رحمةُ الله عليه : " نعرف ربنا سبحانه بأنه فوق سماواته على عرشه بائن من خلقه " 0
    وكلام الأئمة في هذا الباب كثيراً جداً لا يمكن نقله في هـذه العجالة ، ومن أراد الوقوف على كثير من ذلك فليراجع ما كتبه علماء السنة في هذا الباب مثل كتاب " السنة " لعبدالله ابن الإمام أحمد ، وكتاب " التوحيد " للإمام الجليل محمد بن خزيمة ، وكتاب "السنة " لأبي القاسم اللالكائي الطبري ، وكتاب " السنة " لأبي بكر أبى عاصم ، وجواب شيخ الإسلام ابن تيمية لأهل حماة ، وهو جواب عظيم كثير الفائدة قد أوضح فيه رحمة الله عقيدة أهل السنة ، ونقل فيه الكثير من كلامهم والأدلة الشرعية والعقلية على صحة ما قاله أهل السنة ، وبطلان ما قاله خصومهم 0
    وهكذا رسالته الموسومة بـ : "التدمرية" فقد بسط فيها المقام وبين فيها عقيدة أهل السنة بأدلتها النقلية والعقلية والرد على المخالفين بما يظهر الحق ويدمغ الباطل لكل من نظر في ذلك من أهل العلم بقصد صالح ورغبة في معرفة الحق 0
    وكل من خالف أهل السنة فيما اعتقدوا في باب الأسماء والصفات فإنه يقع ولا بد في مخالفة الأدلة النقلية والعقلية مع التناقض الواضح في كل ما يثبته وينفيه 0
    أما أهل السنة والجماعة : فأثبتوا لله سبحانه ما أثبته لنفسه في كتابه الكريم أو أثبته له رسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - في سنته الصحيحة إثباتاً بلا تمثيل ونزَّهوه سبحانه عن مشابهة خلقه تنزيهاً بريئاً من التعطيل ، ففازوا بالسلامة من التناقض وعملوا بالأدلة كلها ، وهذه سنة الله سبحانه فيمن تمسك بالحق الذي بعث به رسله وبذل وسعه في ذلك وأخلص لله في طلبه أن يوفقه للحق ويظهر حجته كمـا قال تعالى:
    } بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفــون { [الأنبياء: 18] 0
    وقال تعالى : } ولا يأتونك بمَثَلٍ إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيراً { [الفرقان : 33].
    وقد ذكر الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره المشهور عند كلامه على قوله عزّ وجلّ: } إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش { [ الأعراف : 54 ] كلاماً حسناً في هذا الباب يحسن نقله هاهنا لعظم فائدته0
    قال رحمه الله ما نصه : " للناس في هذا المقام مقالات كثيرة جداً ليس هذا موضع بسطها وإنما نسلك في هذا المقام مذهب السلف الصالح : مالك والأوزاعي والثوري والليث بن سعد والشافعي وأحمد واسحاق بن راهوية وغيرهم من أئمة المسلمين قديماً وحديثاً 0 وهو إمرارها كما جاءت من غير تكييف ولا تشبيه ولا تعطيل ، والظاهر المتبادر إلى أذهان المشبهين منفي عن الله ، فإن الله لا يشبهه شيء من خلقه ، وليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، بل الأمر كما قال الأئمة منهم : نعيم بن حماد الخزاعي شيخ البخاري قال : من شبه الله بخلقه كفر ، ومن جحد ما وصف الله به نفسه فقد كفر ، وليس فيما وصف الله به نفسه ولا رسوله تشبيه 0 فمن أثبت لله تعالى ما وردت به الآيات الصريحة والأخبار الصحيحة على الوجه الذي يليق بجلال الله ونفي عن الله النقائص - فقد سلك سبيل الهدى " 0
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-12-25
  19. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    وجزاك خيرا كذلك أخي مرس ة ...

    ولكن ألا ترى أن لوكان الرد منفصلا يكون الموضوع كأنه لاأرتباط له بما نشروا من بدع, وبالتالي يكون الرد ضعيف ... كذلك يتسنى للأخوة الذين قرأوا طوام القوم وشطحاتهم أن يربطوا الرد رأسا بالموضوع من حيث تسلسله وبذلك يميزوا الحق من الباطل . أرجو من الأخوة السلفيين فقط أن يدلوا بدلوهم في ذلك وان يشاركونا الرأي في هذا الطرح .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة