هل الحرب ضد العراق واقعه لامحاله تصويت

الكاتب : الشيبه   المشاهدات : 369   الردود : 0    ‏2002-12-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-19
  1. الشيبه

    الشيبه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    1,749
    الإعجاب :
    0

    بليكس والبرادعي يتجهان الى جلسه مجلس الامن المغلقه

    قال كبير مفتشي الأسلحة العراقية هانز بليكس إنه ليس هناك الكثير من المعلومات الجديدة في الملف العراقي المكون من اثنتي عشرة صفحة بشأن برنامج بغداد النووي.
    إلا أنه أضاف أن المسئولين في العراق تعاونوا جيداً مع مفتشي الأسلحة منذ أن استأنفوا عملهم هناك قبل ثلاثة أسابيع.
    وقال بليكس قبيل توجهه للمشاركة في جلسة مغلقة لمجلس الامن حيث سيقدم تقريره الرسمي حول موضوع التسلح العراقي: "تضمن الملف الكثير عن فعاليات لا علاقة لها بالتسلح، ولكنه افتقر الى معلومات وافية عن نشاطات العراق في مجال الاسلحة."
    وكانت سوريا قد اعلنت قبل توجه بليكس الى مجلس الامن عن قرارها بالانسحاب من الجلسة المغلقة احتجاجا على تسليمها نسخة منقوصة من التقرير العراقي.
    يذكر ان الدول دائمة العضوية فقط قد تسلمت نسخا كاملة من التقرير، بينما وزعت نسخ مختصرة للدول العشر ذات العضوية المؤقتة في مجلس الامن.
    العراق ينفي
    من ناحية اخرى، قال الفريق عامر السعدي في مؤتمر صحفي عقد في بغداد إن الولايات المتحدة وبريطانيا لا يمكنهما اثبات ان العراق قد انتهك قرار الامم المتحدة الاخير حول التسلح العراقي.
    وقال السعدي: "لا نشعر بقلق. على الجانب الآخر ان يشعر بالقلق، حيث لا يستطيعون اثبات قيامنا بأي انتهاك."
    هذا ومن المتوقع أن تعلن واشنطن عن رد فعلها الرسمي على الملف العراقي بعد تقديم بليكس تقريره إلى المجلس.
    بليكس يقدم تقريره إلى مجلس الأمن الجمعة
    وكانت الولايات المتحدة إلى جانب بريطانيا قد انتقدتا بشدة الملف العراقي واصفتين إياه بأنه مليء بالأكاذيب والحذوف.
    وقد أثارت انتقادات الولايات المتحدة وبريطانيا عدم ارتياح بين الدول الأعضاء الأخرى في مجلس الأمن والتي قيل إنها مستاءة لتوجيه واشنطن ولندن انتقادات للملف العراقي قبل أن يقدم بليكس تقريره.
    وقال وزير الخارجية الأمريكية كولن باول يوم الأربعاء إنه غير متفائل بأن العراق سوف يتعاون مع المطالب الدولية بنزع الأسلحة، وإنه يعتقد أن أعضاء مجلس الأمن يشاركونه هذا الرأي.
    وقال باول "إن تحليلاتنا للإعلان العراقي حتى هذه اللحظة... أظهرت وجود مشاكل وفجوات وحذوف في الإعلان، وكل ذلك يثير المصاعب".
    وسوف يقوم باول ومندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، جون نيجروبتونت، بتقديم رد الفعل الأمريكي الرسمي في واشنطن ونيويورك.
    الولايات المتحدة تستعد للحربويقول مراسل بي بي سي روب ووتسون إن كولن باول أكد على تصميم الإدارة الأمريكية على العمل من خلال الأمم المتحدة.
    ويضيف المراسل أن ذلك يعني أنه ليس هناك عجلة لإعلان الحرب على العراق مهما كان الملف العراقي مطعونا به في نظر واشنطن.
    وقد اضطرت بغداد إلى تقديم ملف بـ 12000 صفحة إلى مجلس الأمن الدولي بموجب القرار 1441 الذي يهدف إلى تقديم أجوبة لأسئلة حول بقايا أسلحة الدمار الشامل العراقية.
    انقسام في مجلس الأمن
    كما انتقد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الإعلان العراقي قائلا إنه ليس الإعلان الكامل الذي طالب به مجلس الأمن.
    وقال سترو "إن الملف العراقي لن يخدع أحدا.. إذا ما استمر صدام في هذه الأكاذيب المفضوحة فإنه سيكون واضحا أنه رفض طريق السلام".
    وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن بريطانيا ستقدم ردها الرسمي على الإعلان بعد أعياد الميلاد.
    المفتشون يواصلون مهام التفتيش في العراق وتعتبر بريطانيا أكبر دولة تؤيد الموقف المتشدد الذي يتبعه الرئيس الأمريكي جورج بوش تجاه العراق.
    إلا أن باقي أعضاء مجلس الأمن لا يتفقون مع الموقفين البريطاني والأمريكي.
    ونقل عن بعض أعضاء مجلس الأمن عدم ارتياحهم للانتقادات البريطانية والأمريكية للملف العراقي حتى قبل أن يعلن هانز بليكس موقفه منه.
    بينما يقول أعضاء آخرون إنهم يريدون أن يروا أدلة دامغة على انتهاكات العراق ولن يكترثوا بالانتقادات البريطانية الأمريكية بأن هناك حذوفا في الملف.
    وقال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في مقابلة مع بي بي سي إن شن حرب على العراق "غير مبرر وغير ضروري وغير مرجح".
    ويقول المراسلون إن الولايات المتحدة ترغب في التحقيق مع العلماء العراقيين خارج العراق، وهو خيار طرحه قرار مجلس الأمن الدولي في القرار 1441 الذي صدر الشهر الماضي.
    ويحذر القرار المذكور العراق بـ "عواقب وخيمة" في حالة فشل العراق في التعاون مع مطالب الأمم المتحدة بنزع الأسلحة.


    بينما امريكا تشكك مع بريطانيا ان العراق تلاعب في التقرير ولم يغتنم الفرصه الاخيره


    فهل الحرب قادمه لامجاله ضد العراق
    ليس هذه الحشودات من اجل الحرب وانما من اجل الضغط على العراق وعلى الاقل في الوقت الحاظر
    الحرب غير ممكنه والحجه واهيه
     

مشاركة هذه الصفحة