محمّدصلى الله عليه وسلم في الكتب السماوية

الكاتب : امين وبس   المشاهدات : 517   الردود : 0    ‏2002-12-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-20
  1. امين وبس

    امين وبس مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-26
    المشاركات:
    13,044
    الإعجاب :
    180
    محمّد في الكتب السماوية
    لو ذهبنا نقرأ كتاب الله تعالى نجد أنه قد قص علينا بشارة عيسى عليه السلام بمجيء محمد رسول الله بعبارة لا تحتمل اللَّبس ولا التأويل {وإذ قال عيسى بن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد فلما جاءهم بالبيّنات قالوا هذا سحرٌ مبين} .
    • وصف خَلقَة رسول الله في الكتب المقدسة:
    وأكبر دليل على صدق ما جاء في القرآن الكريم ، من أن الله تعالى قد وصف محمداً في التوراة والإنجيل، معرفة الأحبار والرهبان له بمجرد رؤيته إياه ن وتفحصهم ملامحه ، وتتأكد فراستهم عندما يرون خاتم النبوة بين كتفيه الشريفين .
    وقد أخبر كثيرون بهذا الوصف منهم صاحب عمورية يقول لسلمان الفارسي :" قد أطل زمن نبي مبعوث بدين إبراهيم يخرج من أرض العرب ، يهاجر إلى ارض بين حرتين بينهما نخل ، له علامتان : يأكل الهدية ، ولا يأكل الصدقة ."
    • اسم محمد رسول الله  في الكتب المقدسة:
    لو عدنا إلى الأناجيل الموجودة بين أيدينا لوجدنا أن التصريح باسم محمد  على أنه رسول الله ، واضح كل الوضوح .
    فقد جاء في إنجيل بر نابا :" ما أسعد الزمان الذي سيأتي فيه إلى العالم ، صدقوني إني رأيته وقدمت له الاحترام ، كما رآه كل نبيّ ، لأن الله يعطيهم روحه نبوة ، ولما رأيته امتلأت عزاء قائلاً : يا محمد ليكن الله معك ، وليجعلني أهلاً أن أحل سير حذائك لأني إن نلت هذا صرت نبياً عظيماً وقدوس الله ."
    أما إنجيل يوحنا فإن بشارته بالفارقليط مشهورة معروفة فقد جاء في الإصحاح 14 فقرة 26 :
    "وأما المعزّي الروح القدس الذي سيرسله الأب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم " .
    وبالفعل فإن رسالة محمد  كانت شاملة لكل ما يحتاج إليه الإنسان في حياته وبعد مماته .
    وجاء في الإصحاح 15 فقرة 26 :" متى جاء المعزي الذي سأرسله إليكم من الأب روح الحق الذي من عند الأب ينبثق فهو يشهد لي وتشهدون أنتم أيضا ، لأنكم معي من الابتداء " .
    وفعلاً فقد شهد محمد رسول الله  لعيسى بالنبوة وأمر المسلمين بالإيمان به كرسول من عند الله .
    أما في بشارة التوراة فقد جاء في سفر حجي من التوراة الإصحاح الثاني:" لأنه هكذا قال ربّ الجنود : وهي مرة بعد قليل فأزلزل السماوات والأرض والبحر واليابسة و أزلزل كل الأمم ، ويأتي مشتهى كل الأمم فأملأ هذا البيت عدلاً .قال رب الجنود " ؛ وقد جاء في حاشية الأصل العبري: " مشتهى كل الأمم حمدوت أي الذي تحمده كل الأمم " ، ولا شك أن هذا يعني محمداً أو محموداً أو أحمد .وكأنه يقول وأزلزل كل الأمم ويأتي محمد فأملأ هذا البيت – بيت المقدس - عدلاً قال ربّ الجنود .
    فالتوراة إذاً صرحت باسم محمد ( حمدوت ) ولكن الترجمة أبعدت لفظ محمد لتضع مكانه مرادفاً يصرف الذهن عن اسم محمد ووضعت مشتهى كل الأمم بدلاً من محمد أو أحمد أو محمود .
    • نسب محمد في الكتب المقدسة :
    ذكر إنجيل بر نابا هذا النسب الشريف ليسهل على الناس التأكد من شخصية الرسول ولينضموا تحت لوائه عندما يُبعَث .
    جاء في إنجيل برنابا الإصحاح 43 :" ومتى جاء رسول الله فمن نسل من يكون ؟ أجاب التلاميذ : من نسل داود . فأجاب لا تغشّوا أنفسكم لأن داود يدعوه في الأزل الروح قائلاً: قال الله لربي اجلس عن يميني حتى أجعل أعدائك موطئـاً لقدميك ، يرسل الله قضيبك الذي سيكون ذا سلطان في وسط أعدائك ، صدقوني لأني أقول لكم الحق إن العهد صنع بولد إسماعيل لا إسحاق " .
    كما صرحت بهذا النسب إلى إسماعيل في سفر التثنية الإصحاح 18 فقرة 15 : " يقيم لك الرب إلهك نبياً من وسطك من إخوتك مثلي له تسمعون " .
    • زمن البعثة النبوية :
    تذكر التوراة أنّ ( دانيال ) في الأَسر في بابل وكان حزيناً جداً من أجل حال أمته وأورشليم ، إذ كان عليها أن تقضي في الأسر سبعين سنة فكان يسأل الله أن يعيد مجد أورشليم ، لكن الله أخبره أنه قضى على أمته وعلى أورشليم قضاء أطول فقال في الإصحاح التاسع من سفر دانيال : " سبعون أسبوعاً قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية تتميم الخطايا ولكفارة الإثم وليؤتى بالبر الأيدي ولختم النبوة ولمسح قدوس القدوسين " .
    ويحق لنا أن نتساءل أيّ أسبوع يراد من قوله (سبعون أسبوعاً) لأنّ كلمة أسبوع في اللغتين العربية والعبرية تعني سبعة فيمكن أن يكون المراد من كلمة (سبعون أسبوعاً) أسبوع سنين ، أو أسبوع أشهر ، أو أسبوع أيام ، ولكن من التتبع يتبين لنا أن اليوم من أيام قضاء الله وعقابه لليهود بسنة .

    قوة الإسلام
    في القرن الثالث عشر للهجرة انزاحت جحافل التّتار الجرّارة بزعامة جنكيز خان ، وتمكّنوا من اختراق أوربا واكتساح شواطئ آسيا الجنوبية وقد وضعوا العالم الإسلامي بين فكين قاسيين ، والمسلمون في منتهى الضعف والتمزق والفرقة ، وبعد جنكيز خان استمر المغول في قوتهم وجبروتهم مرتكبين أفظع الجرائم في حق البشرية ، واستمر سقوط العواصم الإسلامية ابتداء من خوارزم وانتهاءً بدمشق ، ووصلت جيوش المغول حدود مصر مخلّفةً الدّمار والمذابح . حتى أنّ المؤرخين كابن كثير قال : ما استطعت أن اكتب شيئاً لشدّة هول المصيبة التي رأيت فيها ما تقشعرُّ له الأبدان .
    وظنَّ البعض أن الإسلام قد طوي إلى الأبد ورأى كثيرٌ من المفسِّرين المعاصرين أنَّ هؤلاء التَّتار إنما هم من أشراط الساعة وأنَّ القيامة قامت أو تكاد .
    لكنَّ عناية الله وحفظه لهذه الشريعة هيأت شيئاً آخر ، فقد قام رجال الدَّعوة بإعداد جيوش الدُّعاة ونشرهم بين المغول ، ينشرون هداية الإسلام . فتمكن الشيخ جمال الدين الفارسي وولده من إدخال الأمير تغلق خان في الإسلام ، والشيخ سيف الدين الباخرسي من إدخال الأمير بركة خان وأعوانه في الإسلام ، فأتوه مسلمين تائبين ذاكرين ، فأمره سيف الدين بإبرام اتفاقية مع الظاهر بيبرس على محاربة التتار غير المسلمين في الشرق من قبل بركة خان ، وأن يحارب الظاهر بيبرس الصليبيين في الغرب وهكذا تحوَّل هؤلاء المحاربين الذين أغرقوا بلاد الإسلام بالدِّماء مدَّة قرن كامل تحوَّلوا بفضل الله وفضل الداعية المخلص إلى هداةٍ ودعاة يحملون الإسلام وينشرون هديه ودعوته وحضارته فكانت الحروب المنتصرة ومنها معركة عين جالوت وحتى اليوم فإنَّ آسيا الصغرى ذاخرة بالآثار الإسلامية التي عمَّرها المغول بأيديهم وسجَّلوها في سِفْرِ الحضارة الإسلامية الباقية .
    ومما يقوله الشاعر الإسلامي محمد إقبال :
    بغت أمة التـتار فأدركتها من الإيمـان عاقبة الأمان
    وأصبح عابدوا الأصنام قِدَماً حماةَ البيت والرُّكن اليماني
    وأخلص بقولي إلى حقيقتين :
     { إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم } .
     { كتب الله لأغلبنَّ أنا ورسلي إنَّ الله قـويٌّ عزيـز }.
     ( إذاً قوّة المتديّن من الدّين ، وقوّة الدّين من الدّيّان ، والدّيّان قويٌّ عزيز ) .

    /عن تقويم جمعية الأنصار الخيرية بدمشق لعام 1997/
    حماقة القوة
    كتب الكابتن ستيفنز بحثاً عنوانه قرن من الحروب فيما بين 1815 ـ 1915 م ) ، فتبين أنه قد شنَّت في هذا القرن الحروب التالية :
     بريطانيا : 38 حربا مدتها 64 سنة.
     فرنسا : 17 حرباً مدتها 58 سنة .
     روسيا : 13 حرباً مدتها 28 سنة .
     إيطاليا : 9حروب مدتها 14 سنة .
     ألمانية : 6 حروب مدتها 10 سنوات.
     الولايات المتحدة : 5 حروب مدتها 11 سنة .
     اليابان : 3 حروب مدتها 6 سنوات .
    أسباب هذه الحروب اقتصادية ، الحصول على المواد الخامّ الرّخيصة لتعمل بها المصانع ، والتّنافس على الأسواق العالمية لبيع ما أنتجته المصانع ، وهذا من العوامل التي أوجدت الإستعمار بصوره البشعة ، وآثاره المدمّرة .
    مدنيّة الغرب ، مدنيّة التّاجر ، مدنيّة المنفعة ، مدنيّة المنافسة على المال ، والمنافسة الغير مقيّدة بقيم ، برقيب ذاتيّ إلهيّ ـ حيث لا ظلم ولا عسف ـ منافسة تمحو فضيلة الإيثار ، وتبعد الجانب الإنساني حيث الخير المحض المجرد من أيّ هدف أو غاية ، وحينما تعدم الفضيلة ، وترفع لافتة الجشع : [ أنا وليمت الآخرون ] ، الأمة من الناحية الاجتماعية في خطر ، لأن المادة هي التي تقرر متانة الروابط أو وهنَها.
    وحينما حُيِّدت القيم الأخلاقية ، وعُبدت وسائل الإنتاج ، بدأ الخلل حتى في لبنة المجتمع الأولى (الأسرة) ، وأصبحت أزمة المدنيّة الغربيّة هي أزمة مادّية ، وهذا يخالف الفطرة الإنسانية حيث الروح والمادة ، وكل ما يسبح ضدّ تيّار الفطرة الإنسانية سينهار ، ولقد أدرك هذا السيناتور الأمريكي (وليم فولبرايت ) الذي تولى رئاسة لجنة العلاقات الخارجية في الكونجرس الأمريكي لعدة دورات ، وهو صاحب كتاب حماقة القوة The arrogance of power حينما قال : ( لقد وضعنا رجلاً على سطح القمر ، لكن أقدامنا هنا على الأرض غائصة في الوحل ) حيث الانحلال الخلقي والاجتماعي ، حتى نكاح المحارم ، حدِّث ولا حرج :
    ـ أكثر من مليون طفل أمريكي يعتدى عليهم جنسياً سنوياً .
    ـ 12 مليون طفل بلا أب ( غير شرعيين ) في أمريكا .
    ـ مليون حالة إجهاض سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية .
    ـ مليون امرأة تلد سفاحاً في أمريكة ، أكثر من نصفهن في سن المراهقة .
    ـ 17 مليوناً شاذون جنسياً في الولايات المتحدة الأمريكية .
    ـ أسرة من كل عشر أسر أمريكية تمارس نكاح المحارم .
    والرقم الحقيقي أكبر من ذلك ، فعدد كبير من حالات نكاح المحارم لا تصل إلى القضاء ، أو الدوائر الصحية .
    ـ وضحايا الأيدز بالمئات يومياً .
    وفي أوربة بشكل عام :
    ـ مليونا حالة إجهاض سنوياً.
    ـ 75% من الأزواج يخونون زوجاتهم .
    ـ ثمانية ملايين امرأة بالغة غير متزوجة في بريطانيا ، 99% منهنّ يمارسن الجنس .
    ـ حالة طلاق بين كل حالتي زواج في بريطانيا .
    ـ وفي بعض الكنائس يتم عقد قران الرجل على الرجل على يد القسيس .
    ـ وفي رومانيا وصلت الإجهاضات في عام 1993 إلى مستوى مخيف وهو 2400 مقابل
    كل 1000 ولادة .
    ـ وفي روسية اليوم أرقام الجريمة مذهلة مرعبة (  ).
    في محاضرة دعت إليها كلية العلوم في مدينة باكو عاصمة أذربيجان ، وكان المحاضر الدكتور قاسم كريموف ، وهو أستاذ في أكاديمية العلوم في موسكو ، من أصل أذري يتقن العربية ؛ عنوان محاضرته: البيروسترويكا ( إعادة البناء) والإسلام .
     وختم بملاحظة رائعة هي:
    لاحظ الأكاديميون في جامعة موسكو في الخمسينات والستينات والسبعينات .. أن الجريمة والعصابات( المافيا ) والمخدرات أقل بكثير في الجمهوريات الإسلامية ـ بالمقارنة ـ منها في أي رقعة أخرى من الاتحاد السوفيتي ، وراحوا يتساءلون عن السبب فقال لهم الدكتور قاسم كريموف : لاتشكلوا اللِّجان ، ولاترسلوا البعثات لمعرفة الأسباب ، إنه سبب واحد ، إنه أثر الإسلام في نفوس أبناء هذه الجمهوريات الإسلامية ، لقد حافظ على الأسرة متماسكة إلى حد كبير ، وليس هذا بمتوافر في المجتمع الروسي .
     ( العالم عطشٌ إلى الحقيقة تائهٌ حائرٌ يبحث عن منقذٍ ينتشله من هاويةٍ محققة … إنَّه يبحث
    عن الإسلام … )
    عن كتاب الإسلام نهرٌ يبحث عن مجرى
    للدكتور شوقي أبو خليل
     

مشاركة هذه الصفحة