الجرح والتعديل وانتقاد الرجال عند السلف

الكاتب : ابواسامة السلفي   المشاهدات : 650   الردود : 6    ‏2002-12-19
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-19
  1. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    الجرح والتعديل وانتقاد الرجال عند السلف
    قال أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى ورضى عنه :
    الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم يدعون من ضل إلى الهدى ويصبرون منهم على الأذى يحيون بكتاب الله الموتى ويبصرون بنور الله أهل العمى فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه وكم من ضال تائه قد هدوه فما أحسن أثرهم على الناس وأقبح أثر الناس عليهم ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة وأطلقوا عقال الفتنة فهم مختلفون في الكتاب مخالفون للكتاب مجمعون على مفارقة الكتاب يقولون على الله وفي الله وفي كتاب الله بغير علم يتكلمون بالمتشابه من الكلام ويخدعون جهال الناس بما يشبهون عليهم فنعوذ بالله من فتن المضلين
    قال شيخ الاسلام:(أترغبون عن ذكر الفاجر ؟ اذكروه بما فيه كي يحذره الناس)، قال "الفتاوى"(15/268): (ولهذا لم يكن للمعلن بالبدع والفجور غيبة، كما روي ذلك عن الحسن البصري وغيره، لأنه لما أعلن ذلك، استحق عقوبة المسلمين له، وأدنى ذلك أن يذم عليه، لينزجر ويكف الناس عنه وعن مخالطته، ولو لم يذم ويذكر لما فيه من الفجور والمعصية أو البدعة، لاغتر به الناس، وربما حمل بعضهم على أن يرتكب ما هو عليه).
    فهذا الكرابيسي رجل كان يظهر السنة في زمن الإمام أحمد وضع كتاباً وكان فيه: إن قلتم: إن الحسن بن صالح كان يرى رأي الخوارج ؛ فهذا فلان قد خرج. فلما قرىء على الإمام أحمد وهو لا يدري من وضعه، قال "شرح علل الترمذي" (2/807): (هذا قد جمع للمخالفين ما لم يحسنوا أن يحتجوا به، حذروا عن هذا).
    ثم قال رحمه الله عن الكرابيسي لما ضل بعد وأظهر مسألة لفظي بالقرآن مخلوق "تاريخ بغداد" (8/66): (إنما جاء بلاؤهم من هذه الكتب التي وضعوها، تركوا آثار رسول الله r وأصحابه، وأقبلوا على هذه الكتب).
    ثم جاء الإمامَ بعدُ رجلٌ، فقال: أنا رجل من أهل الموصل، والغالب على أهل بلدنا الجهمية، وفيهم أهل سنة نفر يسير يحبونك، وقد وقعت مسألة الكرابيسي. قال الإمام أحمد "تاريخ بغداد" (8/65): (إياك إياك وهذا الكرابيسي، لا تكلمه، ولا تكلم من يكلمه) أربع مرات، أو خمس مرات.
    - أما الحسن ين صالح بن حي الذي احتج به الكرابيسي ونصر مذهبه، وقال عنه الذهبي "السير" (7/361-371): (هو من أئمة الإسلام، لولا تلبسه ببدعة).
    وقال: (كان يرى الحسن الخروج على أمراء زمانه لظلمهم وجورهم، لكن ما قاتل أبدا، وكان لا يرى الجمعة خلف الفاسق)، فهذه نماذج من معاملة السلف له وأقوالهم فيه حتى نحتذيها نصرة لدين الله وإن كان فيه من الدين والعبادة ما فيه، حماية للناس من اتباعه على ما هو عليه من خطأ:
    - ذكر الحسن بن صالح بن حي عند سفيان الثوري، فقال: (ذاك رجل يرى السيف على أمة محمد r).
    وقال: (الحسن بن صالح مع ما سمع من العلم وفقه يترك الجمعة).
    ودخل الثوري المسجد وابن حي يصلي، فقال: (نعوذ بالله من خشوع النفاق)، وأخذ نعليه
    فتحول إلى سارية أخرى.
    - قال الإمام أحمد: (لا نرضى مذهبه، وسفيان أحب إلينا منه، وقد كان ابن حي قعد عن الجمعة، وكان يرى السيف، وقد فتن الناس بسكوته وورعه، لقد ذكر رجلا فلطم فم نفسه، وقال: ما أردت أن أذكره). - قال عبد الله بن إدريس الحافظ لما ذكر له صعق الحسن عند قراءة القرآن: (تبسم سفيان أحب إلينا من صعق الحسن بن صالح). - وقال أحمد بن يونس - الذي سماه الإمام أحمد شيخ الإسلام -: (لو لم يولد الحسن بن صالح كان خيراً له ؛ يترك الجمعة، ويرى السيف، جالسته عشرين سنة وما رأيته رفع رأسه إلى السماء، ولا ذكر الدنيا). - قال زائدة بن قدامة المحدث المشهور بالسنة: (ابن حي هذا قد استَصْلَب منذ زمان، وما نجد أحداً يصلبه). وكان زائدة يجلس في المسجد يحذر الناس منه ومن أصحابه. وكان يستتيب من أتى حسن بن صالح.
    - وقال محمد بن المثنى: ما سمعت يحيى القطان ولا عبد الرحمن بن مهدي حَدَّثـَا عن الحسن بن صالح بشيء قط). وقال الفلاس الحافظ: سألت عبد الرحمن عن حديث من حديث الحسن بن صالح فأبى أن يحدثني به، وقد كان يحدث عنه ثلاثة أحاديث ثم تركه، وذكره يحيى بن سعيد، فقال:
    (لم يكن بالسكَّة).
    - قال عبد الله ابن الإمام أحمد: سمعت أبا معمر يقول: كنا عند وكيع فكان إذا حدث عن حسن بن صالح أمسكنا أيدينا فلم نكتب، فقال: ما لكم لا تكتبون حديث حسن ؟
    فقال له أخي بيده هكذا - يعني أنه كان يرى السيف - فسكت وكيع.
    - قال أبو صالح الفراء حكيت ليوسف بن أسباط عن وكيع شيئاً من أمر الفتن، فقال: ذاك يشبه أستاذه - يعني الحسن بن حي ـ، قلت: أما تخاف أن تكون هذه غيبة ؟ فقال:
    لم يا أحمق ؟ أنا خير لهؤلاء من آبائهم وأماتهم، أنا أنهى الناس أن يعملوا بما أحدثوا فتتبعهم أوزارهم، ومن أطراهم كان أضر عليهم ( 1 ).
    هذا هو موقف السلف غيره على السنة والدين من عالمين لهما سابق فضل، خالف كل منهما في مسألة واحدة، فماذا يقولون إذاً عمن جمع هذه المسائل والعشرات غيرها مما يفوقها في الشناعة والباطل ؟ وليس له سابق فضل في العلم والعبادة. إن اتباع طريقة السلف الصالح فيه الخير كله، كما قال عنه الإمام الأوزاعي "ذم الكلام" للهروي (2/259): (عليك بآثار من سلف، وإياك وآراء الرجال ؛ وإن زخرفوها لك بالقول، فإن الأمر ينجلي حين ينجلي، وأنت منه على طريق مستقيم)، وكما قال الإمام مالك في حكمته المشهورة:
    (لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها).
    قال رجل للإمام أحمد "تاريخ بغداد" (7/287): أحياك الله يا أبا عبد الله على الإسلام، قال الإمام: (والسنة).
    قال أبو بكر بن أبي عياش "الشريعة" للآجري (3/581): (السني الذي إذا ذكرت الأهواء لم يغضب لشيء منها) قلت: هو الله التجرد الخالص من جميع الأهواء طاعة لله واتباعاً لسنة رسول الله r، فلا يغضب إلا لها، ولا يوالي ويعادي إلا عليها. جعلنا الله من أهلها وسلك بنا سبيل القوم الذين لم تصل إلينا هذه الشريعة إلا بجهادهم لأهل الأخطاء والأهواء والضلالات.
    ثم إني قصدت بهذه الكتابة النصيحة لهذا الأخ وغيره - ممن هم من أهل السنة ودرسوا على طريقة أهل السنة وشيوخهم شيوخ السنة، لكن تغلبهم العاطفة - ، محبة لهم وإشفاقاً عليهم من أن يكونوا دعاة وأنصاراً لأهل الضلالات.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية "الفتاوى" (28/53): (المؤمن للمؤمن كاليدين تغسل إحداهما الأخرى، وقد لا ينقلع الوسخ إلا بنوع من الخشونة، لكن ذلك يوجب من النظافة والنعومة،
    ما نحمد معه ذلك التخشين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-19
  3. ناصر الســـنة

    ناصر الســـنة عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    المصيبة أن هناك فئة اختصرت علم الحديث الشريف بعلم الجرح و التعديل و تم اختصار علم الجرح و التعديل بنهج الجرح -و لا أقول علم الجرح- و في الاخير انبرت فئة لتنتهج نهج السب و الشتم و تجريح العلماء


    نسأل الله الهداية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-19
  5. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    لولا الجرح والتعديل

    لولا الجرح والتعديل لقال قوما ما يريدون واضلوا الناس واضلو
    ولكل زمان رجاله وما اراك الا عن الحق مجانب وللسلف مخالف وللحق غير مطالب
    اسال الله لك الهداية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-12-19
  7. ناصر الســـنة

    ناصر الســـنة عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    اخرجوا من هذه القوقعة التي حشرتم أنفسكم بها ..


    فالكل عندكم متهم فأتقوا الله و خافوه فالسلف رضوان الله عليهم ما تجرأوا على الله كما تفعلون
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-12-19
  9. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    اخي ان كنت تريد الحق

    اعد قراة الموضوع بتمعن انني متاكد انك لم تقره
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-12-19
  11. ناصر الســـنة

    ناصر الســـنة عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    انما أنتقد سيرة الخلف الذين أرادوا سلوك نفس الطريق و لكن بضاعتهم من العلم و تقوى الله تعالى قليلة و لكنهم يكابرون فضلوا و اضلوا خلقا كثيرا



    أنظر كيف شتتوا الامة و فرقوا صفها
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-12-21
  13. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    أخي أبو أسامة السلفي ... دعك من هذا الحزبي المحترق, وامض في نصر السنة ولاتلتفت الى نعيقه فهو بحق ناصر للبدعة وليس بناصر للسنة كما يدعي ...

    لافض فوك ياأبا أسامة السلفي .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة